مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > المنتديات الرمضـانيــة > الخيمـة الرمضــانيــة

الإهداءات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26-10-2006, 10:42 PM
DaNGer MaN
مجموعة النخبة
DaNGer MaN غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 6239
 تاريخ التسجيل : May 2004
 فترة الأقامة : 5217 يوم
 أخر زيارة : 08-04-2009 (09:56 PM)
 المشاركات : 12,202 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : DaNGer MaN is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
+₪+ السلسلة الذهبية للدروس الرمضانية ( أحكام العيدين 2 ) +₪+



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ,
ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ,
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ,
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله ,
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى اثره واستن بسنته الى يوم الدين .
أما بعد ,

أحبتي في الله اخواني واخواتي ,,
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
وبعد ,

احبتي في الله اخواني وأخواتي الكرام ,

تطوى الليالي والأيام وتنصرم الشهور والأعوام فمن الناس من قضى نحبه ومنهم من ينتظر , وإذا
بلغ الكتاب أجله فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون .

فيا أحبتي قد أظلنا شهر عظيم مبارك كنتم تنتظرونه بفارغ الصبر , ولعل بعضنا قد أمل وسوف في التوبة
وقصر في الأيام الفائتة , فها هو قد مد له في أجله وأنسئ له في عمره فماذا عساه فاعل ؟

أحبتي إن بلوغ رمضان نعمة كبرى يقدرها حق قدرها الصالحون الذين هم عن سواعد الجد مشمرون .
فواجبنا جميعا استشعار هذه النعمة واغتنام هذه الفرصة ,
فإنها والله إن فاتت كانت خسارة ما بعدها خسارة
وحسرة وندامة ما بعدها ندامة .
فاشكروا الله احبتي في الله على هذه النعمة وهي بلوغ شهر رمضان .

وإنني واستكمالا لما وضعته في مخيلتي من خطة اسير بها في هذا الموقع الكريم من القاء الدروس ونشر العلم الشرعي
فإنني قد شمرت عن ساعدي في هذه الأيام المباركة وقررت ان اضع دروسا تختص بأحكام هذا الشهر الفضيل .

وما ذلك إلا نعبد الله تعالى على علم وبصيرة
ومن باب نشر العلم وتوصيل الخير للغير كانت هذه السلسلة الجديدة والتي سميتها :

(( السلسلة الذهبية للدروس الرمضانية ))

وسأحاول فيها الإختصار والتيسر وعدم التعقيد والتعسير بل ستكون دروسها قليلة اذكر فيها احكام مهمة تفيد المسلم في هذا الشهر الفضيل .

ولا شك ان ما سأذكره في الدروس من أحكام هي أمور اجتهادية قد يخالفني بعضكم فيها ,
ولكنني سأحاول قدر المستطاع ذكر الراجح فيها وما صح منها دون تعصب ولا تمذهب ولا تقليد أعمى
بل المرجع دائما وأبد الكتاب والسنة الصحيحة على فهم سلفنا الصالح رضي الله عنهم أجمعين .

فأسأل الله تعالى التوفيق والسداد والتيسر لإكمالها واتمامها ,
واسأله سبحانه ان تكون خالصة لوجهه الكريم
ليس فيها للنفس ولا للهوى ولا للشيطان حظ ولا نصيب .

وإليكم جميعا أحبتي في الله الدرس رقم ( 14 ) والأخير من دروس
(( السلسلة الذهبية للدروس الرمضانية ))
وهو بعنوان :

(( أحكام العيدين 2 ))

ذكرنا في الدرس السابق عدة امور مشروعة يفعلها المسلم يوم العيد ,
واليوم نكمل ما بدانا أقول من أحكام العيدين :


9 – صلاة العيد :

لم يرد أن لصلاة العيد اذان أو إقامة او نداء , انما متى وصل الإمام الى المصلى
قام الناس وصلوا خلفه بلا أذان او اقامة او نداء .



10 – صفة صلاة العيد :

- صلاة العيد ركعتين قبل الخطبة , يجهر فيها الإمام بالقراءة .

- يكبر فيها الإمام تكبيرات زوائد : ( 7 ) تكبيرات في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام .

و ( 5 ) تكبيرات في الركعة الثانية بعد تكبيرة الانتقال .

- إذن مجموع التكبيرات الزوائد ( 12 ) تكبيرة .

- التكبيرات الزوائد سنة وليست واجبة .

- يكبر التكبيرات الزوائد بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى .
- وبعد تكبيرة الإنتقال في الركعة الثانية .


جاء في الحديث الصحيح :

(( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر في العيدين سبعا في الأولى وخمسا في الآخرة ))

صحيح – رواه ابن ماجة وصححه الألباني رحمه الله




11 – هل يرفع يديه في التكبيرات الزوائد ؟

- لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرفع يديه في التكبيرات الزوائد
لا في صلاة العيدين ولا في صلاة الجنازة .

- ورد عن ابن عمر رضي الله عنه انه كان يرفع يديه مع كل تكبيرة في العيدين والجنازة .

- فمن ظن أن ابن عمر رضي الله عنه لم يرفع يديه إلا بتوقيف من النبي صلى الله عليه وسلم
فليرفع يديه في العيدين والجنازة .
ومن ظن أن ابن عمر رضي الله عنه فعل ذلك باجتهاد منه ولم ير النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك
فلا يرفع يديه .
وهذا ما اختاره ورجحه شيخنا الألباني رحمه الله تعالى في كتابه القيم أحكام الجنائز .

- ومن أهل العلم من رأى الرفع في التكبيرات الزوائد فأقول إن الأمر واسع إن شاء الله
فمن شاء أن يرفع فليرفع ومن شاء إلا يرفع فلا يرفع ولا يعيب أحد على الآخر فكل له دليله .



12 – ماذا يقول بين التكبيرات الزوائد ؟

- الصحيح انه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر معين بين التكبيرات .

- ورد أثر صحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه انه قال :

(( يحمد الله ويثني عليه ويصلي على النبي ))


- قال ابن القيم رحمه الله :

( يسكت بين التكبيرات )


- أقول بما انه لم يرد شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم فالأمر واسع إن شاء الله
فمن شاء أن يحمد الله ويثني عليه ويصلي على النبي بين التكبيرات فله ذلك
ومن أحب أن يكبر ويسكت فله ذلك ولا حرج .





13 – القراءة في صلاة العيد :

الإمام بالخيار يقرا ما شاء من السور حسب حفظه ولكن إن أراد تطبيق السنة
فعليه بما جاء في صحيح مسلم :

- يقرأ الإمام في الركعة الأولى سورة ( الأعلى ) .
والركعة الثانية سورة ( الغاشية )

صحيح - أخرجه مسلم في صحيحه

- يقرأ في الأولى ( ق ) .
وفي الثانية ( اقتربت الساعة وانشق القمر ) .

صحيح – أخرجه مسلم في صحيحه





مسألة :

- رجل ادرك الإمام في الركعة الثانية من صلاة العيد فكيف يصلي ؟

- فأقول : بعد ان يكبر الإمام خمس تكبيرات يكبر هو تكبيرتين فتصير سبع تكبيرات
ثم اذا سلم الإمام قام واكمل الركعة الثانية وكبر فيها خمس تكبيرات .




14 – خطبة العيد :

- يخطب خطبتين يجلس بينهما .

- الاستماع للخطبة ليس واجبا فيجوز للمسلم بعد صلاة العيد أن ينصرف من المصلى .

جاء في الحديث الصحيح :

عن عبدالله بن السائب رضي الله عنه قال : شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فلما قضى الصلاة قال :

(( إنا نخطب , فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس , ومن أحب أن يذهب فليذهب ))

صحيح – رواه أبوداود والنسائي وصححه الألباني





15 – التكبير أيام العيد :

من السنة أن يكبر المسلم أيام العيد في كل وقت من ليل او نهار دون تخصيص كما يفعل البعض
فيخصص التكبير فقط بعد الصلوات الخمس !!
إنما يكون التكبير في كل وقت وكل حين ويكون على النحو التالي :

- عيد الفطر : في يوم العيد من وقت خروجه من بيته صباحا إلى أن يأتي وقت صلاة عيد الفطر ثم ينتهي التكبير .

- عيد الأضحى : يبدأ التكبير من صباح يوم عرفة إلى مغيب شمس آخر أيام التشريق ,
أي خمسة أيام : يوم عرفة ويوم العيد وثلاث أيام بعده وهي أيام التشريق
.




16 : ألفاظ وصيغ التكبير أيام العيد :

الصحيح أنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم لفظ معين او صيغة معينه للتكبير ,

انما ورد عن بعض السلف من الصحابة رضي الله عنهم الفاظ معينه .

فوردت صيغ والفاظ للتكبير عن علي وإبن عباس وابن مسعود رضي الله عنهم أجمعين .

فقد كان ابن مسعود يقول في التكبير يوم العيد :

(( الله أكبر , الله أكبر , لا إله إلا الله , الله أكبر , الله أكبر ولله الحمد ))

صحيح – اخرجه ابن أبي شيبة .


والأمر في ذلك واسع ان شاء الله تعالى فيجوز التكبير بهذه الصيغة أو غيرها .




17 – التهنئة يوم العيد :

كذلك لم ترد صيغة معينة عن النبي صلى الله عليه وسلم في التهنئة يوم العيد ,

ولكن ورد عن الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين قولهم في التهنئة :

(( تقبل الله منا ومنكم ))

فيجوز التهنئة بها لأنها من فعل السلف وهي دعاء بتقبل العمل سواء صيام رمضان أو الحج
أو الأضحية أو الفطرة .

ويجوز التهنئة بغيرها مما اعتاده الناس في هذه الأيام كقولنا :

( عيدكم مبارك , عساكم من عواده , أعاده الله علينا وعليكم ... الخ )



وبذلك نكون انتهينا من أحكام العيدين .

__---->> يتبــع




+₪+ hgsgsgm hg`ifdm gg]v,s hgvlqhkdm ( Hp;hl hgud]dk 2 ) # ggj;fdv gg]v,s hg]dk hgwfv hg'df hg;vdl fhf j'fdr ohw ]uhx shum sfphki aiv vlqhk ;AJg ;AJgX ;~g ;~Jg~




 توقيع : DaNGer MaN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

قديم 26-10-2006, 10:42 PM   #2
DaNGer MaN
مجموعة النخبة


DaNGer MaN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6239
 تاريخ التسجيل :  May 2004
 أخر زيارة : 08-04-2009 (09:56 PM)
 المشاركات : 12,202 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



ولكن بقيت مسألة مهمة احب ان اذكرها حتى يكتمل البحث وهي مسألة :

( إجتماع عيدين في يوم واحد )

وأقصد بالعيدين أي : أن يجتمع يوم العيد ويوم الجمعة في يوم واحد ,

فهل هناك حكم خاص في هذا اليوم ؟

أقول نعم هناك حكم خاص لا يعرفه كثير من الناس
وهو انه إذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد فإنه
من صلى العيد سقط عنه وجوب صلاة الجمعة , ويصلي صلاة الظهر لوحده في بيته ,
ومن لم يصلي العيد وجب عليه أن يصلي الجمعة .


وكذلك بخصوص الإمام يصلي الجمعة إماما بالناس وإن كان صلى العيد
وذلك لأن هناك أناس سيأتون ويصلون الجمعة من أصحاب الأعذار أو ممن تخلف عن صلاة العيد .

وهذا ما يتبين لنا في الأحاديث التالية :

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(( قد اجتمع في يومكم هذا عيدان , فمن شاء أجزأه من الجمعة , وإنا مجمعون ))

معنى أجزأه من الجمعة : أي صلاة العيد تكفيه عن صلاة الجمعة وتجزؤه .
معنى إنا مجمعون : بتشديد الميم , أي سنصلي الجمعة .

صحيح – رواه أبوداود وابن ماجة وصححه الألباني


وعن عطاء بن أبي رباح قال : صلى بنا ابن الزبير في يوم عيد من يوم الجمعة أول النهار ,
ثم رحنا إلى الجمعة فلم يخرج إلينا فصلينا وحدانا , وكان ابن عباس بالطائف , فلما قدم
ذكرنا له فقال :

(( أصاب السنة ))

فصلينا وحدانا : أي صلوا الظهر متفرقين ولم يصلوها جماعة .

صحيح – رواه أبوداود وصححه الألباني


وقال أبو عبيدة رضي الله عنه : شهدت العيد مع عثمان بن عفان , فكان ذلك يوم الجمعةفصلى قبل الخطبة ثم خطب فقال :

(( يا أيها الناس إن هذا يوم قد اجتمع لكم فيه عيدان فمن أحب ان ينتظر الجمعة من أهل العوالي
فلينتظر , ومن أحب ان يرجع فقد أذنت له ))

صحيح – رواه البخاري



اكتفي بهذا القدر ,
وبهذا أكون قد انهيت آخر درس من هذه السلسلة الذهبية للدروس الرمضانية .

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال والأقوال والأفعال
وأسأله سبحانه أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وقراءة القرآن ,
وان يعيد علينا شهر رمضان أياما عديدة وأزمنة مديد ,
انه جواد كريم رؤوف رحيم .

والله تعالى أعلم

وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

واسمحولي ان كنت اطلت عليكم وان كان من سؤال او استفسار فلا بأس بطرحه لتعم الفائدة .

حقوق الطبع والتوزيع ليست محفوظة فمن شاء ان يطبع ويوزع او ينشر الدروس
فله ذلك ولكن مع ذكر اسم المؤلف ( سراب البيد ) .

وجزى الله خيرا من اعان على نشرها وتوزيعها
والدال على الخير كفاعله

كتبه واعده :

أخوكم ,,
سراب البيد

نقله لكم
اخوكم ,,


 
 توقيع : DaNGer MaN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 27-10-2006, 11:52 PM   #3
الـريــم
مجموعة النخبة


الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



عليكم السلام ورحمه الله وبركاتـه


مشكوووووور وماقصـرت

ويعطيك العافيه عالنقل الطيب ..

وربي يحفظك من الشـر:)


 
 توقيع : الـريــم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 28-10-2006, 12:21 AM   #4
DaNGer MaN
مجموعة النخبة


DaNGer MaN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6239
 تاريخ التسجيل :  May 2004
 أخر زيارة : 08-04-2009 (09:56 PM)
 المشاركات : 12,202 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



هلا هلا الريم
:
اشكرج على التواجد

في امان الله


 
 توقيع : DaNGer MaN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 09-10-2007, 02:46 PM   #5
DaNGer MaN
مجموعة النخبة


DaNGer MaN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6239
 تاريخ التسجيل :  May 2004
 أخر زيارة : 08-04-2009 (09:56 PM)
 المشاركات : 12,202 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



ارفع للفائدة
:

في أمان الله


 
 توقيع : DaNGer MaN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
#, للتكبير, للدروس, الدين, الصبر, الطيب, الكريم, باب, تطبيق, خاص, دعاء, ساعة, سبحانه, شهر رمضان, كِـل, كِـلْ, كّل, كّـلّ, ككل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:19 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com