مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2015, 05:23 PM   #11
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت العاشر

*مرت الأيام *

رجع محمد من السفر وسلم على أهله والكل فرحان فيه

اليازية رفضت اللي تقدم لها لأنها لما استخارت مارتاحت


واليوم عرس منصور ومهرة

الكل فرحان ومستانس ويباركون له وهو طاير من الوناسة , بيآخذ حب الطفولة " مهرة " ومهرة بعد وايد مستانسة وقربت الساعة 8 بدا الناس يتجمعون ويباركون لأهل المعاريس وعيونهم على اليازية اللي كانت ملكة الحفلة .. الكل سأل عن اليازية إذا متزوجة ولا ... و رواض واليازية يرقصوون
صوب المعرس :
الكل كانوا مرتبشين فالعرس وخاصة ربعه اللي ما وقفوا من اليوالة والرزف ومنهم محمد وحمد

محمد سار صوب منصور : مبرووك مبروك منك المال ومنها العيال

منصور : الله يبارك فيك

" سار منصور يرزف مع ربعه واخوه حمدان اللي كان يرزف جدام الكاميرا عشان يشوفونه البنات " << خقاق


" مر الوقت سريع ووصلت الساعة 10 إنطفت الأنوار عشان تدخل ملكة الحفلة (( مهرة )) الكل كان يسمي عليها وقربت من الكوشة ويلست و بدووا الناس يروحون لها واليازية تمت يالسة عند مهرة تنسيها خوفها وبدووا ربع مهرة يرقصن وهي مستانسة ودها تسير ترقص معاهن وعقب أعلنوا أن المعرس بيدخل " تبندت الليتات " ودخل منصور وياه حمد وأبو منصور و أبو حمد سلموا عليها واتصوروا معاها وأبو منصور أشر لليازية وفاطمة ولروضة يسيرن عنده عشان يتصوررون وهن ما مانعن هالشي وراحن يتصورن معاهم وعقب طلعوا الرياييل ووساروا يشربوون العصير ويقطعون الكيك طبعا منصور يستهبل ومهرة منحرجة ولما خلص العرس روحوا للفندق والسيارات وراهم بالهرنات ..

"" قضوا مهرة ومنصور شهر عسل حلو في انحاء سويسرا ""
* مرت حوالي 7 شهور *

والكل عايش حياة سعيدة إلا محمد اللي كل يوم تخطر في باله اليازية

مرة من المرات محمد كان يالس يشوف التلفزيون ويت عنده ميثا : محمد أبغي أقولك شي

محمد بعدم اهتمام : قولي

ميثا : محمد بس عاد أنا يايتنك في موضوع مهم وايد

محمد صد لها : قولي شو عندج ؟

ميثا : محمد أنا .. أنا .... أنا ما أيييب عيال .. سويت فحص كذا مرة وكل حد أكد لي هالشي

محمد تم يطالع ميثا : ...........

" طلع من البيت "


في سيارة محمد :

<< محمد .... وأخيرا حصلت سبب عشان أتزوج اليازية ...... يعني أقدر أتزوج اليازية ومحد يعاتبني !......أنا بعد كم يوم بفاتحهم بسالفة زواجي .. برايهم يعصبون بس بيرضون لو عرفوا عذر ميثا


في بيت اليازية :

كانت مطولة على التلفزيون اللي فحجرتها وترقص ودخل عليها حمدان

حمدان بصراخ : انتي ويييين عايشة ؟

اليازية يوم سمعت حمدان سكرت المسجل وراحت تيلس : الله يسامحك كان خليتني مرتبشة

حمدان : هههه والله شكلج كان طر .. متى بتعرسين وبتفكينا ؟

اليازية : يالسة في بيتك أنا ؟ ...... عرس انت بالأول

حمدان بدلع : بعدني أنا صغير .. ما أبغي أتزوج ويطلع لي شييب في راسي

اليازية : حتى أنا صغيرة " وطلعت ليه لسانها "

حمدان : غريبة أمايه وين مخلتنج جي ترقصين بدوون ما تهزبج

اليازية : أمايه في بيت جيراننا أم أحمد ..... أأوووف ملل

حمدان : وحليلج أنا الحين بتسبح وبروح مع ربعي المول

اليازية : حشى توك ياي والحين بتطلع يحظك .. أنا كنت أطلع دووم مع مهور لكن هي الحين وين

حمدان : ههههه ما عليه يوم بتفيج بطلع معاج


بعد يومين

راح محمد لبيت أهله وسأل أخته علايه : وين أبووي

علايه : في المكتب

" راح لأبوه وعلايا تسأل عمرها شو يبا فيه "

دق الباب ودخل : السلام عليكم

أبو محمد : وعليكم السلام

محمد : شحالك ؟

أبو محمد : بخير الحمدلله .. شحالك وشحال ميثا

محمد : بخير يسرك حالها

أبو محمد : دووم إن شاء الله

محمد : أبوي بغيتك في شي

أبو محمد : آآمر

محمد : أبغيك تتصل في عميه وتقوله ييب أعياله بس وايي بيتنا العصر

ابو محمد باستغراب : ليش في شي ؟؟

محمد وهو يهدي أبوه : لا بس عندي موضوع بناقشكم فيه

أبو محمد : خير انشاء الله ؟ ؟

محمد وقف : انته خلهم اييون وأنا بقول ... أبوي بعتمد عليك في هذي الشغلة ... أنا بسير الشغل وعقب برد عندكم العصر

أبو محمد : في حفظ الله

" طلع محمد "


بعد نص ساعة وصل محمد وشاف اليازية رايحة لمكتب أحد الموظفين بس هي ما انتبت عليه

<< محمد ..... وأخيرا بنكوون لبعض


العصر :

دخل محمد البيت وشاف أبوه وعمه وأعيال عمه ..سلم عليهم ويلس

أبو سلطان : خير يا محمد قالولنا أنك تبغينا

محمد : هي والله يا عمي ..وهذا الموضوع يخصني

أبو محمد : قول نسمعك

محمد : بغيت أقول لكم إني أنا قررت أتزوووج

" الكل كان منصدم من الكلام اللي قاله محمد يحسون بأن حد رمى عليهم قنبلة "

وقف علي وهو معصب : انته شو تقول ؟؟ واختي ؟؟ واختي اللي ما كملت سنة معاك ؟؟ لهدرجة تبيع بنت عمك

وقف سلطان عشان يهدي علي ويسمع شو السالفة : اهدى يا علي خلنا نسمع السالفة منه "وصد لمحمد " قول لنا ليش تبا تتزوج

محمد : ميثا ما تييب عيال وأنا بعدني صغير والمستقبل جدامي فما حد بيمنعني إني ما أشوف عيالي

أبو سلطان : وقلت لميثا ؟؟

محمد : لا .. بس قلت بقول لكم أول عقب برمسها .. وأنا تراني بتزوج يعني بتزوج

أبو محمد : وما بتقولي منو بتزوجها ؟

محمد : بتزوج بنت راشد آلـــــ

" وطلع "

(( تموا يتناقشون في الموضوع لكن ما لقوا حل وروحوا )) " طلع بو محمد من الميلس وشاف أم محمد

أم محمد : قول لي شو السالفة

أبو محمد : تخبل ولدج .. يقول يبغي يتزوج

أم محمد : شششووو ؟؟

قال أبو محمد السالفة لأم محمد .. أم محمد تمت تفكر في محمد

أم محمد : وانتوا موافقين ؟؟

أبو محمد : أنا ما أقدر أقول شي هذا كله يتعلق بمستقبل ولدج .

ام محمد : يعني هو يباني أخطب له إياها

أبو محمد : أكيييد

أم محمد : ما عليه .. يصير خير

" اتصلت أم محمد لمحمد وهو كان في بيته "

أم محمد : هلا محمد شحالك ؟

محمد : بخير أمايه وانتي

أم محمد : الحمدلله .. تراني سمعت بالسالفة

محمد : وإنتي راضية

أم محمد : إذا انت راضي أنا راضية .. يمايه هذا مستقبلك إنت ونحن ما يخصنا

محمد : الله يخليج أمايه ولا يحرمني منج


أم محمد : ولا منك ... يعني تباني أخطبلك اليازية

محمد : هي أمايه .. أبغي اليازية أنا من زمان أبغيها بس الله يهدي أبويه غصبني على بنت عمي

أم محمد :ما عليه أنا ببلغهم في خلال هالأيام وإذا ما أستوا نصيب لا تزعل يا ولديه

محمد بإندفاع : لا إنشاء الله يوافقون

أم محمد : هههه يلا عيل مع السلامة طولت عليك

محمد : لا عادي .. فمان الله

" كانت ميثا تسمع حوار محمد مع أمه وكانت معصبة من الخاطر دخلت على محمد : "

ميثا : صدق هذا اللي يصير جدامي ؟

محمد : هي صدق

ميثا : يعني بتتزوج ؟

محمد : إن شاء الله

ميثاء : حسبي الله عليك .. جان إنك بتحرق قلبي

" طلعت "

توقعاتكم وآرائكم :



 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:24 PM   #12
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الحادي عشر :

في الباجر

" أم محمد تكلم أم منصور "

أم محمد : والله ما أدري شو أقولج

أم منصور : قولي ولا تستحين

أم محمد : الصراحة بغيت أخطب بنتج اليازية حق ولدي محمد

أم منصور : شووو ؟ بس هو متزوج

أم محمد : عادي الشرع حلل أربع .... بعدين انت ما تعرفين أن محمد كان يبغي اليازية بس الله يسامح أبوه زوجه بالغصب لبنت عمه والمشكلة أن بنت عمه ما تيييب عيال ... صدقيني يا أم منصور بنتج بتكون في عيون محمد

أم منصور بدت تقتنع بالسالفة : ما عليه أنا بشاور البنية وأبوها .. والله يقدم اللي فيه الخير

أم محمد : آمييين .. عيل بخليج الحين شكلي طولت عليج

أم منصور : هههه عادي ... مع السلامة

أم محمد : مع السلامة

" سكرت "


نزلت اليازية وشافت أمها : صباح الخير

أم منصور : صباح النور


اليازية : يلا أنا رايحة مع السلامة

أم منصور : صبري تعالي تريقي قبل ما تسيرين

اليازية : ما أشتهي ... فمان الله

أم منصور : فمان الكريم


(( وصلت اليازية الشركة وراحت داخل مكتبها وسوت شغلها وعقب طلعت عشان تعطي الموظفين بعض الأوراق عشان يخلصونها ..فتحت اللأصنصير ولما انفتح ششــــــــــــاااااااافت ؟؟؟؟؟؟؟؟

محمد : هلا اليازية

اليازية : أهلين

محمد : شحالج

اليازية : الحمدلله وانت

محمد : الحمدلله بس بتميين واقفة وما بتدخلين ؟؟

اليازية : امبلا بدخل

" كانت ما بتدخل بس لما سألها محمد انحرجت وما حبت تبين له احراجها فدخلت "

محمد : أي طابق ؟

اليازية : الثاني

محمد : أوكي

" ضغط على فص الطابق الثاني ولما وصل فتح الأصنصير وطلعت اليازية من الأصنصير وهو نزل للطابق الأرضي لأنه بيروح البيت * كان مسخن شوي * "


(( دخل بيته شاف حرمة عمه يالسة مع ميثا)) : السلام عليكم ميثا + أم سلطان : وعليكم السلام

أم سلطان : صحيح اللي سمعته

محمد : وشو اللي سمعتيه

أم سلطان : انك بتعرس على بنتي

محمد : هي صحيح الكلام

أم سلطان معصبة : حرام عليك ... ليش ماراعيت مشاعر بنتي ؟؟

محمد : أعتقد كل واحد يحلم يكون عنده عيال .. وأنا ما بتم طول عمري عايش بدون عيال

" وصعد فوق "

ميثا معصبة : شفتيه أمايه ... ولا معبرني

أم سلطان : برايه خليه عنج بحاول أحصل طريقة عشان ما يتزوج عليج

ميثا ودموع التماسيح : هي دخيلج أمايه


العصر كانت عائلة بو منصور مجتمعة في الميلس وطبعا مشغولين بالسوالف فجأة قالت أم منصور : أبغي أقول شي ؟

الكل : قولي

أم منصور وهي تطالع اليازية : اليوم في واحد تقدم لليازية

مهرة ضمت إيد اليازية

أم منصور : واللي تقدم لها هو محمد ولد سالم آلــــ

اليازية توقف : شووووووو !

منصور : محمد ! بس محمد متزوج

أم منصور : أعرف ... بس حرمته ما تيييب عيال وهو الحين يبغي يعرس

أبو منصور : هو ريال والنعم فيه ... بس ما أعرف إذا اليازية تقبل تكون الزوجة الثانية .. شرايج اليازية ؟؟

اليازية خذت نفس وقالت : بفكر وبرد عليكم " وسارت حجرتها "


في الحجرة :


اليازية بإستغراب : محمد خطبني ؟؟

" دخلت عليها مهرة " : بلاج

اليازية : ماشي بس أفكر

مهرة : من الحين هههههه

الياازية : لا تستعبطين .. انتي ما تعرفين شو السالفة

مهرة : شو السالفة ؟

اليازية بتردد : بقولج ... بس ما تخبرين حد

مهرة : ما بخبر بس قولي

اليازية : الله يسلمج " وقالت كل السالفة "

مهرة : كل هذا يستوي وما خبرتيني

اليازية : صدقيني كنت بقولج بس ترددت

مهرة : صار خير بس بقولج شي .. لا تضيعينه من بين إيدج ... صدقيني بيسعدج

اليازية : وحرمته ميثا ؟

مهرة : ما عليج منها .. لو سوت شي خبري محمد وبيوقفها عند حدها

اليازية : .... بس

مهرة : لا بس ولا شي .. صلي استخارة وتوكلي

اليازية : إن شاء الله


في الباجر اليازية ماداومت وصلت استخارة بس ما بقولكم شو شعورها و عقب قرت لها كتاب ومن بين ما يالسة تقرأ الكتاب دخلوا عليها حمدان ومنصور

حمدان ومنصور : سلام

اليازية ابتسمت : وعليكم السلام

حمدان : شحال أختنا الصغنونة

اليازية : ههههه بخير , وشحالك انته وشحالك منصور

حمدان ومنصور : الحمدلله

اليازية : بغيتوا شي ؟؟

منصور : يايين نسمع راايج

اليازية : بس أنا خطبوني وايد .. ليش هالمرة بالذات يايين تسمعون رايي

منصور : لأن محمد غير .. محمد ربيعي .. ولأن محمد ما يتعوض

اليازية : كيف يعني ؟

حمدان : أنا بقولج ... محمد غير ..يعني نحن نعرف كل شي عنه ونحن بنكون مطمنين عليج

اليازية : تبغون تسمعون قراري ؟؟

منصور + حمدان : أكييييد

اليازية : أنا .... " استحت ونزلت راسها " موافقة

(( عرف كل اللي فالبيت موافقة اليازية وباركولها واتصلوا لأم محمد يخبرونها بموافقتهم ))


" رن تلفون محمد ورد : الو ... أهلين أمايه ....الحمدلله وانت .... وافقوا ! ... الله يبارك فيج .. فحفظ الله " سكر "

محمد : والله ما أصدق ... اليازية وافقت ... الحمدلله


" تمت خطبة اليازية على محمد وكل واحد فيهم فرحان أكثر عن الثاني .. وحددوا العرس بعد 5 شهوور "

(( لما رجعوا الرياييل من الخطبة دخل محمد بيته وصعد فوق للحجرة ودخل وعق عمره على السرير ....في هذي الأثناء طلعت ميثاء من الحمام " أكرمكم الله " ))

ميثا بسخرية : رجعتت ؟

محمد بفرح : أكييد ولا ما كنتي بتشوفيني جدامج

ملاحظة

" سلطان عادي عنده محمد يتزوج على أخته لأنه انسان متفهم أما علي وبو سلطان اتضايقوا وعصبوا كم يوم على محمد عقب رضووا "


في الباجر (( سارت اليازية الشغل وباركولها ربعها على الخطوبة وهي كانت وايد مستحية )))


توقعاتكم وآرائكم :


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:25 PM   #13
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الثاني عشر :

* وبعد 3 أيام راحت اليازية مع أخوها حمدان عشان يسوون فحص الزوااج ومحمد كان موجود فالمستشفى ويترياهم سووا تحليل الدم وقالولهم النتايج بتطلع بعد يومين وحمدان شغلته يحرج اليازية جداام محمد *


" كانت في عيوون تراقبهم وقلبها مترووس بالحقد خلتهم لين ما يطلعون من المستشفى وراحت للممرضة اللي بتطلع نتايج الفحص "

ميثا: لو سمحتي أختي

الممرضة : أهلين , عايزة حاقة ؟

ميثا : اممم هي ... تعرفين الشخصين اللي من شوي سووا فحص الزوااج ؟

الممرضة : أيوا , فيهم حاقة ؟؟



ميثا : لا بس بتعاقد معاج صفقة

الممرضة باستغراب : صفقة اييه ؟

ميثا : أبغيج تخلي النتايج سلبية يعني ما يتزوجوون

الممرضة بصدمة : اييييييه !! دا حرااام

ميثا : يا غبية إنتي الربحانة , أنا بعطيج 10000 درهم بس تخلي النتايج سلبية

الممرضة بخبث : على أمرك يا مدااام

ميثا : جي تعجبيني

ميثا + الممرضة : ههههههههه


لما وصلت اليازية وحمدان البيت شافوا أبوهم :

أبو منصور : ها رديتوا ؟

حمدان : هي نعم

أبو منصور بفرح : الله يتمم على خير

اليازية بمستحى : آميين

حمدان : ههههههه يزوي شوفي شكلج يوم استحيتي


بيت أبو محمد :

أم محمد : الله يتمم على خير

محمد بفرح : آميين

أم محمد : بس يا ولدي ...اممم

محمد : شو أمايه ؟

أم محمد : اعدل بين حريمك ... حتى لو كنت تحب اليازية أكثر

محمد ابتسم : لا تحاتين أمايه


بعد يومين :


محمد وحمدان عند الدكتوور

محمد مبتسم : ها دكتور شو النتايج ؟

الدكتور : امم معرفش إي أقولك

حمدان باستغراب : دكتور تكلم

الدكتور : النتايج طلعت سلبية

محمد بصدمة : شوووو !!!


بعد ساعة : في صالة أبو منصور

أم منصور بصدمة : شووو

حمدان : يا أمايه هدي هذا قدر وأكيد خيرة لمحمد واليازية

* اليازية كانت تسمع كل الحوار اللي قالوه حمدان وأمها ولما عرفت نتيجة الزواج حست بسجاجين تطعن يوفها فركضت لحجرتها ودموعها أربع أربع *


ميثا : هذي الـ10000 اللي وعدتج فيهم

الممرضة : حنا فالخدمة

ميثا : ههههه مشكورة وما تقصرين وهذا أقل من حقج



محمد يصيح : حراام أنا شو بسوي من بعدها , فرحت وايد لأن القدر بيجمعنا بس انصدمت

أم محمد مضايقة لحال ولدها : اهدى يا محمد , صدقيني خيرة

محمد : أباها يا أمايه أباها

* علايا كانت ماسكة شموووه وتصيح لأنها اول مرة تشووف أخووها يصيح ... قدرت أم محمد تهديه وكلمته وهو اقتنع بكلامها وآمن بالقدر اللي انكتب له *


رجعت ميثا البيت وحطت الورقة الأصلية مال الزواج فواحد من الأدراج اللي فمكتب محمد


مهرة : خلاص حبيبتي اهدي

اليازية تصييح : والله أحبه

روضة : ما عليه صدقيني بييج اللي أحسن عنه

مهرة : و هذا قدر ياليازية قدر

فاطمة : اهدي ياليازية

مهرة : وبعدين إنتي لازم تكونين مستانسة تراج بتصيرين عمة

اليازية ابتسمت من بين دموعها : صدق يعني إنتي حامل

مهرة استحت : هي

روضة تنقز : وااااي أنا بصير خاله

فاطمة : يلا عيل الحين نسير الصالة

اليازية : مابا أنتوا سيروا أنا ما أبغي


في الصالة بنفس البيت


أبو منصور بضيق : شحالها

أم منصور : الحمدلله زينة والبنات يالسات عندها

أبو منصور : هي أحسن ما أبغيها تتضايق من الموضوع

أم منصور : لا تخاف اليازية قوية


بعد أسبوعين


في الشركة


محمد : هذا شو ؟

اليازية : ورقة نقلي لشركة أبووي

محمد بضيق : ليش ؟

اليازية بكذب وحزن : أنا مب مرتاحة هني فالشركة

محمد : آها وإذا قلتلج إني أباج هني فالشركة

اليازية ابتسمت بحزن : بس أنا ما أبغي

محمد بضيق : اللي يريحج " يمسك القلم ويوقع على ورقة النقل " ... لا تنسينا زورينا فالشركة

اليازية : إذا حصلت وقت


بعد ساعة :


في قاعة الإجتماع
أبو منصور : حبيت أعرفكم على بنتي اليازية ... راح تشتغل معانا .. مع العلم هي كانت تشتغل مديرة قسم المشاريع في شركة الــ........


عبدالعزيز << أحد الموظفين : هلا وسهلا آنسة اليازية ... نورت الشركة

اليازية : منورة بوجودكم

أمل : تشرفت

اليازية : الشرف لنا

أبو منصور : أستاذة أمل ممكن توديها المكتب اللي جهزناه لها

أمل ابتسمت : أكييد

" راحت اليازية لمكتبها وراحولها الموظفات يسلمون ويتعرفون عليها "

العصر : في بيت بو منصور


مهرة : ارتحتي فالشركة

اليازية : هذا أول يوم لي أكيد برتااح

مهرة : في بناات حلواات فالشركة ؟؟

اليازية بخبث : تغاارين على منصوور

مهرة : أكييد أخاف وحدة تسحره وتآخذه مني

اليازية : لا تخافيين أخوي مستحيل يطالع وحدة و عنده هالقمر

" دخل حمدان مبتسم لحال أخته تحسب أن اليازية بتصيح وبتحبس عمرها لكن عرف شكثر هي قوية وبسرعة تنسى " : ها يزوي بتشغلين عندنا

اليازية : شفت عاد هههه

بالباجر :


في بيت محمد :

ميثا ومحمد يتريقون بصمت

ميثا كسرت الصمت : احنا ليش ما نسير برع عشان نتعالج

محمد : لا والله و منو بيجابل حلال أبوي

ميثا : أي حد بس نسير

محمد : ميثا أنا مب متفيج أسير وأتغربل برع البلاد ومواعيد وصدعة راس لين ما تحملين ... احسن حل اني أتزوج

ميثا بصدمة : يعني بتتزوج ؟؟؟

محمد بحزن : يمكن بس مب الحين ... المهم اتجهزي بعد الصلاة بنسير بيت أبويه بنتغدى وأهلج بعد بيوون

ميثا : أوكي

بعد مرور شهر على الأحداث :


اليازية : الحمدلله مرتاحة فشركة أبوها ونست محمد

محمد : الحب لاعب فيه واليازية ما خازت عن باله

ميثا : تحاول تقنع محمد بسالفة السفر عشان العلاج

مهرة ومنصور : عايشين حياتهم بحب ويتريون ولدهم اللي فالطريج

فاطمة وحمد : حياتهم ولا أروع ويعمها الراحة

أما الباقيين : الحمدلله الحياة ماشية أوكي

في الشركة :


السكرتيرة : أستاذ بدي ورقة المشروع اللي بدي نعمله هلأ عشان بدي أوثق الورقة في ملف أنشطة الشركة

محمد : ليش هي ما عندج

السكرتيرة : لا يا أستاذ الورقة إنت شلتها

محمد : هي صح أنا وديتها البيت ... ما عليه باجر بييبها

السكرتيرة : اي خلاص طمنتني ... بدك شي ؟؟

محمد : لا سلامتج .. تقدري ترووحين


بيت بو محمد :

عليا تكلم روضة : الله وناسة باجر رحلة

روضة : أخيرا حست فينا المدرسة

عليا : هي والله ما بغت

روضة + عليا : هههههه

روضة : إلا شحال شمووه ؟


الليل الساعة 7 في بيت محمد

محمد : يا ربي أنا وين وديت الورقة ؟؟ " يالس يفتش الأوراق " .... يمكن حطيتها فهذا الدرج .

دخلت ميثا واستغربت من الفوضى انت شو تسوي

محمد : يالس أدور ورقة

ميثا : تباني أساعدك

محمد : لا شكرا

" طلعت ميثا من الحجرة وهي منقهرة "

" ويفتح الدرج اللي يخصه هو وميثا وشاف ورقة طبيه واستغرب من وجودها

<< محمد .....شو هذي الورقة ... أنا ما أذكر إني حطيت أوراق طبية فهذا الدرج .. وهذي الورقة غريبة و الحين المستشفى
مفتوح بسير أعرف شو هذي الورقة ؟؟

"شل سفرته وبوكه ومفتاح سيارته وطلع "

ميثا انتبهت له يوم طلع وزاعجت : وييين بتسيير

" محمد ما سمعها "

توقعاتكم وآرائكم


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:27 PM   #14
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الثالث عشر ( )

في المستشفى :


الدكتور يقرأ الورقة

محمد : شو تقول هذي الأوراق يا دكتور

الدكتور : تقول هذي الأوراق أن النتايج سليمة لمحمد سالم آلـــ و اليازية راشد آلـــ ويقدرون يتزوجون لأنهم ما فيهم أمراض محمد منصدم من الكلام اللي قاله الدكتور : دكتووور إنت متأكد ؟؟

الدكتور : أكيد متأكد

" بس محمد ما صدق وراح لدكتور ثاني وأكد له الكلام بس ما أقدر أوصف لكم فرحة محمد لكن في شي شاغل باله كيف يت هذي الأوراق في درجه ومنو حطها ولكنه بدا الشك بإتجاه ميثا يتسلل له "

<< محمد .... ليكوون ميثا اللي مسوية هذي اللعبة .... صدقوني لأخليها تندم على الساعة اللي سوت فيها هالحركة إذا كانت هي بالفعل


دخل محمد بيته :

ميثا : وين رحت ؟؟

محمد : رحت عند الطبيب

ميثا : عسى ما شر

محمد : لا تخافي بس رحت أعرف شو في هي الورقة " وطلعها وعطاها لها "

انصدمت ميثا

<< ميثا ... كيف وصلت الورقه عنده كيــــــــف ؟

محمد : تعرفين شو في هذي الورقة ؟

ميثا بتوتر : لا ما أعرف

محمد : هذي الورقة تقول أن أنا أقدر أتزوج اليازية

ميثا : كيف يبتها ؟

محمد بغضب : كشفت عمرج يالـ***** , إنتي اللي مسوية هذي اللعبة

ميثا بخوف : أي لعبة ؟

محمد مسكها من شعرها : اعترفـــــي , انتي مسوية هذي اللعبة ولالا

ميثا تصيح : اهئ اهئ لا مب أنا

محمد شد على شعرها أكثر : اعترفـــي

ميثا : هي هي أنا اهئ اهئ هد شعري الله يخليك

محمد : يالـــ**** , وقبض ويها وتم يصفها وهي تطلب منه أن يهدها بس لا حياة لمن من تنادي

* استمر في ضربها دقيقتين عقب خاز عنها لما تعوذ من الشيطان *

محمد يتكلم وصدره يرتفع لفوق وينزل : صدقيني ما بتم معاي بعد هذي اللحظة

ميثا : لا دخيلج لاااا

محمد : اطلعي برع البيت أنا ما أباج ... إنتي طالق " وطلع رايح لبيت أهله "

ميثا : الله يغربلني .. ليش سويت جي ليش اهئ اهئ ... يا فضيحتي بين النااس


بيت بو محمد :


أبو محمد : شووو ؟ طلقتها ؟

محمد : هي طلقتها

محمد بعد نص دقيقة : ماباها يا أبوي ماباها

أم محمد : ليش هي شو سوت عشان تطلقها ؟

محمد : متفقة مع المستشفى وراشتنهم عشان يطلعون أوراق فحوصات الزواج سلبية

أم محمد : شووو ؟ أ

بو محمد : عشان جي طلقتها ؟ هذا سبب سخيف

محمد كتم غيضه : أبوي مدام إنها سوت جي تقدر تسوي أشياء أكبر وأكبر ... خلاص يا أبوي انا طلقتها وما أبغيها بتزوج اللي أحسن عنها

أبو محمد : الله يهديك يا ولديه

محمد : وباجر تطلبيلي اليازية وقولي لهم خطأ فالأوراق عشان ما أشوه سمعة بنت عمي .

أم محمد : إن شاء الله

في بيت بوسلطان :


أم سلطان : حسبي الله ونعم الوكيل

سلطان : ليش طلقج ؟

ميثا : اهئ اهئ اهئ

أبو سلطان : ما وقت أسئلتك خلوها ترتاح عقب بنعرف سالفة طلاقهم ... أم سلطان وديها حجرتها

أم سلطان : إن شاء الله


بالباجر الصبح :


أم سلطان داخلة بيت بو محمد وزاعجت : وينكم

أم محمد راحت لها : بلاج شو فيج

أم سلطان : وين ولدج اللي ما يتسمى

أم محمد : احترمي نفسج انتي فبيتنا

أم سلطان : احترموا قرابتنا أول ... تتحسبوون بنات الناس لعبة بآياديكم

أم محمد : روحي شوفي بنتج شو مسوية

أم سلطان : شو مسوية ؟

أم محمد : مخليه المستشفى يبدلون أوراق فحوصات زواج محمد

أم سلطان : يستاهل .. محد قال له يفكر يتزوج على بنتي

أم محمد : أقول اطلعي برع البيت برررععع

" طلعت أم سلطان وهي منقهره منهم "

عليا : أماايه بلاها جي حرمة عمي يايه محتشره

أم محمد : انتي تعرفين ليش ؟

عليا : عشاان طلاق بنتها

أم محمد : هي ... ما عليه أنا مسامحتنها أعرف شو شعور الأم لما تطلق بنتها بس بنتها ما حشمت ريلها

العصر : عائلة بو منصور مجتمعة

أبو + أم منصور + منصور + مهرة + حمدان + حمد + فاطمة + اليازية

أم منصور : وأقولكم ما شاف إلا الحرمة وغبرتها

الكل : هههههههههههههههه

" ويرن تلفوون أم منصورر واستغربت من المتصل " : لحظة شوي

أم منصور : وعليكم السلام أم محمد

" التفت مهرة لليازية "

أم منصور : أم محمد متاكدة انج مب مصخنة ...." بفرحة " الحمدلله .... الله يبلغنا فيهم إن شاء الله

" الكل استغرب من كلام أم منصور " ... فحفظ الله .. .مع السلامة

أم منصور : يبت لكم خبر حلو

حمدان : شو هو ؟

أم منصور تطالع اليازية وتبتسم : محمد خطب اليازية

منصور : شوو

أبو منصور مستغرب : هذيلا شي في عقلهم ... النتايج سلبية كيف يتزوجوون

أم منصور : هدوااا شوي ... الفحوصات كانت غلط و المستشفى اتصلوا لمحمد يبلغونه بخطئهم << كذبة من أم محمد عشان ما تشوه سمعة ميثا

اليازية خفق قلبها بمجرد أن يابولها طاري محمد وإن هي خلاص تقدر تتزوجه

حمدان فرح : مبروووك ياليازية مبرووك

أبو منصور فرحان عشان بنته اليازية : مبرووووك

حمد : مبرووك بنت عمي

فاطمة : مبرووك يزوي

مهرة : مبروووك حبيبتي "

استحت اليازية من كلامهم وصعدت فوووق "

<< اليازية ... وأخيرا بكون له


أبو سلطان : ها يا أم سلطان عرفتي سبب طلاق بنتج

أم سلطان : هي

علي : وشو هو ؟

أم سلطان: متفقة مع المستشفى إن يبدلون أوراق فحوصات زواج محمد وراشتنهم

سلطان وعلي وقفوا : شوووو !

سلطان : الحين بسير أدبها مسودة الويه

أم سلطان : حلفت عليك ما تسير لها ... حرام عليكم

أبو سلطان مستغرب : بنتي ميثا مسوية جي

علي ربع فوق لأخته وأم سلطان تزاعج عليه

دخل عليها : فضحتينا فقوم عمي

ميثا : والله ما يخصني اهئ اهئ ليش يبغي يتزوج علي ؟

علي يشد على شعرها ويزاعج : وتقومين تتفقين مع المستشفى ... في حلوول وايد

ميثا : اهئ اهئ خلاص بطل شعري حرام عليك مب كافي ضرب محمد

علي بطل شعرها : هذا أقل من حقج يالـ****

توقعاتكم وآرائكم


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:28 PM   #15
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الرابع عشر : ( الأخير )

عليا : مبروووك يا أخوي منك المال ومنها العيال

محمد ابتسم : الله يبارك فيج وعقبالج

" علايا استحت وغدت حمرا "

أبو محمد + ام محمدابتسموا لولدهم : الله يتمم عليك

محمد : آميين

تمت خطبة محمد لليازية مرة ثانية وحددوا العرس بعد شهر


والحين باقي لهم يومين وبيعرسوون


اليازية : طايرة من الفرح وتسير هي ورواض عشان الزهبة

محمد : ما أقدر أوصف لكم شعووره أخيرا بيآخذ الحب


في بيت اليازية .. " حمدان واليازية يالسين في الصالة "

حمدان يغايض اليازية : حرراااام بعد يومين ما بتكونين عندنا ... ويوووو

اليازية : جب جب لا تقول جي .... بصيييييح

حمدان يقلدها : بصيييييييح .... صيحي صيحي دخيلج أبغي أشوف دموعج هههههههه

" دخل أبو منصور الصالة وقال : حمدااان يوز عن أختك .... مالك خص فيها

حمدان : إن شاء الله "

سار أبو منصور يحضن بنته " : يعني أنا بفارق دلووعتيه

اليازية : ما بتفارقها إن شاء الله .... كل يوم بتيي عندك

" أبو منصور باس راسها .... وهي تغايض حمدان .. وحمدان يسوي لها حركة بمعنى (( صبري )) "


أما محمد


**** : صدقني بخرب عليك العرس

محمد : يا ويلج يا ميثا .. شوفي شو بيصير لج إنتي

ميثا : وشو بيصير يعني

محمد : بخبرهم عن سواد ويهج قبل ما تعرسين ... بخبرهم عن الشباب اللي كنت ترمسينهم

ميثا بسخرية : ما عندك دليل

محمد بثقة : عندي والدليل الأكبر ربيعي مايد اللي كنت ترمسنه

ميثا : آ آ آ خلاص باي "

سكرت "

محمد : هههههههههه


مرن اليومين بشكل سريع واليازية تحاول تقضي معظم وقتها مع أهلها واليوم هو عرس اليازية قامت من الصبح وحطت كل أغراضها وجهزتهم ودخلت تتسبح وطلعت و يا أخوها منصور ومهرة عشان يشلون الأغراض ويسيرون صالة العرس عشان بيتعدلون فيها وبتلحقهم فاطمة وروضة مع حمد .... وتعدلن وكل وحدة طلعت أكشخ عن الثانية بس محد ينافس يزووي باركولها أمها وأم حمد وأم محمد وساروا عشان يستقبلوا الضيوف العرس كان ولا أروع فاطمة وروضة وعليا رقصن ويابواا أولاد صغاريه عشان يرزفون وبنات صغار ينعشوون ... كان العرس كشخة ...


بالنسبة للرياييل :


الجو فلة : رزف + يواله + حربية والناس مرتبشة ويباركون للمعرس


أبو منصور : بنتي تراها فعيوونك

محمد : بصونها يا عمي بصونها


حمدان : دير بالك عليها


منصور : إذا أذيتها يا ويلك

محمد : والله ما باكلها والله

حمدان : هي جي اطمنت هههههه

ساروا سلطان وعلي يباركون لمحمد : مبرووك ولد عمي

محمد : الله يبارك فيكم وعقباالكم

............
............
............


اقتربت الساعة 11 وانطفأت الأضواء بمجرد دخول عروستنا أو بطلتنا * اليازية * كانت قمة فالجمال والنعومة



جت تمشي شيخة الحفل شحلاها = جت تمشي لعرشها مثل الأميره
لأرض زانت يوم داستها خطاها = وفي خطاها كالظبي لحظة مسيره
الخجل كل الخجل والله أحتواها = بنت أبوها شيخة في كل ديره
هذي عروسنا الزين كله أكتساها = بنت ابوها مابها حسد وغيره
القمر من زينها يطلب رضاها = ومن نفسها الورد هو مآخذ عبيره
من حلاها الكل يحلم في هواها = وكل عين لعينها صارت أسيره
عروسنا شمعه ومنوّر والله ضواها = عروسنا اليازية ومابعد عسفت صغيره
فيها خصر ناحل زاد بحلاها = وفيها عيون واسعات ومستديره
ومعرسنا له اليوم موعد في لقاها = معرسنا فاز بقربها دون غيره
وصلوا على محمد في منتهاها = محمد رسول الله صلاة كثيره




يلست ع الكوشة وباركولها الناس وربيعاتها


أم منصور دموعها أربع أربع

بعد نص ساعة أعلنوا دخول معرسنا * محمد *


دخل محمد بهيبته وأبو منصوروأبو حمد ومنصور وحمدان


باس محمد راس اليازية : مبرووك


اليازية : الله يبارك فيك

"باركولها أخوانها "

حمدان يستهبل : وأخيرا بنفتك منج

اليازية ابتسمت لأخوها

حمدان : حموود لا يغرك سكوتها ... بتشووف لسانها بعد العرس

محمد: أول شي حمووود فعينك .... ثاني شي ما يخصك فحرمتيه

حمدان قفط : خلاص أوكي خلنا نتصور صورة عدله

أبو منصوور : ما أوصيك على بنتي

محمد : في عيوني يا عمي

أبو منصور : يلا يا عيال نطلع

" طلعوا "

يلسوا على الكوشة وشوي يشوفون أم محمد و أم منصور يايات وباركولهم وساروا عنهم
أم منصور : ما أوصيك على بنتي اليازية ... تراها آخر العنقوود

محمد : في عيوني عموه

أم محمد : مبروووك ولديه

محمد : الله يبارك فيج أمايه


" نزلوا أم محمد وأم منصور من على الكوشة "

محمد التفت لليازية وابتسم : الحمدلله يوم الله جمعنا

اليازية استحت : الحمدلله

محمد بشووق : أحبج


" النهاية "

رآيكم في روايتي الأولى ؟
لا تحرموني من ردودكم

* مزيونة يو آ إي *


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., ......., محمد, أيام, له, مهرة, من, موضوع, الأسبوع, الله, اليازية, الدين, الجن, اليوم, السابع, الصراحة, العدل, النور, الوقت, الوكيل, الكريم, الكسل, بلاك, بالخبر, بارك, تعادل, بنت, تنزيل, بوك, حل, يلا, حسد, خفيف, رواية, سبحانك, شهادة, شهر, على, في, قطن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:11 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com