مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-05-2014, 01:39 PM
جمول2013
نبض اماراتي متطور
جمول2013 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 2183 يوم
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم : 41
 معدل التقييم : جمول2013 is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ثـريا...



في حكايةِِ جديدة..أرويها لكم..
يحكى أن هناك فتاةٌ جميلة اسمها ثريا..فتاة مسكينه مغلوبٌ على أمرها..يتيمةٌ الأم ترعاها عمتها أخت أبيها
في كل صباح تذهب ثريا لبيت عمتها..يوصلها والدها لمنزل عمتها ثم يذهب هو للعمل وعند المساء يعود لأخذ ابنته..
يظن بأن لا أحد بعده يخاف على ابنته سوى أخته،مسكينٌ هو لا يعلم بهذه الأخت الشريرة اللي تٌدبر وتخطط لفعل شيء للتخلص من هذه الفتاة..
كانت ثريا كلما تصل لمنزل عمتها وأمام والدها تستقبلها عمتها نجيبة وترحب بها ترحيبا" حارا" وما أن يذهب والدها حتى(لطمتها بكم كف وضربتها بالعسو)
تبكي المسكينة بكاء" شديدا" وتجلس منطويه على نفسها،فعمتها حقا" قاسية لاتعرف للرحمة وليس بقلبها خوف من الله..
وفي يومِِ من الأيام..وعندما آتى الوالد المتعب من العمل لأخذ ابنته وجدها تبكي من شدة الألم،وعندما رأته أخته أخبرته بأنها كانت تعلمها كيف تصنع الحساء،وذهبت لقضاء حاجة وعندما رجعت إليها وجدتها قد سكبت(قدر الشوربه)وتأثرت بعض أجزاء من جسدها..
أخذ الوالد ابنته ورجعا معا" لمنزلهم،فبكت ابنته فظن بأنها تتألم،فأخبرته بأنها لاتريد أن تذهب مرة" أخرى لمنزل عمتها،خاف عليها وأخبرها بأنه لايستطيع تركها لوحدها في المنزل،فأصرت عليه وبكت كثيرا" واعتصر
قلبه الألم على حالها فهذه أول مرة ترفض ابنته الذهاب للعمه..
وعدها بأنه سيذهب للعمل غداً،وسيخبرٌ صاحب العمل بأنه يريدٌ اجازة"،ؤعندها سيرجع قبل غروب الشمس وسيأخذها..
وفي صباح اليوم الثاني..أوصل الرجل ابنته لمنزل عمتها
وذهب هو إلى عمله..وهو مشغول البال بهذه الابنه..
أخذ يفكر كثيرا" وانشغل فيها لماذا ثريا لا تريد الذهاب لعمتها..هل حدث لها شيء..فلأول مرة أجدها تبكي بحرقةِِ..وترجوني بأن أتركها فالمنزل..
وصل إلى عمله وذهب إلى لقاء المسؤول ليطلب منه إجازة" لكنهم رفضوا إدخاله على المدير بحجة انه عاملٌ بسيط ليس له الحقٌ في مقابلته..رجع لعمله بالمصنع ودمعته قد سبقته..وهو يقول سامحيني ياابنتي فلن استطيع المجيئ لأخذك قبل الغروب..
وثريا كانت تعاني من عمتها نجيبة..القاسية المتمردة
عمتها كانت متزوجه وزوجها مسافر لبلدةِِ أخرى ولكنه يبعث لها بالمال كلما سمحت له الفرصة..وكان لها ابنا"
طائشا"..هو يعمل في البلدة نفسها ولكنه لا يأتي إلى منزل أمه إلا قليلا"..كان يلعبٌ القمار..ؤيشربٌ الخمر
ويزني مع النساء العاهرات..كان عاصيا" لربه لا يعرف الصلاة..
وفي ذلك اليوم وعلى غير عادةِِ منه..آتى الابنٌ لأمه
في غير الأوقات التي كان يأتي فيها..ووجد أمه تٌعاملٌ
هذه الفتاة بقسوة..لم يهتم لها ولم يكترث ظنا" منه بأن أمه أحضرت للمنزل خادمة لتساعدها..
طلب من أمه أن تٌحضر له الطعام لأنه جائع..فطلبت هي من ثريا أن تصنع له وتحضر له الطعام لأنها مشتاقةٌ لابنها وتريد الجلوس معه..
دخلت ثريا المطبخ..واعدت شيئا" من الطعام..وهي تبكي على حالها فقد لاحظت نظرات ابن عمتها لها ؤخافت منه..ذهبت اليهم وقدمت الطعام..وهو فعلا" يناظرها بخبث..وهو يظن بأنها مجرد خادمه..فمهما فكر ومهما فعل بها فلن يصيبه شيء لأنه أبن سيد المنزل..
تركتهم لوحدهم وذهبت لغرفةِِ خارج المنزل وجلست تبكي وهي تنتظر أباها..لقد وعدها بالمجيء..وقد تأخر كثيرا"..فخوفها زاد من وجودها في هذا المكان..
وفجأة..سمعت صوته يناديها..أيتها الخادمة أين ذهبتي..
خرجت من الغرفة وهي ترتجفٌ من الخوف..ضحك بخبث وقال لها أمي تنادي عليك الا تسمعين..اعتذرت منه ومشت من أمامه ذاهبة" إلى الداخل لرؤية عمتها..فحاول أن يمسك يدها..ولكنها استطاعت أن تسحبها بسرعه وتدخل لمكان جلوس عمتها..
كعادتها هذه العمة تسبها وتشتمها وترمي عليها اسوء
الألفاظ..من غير الضرب والمعاملة القاسية..
طلبت منها أن تهتم بالمنزل لأنها ستخرج لقضاء حوائج المنزل من السوق..وستتأخر ولتحضر هي طعام العشاء
قبل أن يصل أباها ويأخذها..
وأبنها سامي خرج من المنزل بعد أن علم بأن أمه سوف تخرج للسوق اوهمها بأنه سيرجع لمكان عمله لأن لديه مناوبة" ليلية..
ارتاحت ثريا من وجود عمتها..أخذت نفسا" طويلا" قبل
أن تبدأ بترتيب وتلميع المنزل..تذكرت وجه والدتها تلك المرأة النقية..لكن عمتها نجيبة تكره أمها حتى وهي عند ربها تدعي عليها..تبسمت ابتسامة" جميلة عندما مر طيفٌ أمها في خيالها..ونهضت من مكانها لتذهب للمطبخ وتحضر العشاء قبل عودة عمتها..لتنصدم بوجود ابنها فالمنزل..تركته وذهبت مسرعة" للمطبخ ؤحاولت بأن تقفل الباب عليها ولكنه أقوى منها..مسك بها ؤحاول الاعتداء عليها..وهي تبكي وتصرخ..كيف لك أن تعتدي علي وأنا ابنةٌ خالك..ضحك عليها وقال لا يشرفني بأن تكون ابنةٌ خالي خادمة..ولي الحقٌ فيك لأنكِ في منزلي وأنا صاحبٌ هذا المنزل..حاولت كثيرا" أن تهربٌ منه ولكنه أقوى منها كان ضخما" قوي البنيه..لكن رحمة الله أكبر منه..فقد استطاعت أن تهرب منه بآخر لحظة..
خرجت من المنزل وهي تبكي وتصرخ وتنادي على أمها وتنادي على أبيها..مشت لمسافاتِِ طويلة وضيعت مكان منزل والدها..تاهت في الطريق وحل عليها الليل وهي منهارةٌ وتعبه..
لقد عاد والدها لأخذها من منزل عمتها..فأخبرته بأنها عادت للمنزل فلم تجد ابنته..قالت لقد تركتها قليلا" فقط ولكنها اختفت..أخذ الأبٌ يبكي على ثريا..ويلوم نفسه
لأنه احضرها اليوم لعمتها..أبلغ شرطة البلدة عن اختفائها وتناقلت الأخبار من لسان هذا ولسان ذاك عن هذه الفتاة المسكينة..لقد تكلموا في عرضها وقالوا بأنها هربت مع أحد الشبان..
اعتزل والدها الناس..يذهب للمسجد للصلاة ويعود بسرعه كي لا يتكلم مع أحد..أصبح هزيل الجسم.. شاحبٌ الوجه مصفر..كل ليلة يبكي ابنته..فليس صحيح
ما يقال عنها..هو واثقٌ منها..ومتأكد وموقن بأن شيئا" ماحدث لها في منزل أخته..
مر أسبوعا" كاملا"..وثريا لم يتبين لها أثر..جاء أحد الأشخاص الذين يعملون مع أبو ثريا فالمصنع..ليسأل عنه ؤعن سبب اختفائه المفاجئ..فأخبره بما حصل لأبنته وهو يبكي بحرقه كأنه طفلٌ صغير أضاع أمه..
وأخبره بأنه في ذلك اليوم ذهب لمقابلة مسؤول العمل ولكنهم رفضوا إدخاله عنده بحجة انه مجرد عاملِِ بسيط فطلب منه صديقه أن يأتي للعمل غداً..وسيذهب هو معه لمقابلة المسؤول..لأن هذا الرجل رغم ضعف حاله لكن له مكانة" كبيرة بقلب صاحب المصنع..
ولأن زوجته تعمل عندهم في القصر وهي تصنع لهم ألذ واطيب الطعام..
فنام ابو ثريا..وهو متأملٌ خيرا"..ويقول لربما استطاع صديقي مساعدتي بالبحث عن ابنتي..
وفي صباح اليوم التالي..خرج من منزله وذهب للعمل
وذهب لمقابلة المسؤول مع صديقه..وفعلا" قاموا بإدخاله إلى مكتبه..رحب بهم المدير..ولأول مرة يراه أبو ثريا..
قال له صديقه..سيدي أعذرني على المجيئ إليك ولكن هذا صديقي حاول أن يقابلك منذ أسبوع فرفضوا إدخاله لمكتبك..وهو في مشكلةِِ كبيرة فقد اختفت ابنته وهو قادمٌ للعمل هنا..كان يريدٌ أن يطلبك أن تعطيه إجازة" ليرى ويهتم بها..وعندما عاد إليها لم يجدها لقد اختفت في ظروفِِ غامضة وهو يطلب المساعدة منك فلربما تستطيع أن تكلف أشخاصا" بالبحث عنها..
نهض المسؤول من على كرسيه وتقدم لأبو ثريا وسأله
من هي ابنتك..كيف هو شكلها..ماهي مواصفاتها..
فأخبره بمواصفات ابنته ثريا..واندهش المسؤول واستعجب..قال له..كنتٌ متأخرا" في ذلك اليوم على غير عادتي..خرجتٌ من المصنع وأنا مشغول البال وكأن شيئا" ما سيحدث..تفاجأتٌ في طريقي بفتاةِِ ملقاةِِ على الأرض..حملتها للقصر واعتنت بها زوجتي..وعندما انتبهت لوجودها بيننا..أخذت بالبكاء..ملابسها مقطعه ويبدوا بأنه تعرضت لشئ ما أو حاول احدهم الاعتراض بها..
لكنها فقدت صوتها من كثر البكاء والصراخ فهذا ماأخبرنا به طبيبٌ القصر..فإذا" هي ابنتك هيا تعال لتراها فلربما برؤيتك تستطيع الكلام مرة" أخرى..وعذرا" منك أيها الأب لأني لم استطع رؤيتك في ذلك اليوم..تبسم له أبو ثريا وذهب معه إلى القصر ودخل وهو مشتاق لأبنته ووجدها جالسة" وحيدة في غرفةِِ تبكي بصمت..تقرب منها ونادى بأسمها فلم تتمالك نفسها وبكت وهي تصرخ من شدة الفرح..لقد انتظرتك تأتي وقد تأخرت..
احتضنها أبوها واعتذر لها..وبعد أن تطمئنت لوجودها معه أخبرتهم بما يحصل لها يوميا" مع عمتها نجيبة..وفي ذلك اليوم ماذا فعل ابنها بها..ولكن قدرة الله أنقذتها منه..
كره أبوها أخته ؤحاول أن يذهب للانتقام لأبنته لكن مدير عمله منعه وأخبره بأن الله موجود وسيجازيهم على فعلتهم..
كان له ابنا" طيبا" منذٌ أن أتت ثريا للقصر وهو يراقبها
شعر به والده..وكلم أبو ثريا..وقال بعد إذنك ياأخي أود أن اطلب يد ابنتك ثريا لأبني وان وافقت فستعيش انت معها في هذا القصر..فقد لاحظت شرود ابني وهو يراقبٌ ابنتك فأدركتٌ بأنه قد عشقها..
فوافق الأب على هذا الزواج..وسٌعدت هذه العائلة وباركت لهم جموعٌ من الناس..

لاتثقوا بأحد حتى وان كان القريب منكم..فليس كل قريبِِ يخافٌ عليك ويفكرٌ بك..

وتوته توته خلصت الحتوته..
تحياتي لكم جمول2013




eJvdh>>> ggjogw ggulg lk hglvHm hggi hgfhf hgehkd hgd,l hgwghm hf, h[h.m [ldgm []d]m v,ui whpf av'm ugn tgl td idh




 توقيع : جمول2013

فأمان الله يا وجه(ن)
ترك دنيته وأرتاح..
عسى هالروح
فأعلى جنان الخلد
مسروره..

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2014, 11:52 AM   #2
راعية الاحساس
نبض اماراتي مثابر


الصورة الرمزية راعية الاحساس
راعية الاحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12111
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 26-02-2015 (09:42 AM)
 المشاركات : 743 [ + ]
 التقييم :  13
افتراضي رد: ثـريا...



سبحآن الله^^

حبيت آلقصه..

ربي يعطيج العافيه فديتج ع طرحج آلجمييلْ~

لآهنتي~


 
 توقيع : راعية الاحساس

بينـَـَيـﮱ ۈبينڪـَـَ عهّــدَ مآ نفتـَـَـَـرقّ يـَـَـۈمّ ●●



أبقـَـَـى أنــَآ ۈيآڪـَـ رفـَـَقـه ۈخـَـَـلآنْ ●●




رد مع اقتباس
قديم 06-05-2014, 05:19 PM   #3
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: ثـريا...



ربي يخليج ويعافيج حبيبتي ويزاج الله كل خير
وتسلمين ع مرورج الأكثر من روعه
ورفع الله مقدارج في الدنيا والآخرة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتخلص, للعمل, من, المرأة, الله, الباب, الثاني, اليوم, الصلاة, ابو, اجازة, جميلة, جديدة, روعه, صاحب, شرطة, على, فلم, في, هيا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:26 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com