مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-04-2014, 08:20 PM
جمول2013
نبض اماراتي متطور
جمول2013 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 2184 يوم
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم : 41
 معدل التقييم : جمول2013 is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هل لي بقليل من الفرح من بعد هالمعاناة



قصة غير واقعيه بل هي من وحي الخيال..ليست بحقيقة ولكنها مؤلمة..لستٌ أعني بها أشخاصا" معينين..ولكن ولربما تشابهت أسماء احدهم واحداث عاشوها بأسماء واحداث أبطال هذه القصه..
***
كانت خطواتها تسابق الريح..تركض بسرعه لا أحد يشوفها..ويرجعها له..
كانت تصيح ودموعها مغرقه عيونها الجميلتين..
كانت حافية الأقدام..ملابسها توحي بأنها وحده فقيرة
كانت تخاف من شيء اسمه......
وصلت لمحطة بترول وكل العيون عليها تناظر..
حد مشمئز منهاا..وأحد شفقان عليهاا..

كانت عطشانه وايد..دخلت المحطه بتأخذ لها ماي وهزبها البائع لأن ماعندها بيزات تدفع..
كان موجود وشاف البائع يتنازع على أحد..تقرب منه وكلمه..

-سيف(وموجه كلامه للبائع):-يامحمد مو زين جي تكلمها
خلها تاخذ اللي تبغيه وأنا بأحاسبك..

-هند(تدمع عيونها ومعورنها قلبها على هالحاله اللي أوصلت لها)..

سيف:-روحي أختي اخذي اللي تبينه ؤلا تحاتين شيء..

-هند(تبسمت ومسحت دموعها بطرف أصابعها..وراحت صوب الثلاجات وأخذت ماي)..

-سيف:-بس ماتبين شيء ثاني اخذيلج شيء تآكلينه أمبين عليج تعبأنه..

-هند(هزت رأسها بمعنى أنها ماتبغي شيء وخلتهم وطلعت)

وراح سيف يحاسب عن اللي اشتراه والماي اللي خذته هند..وطلع..وانصدم لما لقاها تمشي بهالجو وبروحها والشباب اللي كانوا موجودين يم المحطه يتحرشون فيها ويتمصخرون..لدرجة انه سمع واحد يقولها..
-.....:-أركبي وياي شربج واكلج ولبسج كله علي بس انتي تعالي وياي وبتشوفين الخير كله..

تقرب منه سيف وكلمه:-ياأخوي مب زين عليك شايف البنيه فقيرة ومحد لها قاعد تعق عليها هالرمسه الوصخه أتق الله ؤخاف على اهلك..

والريال هذا عصب من كلام سيف وتدخله فيه وباللي يسويه وهو مايعرفه حتى..وخلاهم وركب سيارته وراح..

وسيف كان مستغرب من وجود هالبنت في هالمكان.. وبهالوقت من الليل واهو روحه استهم وين قاعدين إحنا عشان نخلي بناتنا برع بهالوقت..

ركب سيارته وقعد يطالع ويشوف وين وجهتها ووين بتوصل خطاها..

شافها مشت شوي لين آخر المحطه وقعدت ع الرصيف تكمل شرب الماي..شوي شافها تساندت ع الجدار تبغي ترقد..صدق استهم أكثر وقعد يفكر شو يسوي والدنيا لليل اللحين والشياطين كلها هنيه ومابيخلونها..

ما شاف عمره إلا واهو يمشي بسيارته ويتقرب منها..
ونزل جامة السيارة وكلمها..

-سيف:-وين بيتكم بوصلج..
رفعت هند رأسها وطالعته وسكتت..

-سيف:-أو عطيني رقم حد من أهلج وبأتصل فيهم بس لاتقعدين هنيه هالشياطين مابيخلونج بحالج..

-هند(كانت أتطالعه وعيونها كلها دموع..وحزن مطوقنها وامبين عليها بأن صاير معاها شيء كبير ؤخايفه)..

-سيف(تم يحاول وياها واهي تكتفي بأنها ترفع رأسها وتناظره وترجع تكمل صياحها..وبالأخير ما شاف أي حل غير انه يتصل بالشرطة ويخبرهم..عشان يساعدونها أهي جي مارضت تتكلم وياه وألا أهو نيته طيبة)

وتم واقف بسيارته صوبها لين أوصلت دورية الشرطة..
وكان واحد منهم ربيعه وولد عمه..

-ناصر:-السلام عليكم..

-سيف:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..تأخرتوا ياأخوي..

-ناصر:-شو نسوي لين وصلتنا التعليمات طلعنا..

-سيف:زين هذي هي البنيه..

-ناصر(واهو يتقرب منها):-أختي وين بيتكم عشان نوصلج.

-هند(رفعت رأسها واهي تصيح)..

-سيف:-هذا حالها من تكلمها تنهد بالصياح..

-ناصر:-مب زين تيلسين بروحج بهالليل وبهالبرد على الأقل عطينا معلومات عن أهلج واحنا بنتصرف..

-هند(عيونها أغرقت بالدموع اللي كل شوي أنزلت على خدها)..

-سيف:-مابترد عليك ياناصر ماقدرت أنا مول أخذ منها كلمة وحرام هنيه الشباب وايد لعوزوها ويعقون عليها الكلام اللي يسم البدن،و غير الجو اللي صدق مايساعد..
-ناصر:-أنزين تعالي ويانا المركز..هناك بترتاحين ؤبنساعدج إن شاءالله..

-هند(أتطالعهم واهي تسمع كلامهم..صدقهم وين بتروح والبرد قارص وجسمها ابتدأ يزرق..والملابس اللي عليها بالمرة ماتدفيها..والجوع ذبحها ودها بلقمه هنيه تآكلها.. وودها بنومه عميقه تنسى فيها اللي صار ولما تصحى ماتتذكر أي شيء كأنه حلم شافته بليلة ومن طلع عليها الصبح نست حتى تفاصيله)..

-سيف:-ياأخوي أمرها غريب ويعور القلب كأنه شيء صاير لها ؤخايفه ومرعوبه منه..حرام جي وين قلبهم أهلها وينهم عن بنتهم مخلينها بهالوقت برع ؤلا أحد سأل عنها..

-ناصر:-ماعليه ياسيف دامك بلغت الشرطة إن شاءالله بتكون بحمايتنا محد يقدر يتعرض لها والله يقدرنا ونعرف شو مشكلتها ونقدر نساعدها..

-سيف:-إن شاءالله يارب..

-هند(ما شافت نفسها إلا تنش من مكانها وتركب بسيارة الشرطة وتساند برأسها ع الكرسي..)

-ناصر:-الحمدالله أنها رضت أتي ويانا..وانت مشكور وايد ياسيف الله يكثر من أمثالك ولد عمي..بس باجر الصبح تعال المركز عشان لازم تشهد بكلامك وتوقع..

-سيف:-هذا واجب أي واحد يخاف ع بنات الناس ويعتبرهن شرات خواته..وجان تباني اللحين حتى بأي..

-ناصر:-لا لا برايك اللحين وتعال باجر إن شاءالله..

-سيف:-ع خير ولد عمي..

وركب ناصر سيارة الشرطة ووياه ربيعه الثاني..وتحركت السيارة وسيف عيونه ما أنزلت من على هالبنت..سبحان الله وجوده كان حمايه لها بهالمكان،لو تأخرت الشرطة شوي يمكن يصير لها شيء والمكان مافيه غير شباب من جميع الجنسيات..لأن هالمحطه قريبه من البر وايد مايمرون عليها إلا اللي يخيمون وأصحاب العزب ورواعي السهرات..

><
تبكي عيوني مادري هذا حزن على ما صابني
وإلا أهي تبكي لأني هربت من الحزن ذاته
><

أول ما أوصلت هند لمركز الشرطة الساعه كانت 2 بالليل..
تمشي خطاها رجلِِ تجر رجل..سهر أرهقها وتعب أوجعها
وناس أغلطوا بحقها ومناها يلقون جزاهم..

-ناصر(واهو يكلم الضابط المناوب ويحكيله شو صار وانهم ماقدروا عليها ولا رضت ترمس بكلمه..طلب منهم يحطونها بغرفة عشان ترتاح كمن ساعه وبيردوا يكلمونها)

وهناك الكل كان يطالعها..منبهرين فيها..عليها جمال مو طبيعي رب الكون أبدع وصور..لكن ملابسها تصورت لهم بأنها بنت مو مواطنه..يمكن هنديه أو باكستانيه أو من أي جنسيه ثانية فقيرة وتدور على لقمة تعيّشها..

-وسيف كان إجازة وكان قاعد بالبر أهو وربعه واللي أكثرهم عيال عمومته وعيال خواله..وكانوا مطرشينه يشتريلهم أغراض من المحطه واهو تأخر عليهم عشان الموقف اللي صار وياه ومع هالبنت اللي تضايج عشانها.. أول ماوصل عندهم عطاهم الأغراض اللي طلبوها وخلاهم ومارضى يكلم أحد..

مستغرب وجودها بهالمكان كله شباب ومستغرب وحده بعمرها صغيره شو اللي يخليها تتواجد هنيه..كان وده يعرف شو سالفتها مو فضول عشان يتكلم فيها..لكنه حزن عليها وعلى حالها..

><
ونامت عيونها هند واهي تبكي حظها.بخيلِِ تخلى عنها.
حرمها نومةِِ هنيه في سريرها.والطمع عمى عيونه وباعها.
><

عدت ساعات الليل وهند بعدها نائمه..مالقت أنظف من هالمكان ترتاح فيه..وين كانت ووين صارت..
والكل كان ينتظر تصحى عشان يعرفون قصتها..
*الساعه 6 الصبح..

دخلت عليها شرطية..وايد طيبة وأم مثالية والكل يشهد لها بطيبة أصلها..

-الشرطية فاطمة:-صباح الخير حبيبتي(واهي تمسح ع رأسها)..

-هند(واهي تعتدل من نومتها وتقعد)

-الشرطية:-لاتخافين حبيبتي أنا مثل أمج..(كانت تكلمها بلهجة مكسره واهي تتحراها صدق مش مواطنه)
وهند بس تناظرها..

-الشرطية:-ليش تخافين حبيبتي..لا تخافي محد بيسويلج شيء خبريني انتي منو..

-هند(وبعد تردد تكلمت):-خالوه أنا وايد يوعانه من ثلاث أيام ما أكلت شيء وأبغي أروح الحمام الله يخليج(ودمعت عينها)..

-الشرطية(واهي منصدمه أن هالبنت تتكلم نفسهم):-حبيبتي والله اللحين بأييبون لج الريوق وبتاكلين إن شاءالله وهذا الحمام بالغرفة اخذي راحتج بس انتي مواطنه..

-هند:-هيه أنا مواطنه خالوه..

-الشرطية(نشت من مكانها وطلعت برع..طلبت يجهزون ريوق للبنت وردت تكلمها)..
ولما ردت عندها هند كانت بالحمام تتغسل وتوضأت وطلعت وصلت لها ركعتين..ومن خلصت من نفسها كلمت الشرطية..

-هند:-لاتردوني عنده ماأبغي أرد الله يخليكم مستعده أنظف لكم الحمامات بس لاتردوني(ودمعت عينها)

-الشرطية(واهي تتقرب منها وتحضنها):- أكرمج الله حبيبتي خبريني شو مشكلتج عشان نقدر نساعدج وان حد غلط عليج صدقيني بياخذون جزاهم..

-هند:-أنا اسمي هند..أبوي عنده فلوس وايد لكنه بخيل..كل فلوسه لحرمته الثانية..أنا أمي توفت من سنتين وطلعني من المدرسه وخلاني أخدمه وأخدم حرمته..واهي هنديه وكله تفتن علي عند أبوي وكله يضربني..أنا أمي بعد كانت هنديه لكنها وايد طيبه ماعمرها أغلطت على الناس وأبوي كان وايد يضربها ويعاملها معامله مب زينه واهي صابره عشاني..
خالوه أنا كنت الأولى ع المدرسه حرمني من دراستي
ومن مستقبلي ومن ربيعاتي..(وسكتت لأنه دخلوا عليها الريوق عشان تآكل)..

-الشرطية:-وهذا الريوق وصل لأحلى هند..

-هند(واهي تبتسم):-مشكورة خالوه تعبتكم وياي..

-الشرطية:-إكلي فديتج هني وعافيه أنا بأطلع عشان تأخذين راحتج وشوي وبأردلج..

وطلعت الشرطية عنها وراحت تكلم الضابط المناوب أمس لأنه مارضى يروح لين يعرف شو مشكلة هالبنت ومع الضباط والشرطة الموجودين الصبح وخبرتهم بأن البنت تعاني من مشكلة ويا أبوها وحرمة أبوها..بس التفاصيل بعدها ماعرفتها واللي خلت البنت تتواجد هنيه عندهم..

كلها ربع ساعه وردت الشرطية لهند ومعاها واحد من الضباط ومع واحد من الشرطة..
هند ارتعبت ؤخافت منهم وبنفس الوقت كانت مستحيه تتكلم جدامهم..

-الضابط:-هند شحالج..

-هند(واهي ترفع عيونها شوي):أحمد الله ع كل حال..

-الشرطية:-قولي كل اللي عندج هند وتأكدي كلنا هنيه عشان نساعدج..

-الضابط:-قولي ؤلا تخافين..

-هند:-حرمة أبويه جلبه..يوم أبويه محد تدخل رياييل البيت وأنا تضربني عشان ماأتكلم..واذا شاف أبوي أحد طالع تقول هذا كان عند هند واهي أونه شافتنا وضربتني وهو شرد..كانت تتبلى علي بكل شيء..مرة خذت فلوس من عنده وأنا شفتها بالصدفه وراحت لأبويه وقالت له بإني كنت بغرفته أسرق فلوسه واهي شافتني..(وسكتت)..

-الضابط:-أنزين هند أبوج من زمان مأخذنها..

-هند:-أهو متزوجنها من سنتين يعني بعدما توفت أمي على طول وماعندها عيال..

-الشرطية:-انتي كم عمرج هند..

-هند:-أنا اللحين لازم أكون ثانويه عامه..أمي توفت لما كنت بأولى ثانوي..أمي كانت مريضه عندها الربو..وذاك اليوم أبوي الله يسامحه مارضى يؤديها المستشفى ؤلا رضى يشتريلها الدواء مالها وضاق عليها نفسها وتوفت..
وكلها شهر وتزوج حرمته سكينه..

-الضابط:-لا حول ؤلا قوة إلا بالله..وبعدين هند كملي..

-هند:-حياتي وياهم كلها هم بهم..هند سوي وهند غسلي وهند روحي..لين ذاك اليوم ومن شهر تقريبا" يا واحد تقول بأنه أخوها..وياكل ويشرب وياهم وكان كله يطالعني بنظرات خايسه يوم أشوفه أخاف واشرد حجرتي..وبيوم أهي طلعت واهو دخل علي الغرفه وحاول يعتدي علي لو ما الله ستر ودقوا علينا الجيران بالصدفه..واهو خاف وطلع عني..وهالموقف تكرر وايد
يتحرش فيني وأنا أشرد عنه..لين يوم الاثنين سمعتها تتكلم وياه وتقوله بأنهم بيشلوني وبيعقوني بالبر واهي تتكلم وياه بالهندي وأنا أعرف أتكلم هندي بس هي تتحراني ماأعرف..

-الشرطية:-وأبوج ما درئ عنهم..

-هند:-أبوي غرقان يجمع بالفلوس ويمر على الدكاكين والمحلات ماله يجمع الأجار ماهمته بنته..كانوا يخططون جي يسون فيني وبيخبرون أبويه بإني شردت ويا واحد أحبه(دمعت عينها)..
شربت ماي وردت تكمل لهم..

-هند:-وأنا حاولت بذاك اليوم أتم قافله على عمري الباب وما أظهر لو شو صار..لكن يوم يا أبوي قالتله بإني ماأشتغلت بالبيت ومن تناديني أتم أراددها وماأسمع كلامها..دخل علي أبوي الغرفه وضربني ضرب ماعمري شفته وأخذ عني مفتاح الغرفه..وهذا كان مطلوبها..
لما يا علينا الليل عطتني هالملابس اللي علي وضربتني وقالت يا ويلج أن مالبستيهن..هذي ملابسها أهي لما يابها أبويه..أبويه ترى ماسافر عشان يتزوجها..أحد خبره عنها ويابها..وانجبرت وطاوعتها واهي ماكانت تدري بأن أبويه واعي كانت تتحراه راقد..وسمع الحشرة اللي مسوتنها أهي ويا حجرتي وشافني لابسه هالملابس واستغرب مني..وهي انصدمت وقالتله بإني ألبس ملابسها واظهر بالليل واللي يشوفني يتحراني أهي عشان يرمسؤن فيها والغلط أنا اسؤيه واهي مظلومه..وأنا أنكرت هالكلام وتميت أصيح وماشفت أبويه إلا يضربني بالعصا ع جسمي كله الله يسامحه كسرني من الضرب وهيه قالتله خلنا نعقها بالبر عشان محد يتكلم علينا كل يوم مدخله ريال بالبيت وان انكشفنا وعرفوا أنها محد بيقولوا بإني شردت ويا واحد..(انهدت بالصياح)..

-الضابط:-استغفر الله العلي العظيم معقول فيه شخص بهالنذاله..

-الشرطي:-سيدي معروفين هالفئة يبيعون شرفهم بس عشان يعيشون..

-الشرطية:-لا حول ؤلا قوة إلا بالله..وبعدين ياهند أبوج سمع كلامها..

-هند:-هيه سمع كلامها..بس خبرها بإنه مشغول يوم الثلاثاء بيروح مكان بيخلص شغله وبيرجع ع المغرب بنفس اليوم..وحبسني بالغرفة وقفل علي الباب وأخذ المفتاح وياه..تميت محبوسه بحجرتي مادري شو بيصير فيني.. حتى ماأكلت ؤلا لقمه من يوم الاثنين..ويوم رجع سمعته يناديها يبغي العشاء وعشته وبالليل يوا بطلوا الباب أهي وأبويه وهذا اللي تقول عنه أخوها..
وسحبوني من الغرفه وركبوني سيارة أبويه البيك آب
وأنا أصيح ماأبغي أروح وياهم وحرمته تضربني كلما تكلمت أو صرخت وأبويه يلعن علي وعلى أمي اللي ماأحترم موتها وعدم وجودها بهالدنيا..
ويوم وصلنا للمكان نزلوني وخلوني وراحوا كان المكان سواد بسواد ماينشاف منه شيء..قعدت بمكاني أصيح حظي واصيح أمي اللي خلتني وراحت عني..

-الضابط:-محد كان هناك ماشفتي ناس مخيمين أو حد خطف صوبج..

-هند:-أبدا" والله كنت لحالي واسمع أصوات تخرع بس رحمة الله فوق كل شيء الله حماني كنت كله أصيح واقرأ قرآن وادعي ربي يحفظني..ولين طلع الصبح أنا ماأنتبهت على عمري إلا وغفت عيني..رقدت ماحسيت بعمري ومن انتبهت يمكن كان ع العصر نشيت وتميت أمشي عل وعسئ أحصل مكان أظهر منه وطول ماأنا أمشي ماشفت أحد مول غير مزارع وشجر لين طلعت من المنطقه وقدرت أوصل للشارع العام..

-الضابط:-عطينا اسم أبوج بالكامل اللي سواه أهو وحرمته جريمة كبيرة ؤلازم يتعاقبون عليها..

-هند(تمت تصيح بزيادة):-لا شو تبونه أنا ربي رحمني وظهرت من عنده خلوني عندكم بشكارة بس لاتردوني عنده..

-الشرطية(تقربت منها وحضنتها واهي روحها عورها قلبها ع البنت)..

-الضابط:-لا ياهند لازم يتعاقبون على اللي صار مايستوي نسكت ونخليهم وانتي اللي انضريتي..

-الشرطية:-وبعد لازم نؤديج المستشفى عشان نقدر نثبت بأنهم كانوا يعاملونج كله بالضرب..

-هند(شوي اقتنعت بكلامهم):-بس أخاف من أبويه وايد أخاف منه مارحمني وأنا بنته..

-الضابط:-لاتخافين محد بيقدر يمسج أو يسويلج شيء
اللي بيصير بإنه لازم نثبت بأنج فعلا" انضربتي منهم ونقدر نواجههم..ؤلازم بعد أبوج يعرف حقيقة حرمته وبأن مافي شيء ينبني على كذبه يستمر ويدوم..الغلط يظل طول عمره غلط..واهي اللي تسويه بروحه جريمه..

-هند(كانت فعلا" متأثره ؤخايفه من أبوها..آثار الضرب كانت مبينه على جسمها كله..نفسيا" كانت تعبانه من اللي صار وجسديا" تتألم..وعطتهم هند المعلومات اللي يبونها عن أبوها وعن المنطقه اللي ساكنين فيها.واخذوها معاهم المستشفى عشان يكشفون عليها وياخذون التقارير اللازمة والشرطية فاطمة أهي بنفسها كانت اللي رايحه وياها لأنها صدق استهمت عليها وودها تأخذ حقها منهم..)

وبالمستشفى تعاملوا وياها بسرعه وماخلوها تنتظر
لأن حالتها مستعجله..وأخذوا منها بعض التحاليل والدكتور الموجود بالطوارئ كلم الشرطية بأن لازم ينومونها لأن دمها وايد ناقص وبسبب قلة التغذية الجسم ناقصتنها سوائل وايد..واهي كانت تعبانه فعلا" بس كانت تكلمهم واهي متحامله على عمرها كانت محتاجه تشتكي لأحد..ماتوقعت حرمة أبوها رغم موت ضميرها بأنها بتسوي فيها جي..ؤلا توقعت أبوها يصدق كل كلمة إنقالت عنها ويتخلى عنها بهالسهوله..
وترقدت هند بالمستشفى وعلى طول انكتب تقرير مستعجل بحالتها..والشرطة راحوا لبيت أبوها بنفس اليوم الساعه 10 الصبح..والصدمة كانت هناك..

أول ما أوصلت دوريتين من الشرطه دقوا الجرس ومحد فتح لهم الباب..سيارة أبو هند اللي وصفتها لهم موجودة لكن محد يبطل الباب..خطف عليهم واحد من الصغارية اللي بالفريج وكلمهم..

-الولد:-يمكن الشيبه راقد مابيفتح لكم الباب وبنته مايخليها تطلع وحرمته الهنديه شفتها ويا واحد يحملون شنطهم وركبوا تاكسي وساروا يمكن بتسافر..

-الشرطي:-متى شفتهم انته..

-الولد:-الصبح مالحقت على الباص اليوم وأمي قالت ماعندها حد يؤديني وتميت أتمشئ بالفريج..(وخلاهم الولد وراح)..

الشرطة اتصلوا المركز وعطوهم خبر وخبروهم بأن لازم يفتحون الباب يشوفون أبو هند..
واضطروا الشباب يفتحون الباب ويدخلون البيت يشوفون شو الوضع داخل البيت..
وهناك في غرفته..كانت الصاعقة..أبو هند متمدد ع السرير وويهه ازرق وجسمه بارد..وحبل ملتف على رقبته..الخزنه مبطله والدليل أنه انسرق..
تم التبليغ عن الجريمة..ؤصلت العديد من سيارات الشرطة والضباط ومسرح الجريمة ؤتم التخطيط في جميع أرجاء البيت ؤتم نقل أبو هند للمستشفى للتشريح..والعين كلها على حرمته مافي أحد غيرها تخلصت من هند وضمنت بأن الساحه جدامها وتقدر تتخلص من أبوها وتاخذ فلوسه اللي ماقدرت تأخذهن بوجود هند..
ؤتم التبليغ عنها في جميع الإمارات ومطارات الدولة..
><
مايدوم الظلم أبدا" مايدوم..
><
سيف بعد سهر أمس وضيقته على البنت خذته نومه ومن انتبه للوقت على طول تلبس وخلاهم وركب سيارته وراح صوب مركز الشرطة..
كان الوقت قبل لا يعرفون بالجريمة اللي صارت وصل هناك وشهد بأنه شاف البنت بوقت متأخر من الليل وحاول يساعدها والضابط شكره..وحاول يعرف شو سالفتها لكنه ماقدر يعرف واستهم زياده لأنهم مارضوا يعطونه أي معلومه عنها..وناصر ولد عمه بعد مناوبة أمس روح بيتهم ومايدري باللي صار..

والشرطية ماخلت هند لين تطمئنت بأنها رقدت وكلمتهم يهتمون فيها وردت دوامها وبنيتها ترجع عندها العصر..
وهناك أهي روحها انصدمت من اللي صار ومقتل أبو هند..وبهذي السرعه حرمته تظهر ع حقيقتها..
وكلها كمن ساعه واقدروا يمسكون حرمته..اللي أصلا"
شردت من الإمارة اللي موجودين فيها وكانوا متجهين لإمارة دبي..ومن تبلغ عن الجريمة كانوا مسؤين تفتيش في كل مكان ويفتشون مركبات الأجرة..وبلحظة أنمسكت ويا الهندي اللي كان وياها..
واللي اتضح بأنه مش أخوها لكنه عشيقها وساعدها في مقتل أبو هند..اللي صدق كلامها عن بنته..واللي عمته الفلوس والاملاك..واهي ماكانت تبغي لا محلات ؤلا غيره لأن اللي بالخزنه كان مبلغ يعيشها أميرة فبلادها وتبني قصور..
><
الشرطية فاطمة أم لخمس بنات وولدين صغار..ثلاث من بناتها متزوجات..والثنتين يدرسن..وأولادها توأم وصغار بالأبتدائية..زوجها توفى من كم سنة بحادث سيارة واهي رعت واهتمت بعيالها..
بعدما خلص دوامها راحت لبيتها عشان ترتاح وتتغدى ويا عيالها..واول ماأذن العصر صلت وطلبت من وحده من بناتها المتزوجات تروح وياها السوق..وراحت ويا بنتها ؤخذت ملابس وأغراض لهند وبنتها مستغربه لمنو هالملابس ؤخواتها لازم روحن يأخذن أغراضهن..ومن خلصوا تسوقهن..خبرتها بالسالفه وراحت أهي وياها للمستشفى..

سيف خلى ربعه اللي بالبر ورجع لبيتهم..كان يومه كئيب
كان يتمنى يعرف خبر عن البنيه..كان يحاول يتصل بولد عمه ناصر بس ناصر كان راقد ومايرد ع تلفونه..

وعلى العصر ناصر بعدما وعى من رقاده وشاف تلفونه ووصله خبر موت أبو البنيه وعرف قصتها من ربعه اللي وياه بالدوام قدر يتصل بسيف ويكلمه..

-ناصر:-هلا ولد عمي..اسمحلي مارديت كنت راقد..

-سيف:-نوم العافيه أخوي بس كنت أحاتي البنيه والله وايد استهميت عليها أمس..

-ناصر:-هيه مسكينه واللي صار لها صدق مب شوي الله يعينها ويصبرها..

-سيف(وبنبرة حزن):-طمئني زين لا تخلني جي على أعصابي..

(ناصر خبر سيف بكل السالفة وبكل اللي قالته هند بمركز الشرطة وباللي صار لأبوها وبأن السبب كله حرمة أبوها..تضايق سيف عشانها وناصر مستغرب اهتمامه فيها لأنه يعرف سيف مب راعي بنات ؤخرابيط..بس عقب قال أصلا" سالفتها تعور القلب واكيد سيف متضايق للي صار فقط)
><
وصلت الشرطية فاطمة لعند هند المستشفى ومعاها بنتها اللي زعلت للي صار لهالبنت المسكينه..
وخطفوا أول شيء وسألوا عن حالها عند الممرضات وخبروهم بأنها انتبهت من شوي ؤتمت تصيح وعطوها إبره وردت تنام..أول مادخلوا عندها الغرفه شافوها راقده..جسمها ضعيف والحزن طاغي عليها حتى وأهي نائمه..لأول نظره تشوفها تحس انك تعرفها هالانسانه من زمان..قعدت الشرطية فاطمة وبنتها عندها مدة ربع ساعه وخلوها وروحوا لأنها مابتنتبه لهم بالمرة..
»«~
تحياتي لكم جميعا" أتمنى رأيكم بهالجزء البسيط




ig gd frgdg lk hgtvp fu] ihgluhkhm Hdhl la;gm lug,lhj gi lk l,g hglyvf hggi hgH,gn hgfhf hgehkd hgjo'd' hgd,l hg],gm hgrgf eghe pg ]fd vrl shuhj sfphk sdhvhj aiv ugn yvdf




 توقيع : جمول2013

فأمان الله يا وجه(ن)
ترك دنيته وأرتاح..
عسى هالروح
فأعلى جنان الخلد
مسروره..

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أيام, مشكلة, معلومات, له, من, مول, المغرب, الله, الأولى, الباب, الثاني, التخطيط, اليوم, الدولة, القلب, ثلاث, حل, دبي, رقم, ساعات, سبحان, سيارات, شهر, على, غريب, طبيعي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:59 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com