مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الإماراتي ღ♥ღ > [ نبض أخبار الإمارات والعالم ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 23-07-2014, 10:37 AM
يوسف الشيباني
نبض اماراتي متفائل
يوسف الشيباني غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 16315
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 فترة الأقامة : 3142 يوم
 أخر زيارة : 19-05-2015 (08:41 AM)
 المشاركات : 365 [ + ]
 التقييم : 110
 معدل التقييم : يوسف الشيباني will become famous soon enoughيوسف الشيباني will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أحبت الإسلام فأكرمها الله بالشهادتين على فراش الموت



أحبت الإسلام فأكرمها الله بالشهادتين


نشرت " شبكة أبوظبي الإخبارية " قصة سيدة غير مسلمة كانت تقيم في إمارة أبوظبي لكنها أحبت الاسلام فأحسن الله خاتمتها إذ نطقت بالشهادتين وهي على فراش الموت في أحدى مستشفياتها .. نعيد هنا نشر القصة كما نشرتها " شبكة أبوظبي " دون تدخل
بناء على اتصال هاتفي، انتقلت الموظفة المختصة في قسم إشهار الإسلام بدائرة القضاء في أبوظبي إلى أحد مستشفيات المدينة لتوثيق إسلام مريضة هناك، كان المتصل ملحاً بطلبه حضور الموظفة في أسرع وقت ممكن بناء على طلب زوجته المريضة، وهناك في المستشفى فوجئت الموظفة بأن المريضة كانت في آخر مراحل المرض، وكانت لا تقوى حتى على الكلام، فقرأت عليها الشهادة التي لم تتمكن من ترديدها، كل ما استطاعت القيام به هو رفع السبابة اليمنى والإشارة بعينيها بأنها تردد بداخلها ما تقوله الموظفة، وما هي إلا لحظات قليلة لتكمل الشهادة، ويضج المستشفى بلحظات فرح عارم .

وفي اليوم التالي حضر الزوج إلى مقر الدائرة للمطالبة بشهادة إسلام زوجته، كانت عيناه متورمتين وصوته مخنوق، فقد غادرت حبيبته ورفيقة عمره الحياة تاركة طفلين كزغب القطا لا يدركان حتى معنى الموت أو حرقة اليتم، ورغم حزنه كان هناك ابتسامة رضا تشرق بين ملامحه المجهدة وكلمة الحمد لله تكاد لا تفارق شفتيه، قال إنها لطالما أحبت الإسلام، وعاشت معه أكثر من عشر سنوات وهي تحترم دينه وتحرص على تعليم أبنائها دينهما وأن لا تؤثر فيهما بدينها، بل إنها لطالما كانت معجبة بأخلاق نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم .

لمعت في عينيه دمعة فأطرق ثم تابع حديثه، قال إن الكثيرين قد يعتقدون أنها أحبت الإسلام وعرفته حباً بزوجها، ولكن هذا غير صحيح، فيوم تعرف إليها كانت تتحدث بإعجاب شديد عن نبي الإسلام، كان صوتها ممتلئاً بالحماس وهي تعدد ما يعجبها في الإسلام ونبيه، وتناقش ما قرأته عن عظمة الإسلام وإعجاز القرآن الكريم، في ذلك اليوم شعر أنها المرأة التي يريد أن يتزوجها، وحدث نفسه بأنها ستعتنق الإسلام قريباً بعدما سمعه منها وما لمحه في صوتها من صدق، وعندما فاتحها بالزواج وافقت على الفور وقالت إنها أحبته أيضاً لأنها وجدت في أخلاقه ما أعجبها مما قرأت عن الإسلام وأخلاق التعامل التي أوردها القرآن الكريم .

على مدى أكثر من عشر سنوات عاشا فيها كزوجين سعيدين، حاول أن يأخذ بيدها إلى الإسلام ولكنها تمسكت بعقيدتها ولم ترغب في تغيير دينها .

وقبل أشهر اتصلت به زوجته لتستنجد به من آلام مبرحة ألمت بها، وفي المستشفى أخبرهما الطبيب بشكوكه من وجود أورام سرطانية وهو ما أكدته التحاليل الطبية والإشعاعات، لتتغير حياتهما بالكامل اعتباراً من ذلك اليوم، حيث دخلت زوجته في دوامة علاج المرض اللعين، وتبدأ قواها بالانهيار تدريجياً نتيجة العلاج الكيميائي، وخلال مرحلة العلاج التي لم تدم طويلا، حاول زوجها معها إقناعها بالإسلام، إلا أنها كانت على موقفها، بل وازدادت تمسكا بعقيدتها . ثم اقتربت النهاية بإعلان الأطباء عجزهم أمام حالتها وأن المرض انتشر في كامل جسدها .

وبعد فترة من وجودها في المستشفى وزوجها شبه مقيم معها يكاد لا يفارقها، فوجئ بطلبها إشهار إسلامها فسارع واتصل بقسم إشهار الإسلام التابع لدائرة القضاء في أبوظبي، من دون أن تبوح له بسبب تغيير موقفها .

قال الزوج المكلوم إنها إرادة الله الذي بلا شك قد علم بصدق محبتها للإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم، فرزقها عندما أراد سبحانه وتعالى بالإسلام ليكون آخر أعمالها في الحياة الدنيا، وإن لم يمكنها المرض من أداء أي من واجباتها كمسلمة، ولكن الحمد لله أن روحها انتقلت إلى بارئها وهي مسلمة، أرجو أن يتقبل الله إسلامها . -




Hpfj hgYsghl tH;vlih hggi fhgaih]jdk ugn tvha hgl,j Hf,/fd lpl] lk hglvHm hggi hgjuhlg hgd,l hgugh[ hg'fdm sfphk sfphki af;m auv ugh[ ugn uav td rsl





رد مع اقتباس
قديم 24-07-2014, 10:23 AM   #2
راعية الاحساس
نبض اماراتي مثابر


الصورة الرمزية راعية الاحساس
راعية الاحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12111
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 26-02-2015 (09:42 AM)
 المشاركات : 743 [ + ]
 التقييم :  13
افتراضي رد: أحبت الإسلام فأكرمها الله بالشهادتين على فراش الموت



سبحان الله..

اللهم أعز الاسلام والمسلمين..

ربي يعطيك العافيه ع القصه الجميله..

لآهنت..


 
 توقيع : راعية الاحساس

بينـَـَيـﮱ ۈبينڪـَـَ عهّــدَ مآ نفتـَـَـَـرقّ يـَـَـۈمّ ●●



أبقـَـَـى أنــَآ ۈيآڪـَـ رفـَـَقـه ۈخـَـَـلآنْ ●●




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبوظبي, محمد, من, المرأة, الله, التعامل, اليوم, العلاج, الطبية, سبحان, سبحانه, شبكة, شعر, علاج, على, عشر, في, قسم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com