مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-01-2016, 05:58 PM
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل : Jan 2016
 فترة الأقامة : 1408 يوم
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : رسمتك في خيالي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Lovesuae لهيب الحقد ( بقلمي )



لـهيـب الـحـقـد .

روآيـتـي الآولى تمتـلى
بـ حس المغـآمره والآكشن
الـرومنسيـة والفرآق
الـحقد و الآنتقـآم

مزجتهم معـآ لآقدمهـآ اليكم رآجيـة من الـقدير ان تنـآل اعـجـآبكم ..!

لآ احلل ولآ استبيـح نقلهـآ دون ذكر ـآسمي
. رسمتك في خيـآلي.

... البآآرت الأول {1} ...

بيت أبو رهــف
صحت على صوت المنبه ناظرت الساعة كانت الساعة 3:30 العصر ابتسمت لانها تعرف انه جدتها بتهزئها .. راحت خذت شاور سـريع و لبست اي ملابس جاء قدامها و بعدين تذكرت انه امها قالت لها انه في ضيوف رح يجوا اليوم و شافت الخزانـة دراعة بيت لونها أسود على ذهبي و لبسته و حطت ميك اب خفيف و تعطرت بعطرها المفضل { سويس اربيان } و نـزلت تحت .. أول مكان فكرت فيه المطبخ لانها كانت مرة جـوعانة و دخلت المطبخ .. اول ما شافتها الجدة
الجدة بعصبيـة : روحي كملي نومــك
رهف حبت تستهبــل : هاااا أنتظري دقيقة أكل و أروح أنام
رهف : (بنت عادية عمرها 21سنة تحب اهلها شخصيتهآ قـوية !! . و ما ترضى عن الغلط ..عيونها عسلية محددة بأزرق بشكل غريب .. خشمها مسنون شفايفها صغار . جسمها طبيعي يعني لا متيينه ولا نحييفه ...طالعة على جدتها خدودها منفوخه شوي و حمرة شكلها يجنن )
الجدة ضربتها على الخفيف بالعصا : يالي ما تستحين تكبري راسك علي
الجدة : ( فوزية وعمرها 60سنة .. طيبة و حنونة و تحب رهف و فهد .. لاكن في بعض الاحيان تضطر تعصب عليهم لأنهم يزعجوها )
رهف تسوي نفسها بريئة : أنا جدو مسكـينة و كلكم ظالميني حتى فهـــد
دخــــل فــهد المطبـــخ
فـهـد ضربها ع راسها : يالي ما تستحين اول ما اطلع تبدين حــش فيني ): ..... لمعلوماتك فهد اخو رهـف
فهـــد : (شاب عآدي .. عمره 23 وسيم و حلوه فيه شبه كبير من رهف لدرجـة انه الكل يفكر انهم توام .. عيونه عسلية و محددة بأزرق نفس رهف.. عنده جسم و يتميز برموشه الكثاف و الطوال)
رهف تسوي نفسها مسكينة و تأشر على نفسها :
أنا فهـــودي
فهـد : فهودي فعينك عاد ما شاء الله على التمثيل الصراحة انتي تنفعي تكوني ممثلة و الا بعد ازيد ممثلة شاطرة
رهف بغباء : افاآآآآ من عينك بصير احلى و اغنى ممثلة في العالم و نص املاكي لك
فهـد و هو يضحك : اتخيل اشوف الاخبار و تتطلع وحدة اسمها رهف عبدالله الـ....... و مـات ضحك : ههههههه و كمل : انا بس اتخيل
رهف تناظره بنص عين : ههه ترى ما يضحك
الجدة : يكفي ترى صدعتوا راسي
رهف و تسوي نفسها مسكينة : شفتي جدو فهـودي يضحك علي
فهـد و يسوي نفسه مسكين : انا جدو احب رهوف بس رهوف ما تحبني
الجدة بعصبية : يالي ما تستحين كيف ما تحبي اخوك ..
عيال آآآخر زمن
رهـــف : فهود قدامكم يسمع الكلام بس من وراكم أقول فهـــود
فهــــد : قولي اسمع
رهف : ترى جدو اقولكم من آلحين ترى تحت السواهي دواهي
فهــــد : ما شاء الله على الحكم ست رهف
رهف بـغرور : شكــــرا
دخلت ام رهف المطـــــبخ
ام رهف : ( ريهام 40 مع انـــها كبيرة لاكن ما ينبان عليها ابدا معروفة بين الناس .. تحب اولادها .. فيها غرور ما طبيعي و لو سمعت انه في أحد احلى منها تقتله و تسود عيشته )
ام رهـــف : عيــــال خلاص يكفي جدتكم مصدعة
الجدة بحزن : يا ليت لو عبد الرزاق كان هنا
~ أقولكم من عبدالرزاق ~
عبدالرزاق : (جد رهـف و فهـد مات لمـا كـان عمـر رهـف 3 و فهـد 5 .. و رهف و فهد كانـوا متعلقين فيه )
بان الزعل على ام رهـف و رهـف و فهـد و الجدة
و حبت ام رهـف تغير الجـو : صح اليوم عمتكم بتجي و قالت انه عندها موضوع مهم بتتكلمه مع رهـف
رهـف : ان شاء الله خير ... و صح بيجيو اولادها معاها
ام رهـف : أيوه
رهـف + فهـد في نفس الوقت : آآآآآآآآآآخي
و شافوا بعض و ضحكوا لانهم تكلموا في نفس الوقت
ام رهـف بعصبية : ليش خير ويش فيهم ...؟؟!
رهـف : انا عن نفسي ما اطيق عمر
فهـد : واااو أختي تشبهني أنا حتى نفسك
دق الجــرس راحت ام رهـف تفتح الباب و قعدوا رهـف و فهـد علـى الكراسي الموجودة في الصـالة
دخلوا عمتهم و زوج عمتهم و اولادهم عـمـر + عمـار + عـائـشة
بالاول خليني اعرفـكم علـيهم
عمة رهـف و فهـد : (سميرة و عمرها 40 سنة مغرورة .. و متكبرة . تحب اولادها و تكره رهف و تغار منها )
زوج عمة رهف و فهد : (سميـر و عمره45 سنة شخصيته قويـة .. و لاكن قدام زوجته ولا شي سميرة تعتبره خاتم في اصبعها )
عـمـر : (عمـره 22 سنة معضل و وسـيـم عيونه بنية و بشرته سمرا خبيث بس يحب رهف من قلبه هي تكون حبه من الطفولة )
عـائشة : (عمـرها18 سنة أحلى وحـدة بين أخوانـها عيونها عسلية ناسعة و بشرتها سمرا بس صافية .. طيوبة و هآآدية )
عـمار : (عمـره 13 سنة وسيـم و ذكـي و عيونه بنية و بشرته صافية .. طيوب ومرة كيووت )
سميـرة تتصنع ابتسامتها : السـلام عليـكم حبايـبي
رهـف و فهـد من دون نفس : و عليـكم السـلام
سلمـوا و خلصـوا و قعـدوا على الغنفة و رهـف همسـت لفهد { لايكون عمتي جاية تخطبني حال عمـر } و لا اراديا ضحك فهد و سكت و أما رهف فقعدت تضحك
سميرة غصبا عنها علشان ولدهآ : دوم هالـضحكة إن شاء الله
عمر بصوت خفيف بس رهف الي سمعته : آآآآمين
استغربت رهـف من تصرفات عمر و نظراته لهـا
رهـف بفضول : عمتي انتي كنتي تبغيني علشـان شي
سميرة : أيوة اممم بس ممكن الشباب يروحون المجلس
فهـد : ممكن ليش لا... ؟!!
عمـر { غمز لأمه } : رايحـيـن
رهف شافت غمزت عمـر و خافت الي في بالهـا يصير
قالت سميرة : أول شي خليني اتكلم مع أمـك و بعدين يصير خـيـر
من هـذا الكلام الي قالـتـه عمـتـها رهـف شـكـت انه الي فبالها يصـير
راحوا ام رهف و ام عمر لمجلس الحريم و ظلوا عائـشـة و رهـف في الصـالة
رهف : عواش عمتي ايش باغية من امي
عائشة : ولله انا وحدي من الصباح و جالسة اسال ايش السالفة بس ما احد يرد علي
رهف : اففف اول مرة احس نفسي فضولية
عائشة : هههه
رهف : هههههه
و طلعوا ام رهف و عمة رهف من المجلس
ام رهف : إن شاء الله يصير خير
سميرة : ردوا علي اليوم لانه عمر ما يقدر ينتظر
ام رهف : ان شاء الله
لما سمعت رهف آخر كلام قالوه خافت انه شكوكها تتـأكـد و الي فـ بآلها يصير
سميرة : يلاآآ عواش حبيبتي روحي نادي عمر و عمار ابوكم برا
عائشة : ان شاء الله يمة
و راحت عائشة نادت اخوانها و ودعت سميرة رهف و فهد و ام رهف...اول ما طلعوا فجاة فهد ضحك
رهف باستغراب : ايش فيك فهود ايش الي يضحك
فهد هو قاعد يضحك : ههه فاتك ههه اليوم ههههه عمر هههه جاء ههههههههههههه يخـ هههه يخــطبك
رهف فتحت عينها بوسعهم و قالت بقرف : آآآخي لو يخلصوا كل الرجال الي في العالم ما بتزوجه بس يحلم
ام رهف بجدية : رهــــف تعالي غرفتك ابغى اكلمك في سالفة
رهف : يمة اذا بتتكلمي عن زواجنا انا و عمر فهذا مستحيل .... انا مستحيل اتزوجه
ام رهف بحدة : يـــلا تعالي وراي
و راحت رهف ورا امـــها من دون اي صوت وصلوا الغرفة و قعدوا علـى سرير رهف
ام رهف بجدية : رهف عمر ولد عمتك جاء و خطبك أريد رأيـك ..؟!
هذي أول مرة رهف تشوف أمها جدية لهذا الدرجة
رهف : يمة انا ما أريد عمر ما احبه ما أطيقه انا بختار الانسان الي بعيش معه حياتي وحدي و ما له داعي أحد يتدخل
ام رهف بعصبية : انا لي داعي و نص انا امك و انا باكر الصباح بتصل على عمتك تحدد موعد الخطبة
رهف و هي تبكي : معقولة يوصل فيكم المواصيل انه تغصبوني على انسان ما اريده
ام رهف بكل برود : انا امك و انا اعرف مصلحتك اكثر منك و لو فشلتيني ولله رح تشوفي شي ما شفتيه في حياتك
رهف أول مرة تشوف امها بهذا القسوة
رهف فـوسط صياحها و بصوت عالي : ولله ما رح اتزوجه و ما بكيفكم هذا حياتي ما حياتك علشان تتحكمي فيه انا ماني لعبة انا انسانـة و ما في انسان في هذا الدنيا يقدر يغصبنـي على شي انا ما اريده
ام رهف تقربت منها : و بعد تعلين صوتك علي ...انا بربيك ..و (عطتها كف )
رهف بصوت باكي : ولله ما رح اتزوجه حتى لو ضربتيني , ذبحتيني و ان شاء الله بعد تتطرديني من البيت ما رح اتزوجه
ام رهف : انا رح اطلع من الغرفة و ان عرفت انه حد عرف عن سالفة عمر رح تشوفي ايش اسويلك
رهف و بصوت باكي و خفيف : يا عسى بعد موتي تحسون
و طلعت ام رهف من الغرفة و شافت فهد
فهـد بهـبـال : وافـقـت الخبـلـة
ام رهف : ايوه وافـقـت
فهـد و فاتح عيونه بوسعهم : قولي ولله
ام رهف بكل برود : ايوة .... و راحت المطبـخ

نــــــــرجع لرهف
دافنة راسـها في المخدة و قاعدة تصيح و مستغربة كيف امها تحولت فجاة لوحش .... كرهت حياتها و فكرت تروح لشـهـد خذت شاور سريع و لبست و قررت تنام بيت شـهـد لانها ما تريد تشوف امـها و ركبت السيارة و وصلت بيت شهد..خذت نفس عميق و دقت جرس الـبـاب... و انفتح الباب و لفت و شافت { مشعل }

نـهـآيـة الـبـآرت .
ـآتـمنى مـنكم كتـآبة توقعـآتـكم لآنهـآ تفيدنـي ..!
اتقبل الـنقد بقلب مفتوح .!

مـوآعيـد الـبـآرتـآت .{ كـل خمـيس }
ولكن عند زيـآده التفـآعـل رح يتغير الى .{ خميس و جمعـة }

توقعـآتـكم ..؟!
1. ايش بيصير لـ رهف .؟ مين شـآفت .؟ وهـل بيكتمل زوآجهـآ من عمر
2. يـآ ترى شو هو سبب تغير أم رهف المفـآجئ
3. فهـد لمـآ يعرف ان اخـتـه مغصوبـة شو بيسوي ..؟
4.عمر شو هو سبب تلقيبه بـآلخبيث ..؟؟
{ انا قلت لكم " مشعل " بس عرفت بشخصيته اريدكم تتخيلوه بالاول و إن شاء الله يوم الخميس تعرفوه من هو "مشعل " }

ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!




gidf hgpr] ( frgld ) > >>>> lhs; gufm l,q,u hggi hgl'fo hghkshk hgfhf hgolds hgd,l hgv,p hgafhf hgwvhpm hguhgl hg,rj hg;vdl hf, hpgn hvd] hw]r h;ev j,hl fkj f;g pf,f otdt sldvm wyhv w,j ugn yvdf td tds k,l 'fdud





رد مع اقتباس
قديم 12-01-2016, 11:03 PM   #2
شيخة الاميرات
نبض اماراتي جديد


الصورة الرمزية شيخة الاميرات
شيخة الاميرات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26918
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 18-01-2016 (12:56 AM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



1- شافت مشعل يمكن مشعل اخو ربيعتها شهد او يقربها وبخصوص خطبتها انا اتوقع انها ما بتنخطب لان ما فى اى بنت او ولد ينغصب على الزواج 2- اعتقد ان عمة الاولاد هدتها بش او خايفة على بنتها من المستقبل لان على حسب ما قرات ان عمتها تكرها واطيق العمى ولا تطيق بنت اخوها وانها مغصوبة على محبتها عشان خاطر ولدها 3- اعتقد ان فهد بيحمى اختة من امه وعمتة وما بيرضى ان اختة تتزوج دون حب وهو يكره ولد عمتة عمر القصة وايد قمة فى الروعة سلمت يمينج حبى ومتلهفة اشوف الاحداث عن قريب الله يحفظج


 

رد مع اقتباس
قديم 13-01-2016, 05:09 PM   #3
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



شكرا حبيبتي { شيخة الاميرات } تسلم يديك ع الرد الجميل
... بعد ردك انتي شجعتيني أني أكمل الروايـة و بكل حمآآس

انتظريني بكرا .. البآآرت الجآآي
!...


 

رد مع اقتباس
قديم 14-01-2016, 11:25 PM   #4
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البآآرت الثآني{2} ...

نــــــــرجع لرهف
دافنة راسـها في المخدة و قاعدة تصيح و مستغربة كيف امها تحولت فجاة لوحش .... كرهت حياتها و فكرت تروح لشـهـد خذت شاور سريع و لبست و قررت تنام بيت شـهـد لانها ما تريد تشوف امـها و ركبت السيارة و وصلت بيت شهد..خذت نفس عميق و دقت جرس الـبـاب... و انفتح الباب و لفت و شافت { مشعل }
-
-

~ خليني أقولكم من مشعل ~
" قبل 3 سنوات كـانت رهف في مدرسة بنات و جنب مدرستها في مدرسة اولاد في مدرسة رهف الي يشاغب او يسوي مشكلة يعاقبوه و العقاب هو يقعدوا في المدرسة بعد الدوام للساعة 9:00 بـلـيـل و مرة رهف و ربيعاتها شاغبوا عمد علشان يقعدوا مع بعض....... ~ كـان يـوم الخـمـيـس ~
قاعدين يسولفون و يضحكوا و فجآة سمعوا اصوات من المبنى الي جنبهم و حبوا يغامروا خليني اعرفكم على ربيعات رهف:-
أميرة : (بنت مرة عآدية .. هاديـة و حلوه عيونها كبيرة و سودة و تتميز
بـ شعرها الطويل و الأسود على لون عيونها )
ميـرا :(تحب تغامر و تـحب المـشاكل لون عيونها بني و شعرها قصير لـ كتوفها و لـونه بني على لون عيونها)
وهـج : (نفس ميرا تغامر و تحـب المـشاكل عيونها كبار و عسلية و شعرها لـ ظهرها و لونه أسود و تتميز برموشها الطويلة )
و رهـف مـثـل وهـج و مـيـرا
خليني اقولكم آيش صار هذآك آليوم
رهف : بنآت ما قآعدين تسمعوا أصوات من هذاك المبنى
ميرا : آيوة .. ترى هذا الي جمبنا مدرسة اولاد فـ آيش يطلع منهم
وهـج : بنات جالسين تفكروا الي انا افكر فيه
أميرة عرفت ايش وهج تفكر فيه : عن المصاخة و قعدوا زين
وهـج و ميرا و رهف ما عبروها
رهف : لاكن كيف نطلع
ميرا : أميرة انتي تريدي تجي معانا
أميرة : أكيد لا.. انا ما مجنونة مثلكم
ميرا : عيل انتي غطي علينا
أميرة بنص عين : هههه ضحكتوني
رهف و تسوي نفسها بريئة : أرجوش أميرة احنا نبغى نجرب شي جديد فـ حياتنا
وهـج من خآطر : آرجــــــــــــــوش
أميرة : انزين روحوا لاكن رجعوا بعد شوي اوكي
ميرا باست أميرة على خدها : و يلوموني على حبك
أميرة بابتسامة : يلا روحوا
و راحـوا رهف و وهج و ميرا مدرسة الاولاد دخلوا و راحوا ورا المدرسة و شافوا مجموعة شباب
وهج : تعرفوا لو شافونا هذيلة الشباب بنروح فيها
رهف : اعرف
ميرا بثقة زآيـدة : انا عن نفسي ما خآيفة
و هما قآعدين يمشوا شافوا كلب و رهف تخاف من الكلاب و صرخت و ميرا مسكت فمها بس ما لحقت لانه في ولد شافهآآ
ميرا بعصبية : خلا نتخبا في ولد شافنا من صراخش
وهج بخوف : يـــلآ
و ركضوا لحد ما حصلوا باب فتحوه شافوا نفسهم دخلوا مطبخ (الكفتيريا) و تفرقوا و راحت رهف تحت الطاولة و ميرا ورا باب و وهج تخبت مع ميرا لانها ما حصلت مكان و طلعت رهف من تحت الطاولة
رهف بخوف : بنات نسينا الباب مفتوح
وهج : انا بسكره
و راحت رهف تتخبا مكانها و دخلوا مجموعة الشباب الكفيتيريا
....: ولله اني شفت بنات يركضوا و سمعت وحدة منهم تصرخ
رهف لما سمعت الي قاله الولد طاح قلبها من مكانه و جلست ترتجف من آلخوف
.....: شكلك مخرف يلا شباب خلا نروح
....: ولله شباب صدقوني
.....: يلا ... يلا
و طلعوا الشباب من الكفيتيريا و رجعوا مكانهم الي كانوا قاعدين فيه
~ بـعـد خـمـس دقـايـق ~
رهف بصوت خفيف و برجفة : ب.. بنات أعتقد انهم راحوا
ميرا شآفت : ايوة راحوا
وهج براحة : الحـمدلله
رهف : اعتقد انه لازم نرجع المدرسة
ميرا : ايوة صح كلامش
و طلعوا من مدرسة الاولاد و راحوا مدرستهم بسهولة لانه الشباب كانوا داخل المدرسة
أول ما وصلوا
أميرة بخوف : ليش تأخرتوا خفت عليكم
وهج : احنا هنا ماما أميرة
ميرا + وهج + رهف : هههههههههه
أميرة : ههه ترى ما يضحك
ميرا : اميرة فاتك نص عمرك
وهج : ولله صح كلامك
أميرة بحمآس : ايش صار
و نست رهف خوفها و قالت رهف لأميرة كل السالفة و بتفصيل المـمـل
و صارالساعة ~8:00~
و رن تلفون أميرة و طلع اخوها
أميرة : آلو....هااا.....اوكي....بس دقايق....مع السلامة
بنات اخوي برا و لازم اروح
ميرا : كيف ما عدل الحين بعده الساعة 8
أميرة : أخوي متكلم مع الادارة و قال انه لازم ياخذني الحين لانه بعدين ما احد بيجي بيخذني
رهف : كيف ما احد بياخذش
أميرة : لانه اخوي بيسافر مع ربيعه و ابوي و امي طآلعين و أختي في بيت ربيعتها و انا رح اروح بيت جدتي
رهف : هااااااا
أميرة : مــع الـسـلامـة
وهج + أميرة + ميرا : مـع الـسـلامـة
و رآحت أمـيـرة
و جاء لميرا اتصال و طلع أخوها
ميرا : آلو....هااااا......الحين مبكر...انزين و ملابسي...اوكي....مع السلامة
بنات انا رايحة
رهف و وهج : ويــــــن.......؟
ميرا : البيت...... اول ما اوصل بنروح بلادنا
رهف : قولي ولله
ميرا : ولله
وهج : حظش
ميرا : هههه و انتو قعدوا هنا
رهف : اصلن حبيبتي وهـج
وهـج : هيييي صح
ميرا : انزين بنات مع السلامة
رهف + وهج بابتسامة : مـع الـسـلامة
و راحت ميرا
و بعد دقايق اتصل اخو وهج
وهـج : هااا....قول ولله....ما اصدق.....تمزح....حمااااس...انزين بس دقايق
رهف : و لا تقولي انه اخوش جاء
وهج : للآسف ايوه
رهف : و انا بظل مع من..؟!!
وهج : تعالي اوصلك
رهف بابتسامة : لا بتصل على اخوي الحين يجي لا تحاتي
وهج : انـزين مع الـسـلامـة
رهف بحزن : مــع الـسـلامـة
و راحت وهـج و قعدت رهف لحالـهـا و بعد شوي جاءت مديرة المدرسة
مديرة المدرسة : رهف خذي تلفونك و اتصلي لأحد من اهلك يجي و ياخذك
رهف : ان شاء الله
و أخذت التلفون و اتصلت
رهف : آلو
فهد بصوت كله نوم : خير ليش متصلة ترى تقدري تجي غرفتي
رهف : امي ما قالت لك اني معاقبة في المدرسة
فهد : ايش معاقبة ...؟
رهف : ايوة معآقبة وآلحين لآزم تجي تآخذني
فهد : إن شاء الله
رهف : مع السلامة
فهد بصوت كله نوم : مـ..مـع السلامة
و لما سكرت
المديرة : احسن تنتظري برا
رهف بابتسامة : ان شاء الله
و راحت رهف برا و قعدت على الكرسي و حست انها ملانآ و فتحت شنطتها و حلت واجباتها مر يمكن ربع ساعة و فهد ما جاء و جلست ملانا و بعد شوي حست بأحد قاعد شوي بعيد عنها و التفتت و لما شافت هذاك الولد خافت لانه هذاك الولد هو الي شافها لما صرخت و ركضت... و بعد شوي شافته قام و دخل و حست رهف بالراحة و هي جالسة تذكرت انه أميرة عطتها قصة فتحت شنطتها و طلعته و بدئت تقراه و بعد شوي حست بأحد قريب منها و اخذ منها الكتاب و شدها من ايدها لعنده و مسك فمها خافت رهف و سكرت عينها من الخوف و لما فتحت عينها . شافت انه هذاك الولد ضرب هذاك الولد .. و بعد شوي هذاك الولد دز هذاك الولد و .. هرب فأول ما هرب هذاك الولد ... رهف و بدون احساس حضنت هذاك الولـد
" علشان ما الخبطكم الي انقذ رهـف هو مـشـعـل "
رهف و بدون احساس : شـكـراً
الولد : العفو
و بعد شوي رهف حست على نفسها و قامت من حضنه
الولد : اممم انا مشعل
مشعل : (عمره في هذاك الوقت كان 18 و حاليا 20 وحلوه كثير لدرجه انه لو اي بنت تشوفه تعشقه عيونه عسلية ناسعة طيوب بس وقت الجد ما يمزح شعره اسود لعند رقبته بشرته صافية و بيضة )
رهف و هي تسلمه و بابتسامة : و انا رهـف
مشعل : عاشـت الاسـامي
رهف اكتفت بأبتسآمـة
مشعل : انتي ليه قاعدة هنا بروحك..؟؟
رهف : انتظر أخوي
مشعل : ليه قاعدة في المدرسة لهذا الوقت..؟!!
رهف : لا ما كنت بروحي كنت ويا ربيعاتي بس ربيعاتي راحوا البيت و انا انتظر اخوي
مشعل : انزين ليش ... ؟
رهف بابتسامة : لاننا كنا معاقبات
مشعل يرد بابتسامة : انتي معاقبة ابدا ما باين عليكي انك مشاغبة
رهف : هههه ترا من قدامك شي و من وراك شي
و ظلوا يسولفون ويا بعض لين ما جاء رسالة لرهف من أخوها يقول لها " انا جاي كوني جاهزة " و رسلت رهف " ان شاء الله "
رهف : مشعل انا أخوي جاي و ما اريدك تكون قاعد عندي لانه بيفكر غلط
مشعل : ان شاء الله
و راح مشعل و جاء أخو رهف(فـهـد) و أخذ رهف
رهف : فهود ما كأنك واجد تأخرت
فهد : ولله انا هذاك الوقت انتي قلتي لي انا قمت
رهف : حصل خير ... (و في داخلها طايرة من الفرح)
فهد : رهوف جوعانة
رهف : أيوة
فهد : وين تحبين تاكلين البيت و المطعم
رهف بحمآس : المطعم أكيد
فهد : هههه اكلتيني .. انزين انا بوديك مطعم اكلاتها حلوة
رهف : اوك .. امممم احبك فهودي
فهد : صدق ليقالوا"وقت المصالح تجي الكلاب مشتاقة"
رهف شهقت : يعني انا كلبة
فهد : هههه الحمدلله تعرفي نفسك
رهف : انتظر في البيت
فهد : هههههههه
و وصلوا المطعم و دخلوا و طلبوا و اكلوا و راحوا البيت و اول ما وصلوا رهف راحت غرفتها و خذت شاور سريع واول ما طلعت من الحمام جاء على بالها ((مشعل)) و قعدت تغني "حلو وأحب أسلوبه إذا أنا صوبه شيسوي فيني آه يا ويلي ودايم على هالحالة حلاله وماله يبي يفديني آه يا ويلي" لبست بجامة نوم عليها صورت سبونج بوب .. و حطت راسها على المخدة و ظلت تفكر في " مـشـعـل " و بعد تفكير نامـت
و مر ~ يومين أيام ~ و جاء يوم الاحد
قامت رهف الصباح بصوت المنبه الي كل صباح يزعجها و قامت و راحت خذت شاور و لبست اكيد ملابس المدرسة و راحت تفطر
رهف : فهود وين رايح ... ؟
فهد : الجامعة يعني وين ...؟
رهف و تسوي نفسها بريئة : توصلني
فهد : على اي اساس ..؟
رهف : على اساس اني اختك!..
فهد : اعرف و يعني ايش الجديد
رهف : تعرف لما البنات يسألوني من هذا الحلوه اقولهم و بكل فخر أخوي ما صح يمة
ام رهف : عن المصاخة و خلي اخوش يروح الجامعة
فهد تذكر أميرة : خلاص غيرت رايي بوصلك اليوم
رهف و بابتسامة عريضة : شوفتوا كيف فهودي يحبني
فهد : ههه لا تفرحي واجد ترى هذا ما علشان خاطرك هذا بس علشان خاطر الشقب (الحلوات)
رهف بلا مبالاة : اهم شي توصلني و خلاص
قام فهد : انا رايح السيارة بنتظرك بس دقيقتين ان ما جيتي ولله اروح عنك
رهف : إن شاء الله
و راحت أخذت شنطتها و راحت ركض لسيارة فهد و ركبت
رهف : هااا تأخرت
فهد بلا مبالاة : لا
و وصلها فهد المدرسة و طلعت رهف من السيارة و من ما هي طلعت من السيارة و تدعي تشوف مشعل و ما شافته و شافتها ميرا
ميرا : رهوف قاعدة تدوري على من ...؟!!
رهف بربكة : اممم انا قاعدة ادوركم
وهج : كذابة لو انتي كنتي قاعدة تدورينا كنتي بتشوفي على مدرستنا ما مدرسة الاولاد
أميرة و تطوف السالفة لانها هي الوحيدة الي تفهم رهف
أميرة : ياخي بنات سكتوا بس خلوا البنت في حالها
وهج نطت في وجه رهف : صح من هذاك الحلوه الي جابك المدرسة
ميرا : لا يكون خطبيك
رهف : هـــذا أخـوي يا الكلبات
وهج : خلاص عجب هو حالي
ميرا : لا حالي
وهج : لا حالي
ميرا : لا حالي
و قعدوا يتضاربون لين ما رهف تصدعت
رهف : ما حالش و لا حالش ... و ابتسمت لأميرة تراه محجوز من زمان
وهج لاحظت خجل أميرة و شكت : حال أميروا صح
ميرا : يعني كذا السالفة كل ما نذكر طاريه تطير من الفرحة
{ نسيت أقولكم أميرة معجبة في فهد و رهف تعرف هذا الشي بس ساكتة و بتتكلم في الوقت المناسب }
رهف : خلوا البنت فـ حالها
ميرا : انزين بنات مدام الامتحانات النهائيا بعد أسبوع لازم نشد حيلنا و انا عن نفسي بطيح في بيت أميرة اربع و عشرين ساعة
وهج : و انا نفسك
رهف : ايش رايكم مثلا اليوم نتجمع في بيت أميرة و بكرا بيتي و بعد بكرا بيت وهج و الي بعده بيت ميرا يكون احسن علشان ما يقولوا عنا نشبة
أميرة : صح كلامك
وهج : اليوم في بيت أميرة
رهف : أحسن و بكرا بيتي
ميرا : اوك لاكن اليوم انا بطب عليش من الساعة 4 العصر لا تنامي
وهج : انا عن نفسي اول ما ارجع من المدرسة اخذ لي شاور و البس و اجي
رهف : و انا بعد
و دخلوا المدرسة و اول حصة كان اللغة العربية
في حصة اللغة العربية
في الصف رهف تقعد عند الجدار و جنبها أميرة و وراهم وهج و ميرا هما آخر ناس يجلسوا في الصف
رهف لأميرة : آفففف مـلل
أميرة : وااااااجــد
و دق جرس الحصة
وهج بصوت عالي : الـحـمـدالـلـه
كل الصف : ههههههههههههههههههههه
أستاذة اللغة العربية سمعت وهج و راحت عند الادارة
و بلغت عن وهج و بعد شوي تدخل عليهم مديرة المدرسة و تنادي وهج
المديرة : وهج اريدك الحين في مكتبي
وهج مستغربة : ليه ... ؟
المديرة بحدة : الـــحــيــن!!
و راحت المديرة
وهج بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم انا ايش سويت؟؟
رهف و هي تضحك على وهج : هههه الله يكون بعونك
ميرا : تعرفي الي تناديه المديرة يعني اكيد مسوي بلوة
أميرة : الله يكون بعونك
و راحت وهج دقت الباب
المديرة بعصبية : تفضلي
وهج بخوف : أستاذة انا ايش مسوية
المديرة : الا قولي انتي ايش ما مسوية
وهج بخوف اكثر : أستاذة لا تخوفيني قولي انا ايش سويت
المديرة : انتي ايش قلتي اليوم للاستاذة مها (أستاذة اللغة العربية)
وهج مستغربة : انا ايش قلت اليوم للاستاذة مها
المديرة بعصبية : لا تسوي نفسك بريئة يلا قولي
وهج : انا اصلا ما تكلمت اليوم معاها
المديرة : الأستاذة مها قالت لي انه لما هي طلعت من الغرفة انتي قلتي الحمدلله
وهج ضحكت من قلب : ههه الحين هذا ههه السبب ههه الي ههه معصبك ههههههههه
المديرة حست نفسها سخيفة : يلا روحي صفك
و راحت وهج الصف و هي ميتة من الضحك
رهف بهمس : ايش فيكي تضحكين
ميرا : ضحكينا معاكي
وهج أشرت لهم يعني بعدين بقول لكم
و سكتوا البنات دق جرس الفسحة
كلهم طلعوا للكفيتيريا
ميرا : ايش فيكي ليش كنتي تضحكين
وهج قالت لهم كل السالفة
ميرا : ههههه ولله و طلعت أستاذة اللغة العربية خطيرة
رهف : هههههه ولله صح كلامك
أميرة : ههههه ولله بنات انتو خبلات
وهج بثقة : ههه أعرف هه
أميرة : واثقة البنت
رهف : بنات انا جوعانة موت
وهج : و انا بعد
ميرا : و انا بعد
أميرة : و انا بعد

رهف :حشى اكلتوني .... و بهبال : مدام زوجة أخوي تبا يعني انا بروح اطلب لكم
ميرا : آآآآخي ما لايق عليكي الصديقة الحنونة ما صح وهج
وهج : ولله صح كلامك ميرو
أميرة : هدو أعصابكم ترا هي بس كانت تمزح....
رهف : اقول انطموا غيرانين
وهج تأشر على نفسها : أنآآآآآ
رهف بهبال : لا أنا
(بـنات انا بختصرالسالفة لاني هذا شي يعتبر صار من الماضي فكذا بختصر(
مر الايام ومشعل قال لــ رهف انه يحبها و اول ما بخلص الدراسة بيتزوجها ... حبوا البنات يتجمعوا في بيت وهج
_____________________________
~ فـــي بيت وهـج~
تجمعوا في المجلس
رهف و هي منسدحة على بطنها : وهوج جوعانة
أميرة : و انا بعد
ميرا و هي منسدحة على السرير : و انا ما قادرة اركز من الجوع
وهج : دقيقة الحين بروح اقول حال امي تروح تقول لاخوي يشتريلنا بيتزا
رهف : يسسسسسس
و راحت وهج و رجعت
رهف : وهوج اي اختبار بكرا
وهج : أظن امممم عربي
ميرا : آآآخي اتفه مادة
أميرة : بنات خلوني ادرس
رهف تستهبل : خلوها تدرس بعدين من يغششنا
أميرة : ههه كلاب مال مصالح
وهج بثقة : كلاب و النعم
ميرا : واثقة البنت
وهج : آآآآحممم
و الجاء الاختبارات
جدول الاختبارات كانت :-
الاختبار الاول " اللغة العربية " الثانية " رياضيات " الثالثة " التربية الاسلامية " الرابعة "علوم " .....الخ
و جاء آآخر يوم المدرسة و طلع النسب
رهف :- 91%
وهـج :-89%
ميرا :-89%
أميرة :-99%
وهــج و ميرا غشوا المسأل مع بعض و اما رهف نص نص ,, نص من أميرة و نص من مجهودها..... أكيد البنات طايرين من الفرح لانهم على اقل حصلوا درجات محترمة
أميرة : بنات انا بروح مع السلامة لا تقطعوني
ميرا : من المستحيلات السبعة
وهج كانت تضحك على ميرا : ترى ابد ما لايق عليكي انك تقولي هالكلام
ميرا : اقول انطمي وهيج
وهج : خلاص سكتنا
رهف : بنات انا اخوي اتصل فيني و قال لي انه بتأخر
ميرا : انا عن نفسي ما اعرف
أميرة : صح بنات خلا بكرا نتجمع عن شهد
رهف : فكرة حلوه
و جاءوا اخوان ميرا و اميرة و وهج اخذوهم و راحوا و بقت رهف وحدها تنتظر أخوها و حست انها ملانا فقررت تغامر و تروح مدرسة الاولاد على امل انها تشوفه .... و دخلت داخل المدرسة و شافته فاضي و هي جالسة تروح حست بأحد مسكها من ورا و شدها فتحت عينها و ابتسمت له
مشعل : انتي مجنونة ايش قاعدة تسوي هنا
رهف تمثل الزعل : الحين انا المجنونة اني جاية اشوفك
مشعل بعصبية: رهـف
رهف بابتسامة : عيونها
مشعل غصباً عنه : رهف انا لا اعرفك ولا انتي تعرفيني اوكي
رهف باستغراب : ليه قاعد تقول هذا الكلام
مشعل و هو يدوس على قلبه : لانك تستاهلي كل هذا
رهف : ايش استاهله
مشعل : هههه انا اصلن من الاول ما احب هالاشكال
رهف مستغربة : ايش الي قاعد تقوله...؟
مشعل : و طلعتي غبية رهف
صـدمة × صـدمة
رهف و هي مصدومة من كلام مشعل : انآآآآآ
مشعل : لا انـآ
مشعل و هو يدوس على قلبه اكثر : مع السلامة
وتركها و راح و هو يدوس على قلبه لا يقول كل الحقيقة ؟!!
رهف صرخت بصوت عالي : تلعب بمشاعري و بعدها تهرب .... ترى الدنيا دوارة
و راحت قعدت على الكرسي القريب منها
رهف بنفسها : اصلاً الاولاد نفسهم ما يتغيروا من يوم يومهم خاينيين ..... و قعدت تبكي على كل كلمة قالته له "
~ و هذي هي قصة مشعل و رهف ~
_______________________________
نـهـآيـة الـبـآرت
.اتمنى انه يعجبكم ........(:
توقعاتـكم...؟!!
1. ليش مشعل ترك رهف ...؟؟
2. ايش الي بيصير لما رهف تشوف مشعل ..؟؟

{ انآ خليت البآآرت طويل و يتكلم عن مآضي رهف و مشعل علشان تدخلوا في اعمآآق مآضي مشعل و رهف}

ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
قديم 22-01-2016, 06:21 AM   #5
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البارت الثالث... {3}

انفتح الباب و لفت و شافــــت "مــشــعــل"
رهف تصنمت و وقفت مصدومة
مشعل رفع راسه و شافها و هو مصدوم : ر هــ ــ ــف
رهف و هي مرتبكة لاكن سوت نفسها ما تعرفه : هاااا من انت و كيف عرفت اسمي؟؟ ... و هي بنفسها : آآآه ليش كذا يعاقبني الحياة .
مشعل بابتسامة : آآآفآ ما عرفتي من انا...؟
رهف بابتسامة بريئة : لآآآآآ من انت ... ؟
تنهد مشعل و بان عليه الحزن و قال بصوت خفيف لاكن رهف سمعته : أحسن ما تعرفيني و لا تتذكريني لانه لو تتذكريني بتلعنني
رهف بابتسامة غصباً عنها : وين شهد..؟
مشعل رد لها الابتسامة : فوق
و راحت رهف تنقذ نفسها لا تنفجر من البكا ... دخلت رهف غرفة شهد كانت شهد تلعب بالاب و تكلم أميرة
" صح شهد و أميرة و ميرا و رهف و وهج يكونوا ربيعات الطفولة لاكن في السنوات الاخيرة شهد تنقلت بيت جديد فضطرت تبدل المدرسة و بكذا وهج و رهف و ميرا بس يلي بقوا في هذيك المدرسة "
قعدت رهف و سوت نفسها بريئة : شهيد
صح نسيت اقولكم من شهد : (شوي متينة .. شعرها قصير لـ كتوفها تقلد ستايل ميرا(هههه) ..عيونها كبار و تحب رهف و أميرة و ميرا حب ما طبيعي تعتبرهم خواتهآ و أكثر )
شهد : نعم
رهف : من هذاك الي كان برا
شهد : حليووو
رهف : يعني
شهد : هههه هذاك أخوي
رهف جاء لها فضول : اوك انا من زمآن أجي بيتك لاكن ما شفته و لا مرة
شهد بابتسامة : في آخر يوم دراسة مشعل أخوي جاء البيت و كان معصب و قال حال أبوي انه انا بآغي ادرس برا و هذا قرآر نهآئي حآولت أمي انه تقنعه ما يروح لاكن ابوي قال الولد راسه يابس و مستحيل يرضى خليه يسافر و بعد موافقتنا رآح درس برآ و آلحين رجع
رهف باستغراب و فضول : هآآآآ
بعد شوي يرن تلفون رهف شافت المتصل أمها ما بغت ترد لين ما حست ان التلفون بينفجر ردت
ام رهف بعصبية : آآآآآآآلو
رهف دون نفس : ايش في...؟
ام رهف : وينك؟!!
رهف : بيت صديقتي
ام رهف بعصبية و صراخ : تعالي آآالحين
رهف : انــزين حاضر بجي الحين
____________________
رهف لشهد : شهد انا رايحة امي تبغاني ضروري
شهد : ليه آلحين جاية
رهف : ما أعرف ايش فيها أمي كانت معصبة
شهد : اوك
______________________
وصلت رهف البيت دخلت
ام رهف بصراخ : رهـــــــــــــف
رهف : خير ايش في ..؟
ام رهف بعجلة : بسرعة انا طلعت لك ملابس خذي شاور لبسي الملابس و نزلي بسرعة عندك ربع ساعة
رهف : لــيــه .....؟
ام رهف بعصبية و صرآخ : رهـــــف بـسـرعـة
رهف : اوك
و راحت رهف الغرفة دخلت و شافت فستآن مرة اوفر يعني فستآن باكمام قصيرة و ضيف من عند الصدر و وسيع من تحت .. استغربت و قالت في خاطرهآ : (آلحين أمي ليش تبغاني البس هذا الشي) و راحت طلعت حالهآ فستان عآدي .. خذت شاور سريع و لبست فستان عادي طويل و باكمام طويلة لونه أحمر و حطت ميك اب خفيف في وجهها و نزلت تحت
رهف : يمه ايش في....؟
ام رهف : ايش هذا اللبس
رهف : ما فيه شي خاص يخليني البس شي مميز
ام رهف : في شي خاص
رهف باستغراب : ايش ...؟
ام رهف ببرود : اليوم خطبتك انتي و عمر
رهف مصدومة : آيــــــش ....؟
ام رهف : ايوا اليوم خطبتك اياني و ايك تفشلني قدام الناس
رهف : ايش يمة انتي صاحية انا متى وافقت على عمر
ام رهف : هذا الشي انا اقرره انا امك و انا حرة في قراراتك
رهف بعصبية و كره : ولو.. لو انتي امي كنتي بتحترمي رايي ما تسوي الي في بالك
ام رهف : اسكتي انا امك و كلمتي هي الي تمشي
رهف و هي تصيح : يمه انا عمري 20 انا ما صغيرة علشان انتو تتحكموا فيني
ام رهف ببرود : لا بكيفي انا الي اقرر ما انتي
رهف بصوت بآكي : لو ابوي كان هنا ما كنتي تسوي الي انتي تسويه آلحين .... و ركضت لغرفتها و هي تصيح من قلب
رهف بنفسها : ليش امي تعاملني كذا انا ايش سويت لها هي ليش كذا صارت تكرهني و تتحكم فيني ياريت لو ابوي كان هنا هي ما كانت بتسوي الي هي تسويه آلحين
_______________________________
لما رهف راحت الغرفة دخل فهد البيت
فهد : يمه رهف ايش فيها
ام رهف : و لا شي
فهد : ليش كانت تصرخ
ام رهف بارتباك : لا .. ولا شي بس كانت زعلانة لانها مشتاقة لابوها
فهد : صح يمه
ام رهف : ايش فهد ...؟
فهد بابتسامة : يبه راجع بكرا الصباح
ام رهف بصدمة : ايش ...؟
فهد : بيوصل طيارته الساعة 6:30 و انا بجيبه من المطار
ام رهف بقهر: هآآآآآآ اوك .. و راحت تخبر سميرة أكيد تذكرتوها (عمة رهف و فهد )
و راح فهد عند رهــف و هو فرحان دخل الغرفة كان ظلآآم و بآرد و زجاج طايح في الأرض و صوت شهقات رهف العالية .. استغرب فهد
فهد بنفسه : معقولة هي كذا مشتاقة لأبوي و ابتسم آلحين بتفرح .. و راح فتح النافذة و سكر المكيف و فتح الليتات و راح قعد جنب رهف
رهف بصوت باكي : ايش تريدوا مني زيادة .. شهقت : ولله اني ما أذيتكم بشي .. رهف و صوتها راح من البكي :عسى بعد موتي تحسون
فهد مستغرب من كلام رهف : ايش فيك رهف و من الي غصبك ؟؟ انتي قاعدة تتكلمي عن ايش؟؟
رهف بخوف قامت لما تذكرت كلام امها ( ان حد درا عن السالفة ما بيصير خير) مسحت دموعها : لا ما فيني شي
فهد بحدة : لا في شي ايش قولي بسرعة انا اخوك و عآرفك و حآفظك
رهف حاولت تسلك السالفة : امممم انت ليش جيت عندي
فهد : هآآآآآآ ذكرتيني ابوي جاي بكرا الصباح
رهف نست كل همومها لما سمعت انه ابوها جآي و قآمت نطت في السرير : بابا جاي البيت .. بابا جاي البيت
فهد : الحين عمرك 20 و بعدك ما تعقلي
رهف راحت و نطت على فهد و حظنته : انا ولله احــــــــــبـــــــك فهودي
فهد مبتسم على هبال اخته : و انا بعد
رهف باستهبال : لا تصدق نفسك
فهد : لا انا اعرف رهوفي تحبني
رهف بابتسامة : فهودي انا بجي معك لما ناخذ ابوي من المطار
فهد : انتي اصلا لو تقومي زين
رهف : الساعة كم
فهد : (6:30)و لاكن احنا بنروح الساعة (6:20) اوك
رهف : انا اصلاً ما بنام
و كملوآ سوآلف ....
______________________________
نروح عند ريهام ( ام رهف )
ام رهف : سميرة ايش نسوي عبدالله بيجي بكرا
ملاحظة : ( عبدلله أبو رهف و فهد و عمره 45حنون و يحب رهف و فهد و رهف تعتبر دلوعته الصغيرة)
نـرجــــــــع
سميرة : آلحين ايش بنسوي ...؟
ام رهف : ولله ما في غير اليوم نزوجهم
سميرة : اوك اليوم المغرب
ام رهف : اوك
_______________________
الـمـغــرب
دخلت ام رهف غرفة رهف : رهـــــف
رهف بلا مبلاه : خيررر؟
ام رهف مسكت رهف من شعرها : تقولي لامك خيررر .... يـــلا الحين تروحي تتجهزي و تنزلي ولبسي لبس حلوه ما اي لبس
رهف : ليش ...؟
ام رهف بحدة : آلـحـيــــــن
رهف بلا مبلاه : اوك
راحت رهف و لبست فستان أبيض على أسود .. طويل و بأكمام عناد منها لبست عادي ما مميز و عطرت نفسها بعطرهآ المفضل {سويس اربيآن} .. و نزلت تحت
سميرة : هلا و غلا ببنت اخوي
رهف بلا مبلاه : أهلين
ام رهف : افتحي الموضوع سميرة
رهف باستغرآب : نعم .. اي موضوع
سميرة : حبيبتي رهف عمر ينتظرك في المجلس يريد يكلمك في سالفة ضرورية
رهف مستغربة : عمر ايش يريد
ام رهف : الصراحة هو جاء يخطبك ( و شافت رهف نظرة يعني ياويلك ان قلتي شي ).. و انتي وافقتي
رهف تذكرت انه ابوها بيجي بكرا : اوك
تغطت و دخلت المجلس
______________________________
عمر : هـــلا رهوف ...؟
رهف بقرف : رهوف بعينك
عمر يسلك : ما يحتاج شي بس نخطب اليوم و نتزوج و بعد العرس اشتريلك اي شي تريديه و شهر العسل انتي رح تختاري وين نروح
رهف مستغربة : اي عرس ....؟
عمر بابتسامة : عــرســنــآآ
رهف وقفت و بعصبية : انا ما يشرفني واحد مثلك يكون زوجي
تعصب عمر ومسكها من ايدها لصقها في الجدار و قرب من وجهها : غصباً عنك تتزوجيني و تحبيني
رهف و هي تصيح : أتركني يا الحقير
عمر بعصبية : ولله ما رح اتركك و قرب منها و كان يبغى يبوسها ...
____________
عند فهد
دخل البيت تأكد ما في أحد في الصالة
فهد : ادخل
رآح عند المجلس كآن يريد يدخله بس سمع صوت صرآخ .. فهد في خآطره : (هذا الصوت انآ اعرفه)
فهد لصديقه : انتظرني دقايق
دخل المجلس
فهد مصدوم من الي يشوفه قدامه : رهــف
صدمة × صدمة
رهف بصوت باكي : فـــ ـــــــهـــــ ــــــد
و راح فهد ضرب عمر ضرب
فهد : يا الكلب / يا الحقير تعتدي على اختي
و اما رهف بس واقفة تشوف عليهم و هي متصنمة و عاجزة و مصدومة

عند صديق فهد
أول ما سمع الصرآخ فضل انه يـروح و رآح
____________________
... المجلس ...
عند ريهام و سميرة
سميرة : كأني جالسة اسمع صوت من المجلس
ام رهف : ايوا خلا نروح نشوف
سميرة : يــلآآآ
و راحوا ام رهف و سميرة للمجلس و شافوا فهد هاجم على عمر و رهف متصنمة
سميرة بعصبية و صرآخ : انت ايش قاعد تسوي في ولدي
و حاولوا يوقفوهم لين آخر شي ام رهف شدت فهد لعندها و سميرة شدت عمر لعندها
سميرة معصبة : انتو ما تستاهلي ولدي و راحوا سميرة و عمر ..... و رجع عمر
عمر : رهف اذا انتي ما تريديني لا تريديني لاكن ما بتكوني لغيري ابد تذكري هذا الشي ... و راح
و اما رهف كانت في حالة صدمة
فهد راح لعند رهف : رهف ايش صار
رهف :..................
فهد : رهف
رهف :.................
ام رهف ببرود و استهزاء : رهف ايش فيك .. لا تسوي نفسك بريئة هههه بس شاطرة في التمثيل .. و راحت
فهد كان مستغرب من تصرف امه و قال بيتكلم في السالفة لما رهف تطيب .. و شال رهف لغرفتها و نومها على السرير و اتصل على الدكتور .. و جاء الدكتور و راح فحصها و طلع
الدكتور : هي في حالة صدمة و لانها فآخر فترة تعرضت لواجد ظغوطات و هي تحتاج لراحة و ابدا ما تتعرض لصدمات مهماً كانت الاسباب
فهد بابتسامة : اوك ... شكراً تعبناك معانا
الدكتور رد الابتسامة : لا شكر على الواجب
و راح الدكتور ... و شاف فهد رهف سرحانة تناظر سقف الغرفة
فهد : رهف ارجوكي لا تسكتي لا تخوفيني عليك
رهف :..............
فهد : ارجوكـ ..ما كمل كلآمـه لانـه
فجأة رهف حضنت فهد و قعدت تبكي من قلب على الي صار لها من امها و عمر و عمتها
رهف : ما فيني شي و ما صار شي بس اتركني لحالي .. بصررآخ : اطلع لبرآ برآآآآآ
فهد : ايش فيك رهف تكلمي
رهف بصيآآح : انتو كلكم تكرهوني حتى انت فهد
فهد قرب من رهف : رهف بالاول اهدي .. و تنهد : انتي اختي تعرفي ايش يعني أختي يعني انتي اولى من الكل حتى ابوي و امي
رهف حضنت فهد بصيآآح : فـ .. فهد امي غصبتني على عمر و من دون ما تأخذ رايي
صدمة × صدمة
فهد بصدمة : ايــــــش ....؟
رهف هدت شوي و ناظرت فهد : ايــوا انا وحدي استغربت من تصرفات امي حتى آخر فترة كنت أخاف منها
فهد : انزين انتي الله يهديك ليش ما جيتي قلتيلي من البداية ....؟
رهف : كنت خايفة من امي
فهد تنهد : آلحين نامي و بكرآ أشوف ويش أسوي و صح بتجي نجيب أبوي من المطار
رهف : أكيد
فهد بابتسامة : تصبحي على خير يا أحلى أخت في العالم
رهف بابتسامة : و انت من اهله يا أحلى أخ
و راح فهد غرفته و اما رهف انسدحت على السرير و هي تفكر في أبوها اذا متغير و اذا بتقول لابوها عن سالفة امها و من بين تفكيرهآ نامت

اما عند فهد
راح و انسدح فوق سريره و هو يفكر ليش امه فجأة تحولت لـ وحش و ايش بيسوي بكرا مع ابوه و من بين تفكيره نآم

_____________________________
الساعة 6:20
رن رن رن >>> صوت المنبه (هههه)
قام فهد بكسل سكر المنبه و رجع نام
عند رهف
رن رن رن >>> صوت المنبه
قامت و هي متحمسة توقعت فهد قاعد من النوم راحت خذت شاور و لبست بنطلون جينز و قميص بأكمام شوي طويل و فوقه جاكيت لانه برد و راحت تحت شافت هدوء استغربت
رهف بنفسها : معقولة فهيد راح من دوني بيشوف
راحت غرفة فهد و شافته نايم فـ سآبع نومة .. شافت رهف كوب ماي و حبت تتناذل و كبت الماي عليه
رهف بصراخ : فـــــــــهــــــــد
فهد قعد و هو يستوعب ويش صار و استوعب انه رهف رشت عليه ماي
فهد بعصبية : رهــــــــف
رهف بهبآل : نعم
فهد : ليش قاعدة تقعديني ترى بعده مبكر
رهف : فهيد لا تحاول تستغبى ايش ما تذكر انه لازم نجيب ابوي من المطار
فهد فتح فمه و شهق : كـيـــف نسيت !!!
رهف : عندك بس 10 دقايق
قام فهد كما المجنون و راح خذ له شاور سريع و لبس ملابسه .. نزل تحت
فهد : رهوف ما تريدي تجي؟؟
رهف و هي سرحانة تناظر سقف الصالة : لا راسي يعورني .. انت روح جيبه و انا بنتظركم هنآ
فهد : اوك
رهف : مع السلامة
فهد : مع السلامة
قعدت رهف و تناظر السقف و هي تتذكر ايآم لما أمها كآنت معها حنونـة و طيبة و ما في أطيب منهآ .. وطاحت دمعة غصبا عنهآ و مسحتها لما سمعت صوت الي كآنت تحبه و صآرت تكرهه .. ما بايدها
ام رهف باستهزاء : خير قاعدة تنتظري ابوكي
رهف بلا مبالاه : ايوا ليش ...؟
ام رهف تريد تقهر رهف : ان شاء الله ما يرجع ابوكي و اخوكي بالسلامة و قولي آمين
رهف بصدمة من كلام : يوصل فيك المواصيل انك تدعي على اخوي و ابوي لا هذي انا ماني ساكتة عنها
ام رهف بابتسامة سخرية : ههههاي خوفتيني ايش بتسوي يعني
رهف بصوت باكي : يمه انا ايش سويت فيك علشان انتي فجأة كرهتيني
ام رهف ما عبرتها و راحت غرفتها و سكرت الباب باقوى ما عندها .. و تركت رهف تبكي و هي مصدومة من معاملة امها لها
______________________
عند ام رهف
ام رهف : هلا و غلا سميرة
سميرة : اهلين ريهام .. كيفك و كيف الزفت رهف
ام رهف ببرود : قاعدة تبكي
سميرة : ههه تضحكني بنتك
ام رهف : ههه و انا بعد
سميرة : ريهام باي انا رايحة سمير جاي
ام رهف : اوك مع السلامة
و سكرت ام رهف و راحت (تنام)
______________________________
عند سميرة ( عمة رهف )
سميرة بقرف : هلا وين كنت
سمير : اهلين .. كنت في الشغل
سميرة : كنت في الشغل و لا مع
قاطعها سمير بعصبية و صراخ : مع من هاااا كملي
سميرة بخوف : حشى كلتني
سمير: انتي ايش الي مغيرك يا سميرة انا ابا افهم
سميرة : انت!!!
سمير مستغرب : انا ايش سويت فيك
سميرة : تروح تتسلى و ترجع في النص الليل تقول كنت في الشغل
سمير بعصبية : اوك اذا هذا تفكيرك فيني عادي انا ما اذل نفسي معك
و طلع من الغرفة و راح غرفة بنته ( عائشة ) و شافها تدرس علشان عندها امتحان
سمير : هلا و غلا بحبيت قلب ابوها عواش
عائشة بابتسامة : اهلين يبه
سمير : ايش قاعدة تسوين بهذا الليل
عائشة : قاعدة ادرس علشان الامتحان
سمير : بكرا
عائشة : ايوا
سمير : حبيبتي ما يصير تسهري لازم تنامي
عائشة : اوك رايحة انام
راح سمير عند الباب
سمير بابتسامة : مع السلامة
عائشة ردت له الابتسامة : مع السلامة
طلع سمير من غرفة بنته و هو يقول لنفسه : (ولله و هاذي الي بترفع راسي .. غريبة ما طالعة نفس أمها .. ما شاء الله عليهآ )

و راح سميرعند ولده الدلوع ( عامر ) " الصغير"
دخل الغرفة شافه نايم فـ سـابع نومة راح غطاه و باس راسه و طلع من الغرفة
و راح سمير عند ولده ( عمر ) " الكبير"
دخل الغرفة و شاف الغرفة معفوسة ملابسه طايحة في الارض و ريحة الغرفة مرة خايسة و التلفزيون مفتوح و هو نايم في الخياس .. راح سمير عند عمر
سمير بقرف و يقعد عمر : عـمـر ... عـمـر ... عـمـر
عمر :..............
سمير بعصبية و صراخ : عـــــمـــــــر
عمر و هو مفزوع : هااااا يبه
سمير : رح نام مكانك و حسابك معي بكرا
و ساعد سمير عمر و اخذه في اكثر مكان كان خايس في الغرفة " السرير"
سمير : يا عمر إن قمت بكرا و شفت هذا القذارة انت الندمان
عمر : اوك يبه بكرا يصير خير
و طلع سمير من غرفة عمر و راح الصالة و انسدح في الكنبة و نام
الـــصــــبــــاح
قامت ام عمر(سميرة)
سميرة : سمير... سمير ... سمير
سمير : هممممم
سميرة : قوم لا تخلي الاولاد يحسون
سمير و هو يقاطعهآ : و انتي ايش همك
سميرة : لانهم يهموني
سمير : و انا
سميرة تسلك : هااا قوم لاني رايحة اقومهم
سمير : حــآضر
و راح الغرفة و انسدح على السرير و هو قاعد يفكر ايش الي غير سميرة عليه و بين تفكيره نام فــ سابع نومة
______________________

في قصر كبير و فخم يعيشوا ناس اغنياء و عندهم خير .......
قام من النوم و هو مرة دايخ لانه طول الليل ما نآيم و قاعد يفكر بالي شافـه أمس .. و راح اخذ شاور غصباَ عنه و أخيراَ صحصح و نزل في الصالة شاف امه
مشعل : صباح الخير يا أحلى و أغلى ام في الدنيا...و باس و راسها و ايدها
ام مشعل : صباح النور و السرور
نزلت شهد و بهبآل : كل هذا لـ أمي
ام مشعل : (سهيلة45 سنة طيوبة و حلوه و جذابة مع انها كبيرة و الـوحيدة الي تشبهها هي بنتها " شهد " )
ام مشعل : حرام عليكي تغاري مني
راح مشعل و باس خد اخته و ابتسم على خبالها : و علشان شهودتي ما تزعل
و راحت شهد قعدت جمب امها
مشعل : تريدي تروحي تفطري
شهد : و أحد يرفـض عزيمتك
مشعل : يلا تجهزي بس عشر دقايق
شهد وهي فرحانة : إن شاء الله
و راحت شهد غرفتهآ و خذت شاور سريع و طلعت و لبست بنطلون جينز و قميص طويل باكمام طويلة و فوقه جاكيت خفيف لانه بـرد .. خذت شنطتهآ و رآحت تحت
شهد : أنا جآهزة
مشعل : خلآ
شهد بحمآس : يلآآآ
و وصلوآ و نزلوآ المطعم دخلوآ و قعدوآ في طاولة
مشعل : ايش تطلبي
شهد : على ذوقك
مشعل : أن شاء الله ... و طلب الاكل
و هما قاعدين ياكلوآ
مشعل : شهود
شهد : هآآآ
مشعل : آلحين رهف ربيعتك
شهد : أيوا .. و باستغراب : أنت كيف عرفت اسمهآ
مشعل بارتباك : أ..أنا سمعتك تناديها
شهد لاحظت ارتباكه و سلكت السالفة : هآآآآ
مشعل : شهود .. امم أنا بقول لك الحقيقة
شهد باستغراب : اي حقيقة
مشعل : انا اعرف رهف من ايام الثانويـة
شهد بفضول : كيف؟؟و ويش صآر؟؟
مشعل : لا تسأليني عن السآلفة لاني ما أقدر أجاوب عليكي
شهد بحزن . لانه أول مرة مشعل يخبي عنهآ شي : على رآحتك
مشعل كأنه فهم عليهآ : لآ تزعلي شهود ولله ما قصدي أخبي عنك .. و تنهد .. رح تعرفي مع الأيآم
شهد : آسفة ما كآن قصدي أضايقك
مشعل بابتسامة تطمن : ما زعلآن بس أهم شي شهود ما تزعل
شهد ردت الابتسامة : فديته أنا مشيعل
مشعل : ههه المصالح
شهد تسوي نفسها بريئة : أنا مال مصلحة
مشعل : اكيد
شهد : حظك أحنا قدآم النآس بتشوف دواك في البيت
مشعل : ههههههه
و كملوا سوآلف لين ما خلصوا ياكلوآ و طلعوآ و راحوآ البيت .. وصلوآ البيت و نزلوآ
دخلوآ البيت
شهد : مشيعل أنا رايحة أبدل و أنام لانه راسي يعور من الصبآح .. أحس اكثر شي من سهرة أمس
مشعل : هههه .. روحي نآمي
شهد بابتسامة : تصبح لى خير
مشعل : و انتي من اهله
_________________________
و رآحت شهد الغرفة حطت تلفونها و اخذت شاور و لبست ملآبس نوم عبارة عن قميص علاقي طويل و بنطلون وسيع و مريح ... انسدحت على السرير جاء لا اتصال شافت تلفونها كآن مكتوب –(رهوف يتصل بك)_ ابتسمت و ردت
شهد : هلآ و غلآ رهوف وينك عنا..؟!!
رهف و صوتها متغير : شهود انا فرحآنة و ما قادرة اوصف لك فرحي
شهد لاحظت تغير صوتهآ : ايش فيك حبيبتي ليش صوتك كذا .. و خير ايش صاير..؟؟
رهف : أنتي ما عليكي من صوتي ... تخيلي شهد أبوي رح يرجع اليوم ما قادرة اصدق تخيلي بعد 3 سنوآت رح اشوفه
شهد و هي ما قادرة تصدق : و اخيرا بعد طول انتظار رح تشوفي ابوكي
رهف : ولله ما قآدرة اصدق .. شهود رح اسكر علشان انام و اقوم اروح مع اخوي المطار
شهد : تصبحي على خير حبيبتي
رهف : و انتي من اهل الخير
و سكرت شهد الخط و هي فرحآنـة لصديقتهآ الي تعتبرهآ اختهآ ... و بعد ما حست على نفسهآ الى و هي فـ سآبع نومـة
_____________________
الساعـة (7:50)
دخل عبدالله(ابو فهد و رهف) البيت فتح الليتات ناظر الكراسي و شـاف رهف نآيمة فـ سـآبع نومـة .. مآ حب يقومهآ
ابو فهد : فهد وليدي شيل أختك و وديهآ غرفتهآ و غطيهآ زيـن و سكر النوافـذ و .. اممم و لا تنسى تغطيهآ
فهد ضحك على خوف ابوه : حشى يبة كل هذا حآل رهف
ابو فهد ضحك : ولله يا ولدي انا لـ آلحين أخآف عليكم
فهد : ههه لاكن يبة آحنا آلحين كبرنآ
ابو فهد بابتسآمة : فهد يآ ولدي أنتو مهمآ تكبروآ لآكن فـ عيني تظلوآ أطفآل
فهد رد الابتسامة : يبة أنت روح ارتآح و أنآ بشيل رهف و بوديهآ غرفتها و ..
قاطعه ابو فهد : لا تنسى .. {ما كمل كلآمه}
فهد قاطعه و هو يضحك : ههه ... ايوه ما نسيت يبة اغطيهآ و اسكر النافذة زين
ابو فهد ضحك على ولده : ههه زين روح و أنا رآيح غرفتي أرتآح
فهد : تصبح على خير
ابو فهد : و انت من أهل الخير
فهد شآل رهف و ودآهآ غرفتهآ و سوى مثل ما قآله ابوه .. سكر النوآفذ زيـن و غطاهآ زين و سكر الليتات لآكن فتح الأبجورة الصغيرة لانه يعرف انـه رهف تخآف من الظلآم .. ابتسم و سكر البآب .. رآح غرفته و بدل ملآبسه و انسدح على السريرو هو يفكر فـ سالفة رهف و أمه ..
فهد بنفسه : معقولـة امي تغيرت؟؟ معقولة .. لآكن كيف؟؟ أكيد رهف مسويه شي و لا أمي مستحيل تغصبنآ على شي .. و خاصتا انه هذا الموضوع شوي حسآس .. تنهد و هو( فـ رآسه مية سؤال) .. أنا رح اعرف كل الاجوبة بكرا ... و نآم و هو مهموم و مشغول باله على رهف
________________________
في غرفة عبدالله و ريهآم (ابو و ام فهد و رهف)
دخل الغرفة فتح الليت و هو فـ راسه مية علامة استفهآم .. عبدالله بنفسه : غريبة ليش ما مثل العآدة تكون قآيمة تنتظرني ... تنهد : إن شاء الله خير .. رآح خذ له شآور طويـل يفكر آيش صار فهذا الـ(3) سنوآت .. طلع من الحمام لبس بجامة و انسدح جمبهآ ناظرهآ
عبدالله بنفسه : لـ آلحين ما تغيرت مثل مآ هي رشيقة .. جذابة .. حلوه .. تنهد : اتمنى انهآ ما تتغير .. و رآح فـ سآبع نومـة
_________________________
... بيت أبو مشعل ...
غرفة مشعل
منسدح على سريره يفكر بالي شآفه ... مشعل بنفسه : معقولة أهل رهف يزوجوآ رهف غصبا عنهآ بعد مع من مع عمر ؟؟ معقولة أم رهف تكون قآسية ؟؟ تنهد و طآحت دمعة على خده : أنا أحبك يآ رهف بس قدرنآ ما نكون مع بعض و تنهد و هو جآلس يفكر كيف يسآعد رهف من عمر
_____________________
نهآآية البــآرت
اتمنى انه يعجبكم....:)
توقعاتكم...؟!!
1.مشعل كيف يعرف عمر؟؟ و آيش بيسوي؟!
2. آيش الي غير معاملة سميرة لزوجهآ ..؟!!
3. ليش مشعل ترك رهف مع انه يحبهآ..؟؟!
4. آيش بيسوي فهد بموضوع رهف ؟!!...

ـآنتـظر
ونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
قديم 29-01-2016, 12:48 AM   #6
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البـآآرت الـرابع ...{4}

... بيت أبو مشعل ...
غرفة مشعل
منسدح على سريره يفكر بالي شآفه ... مشعل بنفسه : معقولة أهل رهف يزوجوآ رهف غصبا عنهآ بعد مع من مع عمر ؟؟ معقولة أم رهف تكون قآسية ؟؟ تنهد و طآحت دمعة على خده : أنا أحبك يآ رهف بس قدرنآ ما نكون مع بعض و تنهد و هو جآلس يفكر كيف يسآعد رهف من عمر
-
-
الصبآح السآعـة (9:15)
صحت نآظرت السآعة .. حآولت تنآم لآكن مآ قدرت .. تذكـرت انه ابوهآ موجـود نآظرت الساعة مرة ثانية شآفت الساعـة (9:50) قعدت تتذكر هذآك اليوم .. لمآ رآح ابوها .. و تذكرت كيف كآنوآ هي و فهد و أمهم (ريهآم) يبكون .. رهف بنفسهآ : كل هذآ صآر قبل (3) سنوآت لمآ كآنت أمي ما في احن و أطيب منهآ .. لمآ كنت دلوعتهآ .. تنهدت و قررت تقوم من النوم .. قآمت رآحت الحمآم و خذت شآور طويــل تفكر هل هي بتقول لآبوهآ عن امهآ ؟؟ و لا آيش بآلضبط ؟؟؟ تنهدت و رآحت لبست ملآبسهآ .. لبست دراعـة بيت أحمر على بحري .. خذت نفس عميق و نـزلت تحت و هي فـ نص الدرج سمعت صوت رجـآلي
رهف بنفسهآ : هذآ الصوت أنا أعرفه .. هذآ الصوت ما غريب علي .. بغت تتأكد نزلت رآسهآ من الدرج تشوف من ؟؟ و شآفت
صدمة × صدمة
رهف بنفسهآ : مشعل ... سمعت رهف أخوهآ يقول : (لآ تخآف محد موجود ترى أمي و أبوي نآيمين و أختي بعد يعني ما في أحد قآيم ) .. و رد عليه مشعل : ( لآ أحسن نروح المجلس ).. فهد بابتسآمـة : ( من عيني ) .. و رآحوا المجلس .. أخذت نفس و نزلت تحت و طيآران على المطبخ .. رآحت المطبخ وهي كل تفكيرهآ عن مشعل.. رهف بنفسهآ : كيف مشعل صديق فهد؟؟ و من متى؟؟ .. حست بفضول قآتل .. رهف بنفسها : خلآآص انآ لازم اعرف كيف؟؟ و متى؟؟.. سوت لهآ سندويش جبن و عصير برتقآل .. و قعدت تآآكل و هي تتذكر هذآك اليوم
قبل (4) سنوآت
هي جالسة تروح حست بأحد مسكها من ورا و شدها فتحت عينها و ابتسمت له
مشعل : انتي مجنونة ايش قاعدة تسوي هنا
رهف تمثل الزعل : الحين انا المجنونة اني جاية اشوفك
مشعل بعصبية: رهـف
رهف بابتسامة : عيونها
مشعل غصباً عنه : رهف انا لا اعرفك ولا انتي تعرفيني اوكي
رهف باستغراب : ليه قاعد تقول هذا الكلام
مشعل و هو يدوس على قلبه : لانك تستاهلي كل هذا
رهف : ايش استاهله
مشعل : هههه انا اصلن من الاول ما احب هالاشكال
رهف مستغربة : ايش الي قاعد تقوله...؟
مشعل : و طلعتي غبية رهف
صـدمة × صـدمة
رهف و هي مصدومة من كلام مشعل : انآآآآآ
مشعل : لا انـآ
مشعل و هو يدوس على قلبه اكثر : مع السلامة
وتركها و راح و هو يدوس على قلبه لا يقول كل الحقيقة ؟!!
رهف صرخت بصوت عالي : تلعب بمشاعري و بعدها تهرب .... ترى الدنيا دوارة
و راحت قعدت على الكرسي القريب منها
رهف بنفسها : اصلاً الاولاد نفسهم ما يتغيروا من يوم يومهم خاينيين ..... و قعدت تبكي على كل كلمة قالته له "
تنهدت تنهيدة طويـــــلة و التفتت و شآآآفت مشعل
رهف و هي مصدومة و قلبهآ بدء يدق بقوة : مـ..مشعل
مشعل بنفسه : يآ حلآت اسمي على لسآنك .. و رد عليهآ : ايوه مشعل بشحمه و لحمه
رهف تذكرت انهآ ما لآبسة حجاب ..
رهف بارتباك و غباء : لف راسك
مشعل مستغرب : هآآآآ
رهف بنفس الحالة : اقولك لف راسك و سكر عيونك آآآلحين
مشعل ما فآهم شي بس سوى الي هي تريده ..رهف شآفته لف راسه و سكر عيونه استغلت الفرصة و ركضت لغرفتهآآ .. امآ مشعل فتح عيونه بعد فترة قصيرة و شآفها ما موجودة .. مشعل بنفسه :ههه ولله انهآ مجنونـة .. ابتسم : الحمدلله مثل ما هي ما تغيرت .. رآح المجلس بعد ما كحل عينه بشوفتهآ
_____________________
في غرفة رهف
ركضت لغرفتهآ و فتحت بآب غرفتهآ و دخلت و بسرعة سكرته و قفلته تنفست برآآحة .. رهف بنفسهآ : لآ رهف لآ تضعفي رهف انتي قويـة تقدري توآجهيه و بعدين انتي مآ تحبيه .. وقفت قدام المنظرة و شآفت نفسهآ : معقولة أنآ أحبه.؟؟ .. حركت رآسهآ بـ لا.. لا رهف مستحيل تحب مشعل لآ مستحيل .. و تنهدت و طآحت دمعة فـ خدهآ : ليش مشعل جيت بعد مآ حآولت أنسآك .. ليش؟؟ .. و فجآة حست نفسهآ ضعيفة و قعدت تصيح و هي تتذكر أيآمهآ مع مشعل
____________________________
فـ غرفـة عبدالله و ريهآم (ابو و ام رهف و فهد)
قآمت من النوم و حست بقرف من قربه .. أول مآ قآمت حست بأحد مآسك ايدهآ .. و يشدهآ لحضنه
عبدالله : اشتقتلك..
ريهام بقرف : اتركني
عبدالله مستغرب : آيش فيك ريهام..؟!!
ريهام بغرور : أنا مآ فيني شي .. مآ تشوف نفسك
عبدالله : آيش فيني..؟؟
ريهام قآمت من مكآنهآ و ما عبرته و رآحت الحمآم .. تآركة عبدالله مستغرب و مآ فآهم شي
______________________________
عند فهد و مشعل فـ المجلس
مشعل : فهيد
فهد : أنت مآ تفهم .. أنا مية مرة أقول لآ تقول لي فهيد أنآ إسمي فهد
مشعل يريد يعصبه : أهم شي فهيد أنا تآخرت و رآيح
فهد شآفه نظرة يعني أحسن لك ما تقول فهيد
مشعل ضحك و هو يقول : فهيد .. فهيد .. فهيد .. فهيد
فهد و هو يضحك على مشعل : ههه و لله إنك تشبه أختي .. تعآند و يعجبهآ تنرفزني
مشعل بنفسه : إيش كثر أشتقتلك يآ رهف و أشتقت لـ عنآدش ..و رد على فهد : هههه .. فهد أنآ رآيح أمي تريدني تعرف البنآت طلبآتهم ما ينتهوآ
فهد : انزين فوآز وينه اتصل فيه من كم يوم ما يرد ؟؟!
مشعل : مشغول تعرف الشركة و مشآعلهآ ما تخلص
فهد ابتسم : أنا الصرآحة شغلتي آحلى شغلة طيآر لمآ يتصلوآ فيني أروح و بس
مشعل : و أنآ .. مآ كمل كلآمه الا و أحد يتصل عليه .. مشعل ابتسم لـ فهد و رد على المكآلمة : .. هلا .. اوكي آلحين بس دقآيق و معسكر قدآم البيت .. و لا يهمك .. مع السلامة .. مشعل لـ فهد : عن إذنك فهد أنآ رآيح مثل مآ تشوف امي تريدني
فهد : و لا يهمك مع السلآآمـة
مشعل رد له بآحلى ابتسآمة : مع السلآآمـة
و رآح مشعل و قعد فهد يفكر كيف بيقول حآآل أبوه سآلفة أمه و رهف
________________________
فـ غرفة شهد
الغرفة معفوسة فوق تحت و هي تدور على جآكيتهآ الوردي .. الي هو أحلى جآكيت لهآ ...
شهد : افففففففففف مآ أعرف وين رآح الكلب و لو حصلته بقتله
كآن مشعل وآقف يشوف اخته و هو بآغي يضحك .. بس لما سمع هـ الكلآم مآ قدر يمسك نفسه و مآت من الضحك ... مشعل : ههههههههه آخخ بطني هههههههه
شآفته شهد و هو طآيح فـ الأرض و مآيت من الضحك و لا ارآدياً جلست تضحك معآه و جلست تضحك على نفسهآ لأنهآ مجنونة .. جلسوآ على هالحالـة لفترة طويلة لين لمآ حسوآ انه خلآآص يكفي و قآموآ ..
مشعل : آلحين أنتي حآل من كنتي جآلسة تقولي .. إذآ حصلتك بقتلك
شهد و هي تضحك : هههههه حآل جآكيتي
مشعل ضحك مآل فجآة و رمى شي فـ وجه شهد .. استغربت شهد و لمآ خذت الشي الي رمآه فهد عـ وجههآ شآفت جآكيتهآ الوردي
شهد و هي مفتحة عيونهآ بوسعهم : مشيعل آلحين أنا عفست الغرفة علشآن هذآ الجآكيت .. و كآن عندك .. و بعصبية : انتظر بتشوف الي بيجيك
اما مشعل قآعد يضحك : هههههههههههه
رمت شهد الجآكيت و رآحت لعند مشعل .. لآكن مشعل كآن أسرع عنهآ فـ هرب منهآ
شهد و هي تركض ورآه : أنتظر ليش تهرب
مشعل و هو يركض و ميت ضحك : هههه خخخ بطني ههههههه
شهد تعصبت : ولله مآ برحمك
مشعل و هو مآ قآدر يتكلم .. بس يضحك على شهد :هههههههه
شهد : و تضحك أنت أنتظر بس خليني أمسكك
مشعل بعد ما هدء شوي وقف مكآنه لآكن بعده جآلس يضحك : ههههه
وقفت شهد لمآ شآفته يوقف و رآحت ضربته ضرب
شهد و هي معصبة و هي تضربه : تستاهل كل ضربه أضربك مشيعلو
مشعل و هو ميت ضحك : ههههه آلحين ويش مـ...مشيعلو هههه آخخخ بـ...بطني هههههه
وقفت شهد ضرب .. و رآحت غرفتهآ و هي معصبة و سكرت البآب بقوة
أمآ عن مشعل هو بس مآيت ضحك
جآءت أم مشعل الصآلة و شآفت مشعل يضحك : دوم الضحكة إن شاء الله
مشعل هدء شوي : آآمين ...
أم مشعل بابتسآمة : وين أختك..؟!!
مشعل : هههه اوين زعلآنـه !...
أم مشعل : ليش من الي زعلهآ؟؟ .. ويش صآير؟؟ .. لآ يكون أنت مسوي فيهآ شي
مشعل و يسوي نفسه بريئ : هآآآآ أنآ .. اممم أنآ مآ سويت شي
أم مشعل : رآيحة أشوفهآ
________________________________
فـ غرفة شهد
رآحت غرفتهآ و مآتت ضحك .. شهد بنفسهآ : علشان تحس فيني .. و تعرف انك غلطآن مشيعلو .. نآظرت غرفتهآ المعفوسة و شآفت جآكيتهآ الوردي و لبسته و نزلت تحت و هي تحآول تمسك ضحكتهآ .. و هي نآزلا شآفت أمهآ
أم مشعل بحنية : ويش فيك حبيبتي ليش أخوكي يقول آنك زعلانـة ..؟!!
شهد تمثل الزعل : روحي سألي مشعل !..
أم مشعل شآفت مشعل : آيش في ليش مزعل أختك
مشعل بنفسه : معقولة زعلت و (حس بتأنيت ضمير) نزل رآسه فـ الارض .. لانه و لا مرة فحياته زعل أخته منه و إذآ زعلت أخته منه دآيمة هي الي تعتذر مع انه هو يكون الغلطآن .. : مآ كنت أعرف أنه شهد حسآسة لهذآ الدرجـة و انآ كنت امزح!!... و أنآ جآلس أنتظر في السيآرة و رآح السيآرة
_______________________________
نـروح لمكآن ثآني
فـ مكآن صغير تحت الآرض .. مخبئ مآ في أحد يعرف مكآنه .. كآن جآلس رئيس العصآبـة فـ كرسيه الهزآز ينتظر اتصآل مهم .. اتصل فيه الشخص المجهول
رئيس العصآبة : هلآآ ولله .. آيش صآر...؟!!
....: ولله ما قدرنآ نقتله لآنه كآن مع أهله .. و المشكلة كآن فـ نص المول و كذآ من الصعب كنآ نقتله
رئيس العصآبة بعصبية و صرآخ : ولله مآ رح تعيش
......قآطعه : هدي أعصابك يآ شيخ .. و عطني فرصة حآل 24 سآعة و رح يوصلك خبر موته
رئيس العصآبة بنفس الحآلة : أخر فرصة لك و لو مروا هذآ الـ24 سآعة و اذآ ما جبت جثته رح تكون نهآيتك قريبة..
____________________________
نهـآآية البآرت
و اتمنى انه تعجبكم .....:)
توقعآتكم ...؟!!
1. آيش الي غير ريهآم عن عبدالله؟؟ و كيف رح يتعآمل عبدالله مع ريهآم بعد تغيرهآ..؟!!
2. كيف مشعل رح يتعآمل مع موضوع رهف..؟!!
3. هل رهف لـ آلحين تحب مشعل ..؟!!
4. فهد كيف يعرف مشعل ..؟!!
5. من هو رئيس العصآبة؟!!...
ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
قديم 29-01-2016, 12:47 PM   #7
نسيمو
نبض اماراتي جديد


الصورة الرمزية نسيمو
نسيمو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26991
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 28-03-2016 (01:14 AM)
 المشاركات : 8 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



سلمت يمناك يا اخي الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2016, 02:15 AM   #8
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البــآآرت الخآمس ...{5}

نـروح لمكآن ثآني

فـ مكآن صغير تحت الآرض .. مخبئ مآ في أحد يعرف مكآنه .. كآن جآلس رئيس العصآبـة فـ كرسيه الهزآز ينتظر اتصآل مهم .. اتصل فيه الشخص المجهول
رئيس العصآبة : هلآآ ولله .. آيش صآر...؟!!
....: ولله ما قدرنآ نقتله لآنه كآن مع أهله .. و المشكلة كآن فـ نص المول و كذآ من الصعب كنآ نقتله
رئيس العصآبة بعصبية و صرآخ : ولله مآ رح تعيش
......قآطعه : هدي أعصابك يآ شيخ .. و عطني فرصة حآل 24 سآعة و رح يوصلك خبر موته
رئيس العصآبة بنفس الحآلة : أخر فرصة لك و لو مروا هذآ الـ24 سآعة و اذآ ما جبت جثته رح تكون نهآيتك قريبة..
-
-
__________________
فـ المول عند مشعل و ـأم مشعل و شهد
ام مشعل بعصبية : يكفي يآ عيآل يلآ تصآلحوا أكيد متضآربين لسبب سخيف نفس كل مـرة
مشعل من أول مآ صآر السآلفة و هو منزل رأسه وصآر قليل الكلآم
شهد قلبهآ يتقطع على أخوهآ لانهآ تعرف أخوهآ ما بينآم و مآ بيأكل لين مآ هي تسآمحه
أم مشعل بتعب : تعبت أنآ رح أقعد فهذآ الكرسي و انتي (تأشر على شهد) دخلي هذآ المول لانه بآين في لبس حلوه
شهد بابتسآمة : إن شآء الله
دخلت شهد المول .. لمآ دخلت شهد المول
ام مشعل نآظرت مشعل بحزن : مشعل أنا فـ حيآتي مآ شفتك أنت و أختك ما تتكلموآ مع بعض .. ام مشعل برجآ : مشعل حبيبي اليوم أريدك تسآمحهآ .. علشآن خآطري
مشعل بحزن و ابتسامة : إن شآء الله .. من عيوني هذي قبل هاذي
صآرت أم مشعل تدعي لهم ...
مـر تقريبا نص سآعـة طلعت شهد من المحل و هي ماسكة ثلاثـة أكيآس
أم مشعل : حشى حآل هذيلة بس نص ساعـة
أبتسمت شهد : ايوه
رآحوآ أكلوا و رجعوآ البيت ... قدآم البيت .. طلعت أم مشعل من السيآرة و هي {تغمز لـ مشعل}.. طلعت أم مشعل من السيآرة بسرعـة و قبل لآ تطلع شهد من السيآرة ... حرك مشعل السيآرة
شهد باستغرآب : مشعل نزلني آيش نسيت اني انا فـ السيآرة
مشعل بابتسآمة : مآ نسيت .. بس اريد أقضي شوية وقت مع أختي مآ يصير
ألتزمت الصمت .. رآح مشعل قدآم شاطئ هآدئ .. نزل و نزلت شهد .. مد مشعل يده لـ شهد .. مشعل : يلآآآ
مسكت شهد ايد أخوهآ .. و همآ رآيحين عند البحر .. شهد : مشعل
مشعل : هآآآآ
شهد : مشعل أنا آسفة و مآ كان قصدي أبدا اني أضآيقك .. بس كنت أريد أحسسك انه الي انت سويته غلط و غير كل هذآ .. لو أنا سويت لك كذآ رح يعجبك
مشعل منزل رآسه : لآآ
شهد :و انآ حتى مآ يعجبني .. شهد بابتسآمة : المشكلة انه شهد مآ تقدر تزعل من مشعل .. و مشعل مآ يقدر يزعل من شهد .. صح
مشعل و هو ينآظرهآ : يعني خلآآص سآمحتيني
شهد بابتسآمة : ايوه
فرح مشعل و بآسهآ على خدهآ : ولله أححححببببككككك
شهد : ههههه
و جلسوآ قدآم البحر و همآ جآلسين يسولفوآ .. فجآآة سمعوآ صوت طلقة رصآص قويـة و المشكلة الي انصآب ... هو/هي.....
______________________
... فـ المجلس ...
و تحديداً في بيت عبدالله (ابو فهد و رهف)
جآلسين فـ المجلس
فهد بشوية ارتباك و شوية ثقة : يبة اريد اكلمك فـ شي ضروري
ابو فهد بابتسامة : قول الي عندك
فهد : الصرآحة يبة أنآ اريد اكلمك عن يمة
ابو فهد : قول آيش عندك ..؟!!
فهد بشوية خوف : اممم الصرآحة أنآ كنت أريد أقولك بأنه يمة متغيرة .. اممم مآ أعرف ليش ... يبه أنت تعرف آنه رهف مآ تحب عمر و لا تطيقه من صغرهآ
ابو فهد بفضول : اعرف .. كمل
فهد : الصرآحة .. أمي غصبت رهف على عمر
صدمة × صدمة
ابو فهد بصدمة : آيــــش ...؟!!
فهد : هذآ الي صآر الصرآحة مثل مآ قآلت لي رهف
ابو فهد بصدمة و تفهم : أنآ رح أكلم رهف آليوم و أفهم السآلفة
_________________________________
فـ بيت فخم يعيش فيه مآ يقآرب خمـ(5)ـســة أشخآص
..........
مريم : فهمي نورو لا تسكريه
نور بتهديد : مريمو وين جآكيتي الأسود
نور و مريم : ( عمرهم (17) آخر سنة ... و بعد خمس أشهر بيخلصوآ ... أخوآت توئم يشبهوآ بعض و يلبسوآ دآيمآ نفس اللبس و نفس الاكسسوآت لدرجة انه ما في احد يعرف الفرق بينهم غير أمهم .. يحبون بعض كثير .. لآكن دائمآ يتضآبوآ لـ أتفه الأسبآب ... فيهم نفس الموآصفآت : حبوبآت و يدخلوآ القلب بسرعة ... عيونهم كبآر و عسلين و عندهم غمآزآت .. و أجسآمهم طبيعي يعني لا ضعاف و لآ متآن ... و شوي فيهم غرور )
مريم بربكة : امممم الصرآحة أنآ لمآ أخذته .. اممم و قالت بسرعة و بخوف من ردت فعل نور: الصرآحة ضآع فـ المدرسة
نور و تنفست علشآن تهدي علشآن شآفت أختهآ كيف خآيفة و نور ابدا مآ تحب تشوف أختهآ بهل الحآلة ... نور بهدوء : انزين ليش مآ قلتيلي من الاول
مريم مستغربة من ردت فعل أختهآ و بـ غبآء : يعني مآ بتضربيني و تصرخي علي و تحلفي انه مآ تعطيني أشيآئك..؟!!
نور و هي تضحك : ههههههه الصرآحة هههههه آخخخخ بطني
مريم : آيش السآلفة .. أكيد أنتي شآربه شي مآ طبيعي اليوم ... مع انه كآن أفضل جآكيت لك لآكن مآ قلتي شي أو سويتي شي
نور و رآحت عند مريم و مطت خدودهآ : يفدآك الجآكيت كله
مريم بعدهآ مآ مستوعبة : هآآآ
نور بحب : مريمو أنتي ضآع جآكيتك و أنآ ضآع جآكيتي .. اممم و أنآ مآ كنت أريد الجآكيت علشآن نكون نفس اللبس
مريم و تغير السآلفة لآنهآ ملت : أنزين أقدر أسآلك سؤآل ..؟!!
نور : سآلي !...
مريم نآظرتهآ بخبث : أنتي تحبي ..؟!!
نور : الصرآحة أنآ مآ أفكر بهذآ الشي
مريم : وفهد ؟!...
نور بربكة و لآكن بينت : الصرآحة فهد حب الطفولة و إلآ بعد مآ حب بس آعجآب
مريم : هآآآآآآ ... و آلححين ويش يعنيلك !...
نور : و آلحين ولد خآلتي لآ أكثر و لآ أقل
و ظلوآ يسلفوآ ......
__________________________
بعد مآ جفت دموعهآ ققرت تنزل تحت رآحت غسلت وجههآ و لبست حجآبهآ خوفنً من انه ينعآد الي صآر معهآ ... نزلت تحت شآفت أبوهآ أول مآ شآفته ترآجعت خطوتين تمسح دموعهآ .. رهف بنفسهآ : ( رهف أنتي قويـة .. أنتي قويـة ) و هدت شويـة و نزلت تحت شآفت أبوهآ و كل قوتهآ رآحوآ مآ أهتمت من كآن موجود أهم شي ركضت لحضنه و قعدت تصيح و تصيح على ظلم أمهآ و كرههآ للحيآة من دون حبيبهآ و حيآتهآ (أبوهآ) الي فـ حضنه عرفت معنى الحب و الحنآن و..الي من كلمه منه تنسى الدنيآ و ترد عليه .. الي فقدت حنآنه (3) سنوآت ...
ابو فهد : حيآتي لآ تبكييين أنآ معآك
رهف بصوت بآكي : يبة ليش تركتني 3 سنوآت و أنآ و أنتظرك .. 3 سنوآت يبة كثير ..
أبو فهد بعدهآ عن حضنه : يمآ حبيبتي رهف .. أنآ سآفرت علشآن شغل مآ تركتكم و رحت سيآحـة أنآ كنت مضطر
عم رهف و فهد ابتسم و هو يشوف هذآ الحب بين أب و بنته : خلآص أنآ بخليك مع بنتك ... و الله لا يحرمكم من بعض
آلفتت رهف شآفت عمهآ و ابتسمت: آآآمين
~ رح أعرفكم عن عم رهف و فهد : (عبدالرحمن عمره 50 سنة هو يكون أكبرمن عبدالله (ابو رهف و فهد ) يحب عيلته الي مكونه من 4 أشخآص .. عصبي لاكن طيبته دائما تنقذه من عصبيته)~
و رآح عم رهف من البيت
كآنت رهف قآعدة فـ حظن أبوهآ و مآ رآضية تبتعد عنه كآن شكلهآ مرة كيووت كآن خشمهآ و خدودهآ حـمرة و متمسكة بأبوهآ خآيفة تتركه
أبو فهد بحنية : حبيبتي رهوف يآ قلبي آيش فيك .. فيك شي !..
رهف بطفولية : يبة لا تتركني
أبو فهد يريد يعرف من رهف الكلآم الي قآله فهد صحيح .. حب يفآتحهآ فـ الموضوع لآكن بطريقة غير مبآشرة : اممم حبيبتي رهف .. آيش صآر فـ هذآ الـ ثلآثـة سنوآت .. و بتفصيل
رهف :............
_________________________________
فـ بيت عبدالرحمن (عم رهف و فهد)
عبدالرحمن : سهى ..سهى .. سهى
سهى بابتسامة : متى جيت ؟؟ و كيفه أخوك؟؟
عبدالرحمن رد باحلى ابتسامة : الحمدلله بخير..
سهى : الحمدلله على كل حآل
سهى : (تكون زوجـة عبدالرحمن .. طيبة و حنونة تحب زوجهآ و اولادهآ .. مآ عندهآ أحد غيرهم .. همآ كل دنيتهآ )
عبدالرحمن و هو ينآظر يمين يسآر: سهى وين الأولآد.؟!!
سهى : كل وآحد مع شي من الصبآح نآديتهم لآكن قآلولي انهم مشغولين
عبدالرحمن بعصبية و صرآخ : رآكآن .. ريمآس .. الجوهرة
لمآ سمعوآ راكآن و ريمآس و الجوهرة أبوهآ نزلوآ بسرعة
راكآن + ريماس + الجوهرة : هآآآآ يبه
عبدالرحمن بعصبية : وين كنتوآ !....
الجوهرة : يبه أنآ كنت أشوف مسلسلي
ريماس : و انا يبه كنت اكلم ربيعتي
رآكآن : و أنا كنت نآيم و قبل شوي صآحي من النوم
عبدالرحمن بعصبية : آلحين النوم و المسلسل و ربيعتك أحسن من أمكم
رآكان و هو حآس بالذنب ... و رآح عند أمه وبآس رآسها : ولله أنآ آسف لآني أول مآ رجعت من الشغل مآ شفتك و لمآ رحت الغرفة خذيت لي شآور و نمت من التعب !....
سهى : مآ عليك حبيبي مسموح
راكآن بابتسآمة : يعني خلآآص مسآمحتيني
سهى و هي ترد الابتسآمة : أكيد حبيبي
ريماس + الجوهرة : و أحنآ ..
سهى : على أخوكم معذور رآح الشعل و كآن تعبآن و نآم .. أمـآ أنتو وحـدة تكلم مع ربيعتهآ و وحـدة تشوف مسلسل .. و سوت نفسهآ زعلآآنـه
راحـوآ ريماس و الجوهرة عند أمهم و بآسوآ رآسهآ .. ريمآس و الجوهرة : آسفين و حقك علينآ
سهى بابتسآمـة : خلآآص مسآمحتكم كلكم !...
و كملوآ سوآلف ....
~ خليني أعرفكم على أولاد عم رهف و فهد (عبدالرحمن)~
رآكآن : (عمره 22 سنة .. طيوب و حنون يشبه صفآت أبوه .. حلو و وسيم و معضل .. و فوق كل هذآ يمووت فـ رهف .. حبه الطفولة )
الماس : (عمرهآ 20 سنة .. تشبه صفآت أمهآ .. تحب عآئلتهآ .. حنونة و طيوبة .. سمرة و سمآرهآ يبرز جمآلهآ .. رشيقة و نشيطة .. و تحب رهف و تتمنى رهف تكون لـ رآكآن . بس هي تعرف انه رهف بعدهآ تحب مشعل )
الجوهرة : (عمرهآ 18 سنة .. فيهآ غرور مآ طبيعي .. تكره رهف لانهآ أحلى منهآ .. و لآكن مع كل هذآ قلبهآ طيب تحب عآئلتهآ و خآصتاً أختهآ و أخوهآ تمووت فيهم .. رشيقة نفس اختهآ و دآيمآ متآلقة .. تحب تفوز دآيماً و تحب تكون آحلى وحدة بين الكل)
________________________________
نـهـآيـة الـبـآرت
.اتمنى انه يعجبكم ........(:
توقعاتـكم...؟!!
1. من الي أنصآب بالرصآصة شهد و لآ مشعل ؟!!...
2. من هو رئيس العصآبـة ؟!!
3. آيش بيسوي عبدالله فـ سآلفة رهف و ريهآم ؟؟؟
4. هل نور لـ آلحين تحب فهد ..؟؟!
5. هل رهف بتقول لـ أبوهآ عن أمهآ ..؟!!!

{توقعآتكم بيفيدني .. و يشجعني !...}

ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
قديم 18-02-2016, 05:40 PM   #9
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البـآرت السآدس...{6}

فـ بيت عبدالرحمن (عم رهف و فهد)
عبدالرحمن : سهى ..سهى .. سهى
سهى بابتسامة : متى جيت ؟؟ و كيفه أخوك؟؟
عبدالرحمن رد باحلى ابتسامة : الحمدلله بخير..
سهى : الحمدلله على كل حآل
سهى : (تكون زوجـة عبدالرحمن .. طيبة و حنونة تحب زوجهآ و اولادهآ .. مآ عندهآ أحد غيرهم .. همآ كل دنيتهآ )
عبدالرحمن و هو ينآظر يمين يسآر: سهى وين الأولآد.؟!!
سهى : كل وآحد مع شي من الصبآح نآديتهم لآكن قآلولي انهم مشغولين
عبدالرحمن بعصبية و صرآخ : رآكآن .. ريمآس .. الجوهرة
لمآ سمعوآ راكآن و ريمآس و الجوهرة أبوهآ نزلوآ بسرعة
راكآن + ريماس + الجوهرة : هآآآآ يبه
عبدالرحمن بعصبية : وين كنتوآ !....
الجوهرة : يبه أنآ كنت أشوف مسلسلي
ريماس : و انا يبه كنت اكلم ربيعتي
رآكآن : و أنا كنت نآيم و قبل شوي صآحي من النوم
عبدالرحمن بعصبية : آلحين النوم و المسلسل و ربيعتك أحسن من أمكم
رآكان و هو حآس بالذنب ... و رآح عند أمه وبآس رآسها : ولله أنآ آسف لآني أول مآ رجعت من الشغل مآ شفتك و لمآ رحت الغرفة خذيت لي شآور و نمت من التعب !....
سهى : مآ عليك حبيبي مسموح
راكآن بابتسآمة : يعني خلآآص مسآمحتيني
سهى و هي ترد الابتسآمة : أكيد حبيبي
ريماس + الجوهرة : و أحنآ ..
سهى : على أخوكم معذور رآح الشعل و كآن تعبآن و نآم .. أمـآ أنتو وحـدة تكلم مع ربيعتهآ و وحـدة تشوف مسلسل .. و (سوت نفسهآ زعلآآنـه)
راحـوآ ريماس و الجوهرة عند أمهم و بآسوآ رآسهآ .. ريمآس و الجوهرة : آسفين و حقك علينآ
سهى بابتسآمـة : خلآآص مسآمحتكم كلكم !...
و كملوآ سوآلف ....
~ خليني أعرفكم على أولاد عم رهف و فهد (عبدالرحمن)~
رآكآن : (عمره 22 سنة .. طيوب و حنون يشبه صفآت أبوه .. حلو و وسيم و معضل .. و فوق كل هذآ يمووت فـ رهف .. حبه الطفولة )
الماس : (عمرهآ 20 سنة .. تشبه صفآت أمهآ .. تحب عآئلتهآ .. حنونة و طيوبة .. سمرة و سمآرهآ يبرز جمآلهآ .. رشيقة و نشيطة .. و تحب رهف و تتمنى رهف تكون لـ رآكآن . بس هي تعرف انه رهف بعدهآ تحب مشعل )
الجوهرة : (عمرهآ 18 سنة .. فيهآ غرور مآ طبيعي .. تكره رهف لانهآ أحلى منهآ .. و لآكن مع كل هذآ قلبهآ طيب تحب عآئلتهآ و خآصتاً أختهآ و أخوهآ تمووت فيهم .. رشيقة نفس اختهآ و دآيمآ متآلقة .. تحب تفوز دآيماً و تحب تكون آحلى وحدة بين الكل)
-
-
_____________________________
فـ بيت وهج {ربيعـة رهف و أميرة و ميرآ و شهد}
وهج تسوي نفسهآ بريئة : آليـآس
اليآس و هو يستخدم تلفونه و مآ حآس .. الياس : خيرر
اليآس : (عمره 25 سنة طيوب .. يموت فـ أخته وهج .. وسيم و طآلب علم .. مخلص درآسـه .. و يحب ميرآ لآنهآ هبلـة .. لآكن هو يحس آنـه ميرآ تعتبره أخ لآ أكثر)
وهج : اليآآسـو ممكن طلب ..؟؟؟
الياس : نعم ..؟!!
وهج ببرآئـة : ممكن توديني بيت ربيعتي ؟!...
الياس : و من صديقتك بعد ..؟!!
وهج : بيت صديقتي ميرآ
الياس حس بفرح لمآ قآلت إسمهآ : هآآ .. ميرآ .. أوكي تجهزي بكرآ إن شآء الله العصر بمرلك تقريبآ السآعـة 3 العصـر
وهج : هآآآ ليش أول مآ قلت ميرآ نطيت عندي؟!!..
اليآس بربكة : أول يآ تسكتي .. يآ مآ أوديك
وهج : سكتنآ
______________________________
فـ مكآن ثآني
رئيس العصآبة : آيش صآر..؟!!
....: الصرآحة كآن معآه بنت و نحن لمآ أطلقنآ الرصآصة .. و بآرتبآك : أ.. أ..أطلقت الرصآصة عـ البنت من الظلمة إلا كآن فـ البحر
رئيس العصآبة بصرآخ و عصبية : أنت آيش مآ تفهم تعرف انه الكلآب يفهموآ و انت يآ الـ**** رح تعيش آخر أيآمك .. و سكر الخط و هو بقمة العصبية
رئيس العصآبة : ولله رح تذوق الذل يآ مشعل .. قلت لك سآفرو لا ترجع بس رجعت .. وبسخرية : رجعت علشآن تسرق رهف (لآآآآ) هذي قوية .. قدرنآ آحنآ رهف لـ عمر و عمر لـ رهف .. و ضحك : هاهاهاهاها
_______________________
فـ الشآطئ
جلسوآ قدآم البحر و همآ جآلسين يسولفوآ .. فجآآة سمعوآ صوت طلقة رصآص قويـة .. صرخت شهد من قوة الرصآص الي دخل فـ آيدهآ .. لف مشعل لنآحيتهآ و أنفجع من الدم الي كآن فـ ايدهآ
مشعل بخوف : شهد آيش صآر .. آيش فيك..؟!!
شهد بصوت متقطع من الالم : مــ ــشــ ــعـ ــل
مشعل والدمعة بعينه : شهد اتحملي شوي .. و حملهآ مثل المجآنين للمستشفى .. دخل الطوآرئ و أول مآ شآفوه الأطبآء خذوهآ و ودوهآ للغرفة
أول مآ دخلوآ شهد للغرفـة مشعل مآ قدر يمسك نفسه و قعد يصيح من قلب و خآيف يخسر شهد مهماً كآن هي أخته الوحيدة دلوعته .. بعد تقريباً خـمس دقآئق جآء لـ مشعل اتصآل من امـه لآكن مشعل مآ قدر يرد و لو رد آيش يقول !...
____________________
عند ـأم شهد و مشعل
ام مشعل : فوآز أخوك رد
فواز : لآآ يمـه
ام مشعل بخوف : حآول تتصل حبيبي مرة ثآنية
فواز : يمه لا تهتمي آلحين رح يجييوآ و همآ مستآنسين
ام مشعل : إن شاء الله خير
~ بعد سآعة ~
يتصل مشعل لفواز .. أول مآ فواز رد
فواز بعصبية : وينك صآر لي سآعة أتصل فيك ليش مآ ترد و وينهآ شهد
مشعل و صوته رآيح من الصيآح: فواز تعآل لمستشفى ***** آلحين
فواز خآف من نبرة صوته : مشعل ليش من فـ المستشفى
قطع مشعل الخط .. أمآ فواز فرآح طيآرآن للمستشفى .. أول مآ وصل أتصل لـ مشعل ..
فواز : مشعل فـأي غرفة
مشعل بتعب : فـ غرفة ***
فواز : إن شاء الله آلحين جآي
رآح فواز عند مشعل و هو خآيف : مشعل آيش في ؟؟
مشعل و دموع فـ خده أربع أربع : شهد يا فواز
فواز بخوف : آيش فيهآ شهد تكلم
مشعل : شهد انصآبت فـ أيدهآ و آلحين صآر لهم سآعة و نص و همآ فـ غرفة العمليآت
فواز تدمعت عينه لا اراديآ .. و بعد تقريبآ نص سآعة طلعت الممرضة
مشعل : كيفهآ .. كيف صآرت ؟؟!
فواز بخوف : تكلمي ايش فيهآ
الممرضة بابتسآمة : انتو آيش تقربوا لهآ
فواز : أخوانهآآ
الممرضة : المريضة مآ فيهآ شي الحمدلله .. خلوهآ آلحين ترتآح و بعد يومين تقدروآ ترخصوهآ
مشعل + فوآز : إن شآء الله
مشعل : فواز انت روح البيت و رح أقعد عندهآ
فواز : لآآ أنآ أنت شوف كيف شكلك
مشعل بتعب : لآآ أنت بكرآ عندك شغل
فواز : عآآدي رح أخذ إذن
مشعل بابتسآمة : يعني مصر
فواز برد الابتسآمة : أيوه مصر
مشعل :إن شآء الله .. رآح مشعل البيت
~ فـآصل ~
فوآز : (عمره 27 سنه .. طيب لدرجة لا توصف و حنون وااجد يحب أخوانه و أمه و أبوه .. يشتغل طيآر .. شخصيته قوية لآكن دايمآ يضعف قدآم الحب .. عصبي ... يحب هنآدي من الطفولة لآكن مآ عنده الجرآة أنـه يعترف لهآ )
_____________________________
~ اليوم الثآني ~
صحا مشعل و نآظر السآعة شآف السآعة 1 الظهر قآم خذ له شآور و صلى الظهر و قرر يروح لـ شهد .. نزل تحت شآفته أمه
أم مشعل بآبتسآمة : هآآآ حبيبي أستآنستوآ
مشعل قرر يقول حآل أمه كل شي علشآن عجلا أم آجلا بتعرف .. مشعل : يمـه الصرآحة أنآ أريد أقول لك شي
ام مشعل بخوف : هآآ تكلم حبيبي أسمعك
مشعل : الصرآحة يمـه أمس لمآ أنآ و شهد رحنآ الشآطئ كآن كل شي عآل العآل لآكن .. و تدمعت عينه لآنـه هو السبب في كل شي لـ شهد
ام مشعل بخوف أكثر : آيش تكلم آيش؟؟ فيهآ أختك؟؟
مشعل : الصرآحة الي صآر ...(قآل لهآ السآلفة)
ام مشعل و هو تصيح و تشآهق : وديني عندهآ أريد أشوف بنتي حبيبتي .. دلوعتي
مشعل و هو متفهم وضع أمه : إن شآء الله يمـه تجهزي أنآ فـ السيآرة
ام مشعل و هي تمسح دموعهآ : إن شآء الله
و رآح مشعل السيآرة .. دخل السيآرة كآن في شي فـ السيآرة يهز أستغرب مشعل و لف لنآحيت الشي الي يهز و شآف تلفون شهد يرن .. شآف المتصل ~رهوف حيآتي~ و صآر لهآ متصلة 15 مرة و مع 20 رسآلة ورآ بعض .. مشعل بنفسه : (أرد و لا لآآ .. لآآ مشعل لآ ترد .. أنآ أعرف لو رديت بضعف و لآكن هي أكيد خآيفة على شهد ) و رد على أتصآل ..
رهف و بآين من صوتهآ أنهآ خآيفة : يآ الزفتة يآ الكلبة .. ليش مآ كنتي تردي على اتصآلتي ... صآرلي متصلة فيش تقريباً 15 مرة .. حشى كل هذآ الوقت ويش كنتي تسوي !...
مشعل أول مآ سمع صوتهآ رآح فـ عآلم ثآني .. عآلم مآ فيه غير مشعل و رهف قآم من سرحآنه على صوت يعشقـه
رهف : شهووووووووود وينش..؟!!
مشعل قرر يرد عليهآ .. مشعل : أنآ مآ شهد أنآ مشعل
رهف و هي مستغربة : مشعل .. خير وين شهد ..؟!!
مشعل حآول مآ يضعف : امممم الصرآحة أنآ أعرف معزت أختي عندك لآكن الصرآحة أنآ لآزم أقولك الحقيقة !...
رهف و الخوف يتسلل لـ قلبهآ : آيش .. آيش فيهآ شهد تكلم ..؟؟
مشعل : شوي شوي .. خذ نفس و تنهد : امممم الصرآحة
قآطعته رهف : آيش تكلم ..؟!!
مشعل : الصرآحة شهد أنصآبت و ودينآهآ المستشفى و..
مآ كمل كلآمه الآ و رهف منهآرة من الصيآح : إنزين صآر لهآ !...
مشعل تنهد : الحمدلله هي مآ صآر لهآ اي شي .. و ابتسم : أنتي لهدرجـة تحبي شهد
رهف حست على نفسهآ و سكرت الخط
مشعل فـ نفسه "أنآ مآ أعرف إذآ أقدرأنسآك و لا لآآ" ... تنهد و فكر أنه يآخذ رقم رهف .."أخذ رقمهآ و لا لآآ .. لآ تضعف مشعل خلي تلفون شهد و تعوذ بالله " بعد تفكير قرر يأخذ رقمهآ .. أول مآ فتح تلفون شهد .. أنفتح باب السيآرة
ام مشعل : يلآآ يمـه خلآ نروح لـ شهد
مشعل : إن شآء الله يمـه ... و حط التلفون مكآنه
توجهوآ ام مشعل و مشعل للمستشفى
______________________________
السآعة 3 العصر
فـ غرفة وهج ....
لبست و تجهزت لبست بنطلون جينز و فوقه قميص طويل كآنت لآبسة أحمر فـ أسود .. مآ حطت ميك آب كثير لآنهآ مآ تحب تحط ميك آب و تعطرت بالعطر الي تعشقه {cool water} و نزلت تحت رآحت برآ .. شآفت سيآرت الياس أستغربت هو فـ العآدة يرسل لهآ رسآلة قبل مآ يجي .. لآكن مآ أهتمت و ركبت السيآرة .. كآن عينهآ على التلفون ترسل لـ ميرا و بعد فترة دآمت تقريبآ ثلاث دقآئق جآء لهآ رسآلة من اليآس يقول "طلعي برآ أنآ جآي" أستغربت رفعت رآسهآ التفتت نآحية الي يسوق و....
_____________________
نهآيـة البآرت
أتمنى أنـه يعجبكم ...(:
توقعآتكم ..؟!!
1. من شآفت وهج ؟!...
2. آيش بيصير لمآ شهد تشوف أمهآ ..؟!!
3. هل مشعل رح يآخذ رقم رهف ..؟؟؟

ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
قديم 27-02-2016, 05:09 PM   #10
رسمتك في خيالي
نبض اماراتي


الصورة الرمزية رسمتك في خيالي
رسمتك في خيالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26912
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 19-07-2016 (06:23 AM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: لهيب الحقد ( بقلمي )



...البـآآرت السـآبع...{7}

السآعة 3 العصر
فـ غرفة وهج ....
لبست و تجهزت لبست بنطلون جينز و فوقه قميص طويل كآنت لآبسة أحمر فـ أسود .. مآ حطت ميك آب كثير لآنهآ مآ تحب تحط ميك آب و تعطرت بالعطر الي تعشقه {cool water} و نزلت تحت رآحت برآ .. شآفت سيآرة الياس أستغربت هو فـ العآدة يرسل لهآ رسآلة قبل مآ يجي .. لآكن مآ أهتمت و ركبت السيآرة .. كآن عينهآ على التلفون ترسل لـ ميرا و بعد فترة دآمت تقريبآ ثلاث دقآئق جآء لهآ رسآلة من اليآس يقول "طلعي برآ أنآ جآي" أستغربت رفعت رآسهآ التفتت نآحية الي يسوق و

فــ المستشفى
وصلوآ ام مشعل و مشعل المستشفى
رآحوا المصعد و من ثم رآحوآ غرفـة شهد
مشعل : يمـه لآ تبكي
ام مشعل و هي تبكي : مهماً كآن هي بنتي دلوعتي الوحيدة..
مشعل بحزن : أوكي يلآ ندخل
ام مشعل : يلآآآ
دخلوآ مشعل و ـأم مشعل الغرفـة
ـأم مشعل أول مآ شآفت بنتهآ انفجرت صيآح .. قربت منهآ و حضنتهآ
ام مشعل : يمـه حبيبتي كيفك و كيف أيدك ..؟!!
شهد و هي تصيح مع أمهآ : يمـه خلآآص مآ فيني شي
ابتعدت ام مشعل من بنتهآ و مسحت دموعهـآ
ام مشعل : يألمك...؟!!
شهد بابتسآمـة : لآ يمـه
ام مشعل : مشعل حبيبي متى يطلعوهآ
مشعل : بكرآ إن شاء الله
شهد : الحمدلله على كل حآل
بعد فترة سمعوآ أحد يشخر و كلهم التفتوآ و شآفوآ فوآز نآيم فـ سآبع نومـة
ـأم مشعل + مشعل + شهد : هههههههههه
مشعل : مسكين فواز مآ نآيم زين
التفتت شهد كآنهآ تذكرت شي : مشيعل
مشعل : نعم
شهد : وين فوني ؟!...
مشعل : فـ السيآرة
شهد ببرآئـة : ممكن تجيبـه
مشعل : إن شآء الله !...
و رآح مشعل يجيب تلفون شهد من السيآرة وصل مشعل السيآرة شآف تلفون شهد وقتهآ فكر خلآص يآخذ رقم رهف .. فتح التلفون و هو بعد يفكر و يفكر لين مآ خلآآص قرر ياخذه و يرتآح .. فتح التلفون و حفظ الرقم عنده
و رآح لـ شهد علشآن يعطيهآ التلفون
_________________________
فـ نفس الوقت .. فـ بيت أبو الياس
رفعت رآسهآ التفتت نآحية الي يسوق و
أنصدمت إنهآ مآ سيآرة الياس
وهج من الصدمة و فشيلة : من أنت ..؟!!
...: من أنتي و آيش جآلسة تسوي هنآ
وهج :....(من الفشيلة مآ عرفت ويش تقول)
....: الصرآحة أنآ فؤاد صديق الياس
وهج انحمر وجههآ من الفشيلة
وهج متفشلة : أ..أ..أنآ آسفه لآنه سيآرتك تشبه سيآرة اليآس
فؤاد ابتسم : عآدي ... حصل خير !...
ابتسمت وهج باحرآج و طلعت من السيآرة و طيآرآن دآخل البيت .. أنتظرت اليآس بعد خمس دقآيق تقريباً شآفت سيارة الياس .. شآفتـه من الشباك(النآفذة) كآنت نآوية تنزل .. لآكن تذكرت الموقف الي مرت فيه و وقفت تشوف عليه من بعيد .. شآفت الياس يطلع من السيآرة و يسلم على فؤاد و قعدوا يدقوا سوآلف .. ملت وهج من الانتظار و رسلت حآل الياس ..{ترى مليت من الانتظار أنت وينك} .. أنتظرت فترة لآكن مآ رد و أضطرت تتصل .. أتصلت حآلـه .. رد عليهآ
الياس : آآلو
وهج : ويش آلو .. أنت وينك ؟!..
الياس تذكر آنـه لآزم يوصل وهج لبيت ميرا .. لآكن حب يلعب على أعصآبهآ : ليش آيش تريدي مني !...
وهج تعصبت لآنه مآ متذكر : آيش ... و أنآ من سآعة أنتظرك
الياس ابتسم بخبث : هآآ أنزين ليش ؟؟
وهج خلآص وصلت حدهآ : آيش أصلن الشرهآ علي أني عطيتك وجه و وثقت فيك ... (و سكرت الخط فوجهه)
أول مآ وهج سكرت من الياس .. الياس مات من الضحك
فؤاد : آيش فيك الياس
الياس : هههههههههه
فؤاد : ولله أنك مجنون
{ فآصل قصير.. تعريف الشخصيآت !...}
فؤاد : (عمره 23 طيوب و حنون و قوي الشخصية .. محترم ما عنده معازلجة و حركآت .. صديق الياس الروح بالروح .. و أخو أميرة ربيعة وهج و رهف و ميرا و شهد )
بعد مآ هدء الياس اتصل على أخته .. اتصل فيها تقريباً 5 مرات بعدين ردت
الياس : آآلـوووووو بالحلو
وهج : خيرر صمختيني
الياس : بسرعة نزلي ..
وهج : وين ؟؟
الياس : وين يعني بيت صديقتك
وهج بعصبية : و أنآ كينسلت كل شي .. تو الناس ..(و سكرت فـ وجهه الخط)
ابتسم الياس على عصبيت أختـه و أنهآ تذكره فأبوه
___________________
اليوم الثاني طلعت شهد ... و جمعت العيلة
صبـآح اليوم الثآني السآعـة 10 الصبآح
فـ بيت ابو مشعل ... يوم الجمعة فـ العآدة تتجمع العآئلة فـ بيت أبو مشعل !...
ام مشعل : مشعل
مشعل : هآآآ يمـة
ام مشعل : حبيبي مشعل آحنآ نآقصنآ أشيآء من السوبر مآركت .. ممكن تروح تشتري الأشيـآء النـآقصة
مشعل بابتسامة : عطيني الطلبآت و أنآ تحت آمرك
ام مشعل ردت بابتسآمة : هذآ هو الطلبـآت .. و عطتـه ورقة فيهآ طلبـآت .. و رآح مشعل سيآرتـه متجـه لـ سوبر مآركت
______________________
فـ بيت عم مشعل
مشآعل بدلع و غرور : ريم أي لـون أحلى اللون الاحمر و لآ اللون الازرق
ريم بابتسـآمة : الأحـمـر
مشآعل : (عمرهآ 19 مغرورة من الدرجة الاولى .. حلوة لآكن مآ وآجد ... جسمهآ رشيق . وآجد تحب تهتم بنفسهـآ .. تحب مشعل و هي حآلفة لو أحد قرب لـ مشعل رح تسود عيشته .. و تموت فـ أختهآ ريم )
ريم : (عمرهآ 23 سنة .. أنسآنة طيوبة و حنونة و متوآضعة .. تحب أختهآ وآجد مع آنهآ تعرف طبآعهآ .. و وآجد متعلقة فـ شهد )
ام مشآعل : يلآآ بنآت فآرس تحت يلآآ آستعجلوآ
مشآعل + ريم : إن شآء الله يمة
و لبسوآ و خلصوآ متوجهين لـ بيت ـأبو مشعل
______________________
بيت ـأبـو مشعل .. و تحديـداً فـ الصآلة
الكل تجمع و سوآلف ونآسة .. الجو كآن رهيب كل جمعة تكون آحلى من إلي قبلهآ ..
عند البنآت .. و أكيد كل سوآلفهم حش .. عن فلآن و علآن
هنآدي : ههههه بنآآت تتذكروآ لمآ كنآ صغآر و كآنت مشآعل أربعة و عشرين سآعة تشوف على مشعل هههه
البنآت : هههههههههههه
مشآعل بغرورهآ المعتآد : هههه ولله لو إنسان يشوف هآلجمآل و الأدب و الوسآمة كيف مآ يحبه
ملاك بغرور : آنزين هو يحبك !....
سآرة عرفت نية ملآك : إذآ يحبهآ أكيد كآن خطبهآ
مشآعل بثقة زآيدة : هه هو أصلا يتمنى وحدة مثلي
هنآ شهد مآ قدرت تستحمل : أقول هيي مشآعلو أحترمي على أنه أخته جآلسة معآكم .. و غير كل هذآ أخوي مآ ميت عليش
ريم بغت تلطف الجو : إلا بنآت أقولكم ترى أنآ مليت من جلسة البيت و أريد أطلع ؟!...
مروه بابتسآمة .. و بالمرة تسآعد ريم : أنتي جبتيهآ عليش نور
هنآدي تستهبل : نور و لآ شهد
سمية : هههههه أنتي هنآديو من وين تطلعي هالكلآم ؟!!
هنآدي : أنآ وحدي مآ أعرف !...
و تلطف الجـــو ... و قعدوآ سوآلف و حش عن العآلم
{فآصل قصير .. تعريف الشخصيات !...}
هنآدي : (عمرهآ 24 سنة .. طيوبة مرة .. تحب الكل شوي هبلة .. عنيدة بشكل فظيع .. جسمهآ طبيعي لآ متينة و نحيفة .. خجولـة .. تتميز برموشهآ الطوآل .. مآ تزوجت للحين لآنه مآ جآء لهآ النصيب)
ملاك : (عمرهآ 21 سنة .. مغرورة بشكل فظيع .. تحب مشعل .. تكره مشآعل لآنهآ تحب مشعل ... يعني رشيقة و كل شي بس بعدهآ مآ في احد يحبهآ .. و عنيدة)
مروه : (عمرهآ 20 سنة .. طيوبة و رقيقة .. وآجد خفيفة .. حبوبة الكل يحبهآ بس مشآعل و ملاك يكرهوهآ لانهآ أحلى وحدة بينهم وآنه دايماً بدون مكيآج و حلوة .. عندهآ بيبي فيس .. شعرهآ طويل يوصل لـ ركبهآ )
سآرة : (عمرهآ 19 سنة فـ الجآمعة .. تدرس علم النفس .. طيبة و رشيقة حلوه تتميز بـ بعيونهآ الكبآر .. بشرتهآ بيضة و صآفية .. تحب شهد كثير )
سمية : (عمرهآ 20 سنة .. مآ تريد تكمل درآسة لآنهآ مآ تحب الدرآسة ... طيوبة و حنونة .. مآ حلوه كثير .. شوي مليآنة .. لآكن قلبهآ طيب و نيتهآ صآفية .. متدينة مآ تفوت و لآ صلآة .. تحب أختهآ سآرة )
__________________________
في المجلس ... عند الشبآب و الشيآب
-----------------------------------
المجلس كبير ينقسم نصين نص للشبآب و نص للشيآب .. مآ يفصل بينهم إلآ بآب و جدار في النص .. أكيد هذي فكرة الشبآب
----------------------------------
مشعل : شبآب ويش رايكم أسبوع الجآي نطلع رحلة
سعد : أيوه ليش
سعود : أوكي أنآ مآ عندي مآنع
فارس : حمااااااس
محمد + محمود : أصلن كآن فـ خآطرنآ من زمآن
خالد : جبتهآ .. فـ وقتهآ
مصعب : أنآ موآفق
فواز : لآكن أنآ مآ أقدر أجي
كل الشبآب مرة وحدة : ليشششش..؟!!
و نآظروآ على نفسهم و ضحكوآ لأنهم تكلموآ مرة وحدة
فوآز بابتسآمـة : حشى أكلتوني
مشعل : أنزين آيش هو السبب .. لآ يكون علشآن الشغل
فوآز : و لآآ مآ علشآن الشغل
سعد بعصبية : أنزين تكلم ليش !..
فوآز : ههههههههه
الشبآب كلهم مستغربين
سعود بعصبية : أكيد هذآ فيه شي مآ طبيعي
فآرس يبتسم : ولله مجنون
فوآز : أوكي بقول لكم السبب لآكن لمآ تعرفوآ السبب لآ تضربوني
الشبآب : آيش هو السبب ؟؟!...
رآح فوآز عند بآب المجلس و قآل : أصلن مآ في سبب و لآ شي ... السبب هو أني كنت أريد ألعب بأعصآبكم هههههه
فآرس قآم من مكآنـه يركض ورا فوآز و بعدين قآم سعود و بعدين سعد .. و بعدين كل الشبآب
فوآز و هو يركض و يضحك :هههههههه آآخخخ بطني ههههههه
الشبآب متعصبين من فوآز
فآرس و هو يركض ورا فوآز : خليني أمسكك بعلمك الادب
و همآ كآنوآ يركضوآ وصلوآ الصآلـة الي كآن البنآت و الحريم موجودين هنآك ... أول مآ دخل فوآز الصآلة أنحآش ورا أمه ... أول مآ دخل فوآز دخلوآ الشبآب وراه .. و بنآت تغطوآ بسرعة
ام مشعل : آيش صآير
فواز و هو ميت ضحك :ههههه يمه الشبآب يريدو يـ ههه يضربوني ههههه
ام مشعل بابتسآمة و بخبث أبتعدت عن فوآز .. ام مشعل : يفداكم ولدي
الكل ضحك على حركة ام مشعل : ههههههه
فواز بابتسآمة : يعني تبيعيني يمه
ام مشعل : لآآ حبيبي مآ عآش من يبيعك
شهد : فوازو أنت مآ تستحي تجي تنحآش ورا أمك
مشعل : هههههه ابدا مآ يستحي
ام فآرس : أنزين ليش تريدو تضربوه
مشعل : عمتي نحن نآوين نروح رحلة
ام مشعل : اوكي وين
سعد : اممم سؤال صعب
مروه : آيش رآيكم
الكل : ايوه وين
مروه بابتسآمة : نروح المزرعة الصبآح و ننام لـ يوم الثآني
محمد : فديتهآ أنآ أختي فكرة حلوه
مشعل : صح كلآمكم فكرة المزرعة حلوه
ريم : أنزين هذآ الأسبوع مآ يصير
فواز : ترى الأسبوع الجآي إن شآء الله
ام محمد : فكره حلوه حبايبي
ام مصعب : ولله ملينآ من جلسة البيت
هنآدي بفرح : و أخيرآ بنغير الروتين مآل كل أسبوع
و ظلوآ الشبآب و الحريم و البنآت يسولفوآ لـ مآ تدخلوآ الشيآب
ابو مشعل : يعني خآينين جيتو و مآ قولتوآ لنآ
ابو محمد بابتسآمة : ولله خاينين
مشعل : نحن مآ خآينين لآكن أسآل ولدك فوازو
ابو مصعب : مآ عليه خلونآ نجلس
و جلسوآ سوآلف و تخطيط لـ رحلتهم !...
{فآصل ... تعريف بالشخصيآت !...}
أبو مشعل : ( إسمه ~ تركي ~ أنسآن طيوب و حنون على أولآده و يحب شهد كثير لآنه هي بنته الوحيدة و يدلعهآ من صغرهآ أكثر من الكل )
أم مشعل : (إسمهآ ~ سهيلة ~ أنسآنة طيوبة تحب أولآدهآ و مآ تحب مشآعل أبداً و تدلع شهد لآنهآ بنتهآ الوحيدة )
مشعل + شهد + فوآز : سبق و عرفتكم عنهم
أبو فآرس : (أسمه ~ صلآح ~ مدلع أولاده أخر تدليع و يثق فيهم أخر ثقة و معطي أكثر الأهمية على ولده لآنه يثق فيه)
أم فآرس : (إسمهآ ~ شيخة ~ طيوبة قدآم النآس بس خبيثة و تكره شهد كره العمى ... مغرورة و متكبرة ... لآكن مآ كل هذآ تحب عيلتهآ )
فآرس : ( عمره 24 سنه .. يحب عيلته و محترم آنه أبوه معطيه المسؤلية و ثقة كآملة .. شخصيته قوية .. وسيم بكل مآ تعنيه الكلمة ... و خوآته همآ [مشآعل و ريم] و هو الولد الوحيد )
مشآعل + ريم : سبق و عرفت عنهم
أبو مصعب : (إسمه ~ نآصر ~ شخصيته قوية يحب عيلته طيوب و حنون متعلق فـ بنته هنآدي كثير لآنهآ تفهمه من صغرهآ .. و زعلآن لآنه مآ في احد للـ آلحين تقدم لهآ )
مصعب : (عمره 26 سنه .. شخصيته قوية ... طيوب و حنون .. يحب عيلته و ضعيف قدآم الحب .. و وآجد يحب مشعل .. مآ حلوه كثير لآكن جذآب )
خآلد (عمره 22 سنة يبين آنه حبوب و طيوب بس هو خبيث ... حلوه و و سيم و معضل .. و يكره مشعل كره العمى من صغره )
{مصعب + خالد + ملاك + هنآدي : أخوآن}
ملآك و هنآدي : سبق و عرفت عنهم
أبو محمد : (أسمه ~ سعيد ~ حنون و طيوب يحب أولآده .. شخصيته قوية .. و أولآده أحلى مآ عنده )
أم محمد : (أسمهآ ~ فآطمة ~ حنونة و طيبة تحب أولآدهآ ... سعيدة مع زوجهآ )
محمد و محمود : (عمرهم (19) سنة ... توئم يشبهو بعض في اللبس و الحركآت و مآفي أحد يعرف الفرق بينهم أكيد غير أمهم .. فيهم نفس الصفآت : طيوبين و حنونين .. يدخلوآ القلب بسرعة ... لون عيونهم عسلي محدد بالأزرق بطريقة عجيبة )
مروه : سبق و عرفت عنهآ ..{محمد + محمود + مروه : أخوآن}
أم سعد : (إسمهآ ~ أحلآم ~ حنونة و طيبة و فيهآ غرور حتى و هي كبيرة .. تحب زوجهآ .. و مآ تحب أحد يكون أحلى منهآ)
سعد : (عمره 23 سنة.. شخصيته قوية قدآم النآس لآكن هو و لآ شي .. وسيم لدرجة لآ توصف .. طيوب .. و الي يبين آنه شخصيته قوية هي عصبيتـه ...عصبي لدرجة لآ توصف يتعصب لـ أتفه الأسبآب)
سعود : (عمره 20 سنة .. شبه أخوه سعد .. معآزلجي من الدرجة الآولى .. المشكلة آنه وسيم لدرجة آنه كل البنآت همآ الي يركضوآ ورآه مآ هو إلي يركض ورآهم )
{سعد + سعود + سآرة + سمية : أخوآن}
___________________________
نهـآية البـآآرت
أتمنى آنه يعجبكم ...(:
توقعآتكـم ...؟!!
[هذآ البــآآرت قولوآ توقعآتكم بنفسكم]
{توقعآتكم بيفيدني !...}
ـآنتـظرونـي يـوم الـخميس ـآن شــآء الله ..!


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., ...., ماسك, لعبة, موضوع, الله, المطبخ, الانسان, الباب, الخميس, اليوم, الروح, الشباب, الصراحة, العالم, الوقت, الكريم, ابو, احلى, اريد, اصدق, اكثر, توام, بنت, بكل, حبوب, خفيف, سميرة, صغار, صوت, على, غريب, في, فيس, نوم, طبيعي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com