مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2013, 08:34 PM   #11
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
Sq Silver Blush رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



الجزء السادس

حمدان : بعدج زعلانة ؟

عواش و هي مستغربة: انا ؟

حمدان بمزاح : لا .. الجني اللي وراج

عواش لفت لورا و ما شافت شيء و بخاطرها : بلاه هالانسان ؟ و شو يابه المطبخ ؟

عواش : عن اذنك

حمدان : السموحة انزين .. لو ادري انج بتزعلين مني ما كنت بخبرج شيء

عواش باستغراب واضح : تخبرني شو ؟ ومنو انت اصلاً عشان ازعل منك ؟ ,, و كانت بتمر من عداله بتطلع من المطبخ

حمدان و هو مستغرب من ردة فعلها مسك ايدها : مريم .. شفيج ؟ ما يسوا عليي خبرتج اني كنت الصبح ف بيتكم .. لو ادري انج بتكبرين الموضوع جيه ما كنت بخبرج .. انا حسيت حالج منجلب ف الكلاس فحبيت اخفف التوتر اللي فيج .. و بنفس الوقت دخلت مريم المطبخ و هي تنادي عواش و انصدمت لما شافت حمدان موجود و ماسك ايد عاشة .. و عواش كانت خلاص واصلة حدها كلمة وحدة و بتصيح ..



مريم : استاذ شو تسوي هنيه ؟



حمدان و هو يهد ايد عواش المرتجفة و يتناقل الانظار امبينهم الأثنين : شو السالفة ؟ منو مريم امبينكم انتوا الاثنين؟



عاشة بصوت مرتجف و اقرب للهمس بس سمعه حمدان لقربه منها : ااانا عاشة و هذيج مريم ..



و طلعت من المطبخ بسرعة و مشت عادي جدام الأهل ف الصالة بس اول ما ركبت الدري راحت ركض فوق ..



مريم كانت بتلحق عواش



حمدان : مريم .. مريم



مريم لفت صوبه



حمدان بصوت يبين انه ندمان : السموحة والله ما كان قصدي ازعلج .. بس حبيت اخبرج عن هوية الشخص اللي شفتيه الصبح لاني شفتج متوترة اليوم فقلت يمكن عسب هالسالفة .. اسف



مريم باحراج : استاذ مب زعلانة واصلاً نسيت السالفة .. المفروض انا اتأسف لاني انا اللي و سكتت..والله توقعتك عيسى و كنت ببارك له .."سكتت شوي لما لاحظت نظراته عليها" المهم حصل خير .. اسمحلي انا بطلع الحين و انت بعد اكيد بيحسون انك محد ..

حمدان و هو مبتسم لها : ان شاء الله


محمد كان يالس فالصالة وياهم .. شاف عاشة و هي تمشي ..حس فيها شيء غريب و تأكد من هالشيء لما شافها تركب ادراج الدري بسرعة و انتبه انها تخرطفت على اخر درجين و كانت ياية تطيح بس وازنت عمرها و ما طاحت.. و لاحظ انها عرجت ف مشيتها

محمد فخاطره : اكيد تعورت

و صد صوب عيسى و شافه يكلم احمد بالفون .. و اكيد ما بيسكر عنه بسرعه لان احمد ربيعه الكلوز من عقب عبدالله و هو مسافر حالياً للدراسة و متصل عسب يبارك له بيوم ميلاده ..

من غير ما يحس بعمره قام من مكانه و راح فوق و شاف عواش واقفة مكانها و ويها محمر من العوار

محمد : احم احم

عواش و هي تعدل الشيلة زين من عقب ما شافت محمد

محمد : تصيحين ؟

عواش بصوت يبين ان توها صاحت : ما اصيح

محمد : صوتج يبين العكس .. المهم ممكن اشوف ريولج

عواش و هي منزلة انظارها : لا

محمد : عاشة .. مب زين العناد خليني اشوف ريلج ..شفتج و اتني ياية تطيحين من ع الدري و اتوقع يتج رضة

عاشة انحرجت منه شوي و جدمت ريلها .. نزل محمد لمستوى ريلها و شاف كدمة صغيرة تحولت للون البنفسجي..

محمد : قلتلج رضة ..

محمد وهو مبتسم لها : شرايج اخذج للغرفة ؟

عواش : اقدر امشي بروحي

مسكت اليدار و مشت شوي و شوي باتجاه الغرفة

و لما عرف اي غرفة فتح لها الباب .. و هي دخلت و كانت بتيلس ع الكرسي بس محمد اشر لها تيلس ع الشبرية و ترفع ريلها احسن .. و هو تم واقف

دخلت مريم الغرفة و شافتهم الاثنين و استغربت وجود محمد و توها بتسأل بس لاحظت الكدمة ع ريل عواش


مريم : عواش .. سلامات حياتي شو صار ؟ كيف تعورتي ؟

عواش : بعدين بخبرج, تبين شيء حبيبتي؟


مريم : لا .. كنت بقولج تعالي وياي نحط العشى بس خلاص بقول لغايوه و ساروه

عواش : لا لا خليهن.. انا شوي و بنزل لج

محمد : لا ما بتنزل

عواش : بنزل

محمد : لا

عواش : بنزل

محمد : لا

عواش : بنزززززززل

محمد : لااااااااا

مريم : حركات يهال قسم بالله.. الحين شو النهاية ؟

عاشة : بنزل

محمد : منو قال ؟

عاشة : انا اقول


محمد : ماشي نزلة يلسي مكانج و العشا بيوصلج هنيه.. مريم لو سمحتي ييبي وياج ثلج عسب تحطيه ع ريلها

و ضحك لما شاف ويه عواش مبين عليها شوي و بتنفجر من القهر


عواش : اوك ما بنزل .. مريم ما ابا عشاء ..و انت تسلم ساعدتني وايد و الحين تقدر تروح.


محمد اشر لمريم ان عواش بتنزل لها و قالها تسبقهم.

اشرت له مريم بأوكي و ظهرت بعد ما خلت الباب مفتوح و خبرت البنات ان عواش طاحت.


تموا ساكتين شوي

عواش بصوت هادي : بنزل تحت ..

محمد بخاطره : عنيدة

محمد وهو مبتسم : اوك .. يلا ننزل .. كم عاشة عندنا ؟



دخلت وفاء : وحدة و احلى وحدة ..

محمد انقهر لما شاف وفاء : شو تسوين هنا ؟

وفاء : مريوم خبرتنا ان عواش طاحت فقلت بيلس وياها .. بس دامكم بتنزلون فبنزلها انا.. انت تقدر تروح


محمد : عادي بنزل وياكم ..

وفاء بنذالة شوي: اتوقع تعرف الدرب فتقدر تروح بروحك

محمد : طردة يعني ؟

وفاء : تقريباً



محمد : خلاص عيل اشوفكم تحت .. عاشة حطي عليه ثلج و اذا عورج زيادة عطيني خبر عسب اعطيج مرهم ينفع تحطينه



عواش : ان شاء الله



و طلع محمد ..



وفاء و هي تمسك عاشة : ما تشوفين شر حبيبتي



عاشة و هي تبتسم لها : الشر ما اييج حياتي




نزلت عاشة المطبخ و شافت مريم و يا الشغالات



عواش : وين البنات ؟



مريم : اكيد فوق ..



مريم : شوفي .. انتي اغرفي الأكل و انا بحط الاكل ع السفرة لانج ما ترومين تمشين اوكي

عواش : اوكي

و راحت مريم توزع الصحون بس استغربت لما شافت محمد و عبدالله و حمدان يالسين هناك



اول ما كان عيسى بيدخل ..



مريم : عيسى .. عيسى



عيسى : هلا ..



مريم بصوت واطي: ممكن تخليهم ف الصالة(و هي تأشر للشباب ) الين ما نحط العشاء



عيسى : اوكي دقايق و بتفضى الغرفة



و طلعوا اربعتهم و راحوا الصالة ..




بعد ربع ساعة



عواش خلصت غرف الأكل ف الصواني فراحت و يلست ع كرسي من الكراسي اللي كانوا يالسين عليها الشباب مساعة و رفعت ريلها اللي تعورها ع الكرسي الثاني , و بدت تخبر مريم السالفة و عقب ما خلصت السالفة شافت موبايل ع الطاولة.



عواش : موبايل منو هذا ؟



مريم : اشوف شكله..



راوتها اياه عواش



مريم : موبايل عواس



عواش : اهاا



ياها فضول تشوف الصور ف الأستوديو , ففتحت صور الاستوديو و استغربت ان الصور وايد بس معظمها لمحمد و علي و حصلت كذا صورة لعيسى



عواش : مريوم .. متأكدة ها موبايل عواس؟ معظم الصور لمحمد



مريم : قولي و الله ..



عواش : والله



مريم: يمكن موبايله , خليه ع الطاولة .. اكيد بيي ياخذه عقب شوي



عواش : اوكي اوكي بس عقب ما اشوف الصور كلها ..



مريم : عووش يالدبة .. يمكن شيء صور خاصة .



عواش : محد قاله ما يحط رمز قفل ع التلفون .



مريوم تعالي شوفي .. الصراحة احلى صورة



مريم و هي تشوف محمد واقف عند الباب وهو يشوف عواش بايدها تلفونه : احم ..عواش ..



محمد اشر لها تسكت و هو مبتسم



عاشة : كاشخ حمود بالكندورة امبين هالأجانب..الصورة تستاهل تنحط ع الديبي "Display picture" ,, خسارة مب يايبة تلفووني ولا كنت بطرشها لي .



ابتسم محمد ع تعليقها و لا ارادياً : تبيني ايبه لج ؟



انحرجت عواش لما عرفت انه سمعها و نزلت انظارها و حطت الموبايل ع الطاولة : سوري .. كان عبالي موبايل عيسى بس عقب انتبهت انه موبايلك .



محمدو على ويهه ابتسامه كبيرة : حصل خير .. حتى انا تخربطت بين موبايلي و موبايل عيسى كذا مرة .



مريم : محمد .. العشا زهب قولهم يتفضلون



محمد : ان شاء الله




البنات و الحريم تعشوا ف الصالة اللي فوق و الرياييل ف غرفة الطعام ,, وهم يتعشون رن جرس البيت



طلعت شانتي عسب تفتح الباب بس تأخرت و ما ردت فعيسى قام عسب يشوف منو الياي



عيسى: يا هلا واللـــــــــــــــــــــــــه ..نورت الأمارات بوصولكم .. الحمد الله ع السلامة



علي : الله يسلمك , وكل عام و انت بخير



عيسى : و انت بصحة و سلامة .. حياك اقرب



علي : قريب .. انت اسبقني و انا بلحقك



عيسى : اوك و انا بروح ابشرهم بردتك



و راح علي للسيارة



علي : يلا حبي .. انزلي .. الكل داخل



حصة : اوكي حبيبي ..



و دخلوا ع الاهل اللي استقبلوهم بكل فرحة و سرور .. و كملوا العشا



و عدت باقي الليلة ع خير



و عدت الايام و الشهور و قربت امتحانات الثانوية العامة




ف الصالة اللي فوق




غاية : خاطري اييب نسبة عالية



سارا : ان شاء الله بتيبين نسبة عااااالية اساساً دومج تيبين اعلى نسبة امبينا بس تدرين دوومج توهقينا ..تييبين اعلى نسبة و منها تبدأ دائرة المقارنات .. ليش غايوه يابت الدرجة و انتوا مايبتوها .. ما يدرون ان السبب ان مخج اكبر عن مخنا.



غاية و باستغراب : اكبر ؟؟



سارا : قصدي اعقل منا لأنج اكبر منا سنة كاملة و اكيد تعرفين المثل اكبر منك فيوم.. اعقل عنك سنة .. و هالسنة فيها 365 يوم يعني 365 سنة ..تقدرين تتخيلين كم يعني 365 سنة ؟؟



غاية بخاطرها : بدت فلسفة ساروه.. تييها هالهفات بين فترة و فترة ..خاصة لما يكون عندنا امتحانات ..



غاية : حسستني عاد ان درجاتج ع الميح .. تراج تييبين اقل مني بكم درجة



سارا : هالكم درجة ما تفرق عندي و عندج بس تفرق عند ابوي ..




غاية : يلا عاد بابا ما بيقول شيء لانه يدري نحن هالسنة شاديين حيلنا وايد



سار : ان



و قطعت رنة الفون رمستها


cut

شو توقعاتكم للبارت الياي ؟!



 

رد مع اقتباس
قديم 13-09-2013, 02:19 AM   #12
السعمرانة
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية السعمرانة
السعمرانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8393
 تاريخ التسجيل :  Oct 2005
 العمر : 31
 أخر زيارة : 05-08-2015 (03:16 PM)
 المشاركات : 10,984 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



هههه مشكله التوائم وخاصه اذا اول مره تشوفينهن

نتريا البارت الياي

يس خاطري يكون اطول اشويه لان القصه وايد حلوه

^_^


 
 توقيع : السعمرانة




لا اله الا الله محمد رسول الله


رد مع اقتباس
قديم 15-09-2013, 05:57 PM   #13
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعمرانة
هههه مشكله التوائم وخاصه اذا اول مره تشوفينهن

نتريا البارت الياي

يس خاطري يكون اطول اشويه لان القصه وايد حلوه

^_^

ان شاء الله يا الغلا بحط بارتين ورا بعض

تسلمين حبيبتي ع الرد الغاوي


 

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2013, 06:09 PM   #14
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



الجزء السابع




و قطعت رنة الفون رمستها

سارا و هي ترد ع الفون : وفووي يا الدبة شحالج ؟

وفاء : بخير و انتي ؟

سارا : تمامو ..



وفاء : و اخبار (قاطعتها سارا )



سارا : عواس بخير و عافية



وفاء : يالحمارة متى يبت طاري اخوج ؟ كنت بسألج عن الغوي لانها ما ترد ع موبايلها عيزت و انا اسوي لها بنقات بس ما ترد ..



سارا : يعني تبين تحسسيني انج ما كنتي تبين تعرفين اخباره ؟



وفاء بجذب : هيه ما كنت ابا اعرف



سارا : وااافووه .. ترا الجذب حبله قصير



وفاء : اولاً شو واافوه حسستيمي اني هندية انا وفوي يا الدبة و ثانيا انا ما اجذب



غاية و هي تسحب السماعة من اذن سارا



دخل عيسى الصالة .. لانه كان ناوي يعزم البنات ع طلعة بسيطة ع اساس يغير لهم جو الامتحانات و انتبه لـ غاية و هي تسحب السماعة من اذن سارا بس البنات ما انتبهوا له



غاية : متأكدة ؟ لاني كنت ياية اوصلج رمسه منه .. بس خلاص يا بنت عمي شكلي ما اقدر



سارا و هي تقول لها تحط اسبيكر عسب تعرف ردة فعلها و حطت غاية سبيكر



وفاء باندفاع : عيسى ؟ شوقال ؟



سارا و هي ماسكة ضحكتها : وفوي ماعليه حبيبتي اسمحيلنا نحن بنذاكر



غاية : هيه يا قلبي .. مب مهمة الرمسة توصلج



وفاء : غايوه عن السخافة يلا قولي..



ضحكوا البنات بدون صوت



سارا بصوت خفيف : كفج يا اختي



وفاء : سارووه .. غايوه .. اييهـ قولوا يلا ..



غاية : امممم .. لا



وفاء : حرام عليكم انزين.. بلا سخافة



عيسى : خبروها انزين انا بعد ابا اعرف شو هي الرمسة اللي وصيتكم عليها



البنات انصدموا لما عرفوا انه سمع الرمسة



غاية : هااه؟



عيسى : من قال هاه .. سمع



سارا بارتباك : ماشيء ماشيء



وفاء و هي مستحية : باي



عيسى يلس مجابلنهم : ابا اعرف شيء واحد و بظهر .. ليش جذبتوا ع وفاء ؟



سارا و هي تشوف غاية و غمزتلها من غير ما ينتبه عيسى و بدأ استعباطهم



سارا : قلنالك ماشيء ..



عيسى و هو يشوفها بنظرات : ساروه .. قولي احسن لج .



سارا و هي فبالها خطة : ما نبي نخبرك عن شعورها صوبك.. صح غايوه ؟



غاية و هي فاهمة ع سارا :صح .. ما نبي نخبرك عن شيء مب لازم تعرفه ..



سارا : هيه .. من طرف واحد و بس



عيسى و بدأ يفهم : وفاء .. اممممـ



سارا و هي تبا تسمع منه : وفاء شو ؟



عيسى بصوت واطي : معجبة فيني ؟



غاية و هي مبتسمة : بتصدق لو قلت لك هيه ؟



عيسى و هومب مصدق من الوناسة : غايوه انا احبها من كنا صغار و الله اني احبها من قبل ما اشوفها بعد بس هي تحبني ؟



سارا : وغايوه كانت تغني توه؟



عيسى : سوير عن المصاخة تحبني و لا لأ؟



غاية و هي تضحك : هيه تحبك



عيسى : ما اصدق .. ابا اسمع منها و عقب بصدق .



غاية : قول من الأخر ابا اسمع صوتها .. ما اصدق اونه



سارة : و يعني ؟



توه عيسى بيرمس .. غاية : اتصلي لوفاء



عيسى : فديت اللي تفهمها و هي طايرة يا ناس و هذي بوسة ع راسج ( و باس راسها )



سارا و هي تشوفهم : لاه ..حلو.. بوسها مرة ثانية بعد لان اليوم ماشي اتصال لوفوي لاني زعلت



عيسى و هو يبوس راس سارة : و الحين



سارا و هي شاقة الابتسامة : و الحين نتصل لوفوي



عيسى : يلا و حطي سبيكر



غاية : متحمس الاخ



عيسى : بسمع صوتها



سارا و هي تتصل : اسكتوا اتصلت تراني



و سكتوا بس ما ردت وع اخر رنة ردت و هي مستحية : مرحبا



سارا : مرحبتين



وفاء : شو صار ؟



سارا : ماشيء .. الفت عليه جذبة وصدقها .. المهم خلج من هالسالفة.. عندي سؤال و بسكرو ابا اجابته الحين و بكل صراحة و لا تسوين حركات مستحى ودلع ترا هالخرابيط ما تمشي عندي



وفاء : كلتيني بقشوري .. انزين انزين بجاوب



سارا : شو شعورج اتجاه عيسى



وفاء : اخوج ؟



سارا : لا .. ولد الجيران .. عن السخافة وفوي قصدي اخوي



وفاء : امممـ ولد عمي



سارا : اعرف انه ولد عمج ما سألت شو يقربلج ؟ بقولها لج بالمختصر .. تحبينه و لا لأ



وفاء سكتت و هي مستحية



وفاء : بخصوص سؤالج يعني ؟



سارا : شوفي وفوي .. تراج انتي اختي شرات ما عواس اخوي .. يعني لا تستحين ..



وفاء : ادري انج اختي



سارا : انزين الحين شو ؟ تحبينه و لا لأ؟



وفاء : لأ



سارا و هي تشوف ملامح عيسى المنصدمة من الرد و قام من يلسته و توه بيلف



وفاء : احم "و بصوت واطي "اموت فيه هههههـ يلا يا الدبة انا بسكر الله يغربل ابليسج الحين شو اللي بيخليني اذاكر عقب ما فتحتي السالفة ..



ابتسم عيسى و طلع من الغرفة



سارا : اقولج .. نحن بنييج عقب شوي



وفاء : حياكم حبيبتي .. البيت بيتكم .. اقول ييبوا وياكم كتب عسب يصدقون ان نحن نذاكر .



غاية : يصدقون ؟ يعني نحن ما بنذاكر



سارا : أكيد لا .. مليت من كثر ما اذاكر,احس صارلي تشبع من المعلومات و ما اقدر اذاكر شيء قبل الأمتحانات.



غاية : اوكي خلاص عيل .. شوي و بنييج



و سكرت عن وفاء



غاية : صدقت الحين ؟



و لفت و شافت عيسى محد



سارا : خل نلحقه و نقوله يوصلنا




~ عيسى ~



دخلت غرفتي و انا حدي مستانس من اللي سمعته .. صح اني كنت شبة متوقع انها تحبني من نظراتها صوبي ف حفلة يوم ميلادي و ف جمعاتنا الاسبوعية بس ما توقعت ابد اني اسمعها منها .. حتى من الوناسة مب عارف شو اسوي



عيسى : احبج وربي أحبج .



دقت غاية الباب و دخلت



غاية : عواسي نحن سايرات بيت عمي اوكي



عيسى : اروح وياكم؟



سارا باندفاع : لااااااا .. بتشك بعدين ..



غاية : عاد انت نظراتك بروحها فضيحة ..



عيسى : تبوني اوصلكم ؟



غاية : يس



عيسى و هو مستانس : ان شااااء الله




و بدلوا ثيابهم و ساروا بيت عمهم .



وفاء : خذوا راحتكم .. البيت بيتنا اليوم .. امي و ابوي و سواتي راحوا العزبة و محمد راح الدوام و علاوي و حصوص طالعين عايشين بالعسل الحبايب .



سارا: وناااسة ..



غاية : متى بيردون؟



وفاء و هي تفكر: قوم ابوي مادري بس ما اتوقع بسرعة لان طالعين من نص ساعة ..و حمود شفته اليوم يخلص ع الساعة 7 و علوي و حصوص اكيد بيتعشون برع.




و قعدوا البنات ف غرفة وفاء سوالف و نكت و عقب ساعة الا ربع ..



غمزت غاية لسارا ..



غاية : وفوي .. توه و نحن ف السيارة عواس قالنا شيء و انا ما حبيت اخش عنج هالشيء



وفاء : و اللي هو ؟



غاية بجدية: وفاء .. عيسى يحب .



انصدمت وفاء : يحب ؟؟



وفاء بصوت حزين وواطي : منو ؟؟ من العايلة ؟؟



غاية : لا



سارا : سوري وفوي أدري اني اليوم عرفت عن شعورج بس السالفة صارت ف السيارة و نحن يايين .



هنيه وفاء دمعت عيونها بس حاولت تمنع الدموع تطيح



غاية : اذا ما تصدقين لحظة شوي (و اتصلت من غير ما تعطي وفاء اي مجال انها تمنعها و حطت سبيكر)



عيسى : هلا والله



غاية : أهلين



عيسى : شحالكم؟



غاية : الحمدالله ع كل حال



عيسى : و شخبار بيت عمي ؟



غاية : الحمدالله كلهم بخير



عيسى : ووفاء شخبارها ؟



وفاء لما سمعت اسمها طاحت الدمعة من عيونها و صاحت



وفاء بخاطرها : اذا ما يحبني ,ليش يسأل عني و يخليني احلم بأنه يحبني .



غاية : هي بخير الحمدالله بس مب ويانا .. راحت المطبخ تييب لنا خفايف



غاية : انزين بغيت اتأكد من شيء . انت صدق تحب صح ؟



عيسى من غير تردد : هيه



وفاء وقفت بعيد و هي تصيح بس كاتمة صوتها



غاية : و منو هي ؟



عيسى : اتوقع انج تعرفين حبيبة قلبي



غاية : ادري اني اعرفها بس بغيت أتأكد



عيسى : حركات .. احم انا احب



هنيه ركضت وفاء صوب باب الحجرة و توها مسكت الباب عسب تطلع سمعت



عيسى : وفاء لا لا انا اعشقها .



وفاء وقفت مكانها و صاحت .. كانت حاسة بشعور الغرقان ف البحر اللي توقع انفاسه تنقطع بس بقدرة قادر قدر يشم الهواء مرة ثانية .. حاولت ان صوتها ما ينبان بس ماقدرت الين ما سمع عيسى ان حد يصيح



عيسى يحاول يدقق ف السمع : حد يصيح ؟



غاية : هاه .. لا لا محد عواس يلا باي و سكرت الفون من غير ما تسمع رده و هي تشوف سارا تحظن وفاء .



سارا : الحين ابا اعرف ليش تصيحين ؟ شو اللي مزعلنج



وفاء و هي تمسح دموعها و تحاول تهدأ من عمرها : انا انا مب زعلانة



سارا : كل هالدموع و مب زعلانة هذا و نحن مسوين لج مفاجأة عسب تسمعين اعتراف عواس.



غاية و هي تشوف وفاء:هذي دموع الفرح يعني ؟



وفاي و هي تحرك راسها بهيه



سارا وهي تغمز لغاية : اووه يعني عندنا قصة حب حلوة ف عايلتنا



غاية و هي تضحك: الله يرزقنا



سارا: هههههـ .. انتي بسج صياح ما يسوى علينا عرفتي ان عيسوه يحبج



وفاء : جب انزين



قامت وفاء و هي مفتشلة عسب تغسل ويهها و هي رادة لهم شلت المخدات من شبريتها و فرتها عليهن



وفاء : يا السخيفات انزين.. لعبتوا باعصابي



و تموا يتضاربن بالمخدات



و عقب ما تملكهم التعب غاية و وفاء طاحوا ع الشبرية و سارا طاحت ع الكنبه



وفاء : تدرون شيء.. احس اليوم مستانسة وااايد .. ما توقعت اسمع اسمي اليوم .. خاصة لما قلتوا ان البنت مو من العايلة (وسكتت شوي ) اخيج .. الحين كيف بذاكر .. بتم افكر فيه ليل و نهار



سارا : شو بعد كيف اذاكر ؟ فتحي كتابج و ذاكري شرات خلق الله كلهم



وفاء : ساروه صدق غبية..



غاية : ما قلتي شيء يديد .. من يومها هذي هي بصوب و الرومانسية بصوب ثاني



المهم بسنا من هالسالفة .. قوموا نذاكر لنا شوي .. احس ضميري بيأنبني لو ما ذاكرت خاصة و انا اعرف ان الامتحانات بتبدأ عقب يومين .



سارا : هيه و الله



و بدوا يذاكرون للامتحان .. و ع الساعة 7 المغرب



امها و ابوها ردوا من العزية



ام علي : وفاء حبيبتي اخوج ما رد من الدوام ؟



وفاء : لا امي بعده ..



ام علي : عيل انزلوا تحت .. ابوج بروحه ..



وفاء : ان شاء الله ..



و راحت امها ..



و هم نازلين سمعوا صوت عيسى ..فردوا الغرفة لان وفاء كانت لابسة شيلة ساري و شفافة



و هي واقفة جدام كبتها سرحت فيه



سارا اشرت صوب وفاء لما شافتها سرحانة :غاية



عاية ضحكت ع التعبير ع وييه وفاء و قرصت ايدها



وفاء انتبهت و هي تمسح مكان القرصة : أأي .. يا الحمارة



غاية : حمار ريلج



وفاء بدلع : ايـــــه .. لا تسبينه



سارا : عداااااال ..(وهي تقلد صوت وفاء ) لا تسبينه



وفاء : ايـــــــــــــــــه ..انا ما ارمس جيه



سارا : عيل انا اللي ارمس جيه .. قوموا يلا ننزل و انتي بدلي شيلتج و تعالي ويانا ..



وفاء : لا .. استحي



غاية : ما ذبحنا غير هالمستحى ع كل سالفة انا استحي و استحي يلا جدامي انزلي اشوف



وفاء و هي تبدل شيلتها : انزين انزين



و نزلوا تحت و كانت انظار عيسى متوجهه لوفاء و بس



سلموا عليه و تموا عشر و دقايق و طلعوا البنات للبيت



و لما وصلوا هناك



عاشة : لا تدخلون ..



عيسى : ليش ؟ حد عندكم داخل ؟



مريم : لا .. انا و عواش عازمينكم اليوم ع طلعة بنروح البحر اول و عقب بنتعشى بمطعم و بنرجع البيت



الكل تحمس للطلعة ..



غاية :لحظة انا ببدل نعالي



عيسى : امي و ابوي وين ؟



عواش : طلعوا قبلنا .. راحوا بيت عمي ناصر (بوذياب )



عيسى : اهاا .. يلا عيل انا اترياكم ف السيارة



و راحوا البحر و ما كان زحمة و الجو حلو..



افترقوا كلهم و الكل يلس بروحه .. سارا يلست ع بونيت السيارة .. و مريم تمشت و عاشة وقفت عند كاسر الأمواج .. و عيسى يلس ع الرملة و غاية يلست قريب منه من غير لا يحس



عيسى يلس و سكر عيونه و هواء البحر يضرب فويهه بكل هدوء , و بدت مواقفة ويا وفاء تمر جدام عيونه , تذكر شكلها و ابتسامتها و ضحكتها و صوتها لما اعترفت انها تحبه


عيسى : يا حظ قلبي دام لي مثلك حبيب

"انسان مثلك " لو يبي الروح تفداه

افرح بشوفك .. يا عزيز المخاليق

لو كان طيفك في الكواكب لحقناه

بعض العرب قربه ع القلب تضييق

و بعض العرب شفنا السعادة بلقياه



غاية : كل هذا لوفا ؟

عيسى انتبه لوجودها ابتسم و قام من مكانه و يلس عدالها..

عيسى : غايتي اليوم انتي و سارا خدمتوني خدمة ما بنساها مهما طال عمري ..

غاية : ما سوينا شيء .. كل شيء انتوا سويتوه نحن سهلنا لكم الطريقة

لان كل واحد منكم يحب الثاني من غير ما تخبرون بعض .

ابتسم عيسى و حوط ايده ع كتفها : قومي نتمشى

و قاموا يتمشون

عواش كانت واقفة صوب كاسر الأمواج و هي تشوف امواج البحر الهادية و ابتسمت لان عقلها وداها عند محمد .. تذكرت اسلوبه ف الكلام و نظراته لها .. ولما انتبهت لابتسامتها من طاريه كشرت ..

عواش : شفيني افكر فيه؟ .. هو ولد عمي و بس لا اقل و لا اكثر .. عيل ليش دوم افكر فيه لما اكون بروحي ؟ و حتى لما اشوفه اختبص من ساسي لراسي .. ليكون احبه .. لا مستحيل شو احبه ؟ اوكي كنت متعلقة فيه شوي لما كنا يهال ماعليه بس لما سافر ما كنت مهتمة وايد .. يعني عادي (مرت لحظة صمت ) لا .. انا صدق احبه .. لا مستحيل .. اكيد انا متخبلة تأثرت من خبال غايوه و ساروه عشان جيه افكر جيه ..اسير عند اي حد منهم احسن عشان ما افكر ف حمودي .. حمودي ؟؟ شو هالتطورات؟ انا صدق متخبلة اليوم شكلي شاربة شيء الصبح

و راحت صوب عيسى و غاية اللي كانوا يتمشون بروحهم و ماسكين ايد بعض

عواش : والله لو ما كنت اعرفكم جان قلت انكم حبايب , فـ هالاجواء الرومانسية ماسكين ايد بعض و تتمشون

عيسى : هههـ احلفي انتي بس

غاية : تدري لو ما كنت اخوي كنت بحبك

عيسى باستهبال : يعني الحين ما تحبيني ؟

غاية : امبلا احبك .. انا قصدي لو ما كنت من اهلي يا الدب

نروح عند مريم اللي كانت تتمشى بروحها و هي ترمس بالفون

,,,,,,,,: شخبارج ؟

مريم : تمام حبي .. و من صوبك ؟

,,,,,,,,: اللي يسمع صوتج كيف ما بيكون بخير ؟

مريم : حبيبي و الله

,,,,,,, : حبيبتي انتي .. وينج ؟ ما احسج ف البيت

مريم : هيه .. طالعة ويا اخوي و خواتي للبحر و عقب بنتعشى و بنرد البيت

,,,,,,, : و ليش ما عزمتيني ؟

مريم : الصراحة استحي منك..

,,,,,,: مريوم انا احبج يعني المفروض ما تستحين مني

مريم : ادري انزين انا بعد احبك

,,,,,,: انا اكثر

مريم : انا اكثر

،،،،،،: لا انا اكثر

مريم : انا

,,,,,, : لا .. انا


 

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2013, 06:28 PM   #15
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



الجزء الثامن


,,,,,,: مريوم انا احبج يعني المفروض ما تستحين مني

مريم : ادري انزين انا بعد احبك

,,,,,,: انا اكثر

مريم : انا اكثر

،،،،،،: لا انا اكثر

مريم : انا

,,,,,, : لا .. انا

مريم بدفاشة: موزوه .. قلت انا احبج اكثر.. يعني انا أحبج اكثر..

موزة : مالت عليج مريوم ..مب ويه حد يغازلج.. شو هالدفاشة ؟! المفروض تستحين ياماما ..

مريم : خليت الدلع لج حبيبتي .. و بعدين انا وين و الدفاشة وين .. فديتني و الله

موزة :واااضح هههههـ

مريم : ههههههـ


موزة :شو الأجواء عندكم؟

مريم : كشخة

( و سمعت صوت حشرة عند مواز )

مواز : ما بخبرج .. كيفي

مريم : تكلميني ؟

مواز : لا .. عزوه ما تشوفيني اكلم البنت .. روحي ولا تحشريني



مريم : شو السالفة ؟


موزة : عزوه لعبتني اليوم لعبة اونه سحر و تبا تعرف الحين شو شفت ؟


مريم باستغراب : سحر ؟

موزة : بلعبج اياها .. ابا اعرف شو نتيجتج و عقب بقولج نتيجتي اوكي


مريم : امم .. اوكي its fine with me


موزة : اولاً يلسي مكان بروحج .. و ركزي وياي اوكي


مريم : لحظة خليني ايلس .. يلا يلست


موزة : اللعبة هي اني بقولج كلمة و انتي بتقولين لي اول شيء خطر فبالج لما سمعتي هالكلمة فهمتي ؟

مريم : اممـ هيه

موزة : يلا سكري عيونج .. سكرتيها ؟

مريم و هي تغمض عيونها : هيه

موزة : يلا باسم الله ..الأمومة؟

مريم ابتسمت : اليهال

موزة : اليهال؟

مربم : الالعاب

موزة : الألعاب؟

مربم : الحديقة

موزة : الحديقة؟

مريم : وردة

موزة : وردة؟

مريم : الحب

موزة : الحب

مريم سكتت لحظة و فتحت عيونها بسرعة و بصوت غير مسموع : مستحيل

موزة : شفتي منو ؟

مريم :محد

موزة : شو محد ؟ قولي الصدق

مريم : صدق ما شفت حد

موزة : متأكد ة ؟

مريم : هيه .. ليش ؟

موزة:مع اني مب مصدقتنج بس بخبرج , الله يسلمج هاللعبة تخلي عقلج تلقائياٌ يعترف لج بالشخص اللي تحبينه

مريم : كيف يعني ؟

موزة : يعني لما بديت وياج من الأمومة انتي خليتي كل تركيزح وياي و ما فكرتي الا فكلمتي و ما عطيتي عقلج اي كلمه غيرها فتشكلت صورة اطفال فبالج و من الاطفال تشكلت صورة الحديفة و جيه برمجتي عقلج انع يفسر الكلمة اللي اقولها و بالتالي لما اقول كلمة الحب لازم تتشكل لج لا ارادياٌ صورة الشخص اللي تحبينه

مريم : يعني هالطريقة مضمونة ؟

موزة : انزين ما سالتني شفت منو انا ؟

مريم : منو شفتي ؟

موزة : احم .. خالد ولد خالتي

قاطعتها عزة اختها بصوت عالي : كنت حاسة انج تحبين خلود .. بروح اخبره

موزة و هي منصدمة من وجود عزة : انتي يا الهبلة شو تسوين هنيه ؟

عزة : اسمع تحبين منو ؟

موزة بصوت ما تسمعه عزة : مريوم بسكر عنج شوي ما فينا هالهبلة تخبره ..

مريم و هي تضحك : اوكي

موزة و هي تصد صوب عزة :تبين تخبرين خالد خبريه .. عادي

عزة اختها اللي اكبر عنها بسنتين و تشتغل موظفة ف بنك : عادي ؟ ترا بروح اخبره الحين لانه عند صلوح اخوي

موزة و هي تيلس و تحط ريل ع ريل : عادي الباب مفتوح

عزة و هي تقوم : اوكي .. كيفج

موزة : صح و انتي رايحة قولي لصالح اني بروح بيت عمتي ظبية

عزة و هي تروح صوبها : ليش ؟


موزة بنذالة : عسب اعطي وليد ولد عمتي الالبوم اللي انتي حافظة فيه صوره من صغره الين الحين عاد كله و لا التعليقات ع كل صورة فديته اليوم كان كاشخ و لا حليله اليوم مريض و ما يحتاي اكمل.

عزة بصدمة : يا النذلة وين شفتي الالبوم ؟ انا خاشتنه تحت الشبرية

موزة : انا اقولج وين .. تذكرين لما كنا رايحين عرس ابتهال (اخت عبدالعزير) كانت اكسسواراتي فغرفتج و طاح عني الخاتم و راح تحت الشبرية و انا ادوره حصلته و من ذاك اليوم و انا اتابع شو يديدج كل اسبوع ف الالبوم .

عزة وهي مفتشلة: يا الدبة .. و لا تخبرين

موزة : الصراحة متعة ما اقدر افوتها , خفت اقولج و تغيرين مكان الالبوم.

عزة : هههـ حسستيني .. " و بجدية " مواز لا تتفلسفين و تخبرينه عن الالبوم ماباه ياخذ مقلب ع نفسه .. بيشوف عمره علي و بيحسبني ميته عليه .

موزة و هي رافعة حاجبها: اكيد ما بخبره بس يعني تبين تفهميني انج مب ميته عليه ؟

عزة : اييييييه موزووه جب ..

موزة : فديت اللي تستحي و الله .

مريم

مريم تمت تفكر بالشخص اللي شافت صورته : كيف يا ف بالي اصلاً وليش ؟ أحبه ؟؟ لاااه .. معقولة ؟ ما توصل للحب .. اعجاب هيه لانه خلوق شخصيته وايد حلوة بس حب ؟ لا لا ... يا ربي ساعدني مب عارفة شعوري بالضبط .. اقول لعواش احسن يمكن تساعدني .



و راحت صوب عواش و شافتها يالسة ويا الكل

مريم : يا الخونة يالسين بروحكم بدوني ..

سارا : كنت بزقرج بس شفتج تكلمين ف الفون فقلت اكيد بتيين.

عيسى و هو يسوي لها مكان عداله : تعالي هنيه

و يلست وياهم و سولفوا لـ ساعة كاملة

عيسى : نروح و لا بتمون بعد ؟

البنات : نروح

و راحوا المطعم و خذوا الاكل تيك اويى و ردوا البيت لانهم توصخوا بالرمل اللي يلسوا عليه

ف البيت

عقب العشاء



سارا : بنات ع تاريخ 14_6 بتكونن فاضيات

عواش : انا هيه ان شاء الله

مريم : انا علي امتحان ف اليوم اللي عقبه

عواش : ليش؟


غاية : لانه امتحاناتنا بتخلص ع تاريخ 13 و تاريخ 14 حفلة التخرج و نحن فكرنا نعزم بنات شلتنا ع فيلم ف السينما فذاك اليوم

مريم : حفلة تخرجكم قبل النتايج؟

غاية : هيه .. لان شيء بنات بيسافرون ونحن نباهم يحضرون الحفلة



مريم : حلوة الفكرة بس للأسف ما بقدر ايي

عواش : انا مادري اذا بسير ولا لا ..

غاية : افاا

عيسى : تبوني احجز لكم التذاكر فذاك اليوم ؟

سارا : هيه

عيسى : كم تذكرة ؟

غاية : 8

عيسى : اي فيلم ؟


غاية :انا شفت الدعاية بالنت ان شاء الله بينزل عقب اسبوعين ماذكر شو اسمه لانه طويل شوي بس اللي اعرف انه رومانسي.

عيسى : صار

و مرت الايام بسرعة عند الكل الا طالبات و طلاب الثانوية العامة اللي كانوا يحسبون كل دقيقة فالاسبوعين .. مرات كانوا يرجعون من الامتحان و حدهم طايرين من الوناسة و ايام كانوا يرجعون من المدرسة و الدموع نازلة من عيونهم .

فاخر يوم امتحان طلعت الشلة من الصف و اللي كانوا ( غاية ووفاء و شوق و منال و علياءو منى و احلام )

احلام : وااخييراا افتكيت من المدرسة

منى : باجر بتفتكين مب اليوم .. نسيتي باجر حفلة التخرج

غاية : لا ياختي بعد اسبوعين بتفتك رسمياَ لأن النتايج بعد اسبوعين.

احلام : باجر اخر يوم ادخل المدرسة عشان الحفلة بعد, اما شهادتي بطرش امي و لا اختي اييبونها لي ..

علياء : شكلج تترين باجر ايي بسرعة

احلام : هيه و الله

سارا و هي توها طالعة من الكلاس : الامتحان كان روووعه ..سهل صح

علياء : هيه الحمدلله بس ليش تأخرتي؟



سارا: يلست اتأمل الورقة يعني اخر ورقة امتحانية لي ف المدرسة لازم ابدع فيها شوي .

منال : هيه و الله .. الله يوفقنا ..

غاية : بنات خل نسير نسلم ع مس هند , باجر عندها اجتماع فما بتقدر تحضر حفلة تخرجنا

علياء : فديت مس هند و الله حببتني بالكيمياء

منى : هيه و الله ..الله يحفظها

البنات : يلا نسير لها

و بعد ما سلموا عليها

وفاء : بخليكم انا ..اكيد السواق وصل , اشوفكم باجر..



شوق و هي تثاوب: ابا انااااااااااااااااااااام و انااااام و انااااااااااااااااام

سارا : روحي البيت انزين عن تناميين لنا هنا



شوق و هي تشل شنطتها : اشوفكم باجر




اليوم الثاني (يوم االتخرج )



كان يوم من احلى الايام اللي مرت فحياتهم .. و اخيراً خلصت رحلة الدراسة المدرسية اللي دامت 12سنة عاشوها بحلاها و مرها , من هاليوم بتختلف اقدارهم .. اللي بتتزوج و اللي بتدرس برع و اللي ما بتكمل دراسة و اللي بتسجل فجامعة الامارات و اللي بجامعة الشارجة و اللي بالجامعة الامريكية و ما يندرى اذا كانت الايام الياية بتجمعهم مع بعض مرة ثانية و لا لأ .



الشلة كلها كانوا يتصورون صور جماعية و بعد التصوير سمعوا بالمايك




المعلمة :و اخيرا نرجو من جميع الخريجات التوجة اللي منصة المسرح حتى تتم الفقرة الختامية



و تجمعوا كل الخريجات ع المسرح و نشدوا نشيدة من تأليف الطالبات و بعد ما خلصت النشيدة فروا كابات التخرج لفوق و منها يعلنون عن ساعة الصفر و ما يدرون متى بيكون الموعد اليديد اللي بيجمعهم مع هالطالبات و المعلمات و المدرسة .. و اذا صار و التقوا تتوقعون شخصياتهم بتم مثل ما هي ولا بتتغير عسب الاجواء و اختلاف اماكن الدراسة .. ما نقدر نقول غير الله يعلم .. بس نقدر نردد بكل صدق ووفاء




((فإن لم نلتقي في الأرضِ يوماً .. وفرّقبيننا كأسُ المنونِ فموعدنا غداً في دار خُلدٍ .. بها يحي الحنونُ مع الحنونِ إذا .. موعدنا في مقعد صدقٍ عند مليكِمقتدر))

خلصت الحفلة

علياء : بشتاق لكم واايد و للمتنا ..


منال و هي تصيح: الصراحة انتوا احسن ناس تعرفت عليهم و اتمنى انكم ما تنسوني

غاية و هي تصيح : ما بننسى بعض ابد

وفاء : منالوه .. مب تقولين بسافر و تنسينا .. سافري و احجزي شقة و نحن كل اجازة بتشوفينا ناطيين عندج

سارا و هي تصور بكاميرا الفيديو : ايواا ايواا كملوا الفيلم الهندي ..

ضحكوا البنات ع هبالها ..

سارا: الحين وقفوا هالفيلم ,ولا تنسون تراكم معزومات اليوم فدبي مول بنشوف فيلم ف السينماو بنستانس ..

احلام : حلو ..

وفاء : نص التذاكر علي و نصها عليج اوك

سارا : مب نحن اللي بندفع .. عواس اخوي

وفاء بخاطرها : فديته والله

شوق : شو اسم الفيلم ؟

غاية : طويل اسمه ..ما حفظته

سارا : وفوي و غاية ترا السواق وصل .. يلا بناتات نحن سايرات الحين.. لا تنسون الفيلم ع الساعة 5.30

وودعوا بعض بين ابتسامة و ترقب للوقت الحلو اللي بيقضونه مع بعض


في بيت بوذياب

بوذياب(ناصر ) ربيع بوعيسى الروح بالروح .. ربع من ايام شبابهم .. ناصر شخصيته قوية يحب ولده الوحيد ذياب بدرجة فظيعة يقدر يسوي اي شيء لاجل عيونه لان هو اللي ربى ذياب بنفسه من دون ام .. بس مشكلته ان فيه خبث و طمع بدرجة مب زينة .. بوعيسى يتجاهل هالشيء .

ذياب عمره 24 .. انسان متقلب ,ساعات يكون طيب و ساعات ما تحصلين حد افظع منه و فيه عرج نذالة يعني تقدرون تقولون انه طالع ع ابوه ..وسيم وعنيد يعني اللي ف راسه يسوييه ..ومغازلجي ما يهمه اي حد وصفاته المب زينة هي اللي مكره الناس فيه و خاصة عيسى اللي مجبر انه يخاوي ذياب عسب توصية من ابوه بالمناسبة هذا واحد من شلة عواس اللي ذكرتهم ف عزيمة محمد



للتذكير الشلة تتكون من ( عيسى و محمد و علي و ناصر و حمدان و ذياب و هزاع و منصور وعبدالله و احمد هذا مسافر ( “





ف ميلس بيت بوذياب ع الساعة 4



الشلة كلها كانت متجمعة



عيسى و هو يشوف ساعته : شباب انا بترخص عن اذنكم



منصور : وين يا ريال ؟ توه الناس



عيسى : بمر دبي مول



عبدالله و هو يغمز له : ليش يعني ؟

عيسى : بروح احجز تذاكر للسينما

حمدان : ايا الخاين ..و ليش ما تخبرنا

عيسى : مب حقي , التذاكر للاهل

ذياب وهو متحمس : شرايكم نحن بعد نروح السينما بدل يلستنا هنيه من غير شغل

منصور : هيه والله,انا وياك

هزاع : شفت دعاية فيلم - Fast And Furiousالجزء الخامس.. اقولكم يوم شفت الدعاية تذكرت عمرنا ونحن نسوي الدريفتات ف البداير ..ايام و الله يوم نشل مواترنا ع تايريين .

حمدان : عيل يبالنا نشوفه ..نتذكر ايام الخوالي

محمد: هيه والله

عيسى : اوكي بس منو اللي بيروح لاني بروح اشتري التذاكر الحين عن الزحمة

محمد : اشتر 8 .

عيسى : اوكي بروح اشتريهم و عقب برد البيت بكشخ

الساعة 4.45

كانت التذاكر ع الشبرية ,تذاكر البنات تحت و فوقها كتاب و عليها تذاكر الشباب ..

عيسى كان يعدل الغترة و سمع دقة الباب

عيسى : هلا

و شاف مريم ..

عيسى : حياج حبي .. ادخلي

مريم : يا عيني ع الكشخة ..

عيسى : احم احم اعجبج .تعالي يلسي

مريم : بروح اكمل مذاكرة بس ييت عسب اخبرك ان ابوي يباك .. يترياك تحت ف الصالة

عيسى : اوكي الحين بروح

و ظهر من الغرفة و توها مريم كانت بتظهر , لمحت كتابها ع شبرية عيسى

مريم : و انا اقول وين نسيته وشلت كتابها من غير ما تشوف التذاكر ,

مريم : اوه ..طيحتهن

و نزلت و يمعت التذاكر و فتحت سدة عيسى و طلعت كتاب و حطت التذاكر اللي بايدها تحت و حطت فوقهم كتاب عيسى و على الكتاب حطت التذاكر اللي كانت ع الشبرية يعني تذاكر الشباب صارت تحت و تذاكر البنات فوق , و طلعت من الغرفة


بعدها بخمس دقايق دخل عيسى الغرفة و حط التذاكر الفوقية اللي المفروض تكون للشباب داخل جيبه و شل التذاكر التحتيه و عطاهن لغاية
و راحو السينما

CUT

ابا اعرف توقعاتكم بخصوص البارت الياي

تتوقعون شو بيصير بالسينما ؟!

و مريم شافت صورة منو لما كانت تكلم موزة ؟!

و شو الأحداث اللي ممكن تصير في البارت الياي ؟!


 

رد مع اقتباس
قديم 18-09-2013, 11:51 AM   #16
السعمرانة
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية السعمرانة
السعمرانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8393
 تاريخ التسجيل :  Oct 2005
 العمر : 31
 أخر زيارة : 05-08-2015 (03:16 PM)
 المشاركات : 10,984 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



يسلمووو غناتي ما قصرتي

مخي تلخبط مع قصه ثانيه وانجبرت اقراء القصه من اول >_<

اممم اتوقع ان مريم شافت صورة حمدان
واكيد القروبين بيروحون فلم القروب الثاني و حوات عيسى بيحرجن لان مب الفلم المطلوب
الله يعينه عيسى كل شيء عليه راح فيها ههههه

نتريا البارت اليااااااااااي

والله القصه تعذيييييب وخاصه انه لازم نتريا البارت الياي

دمتي في حفظ الرحمن


 

رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 01:04 PM   #17
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعمرانة
يسلمووو غناتي ما قصرتي

مخي تلخبط مع قصه ثانيه وانجبرت اقراء القصه من اول >_<

اممم اتوقع ان مريم شافت صورة حمدان
واكيد القروبين بيروحون فلم القروب الثاني و حوات عيسى بيحرجن لان مب الفلم المطلوب
الله يعينه عيسى كل شيء عليه راح فيها ههههه

نتريا البارت اليااااااااااي

والله القصه تعذيييييب وخاصه انه لازم نتريا البارت الياي

دمتي في حفظ الرحمن

حبيبتي و الله اللي قرت الرواية من البداية
و بالنسبة للتوقعات .. الحين بنشوف صح و لا خطأ

كلجـ ذوق يالغالية
و ربيـ لا يحرمني من ردودج الغاوية


 

رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 01:10 PM   #18
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



الجزء التاسع





ف دبي مول




راح عيسى صوب ربعه بعد ما وصل غاية و سارا للبنات




البنات توجهوا صوب قاعتهم و الشباب فيلمهم بيبدأ بعد ساعة الا ربع عسب جيه قالوا بيتمشون ف المول




سارا: قوموا نشتريلنا بوب كورن




وفاء : احس بنسوي زحمة اذا سرنا كلنا مرة وحدة




علياء :هيه و الله , خل نسير ع دفعتين احسن.




منال : بتطوفنا بداية الفيلم بعدين لان اكيد بيكون زحمة عند الكاونتر.




غاية : امممـ نحن ثمان خل اربعة يسيرون و كل وحدة تشتري عن 2.




شوق : صح جيه بنخلص اسرع




سارا: منو بيروح ؟




غاية : أنا




منى : انا




شوق : انا




سارا : و انا , انزين كل وحدة تقول شو تبا .




وفاء : سارونه انا ابا بوب كورن ميديام سايز و بيبسي




سارنة و هي تساسرها : اووونه .. و قمنا نشرب بيبسي , الله يرحم أيام السفن آب




وفاء و هي منحرجة تساسرها : احم ..عواسي يحب البيبسي أكثر




سارا : حركات و الله انتي




وفاء : ايــه .. عن يسمعون




سارا: انزين انزين يام البيبسي




منى : علاية انا ابا ويجيز و بيبسي




علياء : ان شاء الله حبيبتي




أحلام : شوشو انا ابا نشلز و سفن اب




شوق : من عيوني يا عيوني




منال :غايوه انا ابا بوب كورن وسنيكرزو مينيز بليز




غاية : اوكي حبيبتي





احلام و هي تيلس عدال وفاء : وفوي .. الفيلم شو نوعه؟




وفاء : ساروه تقول رومانسي




منى : والله ؟ انا احب الافلام الرومانسية




منال : عدال يا الرومانسية .. يلسي يلسي و انتي ساكتة




وفاء : لاحظتوا شيء غريب ؟




أحلام : اللي هو ؟!




وفاء : القاعة تقريبا فاضية و الموجودين كلهم شباب




منال : هيه و الله غريبة




منى : يمكن بييون عقب بعده شيء وقت




برع القاعة




شوق : اويــه زحمة , متى بنخلص؟!




سارا: خل نوقف ف اللاين و بيي دورنا بسرعة




بعد 5 دقايق بدوا يطلبون





صوب الشباب




كانوا يتمشون و رن موبايل عبدالله




,,,,,,, : السلام عليكم حبيبي




عبدالله: و عليكم السلام والرحمة




,,,,,,: شحالك ؟!




عبدالله : بخير الحمدالله و من صوبج ؟




,,,,,,,: مديم الحال , الحمدالله بخير ,,




عبدالله : بغيتي شيء يا الغالية ؟




.....: هيه و الله , انت ف السيارة ؟




عبدالله : لا , اتمشى ف دبي مول ويا ربعي




,,,, : خلاص ما عليه , يوم بتكون ف سيارتك اتصل لي




عبدالله ياه فضول : ليش يعني؟




,,,,,, : اتوقع نسيت بطاقة البنك ف سيارتك اليوم لما كنا طالعين.. ممكن تتاكد بعدين و ترد لي خبر




عبدالله : خلاص حبيبتي بتأكد الحين و برد لج خبر.




.... : اوكي حبيبي بترياك




عبدالله : يلا عيل




و سكر عنها




عبدالله : انا بروح السيارة شوي و بيي




و راح سيارته و دور البطاقة و حصلها تحت الكرسي




عبدالله : حصلتها خل اطمنها.




.... : هلا حبيبي




عبدالله : اهلين امي ..حصلت بطاقتج




ام عبدالله : كنت احاتي والله زين طمنتني.




عبدالله : خلاص عيل حبيبتي بروح عند ربعي و ان شاء الله بصلي العشاء و بكون ف البيت




أم عبدالله : ان شاء الله , وداعة الله




عبدالله : وداعة الكريم




سكر السيارة و رد يدخل المول و هو يمشي انتبه لسارا و غاية و شوق و عليا و هم شالين الاكل رايحين صوب القاعة فوقف و هو يشوف غاية , انتبه انها شالة 2 بوب كورن و 2 سفن آب و كانت حاطة سنيكرز و مينيز على البوب كورن و تمشي شوي شوي عسب جيه سبقوها البنات .




غاية و هي تمشي طاح السنيكرز عنها فوقفت , هنيه توهقت و ما عرفت كيف تييبه




عبدالله شاف السنيكرز و هو يطيح فابتسم و هو يمشي صوبها




غاية بخاطرها : اخيج مب وقته يطيح , الحين كيف اشله بدون حفلة " قصدها تنزل الاغراض ع الارض و ترد تشلهم "




توها كانت بتنزل الاغراض , وصل عبدالله و شل السنيكرز




ابتسم لها و قال : تبين مساعدة ؟




غاية و منحرجة من عقب ما شافت عبدالله : ....... لا شكراَ




عبدالله و هو يحط السنيكرز على البوب كورن : شحالج غاية ؟!




غاية نزلت انظارها : الحمدلله , ش ششكرا




عبدالله توه بيرد عليها : ما سو " و مشت عنه غاية " يت شيء ,




عبدالله : افاا راحت .. كنت بسألها شو سوت فالامتحانات.




و تم واقف مكانه يتابع خطواتها الين ما اختفت عن انظاره .





بدأ عرض الفيلم .. الفيلم بدأ بسباق بين سيارتين , مااستغربوا لان توقعوا يمكن هذي البداية بس عقب بتختلف قصة الفيلم





بعد نص ساعة




غاية و هي تهز ايد سارة المندمجة بحركات المواتر فالفيلم : سارة




سارا من غير ما تشل عيونها من شاشة العرض : همم




غاية : صدي صوبي




سارا و هي تصد : شو ؟




غاية : هذا مب الفيلم اللي طلبته من عيسى اولا الممثلين غير و مب رومانسي و ثانياً كله سيارات شو هالخرابيط




سارا : صح والله تتوقعين سوالنا مقلب؟ .... بس ما اتوقع يسوي لنا مقلب وويانا البنات




اتصلي و اسأليه




غاية : وين اتصل فهالازعاج . بطرش له مسج احسن




و طرشت مسج : عواسي شو هالفيلم ؟ مب حلو .. عبالك نحن اولاد ؟





وصل المسج لعيسى اللي دخل القاعة و الفيلم الحين بدأ




هزاع و هو يشوف شلة البنات اللي دخلت وراهم القاعة : غريبة .. البنات قاموا يتابعون الاكشن بعد ؟




عبدالله :ياخي البنات قاموا يتابعون كل شيء




.. فتح عيسى المسج و ما فهم شو السالفة




عيسى رد المسج : انتي اخترتي الفيلم و قلتيلي اييب التذاكر




و شوي لما بدأت احداث الفيلم فهم السالفة كلها .. و عرف انه مخربط بالتذاكر




عيسى : و انا اقول شو السالفة




عبدالله : شو السالفة ؟




عيسى : عطيت البنات التذاكر الغلط . فدخلوا الفيلم اللي المفروض نحن ندخله




عبدالله : تصدق انا من بداية الفيلم اتريا موتر واحد يطلع من المواتر اللي رمس عنها هزاع و ما شفت غير تاكسي واحد و يشل البطل بعد هههـ




عيسى :هههـ..




و كتب برودكاست للشلة الموجودة ( السموحة شباب,بالغلط بدلت التذاكر ودخلنا الفيلم الغلط )




و سوا بنق جماعي عسب الكل ينتبه للفون





و انتبهوا الشباب للبنق و قروا البي سي و كتبوا





منصور : عادي




محمد : no problem




ذياب : اهاا




حمدان: حصل خير




هزاع : حسيت بس ما علقت




علي : اساساً زين خربطت بالتذاكر , لان الفيلم حلو و اذا بغينا نشوف الفيلم الثاني نقدر نيي السينما باجر و نشوفه




عبدالله: هيه والله صدقت علوي




ذياب : الحين خلونا نتابع الفيلم.. امبين عليه حلو





عيسى طرش لغاية : (السموحة حبيبتي ,, غلطت و عطيتكم تذاكرنا و خذت تذاكركم .. sorry my dear)





غاية : ( عادي , حصل خير )





و خبرت غاية سارا و سارا خبرت شوق و شوق قالت لوفاء ووفاء قالت لمنال و منال قالت لاحلام و احلام قالت لمنى و منى قالت لعلياء .




سارا : سوري شواقي و ادري ما تحبين هالنوعية من الافلام




شوق : مب مهم الفيلم , اهم شيء ان نحن مجتمعات .




هزت سارا راسها و كملوا متابعة الفيلم, بعد ساعتين تقريبا طلعوا البنات و هم بقمة الفرحة و الوناسة من احداث الفيلم وراحوا الكوفي .




و يلسوا ع طرف




منال : الصراحة الفيلم كشششششششخة




منى : واااااااايد




علياء : غايوه و ساروه , يوم يتشوفون اخوكم , اشكريه لانه بدل التذاكر .




احلام : هيه , لو ما خربط كنا ما بنشوف الفيلم




سارا: يبالنا نتريا الجزء السادس.




وفاء : اكيد حبيبتي..اول مرة فحياتي اتحمس لفيلم اكشن




شوق : بناتات , شفتوا الشباب اللي كانوا ورانا كيف كانوا يشوفونا




منى : هييه .. حسسوني ان نحن شلة بويات .




غاية : هههـ .. ما يسوا علينا شفنا فيلم اكشن




احلام : بويات ؟؟




منى : ما خبرناكم شو صار عقب




البنات :شو صار ؟




شوق : خزتهم سارونه بنظرة و قالت خير يا اخوان مضيعين شيء هنا و لا اول مرة تشوفون بنات .. ويع .. اللهم لا شماته شو هالاشكال .. كان يبالكم تشوفون اشكالهم كيف تغيرت من القفطة , و الشباب الباقيين اللي كانوا بيظهرون ورانا نقعوا من الضحك .




البنات : ههههـ




غاية : فديت اختي يا ناس




وفاء : قوية




علياء : خطيرة والله




منى : بس تبون الصراحة الشباب حركاتهم خطيرة .. محد يتحداهم




منال : هيه و الله




شوق : بس صدق في اشياء محد يقدر يسويها غير الشباب




وفاء : مثل ؟؟




شوق : يعني , قد مرة شفتي بنت تشخط ويلات ولا تشل موترها بتايرين و من هالسوالف




غاية : اكيد لا .. لان البنات رقيقات و الشباب دفشين مووت




علياء : و البنات مب قد هالحركات .




احلام و هي تضرب الطاولة بايدها : لاااا .. البنات قدها و قدود




سارا وهي متحمسة : هيه و الله , نحن قدها و قدود ..




وفاء : اششش .. الكل يشوفنا غيروا السالفة و بلا فضيحة




و بنفس الوقت طلعوا الشباب من القاعة و ملامحهم حزينة ومنصور كان لون خشمه احمر





غاية : شوفوا الشباب .. شوي و بيصيحون شكل الفيلم نهايته حزينة




و يلسوا الشباب ف الكوفي و البنات بدوا يسيرون البيت الين ما راحوا كلهم الا شوق




عيسى اتصل لغاية و قالهم انه بيترياهم ف السيارة و راح




سارا : اذا ما عندج حد يوصلج بنوصلج نحن عادي .




شوق : لالا.. دقايق و بتوصل السواقة .. لو احمد موجود كنت بكون رايحة الحين لانه مستحيل يفوت طلعة و يا الشلة




ابتسمت سارا لا ارادياً لما سمعت طاريه : و متى بيرجع ؟




شوق وهي تكبر ابتسامتها : قريب ان شاء الله




سارا : ربي يرده بالسلامة




رن موبايل شوق و كانت السواقة




شوق : وصلت السواقة.. يلا عيل حبايبي (و هي تبوسهم ) اشوفكم المرة الياية و تسلمون ع الطلعة




اللي استانسنا منها واااايد .





وراحوا البنات لعيسى و خبروه ان البنات استانسوا من الفيلم وايد و هو خبرهم ان الفيلم حلو بس نهايته شوي مب حلوة لانها حزينة.





ف البيت





دخلو ا و سلموا ع الكل و




سارا : انا بروح غرفتي ابا اخذ لي شاور.




غاية يلست عدال امها ..: امي ,, اشتقت لجـ واااايد




امها و هي تحظنها : فديتج حبيبتي وانا بعد اشتقت لج وايد .




رن موبايل بوعيسى وكان بوذياب




بوعيسى : السلام عليكم و الرحمة




بوذياب : وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته




بوعيسى : شحالك يا بو ذياب




بوذياب : بخير و سهاله و من صوبك يا الغالي ؟




بوعيسى : بخير دامك بخير




بوذياب : مديم الحال




بوعيسى : عسى ما من شر ..مب من عوايدك تتصل هالحزة




بوذياب : باجر انا رايح البر .. بتخاويني و لا لا ؟




بوعيسى : اكيد هيه ..تتوقع بخليك بروحك؟




بو ذياب : لا وانت الصادق ..بس حبيت اسأل اذا كنت مشغول ويا الاهل ولا لا




بوعيسى : حتى لو كنت فقمة انشغالي , اكيد بفضي عمري لك ..




بوذياب : حبيب يا سالم دومك حبيب




سالم : اخبار ذياب ؟




بوذياب : الحمدالله .. افكر اخليه يشتغل وياي فالشركة .. شوفة عيونك الولد ما حاب يكمل دراستة ف الجامعة ..




بوعيسى : هيه و الله ..




و دخلت مريم الصالة و هي معصبة و لحقتها عواش




مريم : ابوي .. شوف عاشووه




عواش و هي تبتسم : هيه ابوي شوف شحلاتي .. ما اخبل ؟




مريم : جب .. بشتكيله الحين عنج




عواش : شو سويت انا بعد ؟




مريم :تحشريني و ما تخليني اذاكر .. علي امتحان باجر .. و انتي متهنية لأنج مأجزة قبلي




بوعيسى : بنات .. عيب ما تحشموني و انا يالس جدامكم؟




سكتوا البنات و هو منقهرات




بوذياب :يلا يا الغالي بخليك الحين شكلك مشغول




بوعيسى : لا لا .. مب مشغول




بوذياب : مب مشكلة , خلها يوم ثاني احسن , نحن سوالفنا ما تخلص




بوعيسى : خلاص عييل اشوفك باجر




بوذياب: ان شاء الله .. وداعة الله




بو عيسى : وداعة الكريم




سكر من عنده و صد صوب البنات




بوعيسى : مب عيب عليكن هالحركات طفر الريال من ازعاجكم وسكر.. هذا وانتوا الكبار ما خليتوا شيء لليهال .. و انا ما عندي بنات يتزاعلون يلا جدامي كل وحدة تتأسف من الثانية .. انتوا الخمسة ايد وحدة و هالايد تكون قبضة يد قوية يعني دومكم خلكم ع قلب واحد شرات ما تعودتوا من صغركم.




مريم : بس أ




قاطعها بوعيسى : لا تيلسين تبسبسين ليي ..هذا الشيطان الللي يبا يرمس مب انتي




مريم و هي منزلة راسها : انا بروح اكمل مذاكرة




بوعيسى : وين ؟ تعالوا جدامي و يلسوا هنا




و راحوا الاثنين و يلسوا عدال بعض




بوعيسى : يلا تأسفوا من بعض




عواش : سوري ..




مريم : آسفة




كل هذا صار تحت انظار ام عيسى و غاية المتعودات ان كل ما يصير touch امبين التوأم ما يصالح امبينهم غير ابوهم .




ام عيسى : خلصتوا ؟




بوعيسى : هيه و الحمدالله




مريم : انا بسير غرفتي اذاكر و مابا اي حد يدخل و يحشرني لاني ابا اخلص بسرعة




عواش : اوكي .. اصلاً ما بييج بروح اشوف سارونة شو تسوي




غاية : تأخذ شاور




عواش : يمكن خلصت




غاية : يمكن , لانها راحت اول ما وصلنا




و راحت عواش غرفة ساره .. دقت الباب ثلاث مرات و ما سمعت رد ففتحت الباب ودخلت .. شافت سارا طايحة ع ظهرها ع الشبرية و سرحانة و بعدها ع عباتها اللي ياية فيها من السينما ..




عواش : سارة .. سارونه




سارا : .......




عواش وهي تهز سارا : ساروه




انتبهت لها سارا : هاه .. شو؟ شو السالفة ؟




عواش و هي تشوفها بنظرات : بشو تفكرين؟




سارا : انا ؟ ما افكر فشيء




عواش : علينا ؟ توج سرحانة




سارا : صدق ما افكر بشيء




عواش : بس شكلج ما يبين جيه , حبيبتي سارونه اذا تبين مساعدة تراني موجودة .. انا اختج العودة و متى ما تحتاجيني بكون موجودة لج




سارا : اممم هي اممم مادري




عواش : حبيبتي قولي اللي بخاطرج ولا تترددين




سارا : اممم اوكي .. أنا ا




و خلص البارت



هالمرة اباكم تتوقعون لي شيئين



تتوقعون شو الشيء اللي شاغل بال سارا ؟!



" أحمد " تكرر أسمه كذا مرة من بدينا الرواية , تتوقعون له دور فـ الرواية و لا بس شخصية من الشخصيات الفرعية ؟!


 

رد مع اقتباس
قديم 25-09-2013, 01:37 PM   #19
السعمرانة
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية السعمرانة
السعمرانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8393
 تاريخ التسجيل :  Oct 2005
 العمر : 31
 أخر زيارة : 05-08-2015 (03:16 PM)
 المشاركات : 10,984 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



بحاول اتوقع

اممم اتوقع ساره تفكر في احمد متى بيرجع البلاد

وشكله احمد بيرج وبتصير مغامرات حلوه


نرقب البارت الياي

والله لا يحرمنا منج مبدعتنا


 

رد مع اقتباس
قديم 25-09-2013, 09:40 PM   #20
غلاهـا غير
نبض اماراتي


الصورة الرمزية غلاهـا غير
غلاهـا غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23512
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-12-2013 (07:05 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: -( رواية : زحف قلبي من غلاكمـ )-



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعمرانة
بحاول اتوقع

اممم اتوقع ساره تفكر في احمد متى بيرجع البلاد

وشكله احمد بيرج وبتصير مغامرات حلوه


نرقب البارت الياي

والله لا يحرمنا منج مبدعتنا

يا هلا و الله بالسعمرانة
الحين بنشوف اذا توقعج صح و لا ..

ربيـ يعطيجـ الصحة و العافية
و لا يحرمني من ردودجـ الحلوة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
45, ماسك, مركز, مساعدة, معلمة, له, موبايل, مضمون, الأسبوع, الله, امارات, الاصلي, الثالث, التصميم, الحرم, الدراسة, اليوم, الروح, السابع, الشعر, الوقت, الكريم, ابغي, ابو, ابوعلي, احم احم, اجازة, اخبار, ايس, ايس كريم, اشتري, اسبوع, اصدق, اقرأ, اكثر, ثانوية, ثانوية عامة, تحدث, بناتي, يلا, حمدان, حركات, حصة, خفيف, love, شخصيات, صيف, شرطة, شركة, شهاب, system, غلاكم, عامة, عبدالرحمن, وردة, ضروري, _, ،, طلبات, طاولات, قلبي, قانون, كامل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:33 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com