مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 23-06-2014, 12:03 AM
جمول2013
نبض اماراتي متطور
جمول2013 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 2190 يوم
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم : 41
 معدل التقييم : جمول2013 is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
00003 حب الشيطان •~



حب الشيطان•~
سارت في طريقها متجهة لمنزلها فوجدت باقة ورد جميلة عند الباب،اخذتها ودخلت،وضعتها على الطاولة وهي غير مهتمة لها،خلعت حذائها ومعطفها واسقطت جسمها النحيل إلى الكنبه،اعتدلت بجلستها حين سمعت خطوات أقدام قادمه،وضعت يدها على رأسها متأففة من هذا الوضع الذي وصلت إليه.
أطالت الجلوس والتفكير حتى غفت عيناها ونامت لتصحو على طرقات على الباب نهضت وهي منزعجة متجهة إلى الخارج لتجد......................
لا شيء سوى باقة ورد جديدة بل وأجمل من السابقة.
حينها مسكتها ورمتها بعيدا" ولم تكتفي بذلك بل دخلت واخذت ماأستطاعت حمله في يديّها من باقات الورد الموجودة ورمتها بعيدا" خارج منزلها ودخلت للداخل واغلقت الباب بقوة وهي تسبٌ وتلعن ذلك الشخص الذي حول حياتها إلى جحيم.
ذهبت لغرفتها وفتحت باب دولاب الملابس أخذت تٌسيرٌ أصابعها يمنه ويسره على الملابس علها تنتقي أجمل ماعندها،ولكنها قد ملت منها،من كل قطع الملابس الموجودة،قررت في داخلها أن تأخذ حماما" دافئا" وبعدها تذهب إلى السوق لشراء بعض الملابس الجديدة والفساتين الأنيقه.
ذهبت إلى الحمام واستحمت وأرتدأت ملابسها وصففت شعرها وهي تنظرٌ إليه وقد ملت منه أيضا" وقالت علني أجدٌ شيئا" من الوقت واذهب واسرحه واغير لونه.
خرجت من المنزل لتجد باقة ورد جديدة بل واكبر من السابقات،وكأن من يهديها الورد أخذ جميع الباقات التي رمتها بالخارج وأعاد ترتيبها بطريقة جميلة وملفته،ولكنها ليست كذلك فهذه باقة جديدة ومارمته خارجا" مازال موجودا" على الأرض.
نظرت للورد نظرة حقد وكراهيه وكأن الورد إنسانا" تبادله المشاعر ورفسته برجليها وذهبت وهي منزعجه حقا".
وجدت في طريقها قٌرب منزلها عامل نظافة نادته واعطته مبلغا" من المال وطلبت منه أن يذهب وينظف ساحة منزلها ويزيل كل الورد الموجود.
ومضت هي في طريقها،وهي غير مهتمه لذلك الشخص الذي يهديها فاليوم أكثر من عشر باقاتِِ من الورد،كانت فالبداية فرحة" ومتفائلة بأن حياتها يتخللها شيء من الغموض اللذيذ الذي يجعلها في حالة غرور فكانت تظن بأنه شخص يحبها ويعشقها ويهديها الورد لكي يعبر لها عن مدى حبه لها،ولكن سرعان ماأتضح لها عكس ذلك.
وصلت إلى المركز التجاري وصعدت السلم المتحرك وهي تشعر بأن شخصا" يراقبها ولكن كلما نظرت إلى الخلف لا تجدٌ أحدا" سوى أطفال يلعبون هنا وهناك وكل من يصعد السلم معه شخصٌ آخر.
ذهبت إلى أكثر من محل واختارت لها الكثير الكثير من الملابس،فهي تمتلك مالا" لا تظنه في يوم سينتهي،وتمتلك شركات ومحلاتِِ تجارية وعندها سيارات فارهة.
بعد جولتها هذه شعرت بشي من التعب ولكنها لاتريد الرجوع للمنزل،توجهت لأحد المجمعات النسائية،التي تشمل خدمة النوادي الرياضية والتجميلية.
ذهبت ومارست بعض التمارين،ثم مارست رياضة السباحة وبعدها دخلت لمركز التجميل،غيرت قصة شعرها بل وغيرت لونه،بعدما كان باللون الكستنائي صبغته بالأسود.
شعرت بشيء من الراحة بعد هذا التغيير،ثم خرجت لتلتقي ببعض الصديقات في أحدى المطاعم الراقية.
من هذه المرأة ومن أين لها بهذا الوقت لكي تفعل كل هذا،وماهي قصة باقات الورد التي تصلها يوميا" وماقصةٌ ثرائها..
•~
من كتاباتي..
انتظروا البقية..
أختكم جمـول..




pf hgad'hk •Z > Hdhl lugrm g,pm hgHf,hf hglvHm hgfhf hgd,l hgsghlm hgsvdu hgihjt hg,rj fhrhj j[hvdm jugl plgi [ldgm []d] []d]m ],ghf d,[] vdhqm shuhj sdhvhj stv aiv ugn uav tgl td ,v] rgfd




 توقيع : جمول2013

فأمان الله يا وجه(ن)
ترك دنيته وأرتاح..
عسى هالروح
فأعلى جنان الخلد
مسروره..

رد مع اقتباس
قديم 23-06-2014, 11:58 AM   #2
راعية الاحساس
نبض اماراتي مثابر


الصورة الرمزية راعية الاحساس
راعية الاحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12111
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 26-02-2015 (09:42 AM)
 المشاركات : 743 [ + ]
 التقييم :  13
افتراضي رد: حب الشيطان •~



عآآد اناا عوقي آلقصص وآلروآيااات هههه

حد يحصل هالورد ويكبه بررع..انا بزين فيها الصاله هههههه وحجرتي بعد خخخ

اترياااج بفآرغ آلصبر^^

وربي يعطيج العافيه فديتج..

لآهنتيْ~


 
 توقيع : راعية الاحساس

بينـَـَيـﮱ ۈبينڪـَـَ عهّــدَ مآ نفتـَـَـَـرقّ يـَـَـۈمّ ●●



أبقـَـَـى أنــَآ ۈيآڪـَـ رفـَـَقـه ۈخـَـَـلآنْ ●●




رد مع اقتباس
قديم 23-06-2014, 02:58 PM   #3
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: حب الشيطان •~



هههههه كلنا ياإختي نحب القصص ونحب السوالف الغامضة ماعليه تابعي القصة وتسلم لي طلتج بسطوري..


 

رد مع اقتباس
قديم 24-06-2014, 10:21 AM   #4
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: حب الشيطان •~



بعد إنقضاء هذا اليوم في هذه المشاوير التي انجزتها رجعت لمنزلها وهي تعبه بل وفي قمة التعب وإلارهاق.
عند وصولها للمنزل وجدت لوحة" معلقة على أطرافها بعضٌ الوريدات الصغيرة والجميلة ومكتوب عليها(ياعشيقتي ستندمين)..
تلفتت يمينا" ويسارا" علها تجدٌ شخصا" يناظرها ولكنها لم تجد أحدا" سوى بعض القطط والكلاب التي تتجمع وتتعارك عند حاويات القمامة.
لأول مرة تشعرٌ بالخوف،رغم تعبها إلا أنها تمالكت نفسها،ودخلت المنزل بعد أن أدخلت معها تلك اللوحه وادخلت مشترياتها معها.
مشت بخطواتِِ ثقيلة،وهي تشعرٌ وكأنها مريضة لاتقوى على الحراك،رمت بنفسها على سريرها وهي تناظر سقف الغرفة،غفت عيناها بلحظات لتسمع نفس الأصوات التي تسمعها في كل ليلة
خطوات أقدام،ضحكات عالية،أصواتٌ أجراس
وموسيقى غير مفهومةٌ نغماتها.
تقلبت في مكانها ولم تستطع النوم،دخلت إلى الصالة وقامت بتشغيل التلفاز ثم دخلت إلى المطبخ التحضيري لتصنع لها فنجانا" من القهوة،وفتحت الثلاجة واخرجت لها قطعة" من الحلوى،ثم رجعت لمشاهدة التلفاز،فوجدت باقة ورد جميلة جدا" موضوعة بالقرب من التلفاز.
سقط قلبها،واصفر وجهها،وزادت حالة الخوف عندها،فحقا" هي لا تقوى على تحمل كل هذا،لم تجد نفسها إلا وهي ترفع سماعة الهاتف واتصلت بشخصِِ مجهول..
المرأة:-الو....أين انت أريدٌ رؤيتك في أقرب وقت فلقد نفذ الصبرٌ عندي ؤلا استطيع التحملٌ أكثر..حسنا" غداً صباحا" قبل ذهابي للعمل،أجل أجل في نفس المكان،حسنا" مع السلامة..
واغلقت الهاتف لتجد خيالا" يخطفٌ أمام عينيها، ياإلهي ماهذا،أهو شبحٌ أم شئٌ من خيالي،ارتعبت وتركت خلفها فنجان القهوة وقطعة الحلوى وذهبت مسرعة" إلى غرفتها واغلقت الباب خلفها بل وقفلته كي لا يحدث شيء وتضطر للخروج لرؤيته.
نامت من شدة التعب ولم تستيقظ أبدا" حتى أتتها أنوارٌ من النافذة،تحاملت على نفسها ونهضت من فراشها وهي تفركٌ عينيها وتتثائب،كم هو لذيذٌ النوم ولكن لدي موعدٌ مهم،ياالله لقد تأخرتٌ كثيرا".
وبسرعة دخلت الحمام واستحمت ومن ثم تجهزت ؤخرجت من المنزل،لتجد نفس الشي الذي يحدثٌ كل يوم،باقةٌ وردِِ جديدة وجميلة،لم تٌعرها اهتماما" تركتها وركبت سيارتها وتوجت لمكانِِ ما،لتلاقي ذلك الشخص الذي حادثته ليلة أمس،أنها حقا" امرأة غريبةٌ الأطوار.
حين وصولها للمكان.....دخلت مزرعة" على أطراف البلدة..أوقفت سيارتها وترجلت منها،،
كم تكرهٌ هذا المكان ؤكم تكرهٌ ذلك الشخص الذي ستلاقيه ولكنها مجبرةٌ على كل شيء..
استقبلها رجلٌ يعمل في هذا المكان..مع ذلك الشخص المجهول..ادخلها إلى الصالون وقال لها لحظات وسيأتي سيدي..
وقفت في مكان بالقرب من الحديقة،ليتهيأ لها بأنها رأت خيالا" يتحرك فالخارج فصرخت صرخة" عمت المكان ضجيجا" وسقطت مغشيا" عليها..
لتجد نفسها في غرفة وحولها أٌناسٌ لاتعرفهم، بصوتِِ أشبه للبكاء قالت،أين أنا ماذا حدث لي ومن انتم ؤماذا تريدون مني،ليأتيها صوتٌ تبغضه وقال لقد اٌغمي عليك وأستدعينا الطبيب وهو آتِِ في الطريق..
وضعت يديها على وجهها واخذت بالبكاء..كانت تلوم نفسها على كل شي،هي تورطت معهم وليس منهم أي مفر،هي تعلم بأن مايحدث لها عقابٌ على مافعلته،هي مٌذنبه وتستحقٌ العذاب..
آتى الطبيب وقام بالكشف عليها،أخبرهم بأنها لا تأكل ؤلا تنامٌ جيدا" ؤماحصل لها من إغماء ماهو إلا دليلٌ على قلة الراحة،هنا قام بكتابة بعض الأدوية والفيتامينات لها وشكره صاحبنا المجهول وتركهم وخرج.
حينها طلب ذلك الشخص من جميع الموجودين مغادرة المكان،خرجوا واحدا" تلو الآخر.
بقيت هي وحدها معه،والخوف قد أصاب قلبها
تكلم وقال ما الشي الذي جعلك تحادثيني في منتصف الليل أأنتي غبيه لهذه الدرجة لقد جلبتي الشك في قلب زوجتي.
فردت عليه وهي تبكي بكاء" حارا" وقالت أعذرني فما أمرٌ به صعبٌ كثيرا"،لا استطيعٌ تحمله.
فسألها بإندهاش مابك ماذا حصل،لقد تركتك منذٌ أسبوع وأنتي بحالةِِ جيدة.
فردت عليه وقالت هناك شخصٌ يلاحقني انه هو أنا متأكده بأنه هو،أو روحه التي تلاحقني تريدٌ الانتقام فقد رأيته بالأمس في منزلي ظلا" خفيه تتخطف في صالتي ووجدته اليوم بين الأغصان يناظرني انه هو يريد الانتقام.
جلس بجانبها وبدأ بتهدئتها وقال،ماتفكرين به ليس صحيحا" فمن تتكلمين عنه مات منذٌ سبعة أشهر أتظنين بأنه جنيٌ آتى إليك أم ماذا،وضع يدها على رأسها وقال أنتي تهلوسين كثيرا" أنصحك بأن تأخذي إجازة" وتسافري لأهلك علكِ تغيرين جوك المكتئب هذا.
فقالت،إذا" انت لاتصدقني،وعدتني بأن تعرف ذلك الشخص الذي يهديني فاليوم عشراتِِ من باقات الورد ولم تستطيع معرفته،ووعدتني بأن تعرف من يختلسٌ من حسابي الخاص تلك المبالغٌ المالية ولم تفعل،والآن كل هذا الذي حدث لي وأنت لاتصدق.... لاتصدق بأن هناك أمرا" غريبا" يحدث..
رد عليها وقال...أصدقٌ ماذا بأن شبحا" يلاحقك يريدٌ الانتقام....فعلا" أنتي تعبه ومرهقه وكثيرةٌ الوسواس ومن قال بإني لم أفعل شيئا" من أجل حسابك لقد طلبت كشوفات بالمبالغ التي تم سحبها..وتتكلمين عن باقات الورد حسنا" معكِ حق فأنا لم أعره اهتماما" فلا يوجد به شيء انه أمرٌ عادي..أنتي جميلة وفاتنه وتأسرين القلوب فلربما هناك شخصٌ أحبك بهذا الجنون..
ردت عليه وقالت...كيف أخبرني كيف من أين له كل هذا المال ليصرفه على باقاتِِ وردِِ ستذبلٌ بعد عدةِ أيام..وكيف له أن يضعها يوميا" وفي نفس المكان ويختفي..أتعلم ماذا حدث بالأمس لقد وجدتٌ باقة" بداخل المنزل...أخبرني كيف..ليس هناك تفسيرا" إلا بأنه شبح يحاول الانتقام..
ضحك عليها الرجل وقال أفهميني أنا رجلٌ مهم ليس لدي الوقت لأبحث عن هذا الشبح أو الشيطان الذي تتكلمين عنه وأنتي أتركي عنك هذه التفاهات ؤلا تهتمي بها...اذهبي لمنزلك وجهزي حقيبة ملابسك واذهبي لأهلك لقد طلبت من معاوني أنا يقوم بحجز تذكرة سفر لك وسأخبركٌ حين تصلين في أي ساعةِِ الموعد..ؤلا تخافي من تتكلمين عنه مات وشبع موتا" واكلته الديدان والحيايا...
هدأت من روعها قليلاً ووقفت من مكانها ماضية" للخارج لمغادرة المكان..
نادى عليها صاحبنا المجهول وقال...أسمعيني لا يزلٌ لسانك وتتكلمي لأحد...فجميعٌ ماتعيشينه الآن سيصبح وهما" عشتيه واحلاما" تحققت ستصبحٌ كوابيسا"..كوني امرأة" عاقلة واعتبري نفسك في نزهةِِ لأهلك استرخي فيها ومتى ماشئتي أخبريني وسأرتبٌ أمور عودتك...ولكن لا تقومي بالاتصال من أجل باقات ورد أو من أجل شبح طاردك...وهزت رأسها ؤخرجت...
ضحك عليها هذا الرجل وقال مجنونةٌ هذه المرأة ولكنها جميلةٌ حقا"..بهذا اللوك الجديد لقد دغدغت أحاسيسا" في قلبي....هههههه ماذا بك يارجل فلو سمعتك زوجتك لطار عقلها...وتركتك..
خرجت من المزرعة وتوجهت لسيارتها لتجد شخصا" يتخرطفٌ بين الأشجار..خافت ولكنها مضت بطريقها..فحقا" هي تحتاجٌ للراحه..تحتاج بأن تبتعد عن كل ماحدث لها...ويجبٌ عليها أن تحافظ على ما قاله الرجل المجهول..كي لاتفقد ماتمتلكه فلها عائلة هي تعيلهم..مضت بطريقها حتى وصلت للمنزل لتجد باقات الورد موجودة...تركتها كلها وبعينها دموع...
إذا" فهناك سرٌ رجلِِ آخر..ربما جريمة..كانت هي ورائها..أو ذلك الرجل المجهول..وسرٌ ثرائها ليس دليلا" إلى على أنها أنجزت شيئا" ونالت مالا" كثيرا" فأصبحت ثرية..

وصلت لمنزلها..وجهزت حقيبة ملابسها..واتصل بها الرجل المجهول وأخبرها بأن موعد الطائرة بعد ساعتين...فل تسرع بالخروج من المنزل ؤلاتفكر بشي آخر..
سمعت كلامه ؤخرجت بسرعه كي تلحق بالطائرة.. وفي طريقها استوقفها حادث خطير..ياالله سوف أتأخر...أوقفت سيارتها على طرف الطريق وسحبت حقيبتها ومضت علها تجد سيارة أجرة تستطيع أن توصلها..فسيارتها علقت في زحام الشارع..
ولحسن حظها...مرت سيارة أجره وركبت وهي تعبه من المسافة التي مشت فيها وهي تجرٌ معها حقيبتها الثقيلة..كان صاحب السيارة يلبس بنطالا" أسود وقميصا" أبيض..لم ينظر إليها..ولم يسألها أين ستذهبين..كان يمضي في طريقه..وهي من شدة التعب نسيت أن تخبره..مرت ساعة" كاملة وهو يقود السيارة وهي تنظر للبعيد وتتذكر كل شيء حتى انتبهت لنفسها وصرخت به.. هيه انت إلى أين تأخذني...اذهب إلى المطار..طيارتي ستحلق بعد ساعة..وكأن الرجل غير مهتما" لكلامها..وكان يمضي للبعيد..صرخت به مرة" أخرى..انت الا تسمعني..اذهب للمطار.........
كان شعره طويلا"..شابا" يافعا" قوي البنية..لم تستطع رؤية وجهه..بدأ الخوف يعتري قلبها وبدأت بالبكاء..وتصرخ ماذا ستفعلٌ بي..
وأخيرا" وصل صاحب التاكسي لمكانِِ ما..بعيدا" عن أعين الناس..دخل في طريق أشبه بطريق الصحراء..ثم دخل لفيلا كبيرة فٌتحت له الأبواب فدخل بالسيارة للداخل..أوقف السيارة وترجل منها ودخل للداخل...منتظرا" منها هي انت تأتي ولكنها خائفة لاتعلم ماينتظرها..ومن هذا الذي كان يقود التاكسي...أتاها رجل عجوز وسلم عليها..أخبرها بأن تنزل من السيارة وتأتي للداخل..
نزلت وهي ترتجف من الخوف..انتابها شعور بأنهم تم اختطافها...أو ذلك المجهول أعد لها كمينا" كي يوقع بها..مشى قبلها الرجل العجوز..وهي تمشي خلفه تقدمٌ رجلا" وتؤخر رجلا"..
ادخلها بصالةِِ كبيرة..أشبهٌ بالقاعات الفخمة...كانت مليئة بالآثاث الجميل...جلست في أقرب مكان.. وسألها الرجل العجوز ماذا تشربين سيدتي...وهو ينتظرها لتخبره..فأتاهٌ جوابا" من بعد مسافة بسيطة وقال...أعد لها فنجانا" من القهوة السادة ياعمي ؤلاتنسى قطعة الحلوى فأنها مهمه..
حينها زاغت ببصرها من مكان الصوت..لتجد شخصا" خٌيل لها بأنه هو....ذلك الشخص حقا" تعرفه..وقفت مكانها تنظر إليه وهي متفاجئة إذا صحيح ماكانت تشعر به..هو ليس بشبح هو حقيقة.. تقدمت إليه..وهي تبكي.......
حينما شعر بقربها منه...نظر إليها...ليتبين لها انه هو...نظر إليها وقال....شرفتينا ياعشيقتي...ألم أقل لك بأنك ستندمين.....رمت بنفسها في أحضانه وهي تبكي بل تدعي البكاء الكاذب...وقالت لقد اشتقتٌ لك كثيرا" فحياتي من دونك أصبحت لا تطاق...
ازاحها عنه بيديه..ومشى خطوات عنها وقال...
قتلتني ودفنتني معه...،لكن رحمة الله واسعه فقد أتت علي ساعات تحت التراب...لا يعلمها إلا الله ولكني استطعت الخروج ووجدتني جماعةٌ من البدو وقاموا بعلاجي...وها أنا أعيش بفضل الله...
أخذت تبكي وتبكي وهي تحاول بأن تخبره وتقول بأنها انخدعت ولم تفعل أي شيء ضده وان ذلك الرجل هو من خطط لقتله..
هناك سرٌ خفي ستكشفه لهذا الشخص..ترى من هو الذي قامت محاولة" قتله وتخلصت منه ونجى
من الموت...وهل هو نفس الشخص الذي يهديها الورد...

بأكمل القصة كلها مرة وحدة....عشان تخلص أهي مب طويلة....
تحياتي أختكم جمول


 

رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 02:07 AM   #5
~* ولد الشارجهـ *~
نبض اماراتي فعال


الصورة الرمزية ~* ولد الشارجهـ *~
~* ولد الشارجهـ *~ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21901
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 العمر : 25
 أخر زيارة : 19-09-2014 (01:46 PM)
 المشاركات : 1,018 [ + ]
 التقييم :  33
افتراضي رد: حب الشيطان •~



ثنكس ع القصه ..
كمل لو سمحت ..


 

رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 05:03 PM   #6
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: حب الشيطان •~



تقربتٌ منه أكثر وهي تحاول أن تجذبه بشكلها الجميل ولكنه قام بصدها..فقالت ألست مشتاقا"
إلي..فنظر إليها وهو يشيرٌ بيديه إلى مكانِِ في هذه الصالة..ليأتي ذلك الرجلٌ المجهول وأبتدى لها بأنه غير شكله أو شيء كان فيه والآن اختفى..
تقرب منهما..وهي مستغربة وجوده معه وهي التي اتفقت على أذيته بمشاركته..كيف هذا..ماذا يحدث..وحين وصل قريبا" منها ميزته..انت ماذا يحدث بحق السماء هل انتما الاثنان متفقان على أذيتي أم ماذا..فرد الرجل الأول وقال أنتي خبيثة ولست أهلا" بالثقة..أخذت بالصراخ وتقول لا بل أتيت بكل هذا الخبث منك انت..تقرب منها أكثر صاحبنا المجهول ومسك بيديه بطرف وجهها وقال كفاك صراخا" أيتها الغبية..فردت عليه وقالت أريد أن أفهم ألم أكن عندك منذ ساعات ألم تقم بحجز تذكرة سفر لي وبأن رحلتي الآن ألم تقل بأنه مات وشبع موتا" إذا ماتفسير وجوده الآن أرجوك أفهمني فنصفٌ عقلي طار..
ضحك عليها وقال حسنا" سأقوم بإخبارك بالحقيقة
التي لاتعرفينها..هذا الرجل هو نفسه(جاك)ألم تكونا على اتفاق بالزواج وزواجكم سيكون في رأس السنة فإذا" هو آتِِ لإتمام هذا الزواج..وضحك..
ثم أكمل وقال أنتي في قمة الغباء كيف لكِ أن تسافري دون تذكرة سفر وجواز سفر هذا لأيصدق فحقا" جن جنونك..وهيه أنتي تعالي ذلك الجني الذي تتحديث عنه ليس إلا (جاك)
تغير وجهها وأصفر لونها واخذت بالبكاء الشديد..
أكمل قائلا"..دعينا نخبرك بالحقيقة إذا"،كي لا تنصدمي بالأخير لأنك ستحاكمين على مافعلته..
أنا محقق شرطة وجاك هو شقيق زوجتي وخالٌ ابنتي..أسمعي الحديث أولا من جاك ثم سأكمله أنا
هيا يا جاك تفضل فالساحةٌ لك سأذهب لإلتهام سيجارة في الخارج وأعود..
ؤخرج الرجل وهو غير مهتم لها..تقرب (جاك) منها وقال..لم أفعل إلا مايرضيك كل شيء فعلته لأنال حبك الذي تدعينه ؤماذا بالأخير حاولتي قتلي والتخلص مني..لقد لاحظتٌ خط هاتفك مشغول في ساعاتِِ كثيرة..وبأنك تسحبين مبالغ طائلة من الأموال من الحساب الذي خصصته لك..أشياء غريبة كنتِ تفعلينها عندما تشاهديني قادمٌ نحوك..
وماتدل إلا على أمرِِ مريب تخططين له أو عشقٌ جديد استولى على قلبك..ليتبين لي عندما راقبتٌ مكالماتك بأنك فعلا" على علاقة بغيري..فطلبتٌ من زوج إختي مساعدتي ليس للحب مكانا" في قلبي وليس من أجله فعلت وطلبت مساعدته ولكن لأنكِ كذبتِ علي ؤخدعتني واردتٌ الانتقام ؤخاصة" بأنك أخذت الكثير الكثير من أموالِِ لا تستحقينها..
فبدأ بالتقرب منكِ ومحادثتك ولقد بينّ لكِ بأنه على علاقة سيئة معي وان بيننا عداوة وثأراََ قديم وهنا أنتِ انتهزتي الموقف لصالحكِ..لقد خططتِ لقتلي انتِ بنفسك جلبتي تلك الحبوب المخدره لكي تقتليني لقد وضعتي الكثير منها في العصير لقد أوهمتك بإني شربتها عندما كنتِ تحضرين قطع الحلوى فسقطت في مكاني ولم أتحرك.. ؤماهي إلا لحظات ليأتي زوج إختي ويأمرك بالركوب في السيارة وترك كل شيء لرجاله..
حينها دخل زوج أخته للصالة ؤأكمل..خرجنا من المنزل بسجادة وليس بجاك هههههه..
فقط مثلنا أمامك كل هذا لنبين لكِ بأن جاك قد توفي وقمنا برميه في ذلك المكان الذي شهدتهِ انتِ وطلبت منك تغيير مسكنك لحين تستقر الأمور ؤلا أحد يكتشف فعلتنا..والمنزل الذي أنتي فيه ليس صاحبه أبي بل هو لجاك..تلك الورود جميعها من جاك لطالما سألتي نفسك وسألتني كيف لذاك الشخص أن يقوم بإهدائك كٌل تلك باقات الورد..أن في المنزل دورٌ أرضي هناك يسكنٌ جاك بين حديقة ورود جميلة..كان قد حضرها من أجلك أنتي..وتلك الأصوات المخيفة ماهي إلا أصواتٌ تصدرها معازف متصله بسمعاتِِ كبيرة قد جهزها أيضا" وتلك الخطوات أيضاََ ليست إلا من جاك يقوم بإصدارها بنفسه بالقرب من مكبر صوت حتى تصل إليك وتسمعينها..
حينها تكلمت وقالت وهي منهاره..كيف ذلك كيف لم ألاحظ بأن أحدا" يشاركني المنزل وكيف يخرج ويدخل بسرعه ؤأنا لا أراه..
فرد جاك وقال لي ممر سري يدخلني لجميع أنحاء المنزل ومما يسهل علي الدخول حتى عندك الا تذكرين قطعة الحلوى وفنجان القهوة الذي تركته خوفا" مني..هههههه
والان ماذا تريدان مني انتما الاثنان بعد كل هذا الكلام الذي تقولانه..أتركوني بحالي سأذهب لقريتي البعيدة تاركة" كل شيء لكما..
رد المحقق حينها وقال لا ياجميلة فهناك أمورا" نريد معرفتها..وستأتي الشرطة حالا" لأخذك من هنا ولكن بعد أن نعرف حقيقتك بالكامل..
ردت عليه وقالت..أي حقيقة تريد معرفتها فأنا لا أخفي أي شيء فقد عرفتم بأني لم أحب جاك يوما" ؤبإني طامعة" بماله فقط ليس لي هدفٌ آخر في أذيتكما..
رد جاك وقال..أخبريني ؤلا تكذبي..من الذي بعدك يسحب من الأموال الموجودة في حسابك..من هو ذلك الشخص الذي تكلمينه..وماقصتك به..
ردت وهي تبكي..انت تتهمني بأشياء لم أفعلها..أنا أحبك انت ولم أكن على علاقة بغيرك..
رد المحقق وبغضب..إلا تعلمين من هو(ستيف)
أخبريني ماعلاقتك بك نحن نريد معرفة الحقيقة منكِ انتِ..حينها لم تجد شيء لتنكره..هذا من تكلمه قد ضيعها حقا" فلربما اتهمها هي وأخرج نفسه من الموضوع..تكلمت وهي تبكي بل وهي منهاره..ستيف هو زوجي..صرخ جاك بوجهها وقال أيتها المخادعة..كنتِ تحاولين أغوائي في كل مرة وأنتِ متزوجه..كيف تفعلين ذلك..
قال المحقق..انتظر ياجاك دعها تكمل كي يتبين لنا كل شيء..
أكملت حديثها..وقلبها يتقطع فلم تتمنى في يوم ان تؤذي أحدا" لكنها أنجبرت..قالت نعم انه زوجي لقد أتينا إلى هذه المدينه من أجل كسب لقمة العيش أنا توفقت في كسب عملِِ جديد وهو أيضا" لكن سرعان ماتبين لي بأنه لا يعمل إلا في تجارة المخدرات والنصب على الناس..
ؤعندما أعجب بي جاك أخبرته بإني متضائقة من مديري في العمل ؤلا أريد البقاء هنا فنهرني بشدة وقال هذا هو المطلوب هو من سيوصلنا إلى قمة الثراء عليكِ بمعاكسته والتقرب منه كي تكسبينه وهذا حقا" مأحدث..
رد المحقق وقال هذا هو اعترافك الذي كنا نريده
زوجك هذا قد قتل مجموعة من الأشخاص وقمنا بالقبض عليه ولكنه لم يعترف بشي وأنتي بيدكِ الدليل والشاهدة عليه ولقد أفدتنا بكل مانريد معرفته..فشكرا" لك لأن كل ماقلتيه قد سٌجل ليكون اعترافك إثباتا" ضده وهاهي الشرطة قد أتت لأخذك..تقدمت مجموعة من أفراد الشرطة واخذوها..إلى حيث لاتعلم ما سيكون مصيرها وزوجها الذي باعها من أجل مالِِ وضيعها..واهلها الذين ينتظرون في كل شهر بعضا" من الأموال التي ترسلها لهم ماذا سيكون حالهم وكيف سيعيشون..
جاك بطلٌ ثري عشق موظفة جديدة قد عملت في شركته..عشقها لحد الجنون..اشتكت من أن الراتب لا يكفيها وان لها إخوةٌ كثر هي من تصرف على دراستهم فخصص لها حسابا" خاصا" يضع فيه مبالغ طائلة ليكتشف خيانتها التي تمثلها أمامه ؤيتفق مع زوج أخته لينتقم منها ليكتشفوا بالأخير حقيقة لم يتوقعوها بأنها امرأة متزوجة ؤتعمل مع زوجها في تجارة المخدرات.....
وتذهب هي في سجن بعيد ويحكم عليها بحكمِِ قاسي لأنها خدعته متمثلة بأمرأة طيبة وعاشقة
وخسرت كل ماتمتلكه من أموال ومن سمعه
فقط لأنها حاولت أن ترضي غرورها بإكتساب الثراء السريع ولانها مضت سامعةََ ؤمطيعةََ لزوجها الذي عمل في تجارة المخدرات والنصب على الناس
وبالأخير مجرم خطير وقاتل وسفاح..تبكي بكاء الطفل الصغير لأنها عاشت قصة حب وكلاهما كان شيطان..........

ربما اختصرت المواقف لكنها قصة قصيرة لأول مرة أكتبها بهذه الطريقة فشكرا" جميعا" على متابعتكم..
أختكم جمـول


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., أيام, معلقة, لوحة, الأبواب, المرأة, الباب, اليوم, السلامة, السريع, الهاتف, الوقت, باقات, تجارية, تعلم, حمله, جميلة, جديد, جديدة, دولاب, يوجد, رياضة, ساعات, سيارات, سفر, شهر, على, عشر, فلم, في, ورد, قلبي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:06 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com