مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26-05-2015, 12:27 PM
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل : May 2015
 فترة الأقامة : 1638 يوم
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : مزيونة يو آ إي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
New رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساكم الله بالنور والسرور

ما أعرف أقول مقدمات

أنا هني بنزل لكم روايتي الأولى

" ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني ... إنت الوحيد اللي تحلي سنيني "

* وإذا حبيتوا تنقلون الرواية على منتدى ثاني لا تنسون تذكرون اسمي أنا الكاتبة * مزيونة يو آ إي *

* السموحة لو إتأخرت عليكم في تنزيل البارتات

* أتمنى روايتي تعجبكم وأتمنى إني ألاقي ردوود حلوة

* لا تلهيكم الرواية عن الصلاة

دمتم بحفظ الله * مزيونة يو آ إي *




v,hdm lh atj leg; thgfav p] ehkd Ykj hg,pd] hggd jpgd skdkd > >>>>>>> lpl] Hdhl gi livm lk l,q,u hgHsf,u hggi hgdh.dm hg]dk hg[k hgd,l hgshfu hgwvhpm hgu]g hgk,v hg,rj hg,;dg hg;vdl hg;sg fgh; fhgofv fhv; juh]g fkj jk.dg f,; pg dgh ps] otdt v,hdm sfphk; aih]m aiv ugn td r'k





رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 12:32 PM   #2
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الأول


في بيت أبو منصور : الساعة 7:00

اليازية : ياربي بتأخر عن الدوام ... ياليتني ما سهرت عالفلم
(( وتنزل تحت وتشوف أبوها ... ابتسمت وسارت حبت راسه وقالت)) : صباح الخير
رفع أبو منصور راسه من على الجريدة وابتسم وقال : صباح النور
اليازية سارت تيلس عند أبوها : شحالك أبويه ؟؟؟

أبو منصور : بخير يا دلوعة أبوج

اليازية : هههه عيل وين أمايه

أبو منصور : في المطبخ يالسة تشرف على الخدامات لأن قوم عمج بيييون

اليازية : اهاا يعني مع مهري بتيي

أبو منصور : هي

((( اليازية تنتبه على لساعتها وفجت حلجها ))) : اوبسسس باقي 40 دقيقة على الدوام

أبو منصور : ياليتج تشتغلين في شركة أبوج بيكون أريح لج في السيرة والردة
.
اليازية : أبوي أنا الحمدلله مرتاحة في شغلي وأنا والله أعرف انك ما بتقصر علي بشي بس ما أحب تخصص شركتكم أنا أحب تخصص شركتنا
.
أبو منصور : الله يحفظج يا بنتي اللي ترتاحينله سويه

((فجأة اليازية صرخت وقالت)) : اتأأأأأأأأأخرررررررت (( وتربع صوب باب بسرعة وهي تقول )) : يلا مع السلامة أبو منصور : مع السلامة

( كانت اليازية عند الباب ويوم يت بتطلع زقرتها أمها وقالت لها ) : وين أمايه بعدج ما اتريقتي

اليازية : مالي خاطر بروحي متأخرة .... يله مع السلامة

" وتسير ركض صوب سيارتها "

أم منصور : مع السلامة وديري بالج لا تسرعين .

(( ما سمعت اليازية شو قالت أمها المهم حطت شنطتها على كرسي السيارة الثاني وسارت للشركة ))

في بيت أبو محمد : 7:00

(( محمد كان نازل من الدرج وسار صوب أهله اللي كانوا متميعين على طاولة الطعام وقال لهم )): صباح الخير

الكل : صباح النور

محمد : شحالكم

أبو محمد + أم محمد : بخير الحمدلله

عليا \أخت محمد : بخير دام شفت أخويه

محمد ابتسم بخبث وقال : ها عليوه قولي شاللي تبينه أعرف بأن يوم ترمسين هالكلام يكون وراج طلب قولي ؟

عليا : محد فاهمني غيرك هههه

الكل : ههههههههههه

عليا : الصراحة أباك توديني المدرسة

أبو محمد + محمد : ليش وين السواق ؟

عليا : موجود بس الصراحة سيارتك كشخة أبغي يوم أنزل من سيارتك كل حد يتيمع علي من البنات ويقولون لي منو ها وتعرف أن لو عرفوا انك أخوية بستوي سبشل

الكل : هههههه

محمد : والله طلعتي خقاقة على أخوج

عليا : هي شو على بالك ههههه

محمد : الحمدلله .... المهم أنا أستأذن بروح الشركة (( ولف على عليا وقال )) : يلا بسرعة جان تبيني أوديج عليا : أوكي (( وسارت يابت شنطتها وربعت ورا محمد وركبت السيارة و سارووا))

وصلت اليازية فالموعد وحمدت ربها أنها ما اتأخرت و دخلت اليازية الشركة وسلمت عالموظفات وراحت المكتب دخلت مكتبها وتمت تسوي شغلها ....

اتصلت لها السكرتيرة وقالت لها : الأستاذ محمد يبيييج

اليازية : انشاء الله الحين ياية

(( وسارت صوب مكتب محمد دقت الباب وسمعت صوت قال : ادخل )( وجان تدخل ) : صباح الخير
(( رفع راسه من الأوراق وابتسم وقال : )) صباح النور ... حياج اتفضلي
اليازية : زاد فضلك ... السكرتيرة قالت لي انك تبغيني ؟

محمد : هي والله بغيت أسألج خلصتي المشروع ؟

اليازية : هي نعم خلصته

محمد : زين والله .. عشان الوفود بيييون ورا باجر عشان يشوفون المشروع ولا تنسي انتي اللي بتقدميينه

اليازية : هي أعرف .... المهم بزهب عمري والأوراق المطلوبة عشان المشروع .. الحين ممكن استأذن

محمد ابتسم : ههه ممكن

بعد 5 دقايق :

محمد : اتفضل

دخلت اليازية : السموحة استاذ محمد بس بغيت أستأذن قبل الدوام بساعة ونص

محمد : عسى ما شر

اليازية : لا بس الأهل بييون عندنا اليوم وأنا لازم أكون موجودة

محمد : مدام جي ماعليه بس أتمنى انج تكونين مخلصة شغلج

اليازية : إن شاء الله بخلصه وبروح .. تآمر على شي ثاني

محمد : لا خلاص مشكورة تقدرين تروحين

فجأة قال : الأوراق * محمد ناسي أوراق فالبيت
*
محمد : أوووه ما أروم أرجع البيت بس شو أسوي لازم أرجع وأييبهن

* سار محمد البيت ولما دخل البيت سمع صوت صياح شما أخته *
محمد : أمايه أمايه

أم محمد : هلا محمد بلاك

محمد : بلاها شموه تصيح ؟؟

أم محمد : هي دوم تصيح جي وايد بزايه

محمد : عيل لبسيها بوديها الشركة

أم محمد : دير بالك عليها
محمد : إن شاء الله .. من عيوني

*سار محمد اييب الأوراق ولما رد شاف شما جاهزة وتترياه *
محمد : يلا شموه نسير

* قبض محمد إيد شما وساروا *

* دخلوا الشركة وساروا المكتب وعفست الدنيا و نازعها ... وعقب ملت جان تطلع برع وصوب الأصنصير وفتحته ... كان فالأصنصير اليازية وكانت اليازية نازلة تحت بس الأصنصير تحرك فوق ويوم فتح تفاجئت ببنت صغيرة تدخل معاها استغربت وقالت لها : شو اسمج

ردت شما ببراءة : شموه

اليازية : عاشت الأسامي ؟ إنت مع منو ياية ؟

شما : محمد

اليازية : آها انت أخت محمد .......... انفتح باب الأصنصير وطلعت شما مع اليازية منه

اليازية : وين بتسيرين شموه

شما ببراءة : ما أدري

ضحكت اليازية وقالت : بتسيرين ويايه

شما هزت راسها بهي شالتها اليازية وسارت صوب الموظف عطته أوراق وعقبها رجعت لمكتبها ويا شما

يلست اليازية تلعب شما

(( أما عند محمد خلص شغله وانتبه أن اخته شموه ما ردت فقال بيسيير يدورها نزل الطابق اللي تحت وتم يدورها وما حصلها وعقب نزل الطابق اللي تحته << شركة محمد تتكون من 5 طوابق ... يوم يالس يدور شما سمع صوت ضحك في مكتب اليازية استغرب ودخل .... لقى اليازية مع شما يلعبن وياكلن حلاااوة )) ..... ابتسم وقال : احم

التفت اليازية صوبه وقالت : سوووري لو كنت تدورها

محمد : ههههه لا عادي بس مستغرب

اليازية : من شو ؟؟

محمد : انت ما قلت بتطلعين قبل الدوام بساعة ونص

انتبهت اليازية لساعتها وقالت : اوووبس ههههه نسيت

محمد : شكل اللعب مع شموه خلاج تنسين هه

اليازية ابتسمت : هي الله يحفظها .... عيل أنا أستأذن

في بيت أبو منصور لما وصلت اليازية


" شافت حمدان أخوها " : هللوو

التفت حمدان عليها ورد عليها باستهبال : هلللو

اليازية : شحالك ؟؟؟

حمدان ابتسم وبان تقويمه : بسم الله إنت كل مرة تجلبين اللغة , المهم أنا الحمدلله بخير

اليازية : هههههه أقول سكر حلجك عن يطيح علينا الحديد اللي مركبنه
حمدان : احم احم (( ويحط ريل على ريل ويتكلم بغرور)) الله يسلمج أنا اشتريت سيارة يديدة

(( نزلت أم منصور من الدرج وهي سامعة حوار حمدان واليازية )) : انت متى بتوب , سياراتك ما يكملن شهر إلى بايعهن وشاري ثانيات .... اسمنك لعاب ... بدال لا تلعب بالفلوس والسيارات سير جابل حلال أبوك فالشركة ولا تسترغد عند ربعك

حمدان : كلتنا العيوز
!
أم منصور تشل المخدة وتضربه بها : عيز حيلك قول آمييين

حمدان واليازية : هههههههههههههههههه

اليازية : أماية عيل وين منصور ؟؟؟

أم منصور : منصور الحين بيي مع أبوج (( حمدان كان يالس يجلب القنوات وحصل أغنية بشرة خير وتم حمدان يغني ويصفق أما اليازية ارتبشت وتمت ترقص وأم منصور تزاعج عليهم عشان يبدلون عن الأغنية وهم عاطينها أكبر طاف وشوي يدخل أبو منصور ومنصور وهم مستغربين من الحشرة وصرخ عليهم وقال : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ....

ارتعب حمدان واليازية من صوت أبوهم وحمدان بدل على قناة السعودية << الله على الأخلاق والأدب
.......
أبو منصور : شو هذا .. وين عايشييين نحن ؟

اليازية وحمدان نهيوا يحبون راس أبوهم وقالوا : السموحة

أبو منصور : عنبوا صوت الأغاني واصلة برع

اليازية : أبويه سامحنا لما شفنا الأغنية ارتبشنا وما حسينا بعمارنا

حمدان وهو يحطي ايده على جتف اليازية : هي والله الصراحة ما حسينا بعمارنا

أبو منصور : هالمرة بعديها عشان عمكم اللي بيحضر بعد شوي ومرة ثانية ما تعيدووها

حمدان + اليازية : إن شاء الله

وصلوا أبو حمد + أم حمد + مهرة + روضة + حمد + حرمة حمد ( فاطمة ) << أخت اليازية سلموا على بعض وانحط الغدا وتموا ياكلوون وبعد الغدا الكل انشغل بالسوالف << اليازية سحبت مهرة وروضة وفاطمة على طرف وسولفت معاهن * تعرفون سوالف بنات * .. أما أم منصور و أم حمد * ما يحتاي أقولكن عن السوالف أنتوا تعرفونها هاي تطلقت وهاي ربت * أما أبو منصور وأبو حمد يسولفون عن الضواحي والشغل .. و منصور وحمد * سوالف شباب * .. أما حمداان آآه منه آآه يالس يكلم وحدة من ربيعاته طبعا تمت جي اليلسة وأحيانا يتشاركون بعض السوالف لين ما استأذنوا قوم بو حمد ورووحوا


توقعاتكم وآرائكم ؟


 

رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 12:34 PM   #3
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الثاني

بعد يومين

في هاليوم اليازية راح تشرح جدام الوفود مشروع الشركة

نشت من الصبح وتكشخت وراحت للدوام من وقت عشان تتأكد أن كل شي جاهز فأول ما دخلت الشركة راحت بسرعة لمكتبها عشان تشل الأوراق وتروح للقاعة اللي راح تعرض فيهه المشروع فلما دخلت شافت **** يتكلم بالتلقون ويتأكد من أن كل شي جاهز ولما خلص مكالمته إنتبه لليازية : صباح الخير

اليازية بإبتسامة : صباح النور

محمد : جاهزة ؟؟

اليازية : هي لكن متوترة شوي
محمد : ما عليه بيخوز هذا التوتر إن شاء الله

اليازية : إن شاء الله

* تموا يتناقشون فبعض الأشياء لين ما اتصل أحد الموظفين لمحمد : أستاذ محمد الوفود وصلوا

محمد : أوكي أنا الحين ياي , * التفت لليازية وابتسم * : الوفود وصلوا وأنا رايح أستقبلهم كوني جاهزة

اليازية بتوتر : إن شاء الله

* طلع محمد أما اليازية راحت توقف فالمكان اللي راح تعرض فيه المشروع وشوي يدخلون الوفود مع محمد و أبو محمد وابتسمت لهم وهم ردوا الابتسامة * ( وابتدى عرض المشروع )

كان عند الأجانب أسئلة بشأن المشروع واستفسارات ... جاوبت على أسئلتهم وأقنعتهم بالأشياء اللي هم متوترين منها ... أما عن محمد و أبو محمد كانوا مستانسين على اليازية لأنها قدرت تقنعهم وعقب انتهى الاجتماع وكانوا الأجانب مستانسين على المشروع

طلعت اليازية عنهم خلتهم يتشاورون وراحت لمكتبها و : أووف الحمدلله خلصت من المشروع

وشوي يدخل محمد مكتبها : برافو برافو برافو

اليازية بفرح : قبلوا المشروع !!!

محمد وهو طاير من الفرح : هي قبلوه والبركة فيج

اليازية براحة : الحمدلله

محمد : ههههه الحمدلله عيل أن أستأذن , لأني بس ييت أبلغج بالخبر الحلو

اليازية : اذنك معاك

<< محمد .... والله أحبها والله

* طلع محمد من مكتبها وراح لمكتبه واستغرب وجود أبوه *

محمد : هلا أبوي بغيت شي

أبو محمد : هي , بغيت أعرف اسم الموظفة اللي شرحت المشروع

محمد : بلاها ؟ ليكون مسوية شي !!!

أبو محمد : هههه لا يا ولدي بس راح أرفع راتبها

محمد : هي هههههه , اسمها اليازية راشد آلــــ

أبو محمد : والنعم ., أنا أعرف أبوها بس اللي أعرفه أن أبوها عنده شركة , ليش ما تشتغل عنده ؟

محمد : ما أعرف

أبو محمد : ما عليه , أن بروح الحين مع السلامة

محمد : مع السلامة

المساء الساعة 9

نزلت اليازية من غررفتها وراحت للصالة

* شافت حمدان ومنصور يتكلمون عن رحلة*

اليازية : على وين إنشاء الله

منصور : تعرفين يا أختي العزيزة بمناسبة اليوم الوطني شي إجازة أسبوعين لكامل الدولة

حمدان يكمل عن أخوه : فقررنا نحن نروح للشاليهات مع ربعنا ونستانس

اليازية : ياااي كشخة , انزين ما بطلعوني معاكم

منصور : وين نطلعج ونحن كلنا شباب

اليازية : انت ما فهمت قصدي , يعني ما قررتوا جي نشل العايلة مرة وحدة ونسير شاليهات

حمدان : فكرة حلوة , شرايك منصور

منصور : أنا عيبتني الفكرة

اليازية : انتوا كم يوم بتمون ؟

حمدان : 4 أيام

اليازية : حلو , طبعا فالأيام اللي بتروحون فيها أنا راح أقرر وين بنروح وبحجز لقوم عمي ولنا

حمدان : أوكي


اليازية : وطبعا فالأيام هذي لازم أروح المول أسوي شوبنق

حمدان : حشى بسج من المولات

اليازية : والله أنا أحب المولات

منصور : ههههههههه يالبنات , ما وراكن إلا الخساير

اليازية : عيل وين أمايه وأبويه

حمدان + منصور : توج تسإلين عنهم

اليازية : والله السوالف لهتني

حمدان : راقدين

اليازية : هي زين , ياله مع السلامة بروح أرقد.

منصور وحمدان : sweet dreams

اليازية ضحكت على خبال اخوانها


أما صوب محمد * يالس مع أهله *

محمد : المهم تراني بروح الشاليه بعد يومين مع الربع و ما بنطول

عليا : يا حظك .. شلني معاك

محمد : وين أشلج بعد .. ونحن كلنا شباب

عليا : ما يخصني أبا أطلع , هالأيام الأجواء حلوة , يلا عاد أبويه شوف لك يوم وطلعنا

أبو منصور : والله بشوف إذا عندي شغل

عليا : ياربيه يأبوي ... العمر يخلص والشغل ما يخلص

أم منصور : صدقها علايا يبالنا طلعة الصراحة

أبو منصور : يصير خير إن شاء الله


صوب حمد

حمد : أقول فطامي

فاطمة ابتسمت: يا عيونه

حمد ابتسم : تراني أنا بعد يومين طالع مع ربعي الشاليه

فاطمة : يا حظكم

حمد ابتسم : هي وأنا مستانس وايد من زمان ما التقينا بربعنا

فاطمة : عيل أنا بروح بيت أبويه

حمد :هي أحسن اخافج تتروعين اتميين فالبيت بروحج ويا سعيد <<< ولدهم

في الباجر :

العنود << زميلة اليازية في الشغل : واي فديت الإجازة حصلنا أسبوعين

عائشة << زميلة اليازية في الشغل: ههههه والله مب مصدقة , هالإجازة طر بتكون عشان اليوم الوطني

اليازية تدخل عليهن : ماشاء الله مب مصدقات ههههه

العنود + عائشة : هههههههه شو نسوي نحن ملانات فماكان عندنا غير موضوع الإجازة

دخل محمد عندهن : ماشاءالله , انتن مخلصات الشغل ؟؟

اليازية + العنود + عايشة : هي أستاذ

محمد إبتسم زيادة لما شاف اليازية عندهن : أشك الصراحة أن الإجازة خلتكن تخلصن الشغل

اليازية + العنود + عايشة : هي هههههههه

محمد : هههه الحين بروح أكمل شغلي وانتن لا تتأخرن فاليلسة مع بعض

اليازية + العنود + عايشة : إنشاء الله هههه
* طلع *

عائشة بصوت خفيف للعنود : هذا ويهي إذا ما كان الأستاذ محمد يحب اليازية

العنود ابتسمت بخبث لعائشة : حسيت

اليازية : انتن بلاكن تتساسرن ؟

عائشة : لا تشغلين بالج فينا , سالفة عادية امبينا

اليازية بعدم تصديق : آها , يلا شاااااو (( وطلعت ))

العنود + عائشة : شااااااو هههههههه


في جهة ثانية أول مرة نزروها " االجامعة "

*** : متى بتبطلين هالسوالف

**** : أي سوالف

*** : سوالف الشباب ماغيرها

****: أنا ألعب معاهم بس

*** : تلعبين معاهم ,, وهذا ما حرام , يا ميثا إنتي تحبين محمد واتركي هالسوالف

ميثا : أنا ألعب , ألعببب

ريم : فكري يا ميثا فكري

ميثا : خلاص ريم , صدعتي براسي , خلينا نروح نشرب كوفي


توقعاتكم و آرائكم


 

رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 12:36 PM   #4
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الثالث :

بعد يومييين :

نروح للشباب منصور وحمدان وحمد ومحمد وسالم وحميد ومايد وسعيد وهزاع

كانوا شالين الدنيا من الأغاني والطبول والرزف وكانوا عوايل بعد فالشاليهات اللي عدالهم

طلع لهم واحد من شواب العوايل وتم يهزبهم وهم متلومين منه وعقب ما روح :

حمد : تستاهلون محد قال لكم تشغلون أغاني ........ فضحتونا

محمد : هههههههه أسمينا كلينا هزبة محترمة .

الكل : ههههههههههههههههه

حميد << ربيع حمدان : ولا والمصيبة أن حمدان يقول له كل منوم عشان ترقد وما تحس فحشرتنا

الكل : هههههههههههه

حمدان : اشدراني عنه .... نحن يايين اهني نستانس وما يخصه فينا

منصور : ما عليه حصل غير , يلا نروح نرقد باجر بندخل البحر

الكل : يلا


نسير صوب اليازية : 10 الصبح

اليازية وهي تتكلم بالتلفون مع مهرة : أوكي مهور أنا الحين بطلع بيييج كوني جاهزة ... وصح لا تنسي أختج روضة

مهرة : هي صح بسير أشوفها إذا مخلصة ولا .. باي

اليازية : باي

نزلت تحت شافت أمها وأبوها : صبحكم الله بالنور

أبو منصور + أم منصور : صبحج الله الخير

أبو منصور : على وين ؟

اليازية : اممم المول مع مهرة وروضة وفطامي ,, تبوون شي

أبو منصور + أم منصور : لا حبيبتي سلامتج وديري بالج فالطريق

اليازية : إن شاء الله " وتزاعج " : فطاااااااامي يلا الحين بطلع

فاطمة وهي نازلة : حشى بس لا تزاعقين , ييت أنا ييت , يالسة أبدل عن سعيد

اليازية ابتسمت : فديته حبيب خالوووته , يلا

أبو منصور + أم منصور : مع السلامة

فاطمة + اليازية : مع السلامة

أم منصور : عسى الله يفرحنا في بنتنا

أبو منصور : آمييين


صوب الشباب

يالسين ينظفون السمج ويغسلونه ويتفقوون شو بيشوون

حمدان : شبااب نشوي حق الغدا قبااااب

الشباب بردود مختلفة : عادي , أوكي , اللي تبونه , هي

أما البنات وما أدراك ما البنات خامات المول بكبره ويالسات الحين يتغدن

روضة بتفكير : أقوول الحين كيف بنشل كل هالأكياس

مهرة : كل وحدة تشل اللي شاريتنه

فاطمة : بس ما بنقدر

اليازية : أنا عندي حل أنا ورواض بنشل الأكياس اللي بنقدر عليها وبنوديها السيارة وعقب بنرد حقكن وبنشل الأكياس الباقية كلنا وبنرجع

مهرة : هي والله كيف راح بالي عن هالأفكار

اليازية : احم احم عشان تعرفون منو يزوي ههههه

البنات : هههههههههه

صوب الشباب :

محمد : طبعا اللي بيطبخ الغدا اليوم حمدان و سالم و هزاع << رباعة حمدان

سالم : هههه أنا ما عندي مشكلة

حمدان بتكبر : الحين أن حمدان أطبخ الغدا

منصور وهو منقهر من أخوه : ليكون انت ولد إليزابيث وأنا ما أدري ؟؟!!

الكل : ههههههههههههههههههههه

حمدان : أصلا يحصل ليها الشرف

حميد : بس خلاص , ما يخصنا اليوم دورك انت وسالم و هزاع

حمدان : اوكي , عاد انتوا اتريووا إبداعي في الطبخ

محمد : اسكت اسكت أخافنا نتسمم

الكل : ههههههههههههههه

محمد : أقول ... ترا سلطان ولد عمي بيرد البلاد بعد كم يوم

الشباب : صدق

محمد : هي

مايد : يحيه ولد أمريكا

صوب أهل محمد

علايا : حظه محمد الحين مستانس هو

أم منصور : اسمنج حنانة ... خليه برايه حليله كله فالشركة بتحسدينه على طلعته

علايا : بلاج أميييه أنا ما قلت شي بس أنا الصراحة أبغي أطلع

أم منصور : ما عليه يا بنتي بنطلعج


بعد يوم

صوب الشباب : * شلوا أغراضهم وخلصوا وكل واحد مستعد يرد بيته *

حمدان : شرايكم نختم الطلعة بسباق .. موافقيين ؟؟؟

حمد : أنتوا تسابقوا .. أنا مب بايع عمري

الشباب : نحن موافقين

* بدا السباق وكان الترتيب حمدان , محمد , مايد , سالم , منصور , هزاع ,حميد

حمدان : هههههههههههههههه ويييييييييييو غلبتكم

الشباب بصوت واحد : باايييييخ

حمدان : هههه خلاص آآآسسسفف , مصخرة حميد آخر واحد ههه

حميد : جب جب ما يخصك

حمدان : آسف آسف .. يالله علني فدا خشمك " باس خشمه " راضي

حميد : ههههه وأنا أقدر أزعل

حمدان : يلا مع السلامة

(( وبدوا الشباب يتوايهون ورد كل واحد بيته ))

توقعاتكم و آرائكم :


 

رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 12:37 PM   #5
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الرابع

وصل منصور وحمدان البيت وكانت اليازية في الصالة تطالع فيلم

حمدان + منصور : السلام عليكم

اليازية التفت عليهم وفرحت : وعليكم السلام

حمدان يلس : شحال البيت بدوني

اليازية اطالعت حمدان بغيض وقالت : حلو

((منصور وحمدان يعرفون أن الكلام مب من قلب اليازية ))

حمدان يدعي الحزن : افا يا يزوي ... أنا حمدان أخوج تقوليلي هالكلام

اليازية صدقت أن حمدان زعلان راحت ولوت عليه وقالت بدلع : افا يا حمداني أصلا مستحيل بيتنا ينور بدونك

منصور : افا .. بس حمدان اللي ينور البيت !!

اليازية ابتسمت : لا طبعا حتى انت

حمدان : فديتج يا يزوي .. الله لا يحرمنا منج

اليازية : ولا منك

منصور : بسك أفلام رومانسية أنت وياها ... عيل وين الشواب

اليازية ابتسمت : راقدين علني فدااهم

حمدان + منصور : هههه مااا نرووم , عيل بنروح نرقد تعبانننيين تصبحين على خير

اليازية ابتسمت : و أنتوا من أهله (( تمت اليازية يالسة لين ما خلص الفلم وروحت ))

أما عند محمد :

* دخل بيتهم وشاف البيت هادي عرف أنهم راقدين وراح لحجرته بس شده الليت اللي ياي من حجرة علايا أخته وشافها عالاب : بسج بسجع عيونج راحت

علايا فزت لأن محمد يوم دخل الحجرة ما سوا صوت : ااااميييييي .... بسم الله .. من وين طلعت

محمد ضحك على شكل أخته يوم فزت : هههههههه

علايا ابتسمت : رديت

محمد : لا والله شو شايفة جدامج إنتي ... تعالي تعالي ليش سهرانة عاللاب

علايا : والله شو أسوي .. ما يااني رقاد .. قلت خلني أقرى رواية

محمد : خلاص بندي اللاب .. اقريلج قرآن وارقدي

علايا : إن شاء الله

محمد : تصبحين على خير

علايا : وإنت من أهله


بالباجر : 1 ديسمبر )

كل المواطنين فرحانين والكل يستعد .. البعض يزين البيت بالأعلام والبعض يزين السيارة عشان المسيرة والبنات يقررون شو يلبسون << أهم شي الكشخة )

الساعة 10 المساء

منصور يالس يكلم محمد

منصور : ها وين باجر نسير ؟؟

محمد : ما أدري على كيفك

منصور : أوكي بنسير المسيرة اللي فدبي .. بس الصراحة أبا أسير مسيرة بوظبي لكن ما أروم أضرب خط لين بوظبي وباجر
أكيد بيكون زحمة

محمد : أوكي .. بس زودت السيارة ؟

منصور بفرح : أكيد هذا أول شي سويته

محمد : هههههههههههههههه

دخلت اليازية على منصور : تعال سويت لك عشى

منصور : أوكي الحين ياي

" طلعت اليازية "

<< محمد ... آه يا اليازية اشتقتلج .. يا ناس أحبها والله أحبها

منصور : محمد ... محمد وين رحت ؟؟

محمد انتبه لمنصور : ها معاك

منصور ضحك : اللي ماخذ بالك يتهنا به

محمد : ههههههههه .... أقول سير تعشى

منصور : أأوووف سمعت

محمد : حلوة هاي بس لا يكون تتحسبون إنكم تتكلمون بهمس ... مع السلامة

منصور : مع السلامة ولا تنسى

محمد : إنشاء الله


2 ديسمبر

عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا
عشت لشعب دينه الإسلام هديه القرآن
حصنتك باسم الله يا وطن
بلادي بلادي بلادي بلادي
حماك الإله شرور الزمان
أقسمنا أن نبني نعمل
نعمل نخلص نعمل نخلص
مهما عشنا نخلص نخلص
دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا
رمزالعروبة كلنا نفديكِ
بالدماء نرويكِ
نفديك بالأرواح يا وطن


• طبعا ما أقدر أوصف لكم فرحة المواطنين .. قمة قمة في الحماس والنشاط واللي من فرحته خمس واللي سار فالمسيرااات و مرتبشييين


بالباجر :

في بيت أبو منصور

اليازية : أشكر فنك حمدانووه لما خمست وااااي وناسة

حمدان : ههههه والله فاتكم صريخ يزوي هههههههههه

اليازية : ما يضحك

حمدان تم يضحك غياض فيزوي : هههههههههه

اليازية : بسسسسسسس , أبويه أنا واخواني قررنا نحجز شاليهات ونسير مع قوم عمو وعمي الشاليهات

أبو منصور : رايكم حلو وأنا موافق عليه

منصور : هي الصراحة نبا نسير من زمان ما طلعنا طلعة عائلية << طبعا عشان يشووف مهرة

أم منصور : شوركم وهداية الله

أبو منصور : خلاص إن شاء الله بكلم أخوي وأختي وبنسير بعد 3 أيام , موافقييين ؟

منصور + اليازية + حمدان : موافقيين


أما بيت أبو محمد :


علايا : يلا عاد خلونا نسير مكان .. تعبت من البيت

أم محمد : هي خلاص ,ملينا من كثر ما يالسيين فالبيت

محمد : ما شي مشكلة , بس أنتوا قولوا وين تبون تسيرون وأنا ماعندي مشكلة برتب لكم المكان

أبو محمد : شرايكم نسير شاليهات ونستانس وبالمرة بنعزم قوم عمك

علايا في نفسها "" يع بجابل ويه النحس ميثووه .. الله يصبرني عليها ... ولازم تسوي لنا فيلم هندي كل مرة "

محمد في نفسه "" الله يعيني على ميثا ...... دايما تتلصق فيني ""

محمد : خلاص إن شاء الله تم

منصور يكلم محمد

منصور : تصدق نحن بعد كم يوم بنطلع الشاليه ويا الأهل

محمد : تصدق حتى نحن بنسير الشاليه ويا قوم عمي

منصور : والله

محمد : والله

<< منصور .... بخلي محمد اييب أهله وبالمرة يتعارفون أهلنا بأهلهم

منصور : محمد شرايك تيييب أهلك معانا فالطلعة

محمد : لا أخاف نثجل عليكم ويمكن بناتكم ما يأخذون راحتهم

منصور : لا بثجلون علينا ولا شي ... وبعدين البنات بيكونن منعزلات عنا

محمد : لا يمكن أنتوا ما تاخذون راحتكم

منصور : جب جب أنا ما يخصني تعال إنت وأهلك وما عندي كلام ثاني . وبعدين عد نفسك واحد منا

محمد : خلاص إنشاء الله بشاور الأهل وبنردك بخبر .. بس وين بتروحون ؟

منصور : شاليهات .............

محمد : الله حلوة هالمنطقة

منصور : هي شو عبالك إنت

محمد يتثاوب : آآآآآه بسير أرقد

منصور يضحك : سير سير ارقد , مع السلامة

محمد : مع السلامة


راح منصور للصالة عشان يبلغ أهله

منصور : أقوول أمايه

أم منصور : هلاولدي ..شو بغيت ؟

منصور : كنت بقولج أن أنا عزمت أهل ربيعي معانا يوم بنرووح الشاليهات

أم منصور : حياهم الله

اليازية : قوم منو ؟

منصور : سالم علي آلـــ.............. و إبراهيم علي آلــــ...................

أبو منصور : والنعم وسبعة أنعام

اليازية : لحظة لحظة لا يكون ولدهم محمد

منصور بإستغراب : هي... من وين تعرفيه ؟؟؟؟

اليازية ابتسمت : هذا مديري فالشركة

منصور : صدق وأنا توني أعرف ... خلاص بوصيه عليج

اليازية :ههههه ما أحتاج توصيه

بالباجر : في بيت أبو محمد * كانوا يتريقون *

محمد : هي صح نسيت أقولكم ترا ربيعي عزمنا معاهم على الشاليه

أم محمد : لا محمد أخاف نثجل عليهم

محمد : قلتله بس ما طاع , بعدين حلو لو سرنا بتتعرفون عليهم تراهم ناس زينين

أم محمد : خلاص بس ماشي مشكلة , بس هم قوم منو ؟

محمد : راشد أحمد آلــــــــ ...............

أبو محمد : والنعم

أم محمد : هي والله والنعم .... أنا سمعت فيهم بس ما حصلت لي فرصة إني أشوفهم

محمد : ههههه خلاص عيل بتتعرفين عليهم جريب

علايا : عندهم بنات ؟

محمد : أكييييد عندهم , وصح ترى سلطان ولد عمي بيرجع اليوم

أبو محمد + أم محمد بفرحة : صدق

"" محمد هز راسه بهيه ""

في بيت أول مرة نزروه


"" دخل البيت وهو لابس بنطلون وقميص "" : السلااااام عليكم

التفتوا عليييه بإستغراب

............... ابتسم : بلاكم أنا سلطان

راحوا كلهم يربعون عنده وحضنوه

أم سلطان تصييح : فديتك يا ولدي , اشتقنالك ما أصدق إنك إنت قدامي

سلطان : هههه صدقي صدقي

أبو سلطان بفرح : ليش ما خبرتنا إنك ياي ؟؟؟

سلطان : كنت أبغيها مفاجأة .. أنا بس خبرت محمد ولد عمي سالم

علي : والله البيت من دون حسك مب حلو

سلطان : ما أحب المجاملات هه

الكل : هههههههههههه ""

نزلت ميثا من الدرج واستغربت من اللي موجود فالصالة وقالت"" : منو هذا

سلطان : أنا سلطان

*ميثا عادي عندها ما فرحت بأخوها لأن هو منعها من أن تيي أمريكا عنده وتدرس وسبب منعه لها لأن يعرف أن ميثا ما تبا تدرس تبغي بس تيي تتسوق وتستانس ومن ذاك اليوم حقدت عليه *

سلطان باستغراب : بلاج إنزين تعالي سلمي

"" نهيت سلمت عليه بس بالإييد والكل كان مستغرب من ردة فعلها ""

أبو سلطان : والله بسوي عزيمة على ردتك هاي في الشاليه , هي صح نحن بعد كم يوم بنطلع الشاليه ويا قوم عمك
معزوومين عند راشد أحمد آلــ ........... في شاليهم وبنبات كم يوم

سلطان : اووبس مع قوم منصور

أبو سلطان : منو منصور

سلطان : ولده

أبو سلطان : آها , المهم جهزوا عماركم

ميثة بغرور : أوكي

سلطان + علي : إن شاء الله


* مر يومين والكل يتجهز ويحط أغراضه عشان الطلعة *

في يوم الطلعة

أبو منصور : جاهزين

حمدان + اليازية + منصور : جاهزين هههه

حمدان : أنا واليازية بنسير مع بعض (( وغمز لها ))

"" اليازية فهمت أن حمدان بيسرع في الطريق ""

اليازية : أوكيك

منصور : عيل أنتوا شلوا بعض من الأغراض

اليازية + حمدان بإندفاع : لاااااا

منصور : هههههه أتمصخر وياكم

" منصور يعرف أن حمدان يبا يسرع "

أبو منصور : حمدان , هالله هالله في اليازية

حمدان : لا توصي حريص , مب جنه إلا ساعة بتفارجها

أبو منصور : هاي الغناة *

اليازية فرحت بكلام أبوها وراحت لوت عليه وحبته على راسه وأبو منصور مستانس ببنته *

حمدان + منصور : ما نروم نحن ههههههههه

أبو منصور : يلا نتوكل

اليازية : إن شاء الله "

(( في بيت أبو محمد + أبو سلطان + أبو حمد .... كل واحد يالس يعطي عياله محاضرة << ههههههه ))


توقعاتكم و آرائكم ؟


 

رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 12:40 PM   #6
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الخامس

نرد لأبو منصور * ركبوا السيايير *

في سيارة حمدان :

حمدان : يزوي جاهزة

اليازية بحماااس : هي جاهزة

حمدان : عيل استعدي 1.....2 .......3 "" ويشخط حمدان واليازية مستانسة ""

أما في سيارة منصور

منصور يضحك بصمت على حركة أخوه

أم منصور بخوف : ويديه هذا حمدان شو يسوي ......الله يستر

أبو منصور : اتصله قوله يبطل السرعة

" منصور اتصل لحمدان لكن حمدان ما يرد "

منصور : ما يرد

أبو منصور : خلنا نوصل بس .. بشرشحه تشرشيح

" منصور فاطس ضحك على اللي بيصير فحمدان "

أم منصور : يالله سترك


* وصل الكل في توقيت متقارب وبدوا يسلمون ويتعرفون على بعض *

طبعا قسموا الشاليهات على الشكل التالي : واحد للشواب – واحد للشباب – واحد للحريم – وواحد للبنات

عند البنات

علايا : تعرفون إني مستانسة بشوفتكم

مهرة + اليازية + روضة : ههههه حتى احنا مستانسين بشوفتج

فطامي : علايا انتي صف جم ؟

علايا : صف أول ثانوي

فاطمة : يعني كبر رواضي

علايا + روضة : وفي صفها بعد

اليازية + مهرة + فاطمة : أووووننه ههه

اليازية : عيل تعرفون بعض

عليا : هي

مهرة : علايا شو مقررة تدخلين أدبي ولا علمي

علايا : علمي

اليازية : فديت العلمية أنا... وإنتي رويض ؟

روضة بغرور : أكيد علمي

فطامي : شكلكن مصريات هههههه

مهرة وهي تمثل الغرور : محد يسوى بنت الأدبي

فاطمة + اليازية + روضة + عليا : قصدج محد يسوى بنات العلمي احم احم

مهرة : هههههه بسم الله علي كلتوني

الكل : هههههههههههه

" علايا وايد استانست على البنات واندمجت معاهم "


أم عند الشواب

أبو محمد انتبه لليازية وتذكرها : أبو منصور أحيد أن عندكم شركة , غريبة بنتك اشتغلت في شركة غير شركة أبوها

أبو منصور : والله شو أسوي فيها .. تقول لي تخصص شركتكم مب حلو هههه

أبو محمد : هههههه الله يحفظها

أبو سلطان : المهم ترا باجر ما أبغيكم تسوون غدا ... بتكون عندي العزيمة عشان رجعة ولدي سلطان .

أبو منصور : خلاص إن شاء الله

عند الشباب

" كان حمد يالس يلعب مع ولده سعيد "

منصورر : بسك يا ريال تعال عندنا نبا نسولف وياك

حمد : مابا ... بنشوف عيالك عيل بتجابلهم ولا

علي : منصور انت خاطب ؟

ضحكوا كلهم على تعليق علي

منصور : لا مب خاطب بس إنشاء الله جررريييب بخطب

محمد : هي حتى أنا

منصور : أبا أعرف ليش راز فيسك

محمد : ههههههههه كيفي ..... يمكن أخلى عرسي وعرسك جماعي

منصور : راااي حلوو

سلطان : وايد مصدقين عماركم ...( وبصراخ ) قلت السوالف عشان تسولفون عن العرس

محمد باستهبال : لا يكون انت ما بتعرس

سلطان : امبلى بس مب الحين ههههه

(( ومر الوقت عقب ساروا يتغدون ويزوي كانت مسوية سويتات .... وعقب الغدا اجتمع الكل في شاليه الشواب ))

حمدان : أقول منو اللي مسوي السويتات

أم منصور : اليازية

حمدان : وواااي فدييت أختي .. علني أفداها

يزوي : ههههههه يالمصلحجي

منصور : أقول حمود

محمد : قووول

منصور : شحال اليازية في الشغل

" ابتسم محمد لليازية أما عند اليازية فانحرجت "

محمد : مسكتة ما شاء الله عليها

منصور : ههههه أكيد هذي اليازية ولا بلاش

" ابتسمت اليازية لمنصور "

<< علايا ....... اليازية وايد لايقة على محمد

<< ميثا ..... * منقهرة * بلاه محمد مب عاطني ويه

المساء الساعة 11

" كان كل حد راقد ما عدا اليازية ومحمد و ميثا "

*قررت اليازية تسير صوب البحر لأنه جدام الشاليه مالهم وغيرت بجامتها لين جلابية ولبست ووقاية وطلعت *

*سمعت ميثا صوت من عند الباب وطلعت شافت اليازية تبا تطلع واستغربت : هاي وين بتسير *

"" حبيت أذكركم أن كل وحدة من البنات لها غرفة بروحها وكل البنات في شاليه واحد ""

*اتبعت ميثا اليازية وشافتها سايرة البحر وقالت : عيل أنا أحسن أرد الشاليه وأتم أراقبها من دريشة حجرتي "" دريشة ميثا مطلة على البحر ""


صوب محمد كان يفكر باليازية وعقب حط راسه عالمخدة بس ما رقد وقال بيطلع برع يشم هوا .... طلع وتم يتمشى شاف شخص يالس على البحر واقترب منه ’ شاف اليازية وفرح وقال بيزيغها : بببببببببببببووووووووووووو

اليازية بخوف : ااااامممميييييي

محمد: ااااشششششش أنا محمد

اليازية : بسم الله روعتني

محمد : هههههههههههه شكلج ضحكني

" اليازية سكتت أما محمد يلس عدالها بس بينهم مسافة طويلة بس اليازية كانت مرتبكة وهالشي لاحظه محمد وقرر يكسر الصمت"

محمد بعد صمت : ليشش ما رقدتي

اليازية : ما فيني الرقاد

محمد : يعني نفس حالتي

اليازية : صدفة هههه..... عيل أنا أستأذن بروح أرقد "" وقفت اليازية "

محمد : اليااازية

اليازية : هلا

محمد : أناااا

اليازية باستغراب : إنت شو ؟؟

محمد : إذا إتقدمت لج بتوافققين ؟؟

اليازية : نععمم

محمد : لا تستغربين , أنا كل ما أشوفج أحس بإحساس حلو واكتشفت أن هذا الشي يسمونه ( حب ) أنا أحبج من زمان بس قلت خلني أسألها من أول بس ما تييييني الفرصة واليوم حصلت الفرصة عشان أقولج ..... وأنا الحين أبغي أسمع رايج

<< اليازية ….. هوو يحبني ؟؟ ربعت اليازية لحجرتها لأنها ما حبت الموقف أن تيلس معاه

محمد تنهد : أأأأأأأأوووووف ياربي شو هالحالة .. أنا غبي غبييييي أخافها تكرهني

أما ميثا فهي محترة عشان محمد يالس مع اليازية ولما دخلت اليازية الشاليه تسحبت ميثا لبرع الشاليه وسارت البحر عند محمد اللي كان عاطيها ظهرة ))

ميثا : عيب عليك اللي تسويييييه

محمد استغرب من ميثا والتفت عليها : شو اللي سوويييته

ميثا : يعني ما شفتك وإنت يالس مع يزوي

محمد بعدم اهتمام : وإنت شو يخصج

ميثا : ليييش يا محمد ليش ؟ أنا أحبك من زمان وإنت لا داري عني ؟ الحين هاي ******* تحبها أكثر عني ؟؟؟

محمد : جججججججججاااااااااااب ما أسمحلج تقوليين عنها *****

ميثا: امبلى ***** لأنها فرقت بيني وبينك ..... فرقت حبنا

محمد : أي حب تتكلممييين عنه .. منو قال إني أنا أحبج

" مشى وخلاها "

"" ميثا انصدمت من الكلام "


<< اليازية .... معقولة يحبني ..بس هو ما ينعاب .. أوووف وقت مصارحته كلها غلط

<< محمد ... شو بيكون ردها ؟ , اخاف ترفض , فال الله ولا فالك , بس عذبني حبها

توقعاتكم وآرائكم ؟


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:13 PM   #7
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت السادس

في الباجر كانوا مرتبشين عشان عزيمة سلطان والكل بارك له

أما محمد ينتظر رد اليازية

اليازية ما حطت عينها على محمد وحاولت تنسى السالفة

ميثا كانت مستحقرة اليازية

طبعا اليازية تحاول تتقرب من ميثا بس ميثا تكلمها من طرف خشمها وعليا شافت كيف ميثا تكلم اليازية

عليا : ما عليج منها , هاي وايد شايفة عمرها , ولا تآخذين بخاطرج

اليازية ابتسمت : لا عادي ... بس ما أعرف ليش هي جي

مهرة قاطعتهم : انتي وياها بس عاد تعالوا ارمسوا عندنا ولا تتصاصرن

علايا : على أمرج مدام مهره ههههههه

اليازية : ههههههههههههه

مهرة : تتطنزون عليي ؟

روضة : ههههه

عليا : لا منو قال بس حبيت أسوي سوالف

مهرة : ههههه أدري .... عيل وين أختج شموه

علايا : أنا زين إذا شفتها .. يا مطيحة عند الشباب ولا تلعب مع سعيد

فاطمة : فديتها ياربي .. عسل عسل فاكتني من صدعته

اليازية : حرام عليج كله ولا سعيد

سارت ميثا عندهن عشان تسمع سوالفهم لأنها ملانة

ميثا : هاي

البنات : هايات

ميثا : شحالكم

البنات : الحمدلله

فاطمة : يالله يا ميثا ... شو نحن مسوينلج عشان ما تتيين تسولفين معانا ولا ليكون مضايقة منا

ميثا : ههههههه لا مضايقة ولا شي بس أنا عندي بروجكت مع البنات وأنا المسؤولة عن البنات ويالسة أعطيهن تعليمات << صوااارييخ

مهرة : هي صح ميثا .. إنت ليش مب متخرجة إنتي كبرنا أنا واليازية ونحن متخرجين السنة اللي طافت

ميثا بغرور : أصلا أنا أدرس على راحتي ما وراي شي

اليازية : آها يعني تمضية وقت

ميثا : تقدرين تقولين جذي

مهرة : يعني ما تحبين الدراسه ؟؟

ميثا : أنا وياها لو نتلاقى بنتضارب هههههه

فاطمة : أنتوا ما لاعت جبدكم ترمسون عن الدراسة , البارحة أدبي ولا علمي واليوم جامعة

عند الشباب


سلطان : شباب شرايكم نلعب جرأة صراحة .. موافقين ؟؟

الشباب : موافقين

شما : وأنا بعد

محمد : ههههه وأنت منو كلمج

شما أشرت على سلطان : اتتااان

حمدان : ههههه حلوة حلوة شموه " وقلدها" اتااااان

سلطان : ههههه كيفها أنا ولد عمها تسميني اللي تباه

حمدان : خلاص

"" وبدوا اللعب كان عند اللعب حمدان وسلطان ""

حمدان : جرأة ولا صراحة

سلطان : صراحة

حمدان : ااامممممم ... هي عرفت .. " وبخبث " حبيت أمريكية في السفر ؟؟؟

سلطان : ...... تبون الصراحة ؟

الشباب باهتمام : أكيييد

سلطان يستهبل عليهم : اممممم .. هي

الشباب : هاااااااااااااا

علي : ما عليه بخبر عليك أمايه ........ " يزقر أمه " أماااااايه أماااااايه

"" أم سلطان كانت تسولف ويا الحريم وعقب ردت على ولدها : نعممم ؟

علي وهو يعلي صوته : تعرفففين ولدج مسود الويه شو يقول

أم سلطان بإهتمام : شو يقول ؟

علي : ولدج يقول إنه يحب وحدة إنجليزية

أم سلطان : آآآهههاااا عاده ... ما عندنا حب ما حب .... لا يتحراني بسير أخطبله إياااها ... إذا يبا وحدة من بنات البلاد حياه الله وإذا يبا الإنجليزية لا أنا أمه ولا أعرفه . "

ورجعت تسولف مع الحريم

"" كل شي صار وسلطان فاتح حلجه ""

الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه

سلطان : ما عليه يا مسود الويه ... أمايا حرقت ويهي

علي : دددوووواااك محد قالك تعترف

محمد : بس بس خلاص أنا ما بلعب أخاف أستوي نفس سلطان

علي : لا يكون تحب وحدة إنجليززية

محمد :هههههههههه لا لا ما أحب إنجليزية

علي : عيل موااطنه أككييدد

" محمد ابتسم و تم ساكت "

الشباب صفرووااا ومحمد ضححكك

أبو محمد وهو يزقرهم : أققوول شباب تعالوا يلسوا عندنا نبا نسمع سوالفكم

الشباب : إن شااء الله


و العشاء : كانن البنات مسويات باربكيوو و اللي تشرف عليهن فاطمة

فاطمة : أقول مهور جلبي اللحم

مهرة : أوكي

فاطمة " التفت لروضة شافتها تتكلم مع عليا " : حبيبتي علايه مرة ثانية ييبي قطن عشان أذنج أعرف أن رويض صدعت براسج

روضة فاتحة عيونها : لا والله

علايا : هههههه ما عليج أنا وياها في الصف ما نسكت ههههه

أما اليازية وميثا يالسات يشون اللحم

ميثا : اليازية انتي مخطوبة ؟؟

اليازية ابتسمت : لا

ميثا : معقولة انعموا الشباب عنج

اليازية : ما انعموا لكني أرفض اللي اييوني , أحس اني بعدني صغيرة

ميثا : آها ... ليكون تتريين واحد تعرفينه ايي ويخطبج

اليازية باندفاع لأن كلام ميثا ما عيبها: لا حبيبتي أنا مب من هذا النوع

ميثا : خلاص بلاج أنا ما قلت شي , أنا اتوقعت بس ... اممم مهرة مخطوبة

اليازية : لا

ميثا : آهاا

اليازية : وانتي مش مخطووبة

ميثا : هههه لا بعدني صغيرة

* من خلصوا شوي اللحم , راحوا ورتبوا العشاء وجسموه قسمين قسم للحريم وقسم للرياييل وفرشوا حصيرين جدااام البحر وزقروا الكل عشان يتعشوون *

أبو منصور : تسلم أياديكن بنياتي

البنات : الله يسلمك

منصور : شباب جهزوا الإسعاف أخاف نتسمم ههههه

علي وهو يستهبل و وأونه يتصل للأسعاف : ألو .. بغينا اسعاف لحالات تسمم في منطقة .............

أبو محمد : بس عاد انطبوا ... احمدوا ربكم سون لكم عشا

الشباب بأدب : الحمدلله

"" سموا بالله وبدوا ياكلوون ""

عقب العشاء الحلو شربوا جاهي أحمر وكل حد اتجه شاليهم :

الشباب مشغلين أغاني ويغننون

* كان الجو ربشة عن خاطر *

والبنات يجوفن فلم أكشن

روضة وعليا ما يحبن أفلام الأكشن يحبن الأفلام الرمانسية << مراهقات .. فسارن ييلسن داخل حجرة عليا

روضة : عيل هذاك طلع علي اللي محيرينج له

عليا استحت : هي

روضة : يا ويلي عالمستحى

عليا : بس عاد جب

روضة : هههههههه أوكي

والحريم و الشواب يسولفون

<< محمد كان باله مب عند الشباب كان كل فكره وباله عند اليازية : ليش ما ردت علي لييشش ؟ يمكن تستحي ؟ والله ما أدري شو أسوي ؟ أوووف , قهههر


بالباجر كان آخر يوم لهم وطبعا كلهم مستانين بالطلعة وقبل ما يسيرون بساعة .... زقر حمدان اليازية وقال لها بيخمس فيها واليازية شاقة الحلج .. هي وايد تحب التخميسات ركبت

السيارة معاه بدوا يخمسون جدام الشاليهات وكل حد سمع التخميسات وطلع وشافوا حمدان ....وأم منصور متروعة على ولدها وبنتها وأبو منصور متوعد لحمدان

داخل السيارة حمدان

وهو يصارخ : يزوي تمسكي .. هاي آخر تخميسة وبتكون أقواهم

اليازية وبصراخ : أووكي "

خمس حمدان ووقف السيارة ونزلت اليازية كانت تحس أن الدنيا تدور فيها بس مابينت "

أبو منصور يتجرب من حمدان : أنا كم مرة قلتلك لا تخمس .... ليش ما تسمع الرمسة

حمدان : والله شو أسوي ملل

أبو منصور : جب ولا كلمة .. قال ملل قال ... يوم انه ملل جان خمست بروحك ليش باالذات تركب أختك

اليازية قاطعتهم : أأببوووييــ " وطاحت "

ربعن البنات والحريم على اليازية و الكل خايف عليها وبالأخص محمد ..... حمدان كان حاس بالذنب ... دخلووها داخل وتموا يرشون الماي ويقررون قرآآن لين وعت

أم محمد : الحمدلله على السلامة بنتي

اليازية بابتسامة : الله يسلمج

" الكل تحمد لها بالسلامة "

حمدان : آسف يزوي .. حقج عليي

اليازية ابتسمت : لا عادي

" طبعا كل حد كان موجود ما عدا محمد وسلطان وعلي وأبو محمد وأبو سلطان لأنهم غريبن عنهم "

أبو منصور : تعبانة ؟؟ .. تبغينا نوديج المستشفى

اليازية : لا عادي أحس عمري زينة

حمدان : مرة ثانية ما بخمس فيج , عشان ما تطيحين علينا

اليازية بإندفاع : لللاااااااا بتخمس يعني بتخمس

" الكل ضحك على اليازية وروحوا يجهزوا أغراضهم وودعوا بعضهم وتوجه الكل لبيته "

في سيارة محمد : " محمد كان شال علايا وشما , وأمه وأبوه في سيارة بروحهم "

علايا : تصدق حمود وايد الطلعة لأني تعرفت على البنات وسولفنا .. حتى أنك ما تحس ان عمرهم بعيد عن عمرك

محمد : الله يدوم وناستج علايا .. لو ندري كنا كل يوم بنوديج عندهم

علايا : ههه لا تبالغ عاد ... حمود خطفني المحطة أنا وشموه بلليييز أبا حلاوة

محمد : من عيوني
" اليازية ما ركبت مع حمدان لأن أبوها حلف عليها "

بالباجر "

اليازية : اليوم آخر يوم في الإجازة

حمدان : اخخ دوامات

منصور : اسكت اسكت اللي يقول انته اداوم كل يوم

حمدان : المهم اني أداوم

" اليازية يا في بالها محمد : كيف بقابله باجر ؟ أخافه يفتح السالفة مرة ثانية "

توقعاتكم وآرائكم


 
التعديل الأخير تم بواسطة مزيونة يو آ إي ; 27-05-2015 الساعة 05:19 PM

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:20 PM   #8
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت السابع

(( مر الأسبوع ))

اليازية تتحاشى أنها تسير مكتب محمد و محمد ما حب يذكرها بالسالفة يخاف ييضغط عليها ))

المساء :

منصور خبر أمه و أبوه أنه يباهم في موضوع خاص وساروا حجرته

منصور : الصراحة الصراحة انا بغيت أكمل نص ديني

ام منصور بفرح : مبررووك وأخيرا

منصور : هي أبو

منصور : تبا أمك تدور لك ولا في وحدة في بالك

منصور : الصراحة أنا حاط عيني على مهرة بنت عمي

أبو منصور : هاي الساعة المباركة

أم منصور : زين ما اخترت يا ولدي ... إنشاء الله أنا باجر بكلمهم

منصور : متى ما تبغين كلميهم


بالباجر

أم منصور كلمت أم حمد وأم حمد استانست وسارت عند مهرة حجرتها

" دخلت الحجرة وما شافتها موجودة وسمعت دش الحمام واتريتها لين ما طلعت ولما طلعت مهرة من الحمام استغربت من
وجود أمها : خير امايه

أم حمد : الخير بويهج .. تعالي يلسي بكلمج فموضوع

مهرة يلست : خير أمايه , شو بغيتي

أم حمد : يا أمايه انتي كبرتي وصرتي عروووس

مهرة : قصدج يايني معرس

أم حمد : عليج نور , والريال اللي تقدم لج نحن نعرفه وما بنحصل حد أحسن عنه وهو منصور ولد عمج

مهررة " آه ما اوصفلكم شعور مهرة ... مهرة فرحانة وأخيرا خطبها حب حياتها "

أم حمد : المهم أنتي فكري على راحتج ونحن ما بنغصبج وصدقيني حتى لو ما وافقتي ما راح يزعلون منج

مهرة : يصير خير

ام حمد إبتسمت لبنتها و خبرت حمد وأبو حمد وكلهم موافقين بس يترييون رأي العروس

* بالباجر مهرة صلت صلاة استخارة وارتاحت وكلمت اليازية واليازية مستانسة لهم وبالليل راحت مهرة لأمها عشان تخبرها أنها موافقة وشافت روضة يالسة مع أمها وراحت لعندهم ويلست وقالت بتردد ومستحى: أ أ أمايه

أم حمد استانست لأن عرفت أن مهرة يايه تخبرها رأيها : هلا أمايه

مهرة بتردد : أنا يايه أقولج عن عن ................

روضة مستغربة من ارتباك مهرة وهي أصلا ما تعرف أن منصور خطب مهرة : عن شو

أم حمد : اسكتي إنتي " والتفت على مهرة وقالت عشان تشجعها " قصدج عن موضوع الخطبة

مهرة : هي وأنا .............. موافقة

أم حمد : كلووولييشش

روضة فرحت لأختها وقالت : مبرووك ماي سيس

مهرة : الله يبارك فيج

" في الباجر أم حمد بلغت أم منصور عن موافقة بنتها والكل استانس لهم وعقب 3 أيام ساروا يخطبون مهرة "
في الصالة بعد ماردوا من الخطبة

حمدان : مبروك بو حمدان منك المال ومنها العيال

منصور : الله يبارك فيك , بس منو قال إني بسمي ولدي حمدان

حمدان : الله يغربلك ...حرقت ويهي

الكل : ههههههههههههه

"" منصور خبر ربعه بخطبته والكل فرح به ومحمد قال أنا لازم أكلم أهلي بموضوع اليازية ""

صوب محمد رجع البيت الساعة 10

وشاف أمه وأبوه في الصالة وقال : السلام عليكم

أبو + أم محمد : وعليكم السلام

محمد : شحاالكم

أم محمد +أبو محمد : الحمدلله بخير

محمد : أمايه وابويه أنا بغيت أكلمكم في موضوع

أبو محمد : خير تكلم

محمد : أنا بغيت أتزوج

أم محمد : مبرووك يا ولدي ... مبرووك

أبو محمد بفرحة : صدق ؟؟

محمد : هي صدق

أبو محمد استانس : مبروك والعروس تراها جاهزة

محمد : منو ؟؟

أبو محمد : ميثا بنت أخوي

محمد منصدم : ميثا ؟ .. لا أنا ما أبغيها

أبو محمد : ليش شو فيها ميثا

محمد : ما فيها شي .. بس أنا ما أباها

أبو محمد بحنية : اسمعني يا بوك .. أنا وأخوي محيرينك لها من زمان .. شو بيكون موقفي لما أقول لأخوي انك ما تبا بنته .. عيب في حقي ... انته جرب ميثا وإذا ما عجبتك تزوج عليها

محمد : بس أنا ما أبا


أبو محمد : انته بس خذها وإذا ما اتأقلمت معاها .. تزوج عليها

محمد : خلاص ........أنا .........أنا .......امممم موافق

أم محمد : خلاص أنا ورا باجر بكلمهم

"" سار محمد حجرته "

أم محمد التفت لأبو محمد : ليش ضغطت عليه

أبو محمد : صدقيني يا أم محمد .. محمد راح يرتاح في حياته مع ميثا وصدقيني بينسا اللي يباها ... نحن محيرينهم لبعض من زمان بس ما خبرنا حد .. شو بيكون موقفي لو ولدج هون عن البنت

محمد << أووووف أنا ليش وافقت ليش ؟ واليازية ؟ اليازية بتطير عني ... أوووف يا ربي .. الحين اليازية بتقول إني أنا كنت ألعب عليها ... شو اللي سويته شو ؟؟


أم محمد كلمت أم سلطان واستانسوا وأم سلطان خبرت ميثا عن خطبتها

ميثا استانست : شكله محمد شاف شي على اليازية عشان هالشكل يا عندي ....هههههه والله صدق المثل

وبعد يومين خبرت ميثا أهلها بموافقتها


""و تمت خطبة محمد على ميثا وميثا وايد فرحانة ""

* وصل خبر خطبة محمد لليازية واستغربت وتمت تصيح وتقول : ليش كان يخدعني ليش ؟ شو الفايدة اللي بيستفيدها يوم
أنه جذب علي .. ليش ... ليش ؟؟ .. خلاني أحبه من بعد ما فاتحني في موضوع حبه الكاذب والحين أسمع خبر خطبته اهئ اهئ *


" تقرر أن عرس محمد بيكون شهر 4 أما منصور شهر 5 "

(( منصور يكلم مهرة فالتلفون أما محمد مب طايق يسمع شكل وصوت ميثا ))

صوب ميثا كانت يالسة في الحجرة : ليش ما يدق علي ؟ ... ما عليه أنا بدق عليه وبشوفه يمكن شي فيه

" اتصلت لمحمد ومحمد شاف رقمها وما رد .... تمت ادق له وأزعجته مما خلاه يرد عليها"

محمد : خير شو تبغين

ميثا : بلاك ؟؟ بس حابه أتطمن عليك

محمد : أنا بخير .. مع السلامة " وسكر "

ميثا : بلاه شو مستوي فيه ؟


توقعاتكم وآرائكم :


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:21 PM   #9
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت الثامن :

(( بالباجر في الشركة ))

السكرتيرة : أستاذه المدير محمد يبغيج

اليازية : أوكي الحين الياية

" اليازية تحاول تنسى كل اللي صار لها مع محمد "

سارت اليازية عند محمد ودقت الباب

محمد : تفضل

دخلت اليازية عند : السلام عليكم

محمد : وعليكم السلام

اليازية : خير بغيتني في شي ؟؟

محمد : هي بغيتج تشوفين هالملف .. الحسابات غلط

اليازية : أوكي خلاص بعدل الحسابات .. تبغي شي ثاني " وقفت "

محمد : لا خلاص مشكورة

" قبل ما تطلع اليازية من الباب "

محمد : الييازية

" التفت عليه اليازية وشافت في عيونه نظرة حزينة "

محمد : لين متى بتمين تعامليني جي

اليازية استغربت : نعععم ؟ شو قصدك

محمد : انتي فاهمة قصدي .. انتي تدرين اني أنا احبج .. وصدقيني أنا هالزواج مجبور عليه عشان عمي وأوعدج إنج راح تكونين حقي

اليازية : أستاذ انت شو قاعد تخربط

محمد بنرفزة : لا تقوولين أستاذ

اليازية : محمد ما يستوي هالكلام انته متـــ

"" قطع عليهم دخول ميثا " : ماشاء الله مسوييين حب وغرام في المكتب

اليازية بعصبية : لو سمحت ميثا التزمي حدودج

ميثا : أنا اللي ألتزم حدودي ولا أنتي .. مب انتي يايه هني وقاعده مع ريلي وسحرتيه وحضرته قاعد يقولج احبج

محمد بعصبية : جججاااااااب ولا كلمة .. (( سار مسك ميثا من شعرها ودخلها وسكر الباب ))

ميثا : آآآآآيييي فج عنيييي

محمد : الحين أفج عنج .... ليش يالسة تصارخين فالشركة ؟؟ ..... بيت أبوج هو ... احمدي ربج محد فالطابق غيري أنا والسكرتيرة ولا بمسح فيج الأرض مساح

"" طلعت اليازية من المكتب متوجها لمكتبها .. لأن ما تحب تشوف هالمواقف "

ميثا تصيح : ليش يا محمد ما تحبني ليش ؟ أكيد سحرتك هالساحرة .. فرقت حبنا .. حسبي الله عليها

محمد بصراخ : آآآي حب تتكلمين عنه .. أنا مجبور آخذج أصلا .. وهالساحرة تسواج وتسوا طوايفج .. والحين اطلعي بررررعع

" طلعت ميثا وهي تصيح ومنقهرة منه "


" طول فترة أيام الشركة كانت اليازية أبدا ما تسير عند محمد تتفادى الكلام والمواقف "

بيت أبو منصور :

منصور : ياربي متى عرسي

حمدان : مستعيل الأخ .. أقول استوى رزين

منصور : والله ما أروم

الكل : هههههههه

اليازية : عيل يابت راسك مهور هههههه

منصور : هي والله

أم منصور : بس عاد اصطلب

منصور : على هالخشم " وسار باس خشم أمه " أقول أمايه ما بتجدمون العرس

أم منصور بصراخ : منصوووووور بس عاد عن الحنه

العصر :

أم محمد تكلم أم منصور بالتلفون

أم محمد : هي عاد بغيت أعزمج لعرس ولدي محمد

أم منصور : مبرووكين منه المال ومنها العيال

أم محمد : ههه الله يبارك فيج وعقبال عيالج

أم منصور : آميين

أم محمد : المهم لا تنسي تعزمين أم حمد أنا ما أعرف رقمها وبلغيها سلامي

أم منصور : إن شاء الله يوصل

أم محمد : يلا عيل فمان الله ثجلت عليج

أم منصور : لا عادي

أم محمد : مع السلامة

أم منصور : مع السلامة


بنجدم الاحداث لــ((عرس محمد وميثا ))

ميثا بعد ما خلصت تعديلها ولبست فستانها : واي يا الريم<<ربيعة ميثا .. أخيرا استوى محمد حقي

الريم : حقج .. نسيتي شو سوا فيج والأكثر من هذا كله أنه يحب وحدة ثانية

" الريم تعرف بكل شي عن محمد لأن ميثا تخبرها "

ميثا : صدقيني بخليه ينساها

الريم : بنشوف

صوب محمد : " كان الجو فلة .. الكل يرزف وييول والكل يبارك للمعرس ومحمد يجاوبهم بابتسامة صغيرة "

سلطان سار صوب محمد : هالله هالله في أختي

محمد وهو يبتسم ابتسامة صغيرة : بحطها في عيوني


" دخلت أم محمد وأم سلطان عند ميثا "

أم محمد : يلا يا بنيتي الحين بتنزلين

أم سلطان : هي يله

" ساعدوها الريم وأم سلطان وأم محمد "

(( نزلت ميثا للحضور وابتسامتها على خدها وسارت للكوشة والمصورة تصورها .. في ناس كانوا يدعولها بالخير وناس انترست قلوبهم بالحقد لأنهم يعرفون غرورها وتكبرها ولأن بتآخذ واحد ما تستاهله .. ويلست على كرسي الكوشة وساروا بعض الناس يباركون لها ))

(( عقب نص ساعة تبندت الليتات لدخول المعرس .. دخل محمد وسار صوب ميثا وحب راسها وهمس لها : مبرووك وردت عليه : الله يبارك فيك ...وسلموا عليها ( أبوها و عمها وأخوانها ) .. ومن بين ما دخل محمد كانت بنت متغشية ودموعها تنزل بحرارة عرفتوها ؟ ... هي نعم اليازية اللي حضرت العرس عشان تعرف شعور محمد فرحان ولا زعلان ))

" كان محمد يبتسم للمجاملة فقط وما كلمها ولا كلمة ولا حتى بارك لها وهي ميتة من القهر وتقول ( لهدرجة اليازية مؤثرة عليه " " قصوا الكيك وشربوا العصير وسيدة خذ محمد ميثا فوق عشان تبدل ملابسها و عشان يسير وياها يباتون في قصر الإمارات ..

وطلعوا من الصالة ومحمد ما كلمها وطبعا سار ركب سيارته والسيارات وراه والهرنات

توقعاتكم وآرائكم :


 

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2015, 05:22 PM   #10
مزيونة يو آ إي
نبض اماراتي حساس


الصورة الرمزية مزيونة يو آ إي
مزيونة يو آ إي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25989
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 25-08-2015 (11:39 PM)
 المشاركات : 70 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: رواية ما شفت مثلك فالبشر حد ثاني إنت الوحيد اللي تحلي سنيني



البارت التاسع

صوب اليازية :

دخلت البيت وسارت حجرتها ويلست يصيح

<< اليازية .. ليش يجذب علي ليش , من بعد ما فاتحني بسالفة حبه الكاذب صرت أنجذب له ... خاين حقير

" مسحت دموعها .. بس الدموع تخونها وتنزل وسارت تتسبح عشان تنسى همها


صوب المعاريس :

طلعت ميثا من الحمام بعد ما كانت تتسبح وما شافت محمد , راحت للصالة وشافته راقد : حسبي الله على الساحرة ... " رجعت للحجرة وفرت عمرها عالسرير و نامت "


وفي الصبح :


"" محمد وعى ميثا من الرقاد وقال لها أن الطيارة بعد 3 ساعات وتجهزوا وساروا المطار والهدوء يعم بينهم .. إلا إن قطع الصمت بينهم نداء الطيارة : على الركاب المسافرين لبرلين التوجه إلى الطائرة

محمد : يلا نسير

"" ساروا يركبون الطيارة ويلسوا في أماكنهم ""

ميثا : ليش أنت جي ما ترمسني

محمد ببرود : مززززاااااج

ميثا : خلاص انسى اليازية انت متزوج

محمد : ما يخصج فاليازية , وبعدين يوم انتي تعرفين اني أحبها ليش تآخذيني

ميثا : إنت تعرف الإجابة


صوب مهرة :


مهرة وهي تكلم اليازية : بعد ساعة أوكي

اليازية : أوكي ..... بس أي مول

مهرة : مردف


اليازية : زين .. عيل باي بروج أتجهز ولا تنسي تقولين لرواض

مهرة : وأنا أقدر أنساها هههههه .. باي

" سارن المول عشان مهرة تشتري حق زهبتها وردن


دخلت اليازية بيتهم وشافت أمها : السلام عليكم

أم منصور : وعليكم السلام .... أشوفج رديتي لا يكون المول خلص من الأغراض هههههه

اليازية : ههههه لا بس تعبنا وبعدين يعني عادي لو خميت المول .. أنتوا كم يزوي عندكم

" دخل حمدان في هاللحظة " : يزووي وحدة وفوق ها دلاعة وبزاية

اليازية : سخيف

حمدان : أوكي أنا سخيف بس مب أسخف عنج

أم منصور : حمدان يوز عن أختك

حمدان : أوكي ... خيبة ياليازية كيف مأثرة على عقولهم

يزوي : فديييتني

حمدان : تققهههررر

اليازية + أم منصور : هههههههههههههههه


(( نروح لميثا ومحمد )) ووصلوا لمطار ألمانيا فليل وخذوا أغراضهم واتجهوا للفندق اللي حاجزينه وريحوا فيه ..


بالباجر : "

سارت اليازية الشغل وخلصت شغلها ورجعت البيت وشافت أمها وراحت سلمت عليها وقعدت قالت لها أمها : أمايه اليازية .. أباج في سالفة

اليازية : خير أمايه ؟؟

أم منصور : انتي كبرتي يا بنتي وكل حد يتمناج والصراحة, في واحد متقدم لج وهو ريال زين .. يأمايا فكري على راحتج .. نحن مب غاصبينج على شي

اليازية : ما عليه أنا بفكر وبرد عليج .. الحين أنا أستأذن بروح أرقد لأني تعبانة من الخاطر "

وراحت لحجرتها ترتاح و عقت عمرها على السرير تفكر في الموضوع ولكن سرعان ما يا في بالها محمد "

اليازية : أستغفر الله , خلاص محمد راح ... أنا لازم أفكر في مستقبلي هو ماراح يتزوج على بنت عمه


عند محمد :

محمد كل يوم يطلع ميثا شوي عقب يردها الشقة ويسير يحوط .. ومرة من المرات يوم رجع الشقة "

سارت له ميثا و " : انت لين متى بتم عالحاله .. تحوطني بسرعة عقب تردني وتسير تحوط

محمد : احمدي ربج اني أطلعج

ميثا : اسمعني يا محمد .. إذا ما طلعتني أنا بروحي بطلع وبسير

محمد بتهديد : ان فكرت مرة وحدة بس إنج تطلعين من الشقة .. بحش ريلج حش " بصراخ " سمعتيني

هزت ميثا راسها من الخوف .. هاي اول مرة تشوف محمد يعصب عليها


صوب منصور راح دق الباب على أخته وقال : ممكن أدخل

اليازية : ادخل

منصور : هاي

اليازية : هايات

منصور : شحالج

اليازية : الحمدلله بخير ... انت شحالك وشحال ترتيبات العرس

منصور : كلنا رقييصص

اليازية : ههههههههه

منصور : اتزهبتي حق عرسي

اليازية : اكيد تزهبت .. ما تشوفني أنا ومهور كل يوم نطلع نشتري أشياء

منصور : احم اسمها مهرة

اليازية : أقول .. عاد أنا من زماان أسميها بهالإسم الحين يالس تحاسبني على اسمها

منصور : ههههههه كليتيني ..... أوكي الحين انا بروح برقد تبغين شي ؟

اليازية : سلامتك أخووي

" طلع منصور "


" كانت في هالوقت تتصل مهرة على اليازية بس اليازية تلفونها صامت عقب انتبهت وردت اتصلت "

مهرة : جان رقدتي بعد !

اليازية : بلاج كلتيني .. أصلا ما شفت التلفون وبعدين أنا كنت أسولف مع أخوي منصووورريي

مهرة : اسمه منصور

اليازية : بلاج انتي وهو اليوم .. يالسة أدلع أساميكم وانتوا تعدلون الأسماء

مهرة : ههههههههههههه اتصمخر معاج

اليازية : بغيتي شي

مهرة : هي .. باجر بيزهبون الفساتين بنسير أنا وياج نييبهم

اليازية : هي صح ذكرتيني .. أوكي بالعصر بنسير

مهرة : وليش مب الصبح ؟؟؟

اليازية : يالهبلة أنا الصبح عندي دوام

مهرة : هي صح .. سي يو تموروو بباي

اليازية : باي


في الباجر : الساعة 1 الظهر


حمدان و حميد يالسين عند البحر بعد ما خلصوا شغلهم وظهروا من الشركة

حمدان : يلا حميد بسرعة قوم رجعني البيت

حميد : ما أبا أبا أيلس

حمدان : أنا الغبي اللي هاد سيارتي عند الشركة وياي وياك بسيارتك

حميد : هههههه خلاص خلاص قم بنسير بيتنا بتتغدى

حمدان : شو ؟؟؟ لا لا رجعني الشركة بشل سيارتي وبسير البيت تراني تعبان

حميد : حلفت عليك تيي بيتنا وتتغدى

حمدان : أنت تخبلت ... أقولك أنا تعبااان

حميد : ماشي ... بتتغدى في بيتنا يعني بتتغدى

حمدان : أمرنا لله

حميد : سرينا

حمدان : سريــ

" قطع رمسته تلفون حميد كان المتصل أخته أسماء "

حميد : شوي بس

حمدان : خذ راحتك

" سار حمدان يركب سيارة حميد "

" حميد رد على التلفون " : هلا أسماء

أسماء : أهلين حميد

حميد : بغيت شي

أسماء : لا بس إنت وايد تأخرت وأنا أحاتيك

حميد ابتسم : أنا الحين ياي وبيييب ربيعي زهبي لنا الغدا

أسماء : من عيوني .. مع السلامة

" سار حميد لعند حمدان في السيارة "

حميد : السموحة طولت عليك

حمدان : هههه لا عادي

" شغل حميد أغنية آه من قلب(ن) غدا حبه جنوني وتوجهوا لبيت حميد

حميد : حياك حمدان اقرب

حمدان : الله يحييك

توقعاتكم وآرائكم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., ......., محمد, أيام, له, مهرة, من, موضوع, الأسبوع, الله, اليازية, الدين, الجن, اليوم, السابع, الصراحة, العدل, النور, الوقت, الوكيل, الكريم, الكسل, بلاك, بالخبر, بارك, تعادل, بنت, تنزيل, بوك, حل, يلا, حسد, خفيف, رواية, سبحانك, شهادة, شهر, على, في, قطن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com