مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-05-2012, 12:14 PM
ع‘ـآشقة اخوهـآ..
نبض اماراتي متطور
ع‘ـآشقة اخوهـآ.. غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 20340
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 فترة الأقامة : 2824 يوم
 أخر زيارة : 14-12-2012 (08:17 PM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : ع‘ـآشقة اخوهـآ.. is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
S 019 غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



السلام عليكم ورحمه الله وبركااته

حبيت انقللكم روايه للكاتبه السنقباسي في منتدى ديم الاماراات

اتمنى ان الروايه تعجبكم مثل ما عجبتني

ونبدا بالجزء الاول




][ آلجزء الأول .. ~












:





مسائي اليوم .. ليس كما عهدته .. فبروده مدينتي أنعش ذكرى قد خبأتها من سنوات مضت .. و رائحة الزنجبيل الممتزجة بالحليب أشعر و كأنها تحتضن شوقي بلهفة ..



لم أٌقوى تجنب دمعاتي .. فكانت أقوى من أن أمنعها من السقوط .. ارتديت عباءتي و أسرعت هاربه من أجواء الحنين للماضي ..



ذهبت لغرفه أمي اطرق بابها بخجل و استحياء .. فاليوم قد أغضبتها ببرود أعصابي ..



فهي تريدني أن أوافق على من تقدم لخطبتي ..أن أوافق على ابن جارتنا أم خالد و لكنها تجهل الحقيقة تماما .. و تجهل تماما ما يجول بين حنايا قلبي .. المتقد بالشوق له وحده ..




الوالده : اتفضلي مها


مها :دام فضلج الغاليه .. أمايه .. أنا بظهر اتمشى



و ملامح الغضب باديه على وجهها الجميل .. الذي خط عليه الزمن بتجاعيد زادتها جمالا .. : لا تتأخري



مها : ان شاء الله




ارتديت الشيلة و هرولت خارجه من المنزل بعد أن تأكدت أن شعري لن يخذلني و يقفز متسللا إلى خارج الشيلة و ركبت سيارتي التي احبها كثيرا بل و أعشقها ايضا لأنها آخر هدية تصلني من أبي و أخي ..



أدرت المحرك .. و بدأت اتأمل ملامح وجهي لم أكن بجمال أمي الباهر بل ورثت شكلي من أبي فكان جمالي بسيطا بعينين لوزيتين يميلان للون الأخضر بحدود رماديه و أنف متغطرس حاد و شفاه تميل للامتلاء و ورثت من أمي عنادها هكذا كان يقول أبي .. وورث أخي كل الجمال فكان تماما جماله كأمي .. كم اشتقت لأبي و أخي .. كم اشتقت لمن يقف معي في ضيقي .. لو كانا على قيد الحياة بالطبع سيرفضان تماما كما ارفض الآن خالد .. فقد توفيا قبل ثلاث سنوات بحادث مؤسف .. أثر هذا الحادث كثيرا على امي .. فأصبحت انطوائية .. أكثر حذرا .. أكثر خوفا .. أكثر حرصا ..



أغلقت باب السيارة بكل قوتي .. وكأنني أغلق باب الذكرى لم أعد أستطيع أن أتحمل أكثر .. فتلك السنه .. تركني أبي يتيمه متعطشة للمسته .. لحنانه .. لبسمته .. و تركني أخي وحيده .. مشتاقه لحضنه .. لمشاكسته .. لقلبه الأبيض .. وتركني خطيبي و حبيبي بلا سابق انذار .. بلا سبب معين .. فقط هكذا بكل بساطه رحل .. فرحلت روحي معه..





أدرت المسجل .. فأطرب عبدالمجيد عبدالله مسمعي .. بكلمات طعنت قلبي .. و كأنه تعمد زيادة عمق جرحي



غايب حبيبي ما وصلني سلامه


مدري غيابه عذر او شيب مقصود

مو عادته يبخل على بأهتمامه

دايم يطمني ولو كان موجود
ما ابغى اشوفه بس بسمع كلامه
لا صار طيب راحتي مالها حدود
يرجعه ربي على بالسلامة
اللي وحشني كم بقى يوم ويعود
محتاج له في درب ما اقوى ظلامه
هو شمعتي لا كثرت ايامي السود
ما اقوى على بعده ولا اقوى خصامه
لا غاب احس بدنيتي شي مفقود
متى يعود وترجع الابتسامة
الصبر مهما طال له وقت وحدود
عندي عتاب ودمعتين وملامة
وعندي أمل انه اذا غاب بيعود

غَآيِب حَبيِبيْ وصَلنِي سَلآمَه




yQNdAf pQfdAfdX lQN ,wQgkAd sQgNlQi >> Z > lhs; lpl] l[gs H[,hx lv;. lugri gi lkj]n hggi hghlhvhj hgh,g hgehkd hgd,l hgihjt hg,rj hpsk hajvd eghe fkj ohg] ]fd ]vf otdt schg /ghl uf]hgvplk yvt uav td td hghlhvhj i]dm 'fho rvhv





رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 12:14 PM   #2
ع‘ـآشقة اخوهـآ..
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية ع‘ـآشقة اخوهـآ..
ع‘ـآشقة اخوهـآ.. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20340
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 14-12-2012 (08:17 PM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



][ آلجزء الثآني .. ~













:






لا أعلم إلى أين أتجه فكل الطرق ضاقت بي .. و كأن دبي أصبحت ككره زجاجيه بيد طفلة تتقاذفها مع أخيها .. أشعر بدوار .. بغثيان .. اوقفت السيارة بجانب شاطئ جميرا .. اسندت راسي على مقود السيارة ألتقط أنفاسي بصعوبة .. و تهزني شهقات الحزن و اليأس كم أشتاق لأبي و أخي هيثم .. ويرهقني شوقي لمنصور ..



فتحت زجاج النافذه أستنشق القليل من الهواء لأنعش روحي و أرقب غروب الشمس أشعر بخمول و كأن عضلات جسدي اتفقت أن تخذلني بهذه اللحظة بدأ النسيم البارد يرغم أجفاني على التراخي أسندت رأسي .. واستسلمت للنوم




هي ثواني فقط أيقظني بعدها صوت صراخ أفزعني .. لم استوعب في بادئ الأمر ما الذي حدث و من ثم رأيت مجموعة من الشباب الذين يلعبون الكرة كانوا فرحين بالفوز .. أغلقت النافذة و عدت أدراجي إلى المنزل ..



,




مها : السلام عليكم



أم هيثم : هلا بنيتي .. تعالي العشاء جاهز



مها : امايه .. بروح أصلي ما اقدر أأخر صلاتي أكثر



أم هيثم : روحي الله يرضى عليج



مها : فديتج يا روحي .. أمايه حمدة بتي تتعشى معانا



أم هيثم : حياها الله ..







حينما بدأت بتمشيط شعري سمعت صوت هاتفي ..



,



مها: مرحبااااااااااااا



حمده : وينج أنا برع .. عند باب بيتكم



مها : حياج ادخلي



حمده: أنا يوعانه



مها: غير كوب مآي .. لا تحلمين تحصلين شيء ثاني



حمده: سباله



مها : ههه أسولف يالله أدخلي .. حياج الله



,



أغلقت الهاتف و بدأت بترتيب قميصي الحريري الأحمر الذي قررت ارتداءه مع تنورة قصيره سوداء و حذاء بكعب عالي .. و خرجت مسرعة لالتقاء حمده .. لم يكن منزلنا كبير .. فقد كان يتكون من ثلاث غرف و صاله راقيه كبيره نسبيا و غرفه عائليه و مجلس خارجي نادرا ما يفتح .. و ملحق به المطبخ .. لهذا وصلني صوت حمده و هي تتبادل أطراف الحديث مع أمي ابتسمت وأنا على دراية كم أن أمي تعشق حمده فهي صديقتي المقربة منذ سنوات طويلة .. دخلت مبتسمه عليهم



,



مها: إحييم . اش عندكم تضحكون .. ضحكوني معاكم



حمده: أويه يات البزيه .. خليني أسولف مع امايه على كيفي



مها: قصورج بعد .. هاي أمي انا وبس



حمده : يالحسد ..



أم هيثم : ههه .. بس خلاص انتي وياها .. روحوا المطبخ أغرفوا لكم العشاء قبل لا يبرد



حمده: يوعانه شو مسوين للعشا



مها : اليوم امايه طابخه العشا



حمده : صج .. يالله عيل هجوم ع المطبخ.. طباخ أمايه ما يتفوت ..



مها : هاي من مجاعه أفريقيا ..



حمده : طوفي زين .. والله يوعانه ..



,



اتجهت للمطبخ لتجهيز المائدة بينما انتقلت جمدة لغرفتي لتخلع عباءتها و الشيلة و من ثم اتت للمطبخ مسرعة ..



,



حمده : مهوي .. شفيها امج مب طبيعيه اليوم



مها: حمدوووه .. أسمعي شو صار اليوم



حمده : خير شو ..







انفجرت ضاحكة و أنا اضع الأطباق الممتلئة بالطعام الشهي .. و نظرات حمدة المليئه بالحيرة تتبعي ..







حمده : عن المصاخه قولي ..



مها: خلوود ولد يارنا خطبني ..







صرخت حمده باستهجان : حلفي ..



و تبعتها بقهقهة مجنونه



,



مها: شفتي الزمن عاد



حمده وهي تمسح دموعها و تحاول تمالك نفسها بعد موجه الضحك : يا ويلج لو وافقتي .. آخر زمن خلود بو كشه يخطبج .. ما مخلي بنت ف دبي و لا في الامارات إلا ومتعرف عليها ..



مها : عسب جي أمي معصبه .. لاني رفضته .. تذكرين لما يا يبا يتعرف عليج .. اسمنج سبلتي فيه ذاك اليوم ..



حمده : مها ممكن سؤال



مها: أخاف لما تقولين جي .. أسئلي ..



حمده : تشتاقين له ..



مها بشرود : أكذب عليج ان قلت لا ..



حمده : لما متى يعني ..



مها : أحبه يا حمده أفهميني



حمده : بس هو خلاج و راح .. حتى ما برر موقفه لج



مها : يمكن لأني بالغت بحبي له ..



حمده : أو لأنه ما يستاهل حبج .. خلاص مهاوي .. لمتى يعني بتمين جي .. معلقه قلبج مها: تبيني بكل سهوله .. أنسى واحد من يوم وأنا صغيره .. و هو كل شيء ف دنيتي ..



حمده: بس هو خلاج و راح .. نفد من دنياج



مها : بس هو للحين ف قلبي ..



حمده : هو ما كان يحبج ... لما متى بتمين تقصين ع نفسج .. هو يحب فلوسج ..



مها : بلييز لا تقولين هالرمسه .. أنا متاكده ان منصور يحبني



حمده : انتي عايشه بوهم ..



مها : أنا أحبه ..



حمده : خلينا من هالطاري .. باجر أبا اروح المول .. أمي قالت لي ما اروح مع الدريول بروحي .. شرايج انتي تمرين علي ..



مها: الساعه جم ؟



حمده : الصبح .. المول فاضي .. و مافيه حد .. نتمشى ع راحتنا ..



مها : بخبر امايه .. إذا وافقت بنروح
















:




][ آلجزء الثآلث .. ~





:







على صوت شجار القطط .. استيقظت و أنا اندب حظي التعيس في النوم .. فإني استيقظ على أقل الأصوات .. بدأت البحث عن هاتفي في ظلمه غرفتي .. فوجدتها الساعه الخامسة فجرا .. دقايق و سمعت صوت أذان الفجر .. اتجهت للحمام أغسل وجهي و اتوضأ لصلاة الفجر ..



أنهيت صلاتي و خرجت من غرفتي متجه للمحلق الخارجي .. كان الجو شديد البرودة .. فبدأت بغسل ملابسي و ملابس أمي و أنا أشعر بأن يداي على وشك التجمد .. هكذا علمتني أمي .. أن اعتمد على نفسي في كل الأمور ..



بعد أن انهيت غسل الملابس اتجهت لتنظيف المنزل .. بالرغم من انه نظيف إلا إنني أعشق تنظيفه عندما أكون في أسوا حالاتي النفسية ..



في الساعة التاسعة و النصف اتجهت لمنزل حمده و اشعر وكأن جسدي يلومني على ارهاقه في تنظيف المنزل .. و بعد أن صعدت حمده السيارة بدأنا بالشجار .. أي مركز تجاري نتجه له .. و بالأخير اتفقنا ..



,



مها : يالله اختاري ست الحسن و الدلال



حمده : فديتني .. إحيم ..



مها: أقول .. دخلي شعرج احسن لج



حمده : ان شاء الله .. .. أقول مهوي شو رايج البيج أو الأسود



مها :الأسود رقيص مره ..



حمده : صج أختار الأسود



مها : يالله اختاري اللي يعجبج .. أنا يوعانه .. بنروح نتغدى



حمده : وين بتغديني



مها: أنتي وين بتغديني ..



حمده : شرايج بتشيليز خآطري بفهيتآ



مها : يالله خلصينا .. لاني أنا بعد بموت يوع







كم أعشقها .. فهي أخت لي لم تلدها أمي .. صاحبتني في السراء و الضراء .. وقفت بجانبي لحظه انكساري .. أسندتني بقلبها في لحظات ضعفي و استمتعت برسم أصدق الضحكات في لحظه جنوني و أفراحي .. كم أعشقها ..



,



حمده : أتعس شيء ف تشيليز أنهم يذلونج عدل لحد ما توصل الطلبيه



مها : أنا بروح آلحمام أغسل ويهي .. حاسه اني تعبانه



حمده: لا تتأخرين ..



مها : من عنوني ..



,




انطلقت بخطوات ثابته متجه إلى الحمام .. حقا أشعر بأني مرهقه .. و لكن أوقفني صوت بكاء طفله .. ذو ملامح رائعة و ترتدي فستان بنفسجي مناسب تماما لعمرها فهي تبدوا كأنها قد تعلمت كيف تمشي من أشهر قليلة لأن خطواتها غير متزنة ...




أسرعت إليها أحملها بين ذراعي و احتضنها محاولة مني لتهدئتها .. وهي تشهق و بكل شهقة يهتز جسدها الضئيل بين أحضاني .. احترت كثيرا .. و فجأة شعرت و كأن أحدهم غرز أصبعه في ظهري و صوت لم أنساه أبدا .. يتردد في قلبي ..



,



: لو سمحتي أختيه



ألتفت محاولة تكذيب ما سمعته أذناي : منصور



منصور : المها



هي لحظات .. أحسستها كأكوام من الحديد كتمت أنفاسي



منصور : عطيني ميثه ..



,




لم أستوعب ما يحدث .. فقد سحرت برائحه حبيبي .. سحرت بجماله الذي لم يتغير سحرت بالحنين .. بالشوق .. لم أستوعب إلا بعدما سحب الطفلة من يدي .. و اختفى



هي ثواني فقط .. ما احتجت إليه لاستيعاب ما حدث .. فأسرعت إلى الحمام و دموعي تسبقني على خدي .. و صلت و انفجرت باكية .. أحقا ما حدث لي .. أم انه ضرب من الخيال ..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 12:15 PM   #3
ع‘ـآشقة اخوهـآ..
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية ع‘ـآشقة اخوهـآ..
ع‘ـآشقة اخوهـآ.. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20340
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 14-12-2012 (08:17 PM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



][ آلجزء الرآبع .. ~








بصوتهآ المبحوح المميز تناديني .. و أنآ مابين الوعي و اللاوعي .. تمسك زندي تهزني .. و تسندني عليها ..



حمده : مها .. حبيبتي شفيج .. يالله قومي خلنا نروح ..



مهآ : أنا يوعانه ..



حمده : قومي خلينا نروح نأكل .. الأكل برد و أنا اترياج ..



يالله بسترك .. حمدوه ما سألتي عن شيء .. ادري بها بعدين بطيح فيني و بتهلكني من الأسئلة .. تعودت على اسلوبها معاي ..



و نحن نأكل سمعتها تقول : يعني لازم أسألج شو فيج ..



مها : و لازم أقولج كل شيء ..



حمده : غصبن عنج ... شفيج



مها : ماشي حمدوه .. بس بطني يعورني و قلت لج توه اليوم الصبح نظفت البيت .. أحس اني تعبت شوي ..




حسيت صج الحين بطني عورني لأني كذبت عليها .. و ما قلت لها .. استغفر الله ما ادري شوي آني .. الله يستر بس




:




مآ أدري كيف سقت السياره أو كيف وصلت .. بس أدري اني سلمت على أمي و من بعدها ما طلعت من حجرتي لأن الحمى قبضتني .. ما ادري شاللي صار لي .. لها الدرجه شوفته خربطت كياني و ذاتي .. لها الدرجة قلبي له مشتاق ..



فديتها أمي ما فارقتني ..كانت تقرأ علي .. و تحبدل لي الكمادات .. لحد الساعه عشر فليل .. بدأت الحمى تخف عني .. فقعدت أقنع أمي تروح ترتاح بحجرتها ..



بعد ما راحت قعدت أتقلب على السرير .. حاسه ان عظامي بتتكسر .. مسكت الفون و قعدت أقرأ المسجات اللي وآصلتني .. مليت .. و الظاهر اني ما برقد .. لأني طول الوقت كنت راقده .. قمت و فتحت الدريشه .. كان النسيم بارد ارتجف جسمي ما ادري اذا ارتجف من البرد أو ارتجف من ذكرى اليوم .. سمعت فوني يرن .. الغرفه ظلام ما بها غير نور البدر .. ركضت للسرير و قلبي يرجف بدقاته .. كأنه حاس بالشخص اللي يتصل .. مسكت الفون وكان نفس الرقم يتراقص ع الشاشه .. ارتعشت ايدي .. و فريت الفون .. شو يبا متصل فيني .. تعوذت من أبليس و رحت اسكر الدريشه ورجعت انخش تحت اللحاف .. انخش من البرد .. و قلبي .. و من اللي يتصل لي ..



ثواني .. ويرن الفون مره ثانيه وتتبعها ثالثه و رابعه ..



مسكتع بأصابع ترتجف .. و تجمعت فيني شجاعه الكون بكبره و رديت ..وصلني صوته من الطرف الثاني ..



: المها



يالله اش كثر يعذبني هالصوت .. و هالأسم بالذات ..



: ألوو .. المهآ ..



رديت عليه بصوت شبه مسموع : ألو



: شحالج حبيبي



السبال .. بعد ما خلاني يقول لي حبيبي .. لو انه الحين جدآمي كنت بكسر الفون ع راسه .. هذا يوم قالوآ شين و قوآة عين ..



مهآ : شو تبا ..



منصور : أبا اشكرج على اللي سويتيه اليوم ..



قهرني .. ونرفزني .. فرديت عليه بكل برود أعصاب : مع السلامه ..



سكرت الفون بويهه .. و حطيته صامت .. و غمضت عيني أحاول أرقد .. مآ أبا ابجي و لا اندب حظي الردي






][ آلجزء الخامس .. ~



:





قمت على همس أمي ..



أم هيثم : مها .. حبيبتي يالله قومي



فتحت عيني بكل كسل : هلا أمايه



أم هيثم : صباح الخير يا روحي .. يالله قومي اتريقي معاي ..



مها: ان شاء الله .. بغسل ويهي و بييج . .



أم هيثم : فديتج الغاليه لا تبطين علي



مها : ان شاء الله ..




دخلت الحمام .. أغسل ويهي بماي بارد ينعشني و يرد نشاطي .. نشفت ويهي و عدلت شعري بايدي .. شعري القصير المتطاير و محدد ويهي .. أتمنى أنه يطول بس أدري انه مستحيل يطول .. لاني انسآنه ملوله أحب اغير ستايل شعري ...




اسمع حد يدق الباب بكل دفاشه .. استغربت لأن هذا مب من طبع أمي .. و ينفتح بكل دفاشه .. وكأن حد دآخل علي يحآرب



: مهوووووووووووووووووووووووووي يالدبه وينج



هالصوت مب غريب علي هذا صوت أروى بنت خالتي .. طلعت من الحمام ركيض ..



مها : أرااااااااوي يالسبااااله .. أشتقت لج موووت..



حضنتها بكل قوتي .. لأني صج مشتاقه لها ..



أروى بنت خالتي .. كانت مسافره مع أهلها لعلاج أخوها أحمد .. هي بنفس عمري 22 سنه.. و كانت ممشوقه و طويله و ملامحها ملفته .. بعينها الكبيره الناعسه و خشمها الصغير و حواجبها المرسومه .. و أحمد أكبر عنا بسنه و عبدالرحمن الصغير عمره 19 سنه .. متربين مع بعض .. يعاملوني مثل أخت لهم ..




مها: متى وصلتوآ



أروى : أمس العصر .. و قررنآ نتريق عندكم



مها : فديتكم والله اشتقت لكم وايد ..



أروى : يالله غيري ملابسج .. يتريونج برع .. يبون يتريقون ..



مها : ان شاء الله



لبست مخوره ورديه و ذهبيه .. مع شيله الصلاة .. و طلعت .. شفت أمي و خالتي أم أحمد و ريل خالتي يسولفون ع صوب .. رحت صوبهم أسلم عليهم ..



مها: خالتي الحمدلله على السلامه الغاليه ..



أم أحمد : مهاوي تعالي بحضني اشتقت لج ..



مها : فديتج خالتي .. وربي لج وحشه قد الكون ..



أم أحمد : يا روحي يا مها .. أشوفج ضعفانه ليكون أختي ما تعطيج أكل



مها: إلا تاكل عني .. هههههههههه



أم هيثم : مهوي ..



و انفجرنا كلنا نضحك .. بعدت جسمي عن خالتي و سلمت على ريل خالتي ..



مها : بوأحمد شحالك



بو أحمد : بخير ربي يعافيج ..



مها : تستاهل سلامه أحمدوه ..



بو أحمد : الله يسلمج يالغاليه ..



مها : وين الشباب .. ما أشوفهم ..



أم هيثم : روحي يتريونج في المطبخ ..



.



حآسه بوناسه .. رحت ركيض للمطبخ .. و عند باب المطبخ تعثرت بس الحمدلله مسكت مقبض الباب و ما طحت ..



عبدالرحمن : اوووب اووووب .. محمد سليم هني ..



مها : حمنييي .. خاااايس ..



انفجر عبدالرحمن يضحك ..



عدلت وقفتي .. و صديت صوب أحمد ..



مها : أحمد خطاك الشر .. الحمدلله على سلامتك .. ما تشوف شر يالغالي ..



عبدالرحمن : ههه .. مها أعقلي .. و الله يسلمج يالغالية



مها : أنت محد رمسك ..



أحمد : الله يسلمج بنت خالتي الغاليه .. يالله تعالي يوعتينا



أروى : هي والله يوعتينا .. يالله تعالي ..




قعدت على السفره .. وأنا ميته وناسه .. الله يحفظهم .. اشتقت لهم ..



أتأملت أحمد .. ملامح ويهه ذآبله.. و مبين انه تعبان .. بالرغم من جي بس أنه ما زال غاوي .. بخشمه الشيوخي و عيونه الناعسه المميزه .. عبدالرحمن متغير شكله .. صاير نسخه من أحمد .. الفرق الوحيدبينهم ان جسمه أعرض و اطول من جسم أحمد .. و بشرته المايله للون الأسمر عاطتنه رونق حلو ..



أروى : مهاوي .. شعندج تتأملين اخواني ..



مها : حمني نسخه من أحمدوه .. ههه ..



أروى : بس شكلا ..



مها : ليت حمني تصير أخلاقه مثل أحمد .. لسانه أطول منه ..



عبدالرحمن : خفي علينا يا ام الأخلاق انتي ..



مها : أقبض لسانك .. مب متفيقه لك ..



أحمد : لقط ويهك .. ههه .. أنا لو بنت تقول لي جي كنت بعطيها رآشدي ينسيهآ اسمها ..



عبدالرحمن : محترم فرق الطول بينا ..



و انفجروآ كلهم يضحكون ..



مها : لو سمحت يعني .. طولي مميز .. مب انتوآ ناطحات سحاب ..



أروى : كم طولج و يا رآسج ..



مها : 166 و نص ..



عبدالرحمن : يا حراام .. أروى عطيها من طولج شوي .. ههههه ..



و مر الوقت بسرعه و نحن نسولف و نضحك على بعض .. صج اشتقت لهالأجواء العائليه ..




اعتقد انه يسدكم ^^


 

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 01:34 PM   #4
ع‘ـآشقة اخوهـآ..
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية ع‘ـآشقة اخوهـآ..
ع‘ـآشقة اخوهـآ.. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20340
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 14-12-2012 (08:17 PM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



][ آلجزء السآدس .. ~







عبدالرحمن : يا أم عيون خضر .. شرايج اليوم تعزمينا على الغدا ..

أروى : بل بل .. أنت بعدك ما خلصت ريوق .. تحاتي الغدا ..

عبدالرحمن : أهم شي بطني ..

أحمد : مها .. لا تسوين له سالفه ..

مها : لا توصي ..

عبدالرحمن : الحين بزعل .. [ و قعد يسوي حركات بشفاته و يغير ملامح ويهه و الكل انفجر من الضحك عليه ]

مها : أي جامعه سجلت حمني ..

عبدالرحمن : على الكورس الثاني .. بدرس في التقنيه ..

مها : وايد حلو اختيارك .. بتكون مثلي من خريجي التقنيه .. ربي يوفقك ..

عبدالرحمن : و إياج يا رب.. لو سمحتي بلا حمني .. خلاص انا عود الحين

أروى : عن يكون بس يا حبيبي ..




:




بعد صلاة العصر .. فضى بيتنا .. ورجعنا للهدوء .. أنا و أمي .. و شفت بسمه أمي ما تفارق ويهها .. استانست لوناستها الغالية ..

أم هيثم : حبيبتي .. بقولج .. أم خالد رمستني أمس .. للحين على رايج مب موافقه على خالد .. ؟

ما حبيت أعكر مزآجها .. فرحلت و حضنتها بكل قوتي .. و بكل استهبال قلت لها .: أمايه شرايج باجر نروح ندلع نفسها .. ونقص شعرنا

أم هيثم : فديتها اللوتيه .. خلاص وصل جوابج

ضحكت و قلت : المهم أنا قررت اصبغ شعري .. من بعد أذنج طبعا ..

أم هيثم : الأسود حلو عليج حبيبي ..

مها : خاطري أصبغه أشقر أو أحمر

أم هيثم : شرايج تصبغينه جلكسي .. حلو بيطلع على بشرتج ..

مها : يا عيني .. وقمنا نعرف الجلكسي بعد ..

أمي وهي تبعدني من حضنها : ليش شو شايفتني .. قومي اشوفج يالله قومي ..

مها : هههههههههه يالله قومي البسي عباتج خلنا نروح ..

أم هيثم : الحين ..

مها : هي أماااااايه الحين .. مليت من شكل شعري ..

أم هيثم : بسج أعقلي .. نتفتي شعرج .. ما بقى شيء من شعرج .. ارحميه و خليه يطول

مها : ههههه ..أمي تصدقي وصل لنص ظهري ..

أم هيثم : محد بزاج غير ابوج .. وإلا قبل نحن شعورنا ما نقصها الا بعد العرس ..

مها : خلاص أنا لمآ بعرس بطول شعري .. ههههههههههههههههههههه

أم هيثم : هههههه .. قومي عني زين .. عسب ألبس عباتي .. وانتي بعد يالله اجهزي عسب نطلع ..

:







نعيما ستي ..

مهآ : تسلم الأيادي ..



مسكت خصلات شعري المتناثرة بكل صوب بعد مت قصيته مدرج و صبغته بلون الجلكسي حسيته عكس لون عيني .. و كان متناسق مع بشرتي البيضة شفت انعكاس امي بالمرايه و هي تبتسم لي .. حسيت صج بوناسه ..



أم هيثم : وايد حلو عليج هاللون ..

مها : صج ..

أم هيثم : هي حبيبي ..

ابتسمت بكل فخر .. و جي قعدت أعدل شعري بايدي .. و قلت لها يالله أمايه نروح ..


:


و صلنآ البيت .. و رحت غرفتي .. أتصل لحمدوه .. و ياني الرد بصوت كسوله ..

حمده : خير شو تبين متصله الحين ..

مها : حمدووه يالله قومي .. بقولج شيء ..

حمده : شوووو

مها : احمممممد رجع البلاد ..

حمده : و المطلوب ..

مها : اونج عاد مسويه عمرج مب مهتمه ..

حمده بضحطه كسوله : يالله عاد مهوي .. لا تستنذلين علي ..

مها : انزين شرايج اتين بيتنآ تتعشين معاي .. و أسولف لج عن أحمد

حمده : يالله الحين بقوم و بخبر أمايه ..

مها : لا تتأخرين ..

حمده : من عيوني ..

سكرت من مهوي .. و خطرت فبالي فكره .. هههه .. ضحكت بشطآنه .. و قررت اني انفذها ..

مسكت فوني و اتصلت على أروى ..

بصوتها العفوي المرح : هلاا بالحب

مها : اراوي قولي تم

أروى : خير بنت الخاله شو عندج ..

مها : أروى .. اسمعيني .. عندي خطه جهنميه ..

أروى :قولي شووو ..

مها : عزمت حمده تتعشى معانا .. عاد انتي افهمي البآجي ..


أروى بضحكه هستيريه : خلااااااااص تم من عيوني ..




:


كنت أغرف العشا ... و نظرات حمدوه المستغربه تتبعني .. الحمدلله أن خالتي وريلها عندنا ف البيت .. عسب ما تسألني حمدوه ليش لابسه الشيله و ما فصختها ..

حمده : بلاج جي وايد مستانسه اليوم

مها : يالحسد .. يعني ممنوع استانس

حمده بنظره غبيه : أقول أغرفي لي زياده .. صج يوعانه ..

تدخل أروى بدفاشتها الحلوه و يتبعها أحمد .. حسيت انه انصدم لما شاف حمدوه .. وحمده.. فطالعتني بنظره رجا .. ما عطيتها ويهه و ابتسمت لأروى ..

أروى : خلصتي العشا عنا ..

مها : حيا الله أروى .. أقربي اتعشي معانا .. وانت بعد أحمد .. لا تستحي محد غريب هني ..

أحمد شاق الحلج بابتسامه غاويه .. خففت عن ويهه آثار المرض : شحالج بنت الخاله ..

مها : بخير ربي يعافيك ..

أحمد : و اشحالها المزيونه اللي حذالج ..

احم احم .. عسب محد يفهم الوضع غلط .. أحمد خاطب حمده .. عسب جي الحبيب ماخذ راحته ..

حمده و هي شوي وبتذوب من المستحى : الحمدلله

أروى : حمده رمستي .. قلتي شي .. والا هاي النمله اللي حذالج ..


ضحكنا كلنا .. الا حمدوه .. كانت شوي و بتذوب فمكانها ..


قعدوا أحمد و أروى على السفرة .. و قعدنا نأكل .. و انا ألآحظ نظرات أحمد لحمده .. وارتباك حمدوه .. و خبال أروى كان عاطي جو حلو في القعدة ..

أروى : اوف ما اتخيل جي .. حمدوه أبا حرمه أخوي ربشه .. خل عنج الدلع

أحمد يضرب أروى على راسها : ما يخصج بحرمتي .. بعدين انتي وايد مستانسه على خبلج .. الريال ما يحب البنت جي

أروى : ما عليه حبيبي جي بيحبني ..

أحمد : قصورج بعد .. و قواه عين .. قالت حبيبي قالت .. دواج قص لسان انتي ..

أروى : أحمدوه آسفه ما قصدي ..

أحمد عطاها نظره .. و سكتت ..

حمده و هي تهمس بأذني : مهوي يالسباله و الله ارد لج هالموقف السخيف

مها : احمدي ربج .. خليتج تشوفين حبيب القلب

قرصتني حمده بكل قوتها .. صرخت بألم

مها : حمدوه يالسباله ..

أحمد : بقصه لسانج ... شو تبين ف حرمتي ..

مها : يعيش قيس..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 01:35 PM   #5
ع‘ـآشقة اخوهـآ..
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية ع‘ـآشقة اخوهـآ..
ع‘ـآشقة اخوهـآ.. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20340
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 14-12-2012 (08:17 PM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



][ آلجزء السآبع





حطيت راسي على المخده .. و حاسه بتعب .. بعد أحداث اليوم .. و ابتسمت بنصر .. بعد ما تذكرت كيف احمد اليوم كان مستآنس .. و تذكرت قرصه حمدوه لي ... وضحكت ..
بس خرب علي هالافكار صوت الفون وهو يرن ..
و شفت رقمه .. ع الشآشه .. تضايجت .. و حطيته سآيلنت ..
مره ثآنيه و ثآلثه .. ورآبعه ..
مسكت الفون .. و طرشت له مسج .. [ اللي يبا يكلم بنات الناس ما يتصل لهن بنص الليالي .] ..
سكرت الفون ... و غمضت عيني أجبرها على النوم .. و أمنعها من البجي ..
قمت الصبح بتكاسل .. وحاسه راسي يعورني .. كلت لي حبتين بندول .. و انسدحت على السرير وانا امسح على يبهتي ..
سمعت أمي تنآديني .. قمت بكسل و رحت عندها ..
أم هيثم : حبيبتي .. تعالي عندي .. بقولج شي
مها : فديتج الغآليه .. خليني ارقد على ريلج ..
أم هيثم : شكلج تعبان ..
وأنا ارقد على ريلها .. : لا فديتج مافيني الا العافيه .. بس مصدعه ..
أمي وهي تمسج على راسي .. حبيبي بقول جشي .. بس ما ابيج تزيغين ..
مها : خير امآيه .. شو صآير
أم هيثم : ما صاير الا كل خير .. بس حبيت اخبرج اني بسافر مع خالتج وريلها
مها : صج ..
أم هيثم : هيه روحي .. دام أختي رايحه تتعالج .. ريلها اصر علي أروح معاهم .. و أقعد عند اختي و بنفس الوقت اغير جو ..
قمت من على ريلها و حضنتها .. استانست في قرار نفسي .. لان و أخيرا بتطلع و بتغير جو .. و قلت لها : و أنا وين بروح ..
أم هيثم : انتي بتمين بيت خالتج .. عند أروى و عبدالرحمن و أحمد ..
مها : ونآآآآآآآآآسه ..
أم هيثم : بعد يومين السفره .. لازم ترتبين اغراضج .. ويمكن نتأخر هناك .. تدرين خالتج بتسوي عمليه ..
مها : فديتها خالتي .. هالايام وآيد أهملت صحتها .. عسب أحمدوه .. عساه خير لها ..

:

و أخيرا رتبت أغراضي في الأدراج .. طبعا كانت اغلب ملابسي مخاوير و شيل الصلاه .. بحكم اني بقعد مع عيال خالتي .. انسدحت على السرير وقعدت أتأمل الغرفة .. كانت مريحه بلونهآ الابيض و أثاثها البرتقالي الهادي .. و على صوب كانت نافوره ماي صغيره .. تطربني بصوتها اللي يبعث بنفسي الراحه ..
هذه غرفه الضيوف اللي في بيت خالتي .. اللي يتكون من طابقين .. الطابق اللي فوق حجرة خالتي وريلها و حجره حمني و حجره احمد و اروى وصاله صغيره و مطبخ تحضيري .. و الطآبق اللي قاعده فيه كان كله صالات و ميالس .. والغرفه اللي قاعده فيها .. وملحق خارجي للمطابخ ... خذت نفس عميق و أنا اتذكر ان باجر بيبدأ يومي الدراسي .. مسك فوني اتصل لأمي .. بس للحين فونها مغلق .. أكيد للحين في الطياره ..
سمعت صوت حمني يدق باب الحجره
عبدالرحمن : مهوووي .. افتحي الباب ..
لبست شيله الصلاه .. و رحت افتح الباب ..
مها : تفضل ..
عبدالرحمن : مهوي .. يايب لج هديه ..
مها : صج وينها ..
عبدالرحمن و ابتسامه خبث على ويهه : تعاالي معاي
مها : حمني .. ارحمني .. اليوم أول يوم في بيتكم ..
عبدالرحمن : تعاااالي مهوي ..
مشى .. في البدآيه كنت محتاره .. بس بعدين تبعته .. و طلعت وراه ..
اول ما فتحت الباب .. ماشفت حد في الحوش ..
مشيت وانا ازقره .. و فجأه .. أسمع صوت شي ينفجر .. خفت و ركضت داخل ..
رحت للصاله اللي فوق ..و قلبي ينتفض .. خايفه ..
شافني أحمد .. و قال بكل برود : ها بلاج تتنافضين .. دامج مب ويهه شلق بلاج رايحه تركضين وراه
أنا و قلبي للحين ينتفض : ها حمني خاااااااااايس .. يعني هذا شلق ..
أحمد وهو يبتسم على شكلي : هيه شلق ..
دخلت حمني و هو ماسك قلبه من الضحك ويقول : فااااتك احمدوه .. سوبر مان فبيتنا .. من سمعت الشلق وربي انها طارت مب بس ركضت ..
وقعدوآ يضحكون علي .. الله يعين دام من اولهآ مقالب

:

بدأت الدرآسه .. وبديت روتين حياتي .. أقوم اصلي الفير .. اروح الكليه السآعه اربع ارجع ارمس امي .. أقعد مع عيال خالتي و ع الساعه تسع أرقد .. كل يوم نفس الروتين ..
اشتقت لأمي .. أشتقت لبيتنا و حجرتي .. صح انهم مب مقصرين معاي بشيء .. بس بيتم بيتنا غير .. و أمي غير عن كل حد .. كنت أرقد .. عسب ما اتذكر .. ما ابجي .. ما اتعب عيني ..
يوم الاثنين .. دوامي خفيف .. قررت اطلع من الكلية واروح السوق اشتري لي كم من غرض .. و أنا طالعه .. جذبتني ريحه عطر البنت اللي تمشي قدآمي .. فرفعت عيني اتأملها .. كانت كاشخه بالمكياج و لبسها حاولت اركز بويهها .. وتذكرت انها نور كانت معاي في المدرسه .. ابتسمت لها و سلمت عليها و اتفاجأت إنها عرفتني .. مع انه علاقتنآ أيام المدرسه سطحيه.. .. قعدنآ نسولف شوي و نسأل عن اخبآر بعضنا .. و نحن نمشي و فجأه رن فونها .. و ردت بصوت كله أنوثه و دلال .. : ها حبيبي وينك ..... أنا يوعانه حدي وين بتغديني ..... دقآيق و أكون عندك ..
سألتها : تزوجتي نور .. ؟
ردت علي بضحكه مصطنعه : أكيد لاااااا ..

صدمني ردها .. مشينآ مع بعض .. و عطينا بطاقات للسكيوريتي عسب تتأكد ان دوآمنا مخلص .. و مشينا ..و بما ان سيارتي بآخر البآركنت فمآ كان عندي أي مانع أوصلها .. ياني فضول أشوف منو هذا حبيبها .. خخخ .. لاني من جنس الحريم .. فالفضول يلعب فيني لعب ..
و أنا امشي شفت مرسيدس بيضا .. بس لحظه هالرقم أعرفه .. هذا رقم منصور .. بس على حسب علمي ما عنده خوات .. شو يسوي هني ..
قآلت نور :يالله اسمحيلي بروح ..
بدون أحاسيسي رديت عليها .. : الله يحفظج ..
غمضت عيني .. استغفر ربي .. حاولت امشي بس ما قدرت .. ولما فتحت عيني .. شفتها عند سيارته ..
صدمني شكلها .. وصدمني أكثر اللي شفته .. معقوله .. منصوووووووور .. و نور ..

مآ أدري كيف مشيت لسيآرتي .. أو كيف سقت سيارتي ووصلت للبيت .. ركضت لحجرتي و حمدت ربي ان محد في البيت ..
خشيت راسي تحت المخده .. وأنا احاول اكتم شهقاتي .. أكتم غيضي .. أكتم حزني .. أحاول انسى اللي شفته .. بس شكل نور و هي تركب سيارته .. مب راضي يختفي من بالي .. وكأنه حد طبعه على بالي و جبرني أشوفه ..
ما قدرت .. أقاوم أكثر .. أنفجرت دموعي .. و فجرت معاها ذكريات عدمتها من سنين ..
:

سمعت صوت الباب الحجره ينفتح .. ما رفعت راسي ولا تحركت توقعتها اروى .. سمعت همساتها و هي تناديني .. بس ما رديت .. العبره خانقتني .. وكنت اتمناها تظهر من الحجره ..
بس سمعت خطواتها و هي تتحرك بالحجره ..و بعدها سمعت صوت الدريشه و هي تتسكرها .. و همسها بأسمي .. كانها واثقه اني مب راقده بس ضاع صوت همسها مع صوت الباب .. و هو يتسكر .. أنفجرت دموعي مره ثانيه .. و رجعت لي ذكرى ذاك اليوم التعيس .. اليوم اللي دمرني ..
" كنت أتريا امي بفارغ الصبر .. بعد ما راحت تسدد ديون أبوي .. بعد ست شهور من وفاته .. أكتشفنا ان شركه أبوي مفلسه .. فبذلت أمي كل مجهودها عسب تسدد دين أبوي .. باعت الشركه ..و الأراضي وما بقى لنا غير العماره .. بس بالأخير أصرت وباعتها .. بالرغم من ان منصور كان اشد المعرضين لأمي .. لأنه منصور كان هو اللي ماسك الشركه بعد وفاه ابوي .. وهو ادرى بالشغل .. منصور من يوم صغير كان يتيم الأم .. أبوي رباه وعلمهم بحكم انه صديق ابوه .. وابوه ريال كبير بالسن .. و وافت المنيه لما كان منصور بالثنويه .. فحب يعتمد على نفسه كمل دراسته و بنفس الوقت كان يشتغل عند أبوي .. كان صج ريال يعتمد عليه .. و ابوي وايد كان يفخرفيه و ما كان يفرق بينه و بين هيثم أخوي و لما خطبني الكل استانس لأن الكل واثق فيه .. و بس بنفس اليوم اللي امي باعت فيه العماره راحت تسدد دين أبوي بس الريال رفض ياخذ البيزات و قال لأمي انه مسامحنها .. و هالفلوس حلال علينا .. رجعت امي فرحانه تخبرني .. بس يا فرحه ما تمت .. بعد يومين .. زارني منصور .. وفسخ خطبتنا للحين مب قادره انسى جمود ملامحه .. برود أعصابه .. وروحه اللي كانت بلامشاعر .. كل اللي قاله .. ما لنا نصيب نكون لبعض .. طعني بكلماته و طلع من بيتنا .. وياما ذبحني هالطعن ..
كل يوم أفكر فيه .. معقوله منصور كان يحبني لفلوسي بس .. ومشاعر السنين كلها جذب في جذب .. أحيانا يخطر فبالي اتصل له و اخبره ان بيزات العماره للحين معاي.. بس عزة نفسي تمنعني.. لو كان صج يحبني .. ماكان بيخليني مكسوره الخاطر و بيروح .. ..
ما أدري متى غفلت .. بس كل اللي اذكره اني فتحت عيني .. و حاسه بصداع مب طبيعي .. قمت و شغلت الاضاءه .. ما أدري ليش طاحت عيني على المرايه و شفت ويهي التعيس .. وعيني المنفخه من كثر الصياح .. قعدت أدور بين اغراضي على بندول بس ما حصلت .. انسدحت على السرير .. وحسيت بألم فظيع فبطني .. تذكرت اني اليوم مب مآكله شي .. مسكت فوني و كانت الساعه 2 الفير .. انصدمت .. تعوذت من أبليس و قمت اسبح يمكن يتجدد نشاطي ..


 

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 01:59 AM   #6
시즌 점수
نبض اماراتي حبوب


الصورة الرمزية 시즌 점수
시즌 점수 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15555
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 07-07-2012 (04:13 PM)
 المشاركات : 199 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



تسلمين فديتج بس نتريا التكمله


 
 توقيع : 시즌 점수


كلمتأإن خفــيفتأإن علــى آلسأإأن ثقيلــتأإأن فــي الميزأآإن
حبيبتآأإن إألــى الرحــمن ,,,
..... سبحــآإن الله وبحــمدهـ ...... سبحآأإن الله العظــيمــ ........


رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 02:31 AM   #7
دحمود
نبض اماراتي ماسي


الصورة الرمزية دحمود
دحمود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18354
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 27-04-2019 (11:14 PM)
 المشاركات : 3,478 [ + ]
 التقييم :  1204
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



روااية حلوووة ومؤثرة ومشوقة
الله يعطيج العافية اختي عاشقة اخوها
بس السموحة منج
نتريا التكملة بشوووق
اخوج دحمود


 

رد مع اقتباس
قديم 04-07-2012, 10:35 PM   #8
جرووح
نبض اماراتي جديد


الصورة الرمزية جرووح
جرووح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21249
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 04-09-2012 (10:37 PM)
 المشاركات : 4 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



وبعدين شو صار


 

رد مع اقتباس
قديم 25-08-2012, 02:50 AM   #9
أحلام اليقظة
نبض اماراتي


الصورة الرمزية أحلام اليقظة
أحلام اليقظة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21632
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 25-08-2012 (10:52 PM)
 المشاركات : 11 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: غَآيِب حَبيِبيْ مَآ وصَلنِي سَلآمَه .. ~



تسلمين وبعدين ❕❔


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., ماسك, محمد, مجلس, أجواء, مركز, معلقه, له, منتدى, الله, الامارات, الاول, الثاني, اليوم, الهاتف, الوقت, احسن, اشتري, ثلاث, بنت, خالد, دبي, درب, خفيف, سؤال, ظلام, عبدالرحمن, غرف, عشر, في, في الامارات, هدية, طباخ, قرار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:51 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com