مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الأدبي ღ♥ღ > [ نبض القصص والروايات ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 23-11-2013, 03:49 PM
جمول2013
نبض اماراتي متطور
جمول2013 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 2188 يوم
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم : 41
 معدل التقييم : جمول2013 is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عبارات الحب



مرحبا جميعا""
هذي اول مشاركة لي في منتداكم الطيب
ولكنها مو اول قصة اكتبها سبق وكتبت قصص في منتديات ثانية وبأسم ثاني.
امنياتي فقط ان اكون عند حسن ظن الجميع
وان تنال قصتي البسيطة والمتواضعة اعجابكم
الجزء الاولـ:-
ميرة...حكاية جميلة لبنت بعمر الورود..مثل باقي البنات لها حكاية وأسرار ..لها طموح وأحلام..و ذكريات طفولية قمة في الأخلاص والروعه..
ميرة بنوته صغيرة في الصف الأول الاعدادي،حليؤه وكتكوته،عندها إخوان أكبر عنها وعندها أصغر عنها أمها أخصائية اجتماعية وأبوها ضابط فالشرطة.
واقولكم خوات واخوان ميرة مريم اختها العوده كانت ماخذه خالد ولد خالها ناصر وساميه مخطوبة لولد جيرانهم وبعد سنة بيعرسوا.
علي اصغر عن مريم معرس وحرمته لطيفة واصلها من العين وهو يدرس هناك
وعبدالرحمن خاطبين له اخت سيف اللي خاطب سامية
ومتى ماخلصت دراستها بيعرسون.
وميرة شيختهم واميرتنا مايحتاي اعرفكم عليها.
عقبها حمدان صف ثالث ابتدائي
ومزنه صف اول ابتدائي.
وعندها خالة طيبة وتحب عيال أختها وأيد وعيالها كلهم أولاد وبنت وحدة كبر ميرة،وريلها تاجر عود وعنده خير وأيد.وعيال خالتهم شيخة(حمد/عارف/منصور/مايد/ليال)
وخالهم ناصر

تبدأ الحكاية لما قرر محمد ريل شيخة(خالة ميرة) يسفر ولده يدرس برع وهو في صف الأول الثانوي كان يبغيه يخلص دراسه برع ويرجع بشهادة كبيرة ترفع الرأس.
انتشر الخبر بأن حمد بيسافر وكانوا بيسوون له عزيمة قبل لإيروح بكم يوم ويعزمون أهلهم كلهم.
ميرة وأمها وأبوها وأخوأنها كلهم كانوا موجودين،وكانوا هناك عيال خالهم سالم وعيال خالهم ناصر والبنات تجمعن مع بعض وسؤالف وضحك.
تخطتهم ميرة وكانت تبغي تروح تشرب ماي من المطبخ،وفي طريقها شافت ابتسام بنت خالها ناصر وهي صف ثالث إعدادي واقفه مع حمد تكلمه.
ابتسام:-حرام عليك تعذبني أحبك وأنت ولا مهتم فيني تعبت لا تمت رساله ولا كلام ماكتبته.
حمد:-أقصري الشر بنت خالي أنا مااحبج ولا أبغي منج محبة أنتي بنت خالي وحسبت أختي وعيب عليج البنيات كلهن يالسات مع بعض وأنتي يايه تكلميني أنا.
ابتسام:-وآخر كلامك.
حمد:- روحي الله يخليج ماناقصج ورأي درب ومشوار طويل.
ابتسام:-ماعليه زين ياحمد مصيرك تندم تجرحني وتغلط علي.
حمد:-لا حول الله يابنت خالي شو قلتلج أنا اللحين،تقولي أحبك ومادري شو تخربطين أنا مااحبج ولا أشل بقلبي لج أي محبة أنتي بنت خالي وبس.
ابتسام(راحت عنه دون لا تتكلم)وهي راحت من ورى المطبخ عشان ترد صوب البنات فالحديقة وحمد مشى عادي وطنشها.
ميرة دخلت المطبخ تشرب ماي وهيه منصدمه من ابتسام ووقاحتها
حمد بنفس الوقت دخل المطبخ لأن حس أنه عطشان،وشاف ميرة وسلم عليها.
حمد:-ميرة الحلوة شحالها.
ميرة:-الحمدالله ولد خالتي بخير
شحالك أنت.
حمد:-الحمدالله بخير
ميرة:-بتسافر إن شاءالله
حمد:-هيه والله خلاص بدأ الجد ولازم اشوف مستقبلي ودراستي
ميرة:-الله يوفقك إن شاءالله وييسر أمرك وترد لنا بشهادة ترفع الرأس.
حمد:-إن شاءالله بنت خالتي
وراحت عنه ميرة وهي منذهلة من ابتسام وجرئتها.
وصلت صوب البنات وقعدت صوب ليال بنت خالتها.
ليال (ؤاهي تهمس لميرة):-شفتي بسومه في طريقج،ياتنا معصبه وتنافخ وتقول متئ بتخلص هالعزيمة.
ميرة:-هيه شفتها عقب بأخبرج يوم بيروحوا شو السالفة.
ليال:-حشا كأنه حد مكفخنها عشان تقعد.
ميرة:-بس أسكتي لا تسمعج.
ليال:-سكتنا سكتنا يابوج.
ومرت السؤالف بين البنيات وابتسام طول الوقت كانت معصبه من حمد.
وميرة خذت فكرة عنها وقررت تتجنبها لو أنها بنت خالها.
وحطوا العشاء وتعشوا معازيمهم والكل استأنس ؤاللي كمل وقعد للساعه12 بالليل ؤاللي من تعشوا روحوا على طول
طبعا" قوم ميرة أهم اللي يتموا بيت خالتهم وأيد،يأت ليال حق ميرة وتمت تتنشد شو سالفة ابتسام وخبرتها ميرة(طبعا" بنيات صغار ماينحفظ السر بينهم لازم في وحدة بتخبر ربيعتها عن الشئ اللي يصير معاها لكن السر ينحفظ مع وحدة بس لا مايصير)
ليال الثانية انصدمت من بنت خالها
وقالت:-أنزين منو يوصل الرسايل لحمد.
ميرة:-وأنا شو دراني برأيها خليها تولي حمد أكبر من هالمصخرة
ليال:-هيه والله صدقج خليها تولي
وهن يرمسن مادرن أن كل كلامهن انسمع،واونهم قاعدين بالصالة اللي فوق ومتأكدين أن كلهم تحت وماانتبوا أن حمد كان موجود فوق وسمع كل الكلام..
ميرة:-زين ليول تهقين أن حمد ممكن في يوم يتزوج ابتسام.
ليال:-توج تقولين حمد أكبر من هالمصخرة واللحين تقولين يأخذها.
ميرة:-ويا رأسج أنتي بعد أقول يمكن يعني سبحان الله يفكر يأخذها وهو يعرفها زين وهي تحبه يمكن اللحين لأنه بيسافر مايبغي يشغل باله بحب وماحب لكن يمكن لما يخلص ويرجع يأخذها.
ليال:-عاد يأخذج أنتي ولا يأخذها هي هائ غلسه وأيد وأنانية ماتحب إلا نفسها شوفيها كيف تعاملنا فالمدرسة ما كأني أنا وياج بنات عماتها.
ميرة:-هههه ع كيفج يأخذني أنا وين وحمد وين أنا جدامي درب طويل ودراسه تهد الحيل،ماافكر بهالسوالف اللحين،بأخلص الاعدادية وأول ثانوي وبأدخل علمي إن شاءالله وبخاطري ذيج النسبة الكبيرة واي ياليول والله وناسه بس تفكرين بمستقبلج وتبنين آمال وتنتظرين تحقيقها
ليال:-هيه والله صدقتي إحنا ورانا درب الله يوفقنا إن شاءالله وأسولف كلتيني وعطيتيني محاضرة عن حمد أقولج يعني مثلا إذا فكر يتزوج أنتي أفضل مليون مرة عن بسومه،جي قصدي فهمتي؟
ميرة:-فهمت فهمت برأيها حشينا فيها لين قلنا بس خذت حسناتنا اللحين ياالله قولي دعاء كفارة المجلس(سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك)
ليال(رددت الدعاء مع ميرة)وكملن سؤالفهن وضحكهن عن المدرسة.
حمد كان في الممر اللي صوب غرفته،وكانت غرفته هو الوحيدة منعزلة عن باقي الغرف من هالشكل خذ راحته وسمع كل الكلام اللي دار بين ليال وميرة.
حمد انعجب في ميرة وأنها ما راحت تفتن عند الكبار وقالت عن ابتسام ؤاللي صار وياه،وكلامها اللي كله صراحه مع أخته أبدا" مااخذ في باله أنها حبوبه لهالدرجة رغم أنها أصغر عنه بثلاث سنوات لكن عقلها كبير وفاهمة وعاقله ورزينه،وتذكرها لما أتي بيتهم وتلعب وياه وتتشيطن بس اللحين تغير الوضع وميرة صارت أكبر من سؤالف عمرها خامس ورابع وثالث ابتدائي.
رجع غرفته وتمدد ع سريره وهو صدق يفكر بميرة هالبنت الصغيرة لكنها كبرت في عينه.
مر الوقت ؤالكل روح بيته وانتهى ذاك اليوم الجميل اللي جمعهم
ميرة أول مأوصلت البيت ركضت غرفتها وقعدت تصيح،كانت كاتمه دموعها لين توصل البيت ولا غيرت ملابسها نامت وهيه متضايقة لأن حمد بيسافر ولين سنة مابيرد لين يمشي أموره هناك وعقب بيرجع فالأجازة،حمد كان الحنون الطيب في نظرها كانت تحسبه مثل إخوانها كانت تلعب وياه كورة في بيتهم وكانت تسولف له وأيد عن الدراسه وشو تبغي تصير هذا كان لما أهي أصغر تقريبا صف خامس ابتدائي كانت وأيد تكلمه وتخبره عن أحلامها.




ufhvhj hgpf lgd,k lhs; lpl] lphqvm lvpfh lvq lugrm lugri luv,ti gi lcjlv lkj]dhj hgl[gs hglyvf hggi hgehkd hgfahldg hgplg hgd,l hgv,p hgshfu hgsvdu hgwt hgudk hg,rj hg,;dg hfyd hf, h[h.m hofhv hvrhl hajvd hsf,u hrvH h;ev eghe fhgofv fhv; ehk,dm uhlm js[dg fkhjd pl]hk pg,dhj ohg] pf,f ]vf psk ]uhx otdt v,ui wh]r sfphk sfphk; aihf ugld td t;vm k,l k,t qv,vd _ 'gfhj 'h,ghj rvhv





رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 03:51 PM   #2
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



* الجزء الثاني:-
مرت الايام والشهور والسنين،كان حمد متواصل فيها مع اهله وفالاجازات كان يرجع يقضيها عندهم ويرجع يسافر،مب مبين ان في قلبه احد،وكانت ميرة طول هالسنين ترتاح لما تسمع سيرة حمد تستانس لما تشوفه لكن ابدا" مافكرت بشي ثاني.

ميرة وليال اللحين في ثالث ثانوي وهذي السنة
بيخصلن وقرار مستقبلهن بإيد رب العالمين،كل وحده فيهم كانت ناويه تصلي استخارة وتستخير ربها هل تدخل الجامعه او التقنية
ميرة ميولها علميه وعقلها كبير ماشاءالله ورزينه اكثر عن ليال.وليال صح شاطره بس الود ودها تخلص الدراسه وترتاح..
بعدما خلصوا امتحانات،الكل كان على نار وينتظر النتايج بأحر من الجمر..
ميرة كانت على اعصابها وخايفه اتييب نسبه مأتدخلها كلية الطب،وليال كانت خايفه تعيد المدرسه رغم انها شاطرة.
ويوم النتايج...
ميـــــيرة راشد عبدالله ال....ناجح بنسبة 99.8
ليـــال محمد ابراهيم ال...ناجح بنسبة 89.9
فرحة ميرة ماتسع الكون وليال الخربوطه اللي كانت تتوقع انها ترسب وتعيد السنة هههه تشارك ميرة فرحتها..
الكل مستانس والكل فرحان والكل وده يهديهم ماي عينه
ميرة رفعت راسهم ويابت النسبه اللي تمنتها
وليال امها ما راضية بهالنسبة بس تحمدالله
***
استوت العزايم والحفلات على شرف الاميرتين
مياري وليالي..
***
وابتدأ تسجيل الجامعة وراحت ميرة بيت اخوها علي تبات ومن هناك بيودونها تسجل في جامعة العين،مع انها كانت تتمنى تدرس بجامعه امريكية بس امها وابوها ما رضوا..
وليال اقنعت امها انها تسجل في التقنية ووالله انها ماتبغي تكمل بس جي يعني..
وسجلت مياري وانقبلت في كلية الطب والحمدالله.
ومرت الايام وميرة منشغله بدراستها كانت تقعد بيت
اخوها علي بحكم انه استاذ بالجامعه ويوميا" كان يوصلها
معاه..
علاقتها وايد طيبة مع لطيفه،ولطيفه وايد حابة وجود ميرة في بيتها..
وفي يوم من الايام كانت ميرة قاعده فالحديقة
ودخلت سيارة لكزس فورويل ارقام بوظبي وكانت مخفي ومب امبين منو فيها،ميرة لو بيت اخوها لكنها محشمه ومول ماتطلع عندهم الا ومغطيه على راسها ولابسه مخور.
كانت تلعب مع فهد وروضه عيال اخوها شوي نزل واحد من السيارة ومن انتبهوا له الصغاريه ركضوا عنده.
فهد وروضه:-خاليه خاليه.
ميرة تمت قاعده مكانها ومارفعت راسها مول اهي تعرف لطيفه عندها اخوان وايدين ما شاءالله لان ابوها متزوج ثلاث حريم بس ماتعرف الا البنات ومب كلهن بعد .
فهد:-خاليه سلطان وينك ليش مااتي بيتنا
روضة:-تولهنا عليك وايد نسأل ماماتي عنك كله تقولنا محد مسافر.
خالهم سلطان:-شوي شوي علي ههههه خلاص رديت ما بأسافر بأمركم كل يوم لين تشبعون مني
فهد وروضه(مستانسين وايد هذا خالهم سلطان اخو امهم من الام والابو وهو اصغر واحد وايد يحب اخته لطيفه وبحكم دراسته برع انقطع عنهم بس مايفوت الاجازات لازم اي واللحين خلص وردالبلاد)
سلطان:-منو هذيج البنيه اللي تلاعبكم.
روضة :-هذي عموه مياري ساكنه عندنا كل يوم بابا يوديها الجامعه
فهد:-تعال خاليه سلم عليها(ويسحبه صوبها)
يوم انتبهت ميرة لهم وايد استحت ؤوقفت.
سلطان:-السلام عليكم
ميرة:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سلطان:-جيف حالج عساج بخير.
ميرة:-بخير طاب حالك.
سلطان:-حالن مديم يارب(واهو نفسه افتشل وماحب يطول وياها وعلى طول قال:ياالله اسمحيلي بأروح اشوف اختي،ومشى داخل البيت وهو وايد مستحي من ميرة)
ميرة بعد وايد افتشلت ماتعرفه منو هو بس توقعته اخو لطيفه لكن اول مرة تكون بيت اخوها وحد اي لهم جي فجاة.
***
سلطان اول مادخل بيت اخته شاف لطيفة وعلي قاعدين بالصالة ونشو وسلموا عليه ورحبوا فيه واستانست لطيفه لردته وعاتبته لانه ماخبرها بأنه رجع،وخاصة ان رجع من يومين،وحلفت عليه يقعد لين وقت العشاء يتعشى ويروح.
ميرة تمت فالحديقة لوقت المغرب كانت تلم اغراض فهد وروضه وبتدخلهم البيت شافت سلطان وعلي بيطلعون عشان صلاة المغرب.
دخلت اليهال البيت وصعدتهم فوق وسبحتهم ولبستهم وراحت تصلي عقبها نزلت المطبخ عند لطيفه تساعدها
فالعشاء.
لطيفة سوت معكرونه بالباشميل وكانت مسويه عجينة فطاير ميرة كملت عنها وسوت ميرة كيكة سريعه وحطتها تبرد بالثلاجة لعقب العشاء.
وسلطان وعلي تموا برع صلو المغرب وتمشوا لين وقت صلاة العشاء صلو وردوا البيت.
حطت لهم لطيفة العشاء في الميلس وراحت تتعشى اهي وميرة وفهد وروضة رواحهم.
وسلطان عرف شوي عن ميرة من علي كان يتكلم عنها وقاله انها طموحه وايد ودها تدرس برع بس مارضوا اهلي عقب قالت بتدرس بجامعه امريكية ورفضوا رضخت لهم وقالت خلاص بأدرس بجامعة العين.
وخلصوا عشاء وحطولهم مع الشاي والقهوة كيكة ميرة وكان يوم خميس فمن جي ميرة ماكانت تحاتي وراها دوام كانت مستانسه ويا قعدتها مع لطيفه ولطيفة كانت تكلمها عن سلطان وكيف كانت حياته واستواله موقف انظلم فيه،كان في صف ثالث ثانوي وكان طالع مع واحد من ربعه وكان ماخذ سيارة علي واحنا تونا معرسين وربيعه مواعد بنية وهالبنت الله يستر عليها مب زينه شافت ربيع سلطان مب حلو لذاك الزود وتخبلت على سلطان راحت تبلت عليه وقالت انها تعرفه من قبل وانه هو اللي اغتصبها استوت ضرابه بينه وبين ربيعه وصلت للشرطة وانسجن سلطان واحنا ماندري ليلة كامله فاليوم الثاني قلبي نغزني حسيت به شيء واتصل مايرد عقب علي تخبر عنه وعرف انه بالشرطة وراح يشوف شو الموضوع.
ميرة:-وعقب.
لطيفة:-للحين اتذكر السالفة قلبي يعورني ياميرة.
ميرة:-كملي شو صار.
لطيفة:-اجبروه يتزوج البنت،وحليله والله يحلف انه مايعرفها ولا يدري شو ربيعه كان ناوي عليه لا يدري انه مواعد ولا شيء.
ميرة:-ياالله كيف جي وهو بعده يدرس.
لطيفة:-هذي هي والله،تلعوز وياها يعني ميرة ما صار بينهم شيء حتى يوم خذها يا وسكن عندي والله انها وصخه ماشفتي جدام علي شو كانت تلبس وصخه وصخه
حتى علي ياته فترة رد عندكم.
ميرة:-حسبي الله ونعم الوكيل،وبعدين.
لطيفة:-ماقدر يتحملها طلقها مادخل عليها ولا جاسها
ميرة:-لا حول الله
لطيفة:-السالفة كانت بينا ماخبرنا احد لكن اهي اللي تمت ترمس ووصلت السالفة لابوي وطرد سلطان
وامي في ذيج الفترة توفت:(
ميرة:-اذكرج كنت بعدني توني في ثاني اعدادي
لطيفة:-هيه ياميرة جي والله السالفة عورت قلبج سامحيني.
ميرة:-لافديتج انتي اختي العوده أنا قبل صغيرة
مااعرف كيف الناس لكن اللحين اشوف بعيني
والله اخوج مساعه كان محشم ومايطالع لو ما الصغاريه
سحبوه صوبي والا ما كان بأي غير عن عيال خوالي
وخالتي شيخه وايد يطالعون وودهم يقطعون الوحده بعيونهم هذا وانا متربيه وياهم.
لطيفة:-حبيبتي والله من طيب اصلج ياميرة
وتموا يسولفوا للساعه 12 وسلطان ترخص عن علي وروح وميرة كملت سوالف مع لطيفة وعرفت ان سلطان عنده بيت بروحه حاليا" وان علي وايد ساعده
وشجعه يكمل دراسة ونصحه يدرس برع ويرجع وفعلا"
ماخيب ظن علي ولطيفة فيه،وطول هالفترة علي كان يصرف عليه ومعتبرنه اخوه الصغير.
***
في صباح يوم من الايام ليال كانت مداومه فالتقنية
نزلها الدريول وتمت تمشي لين جريب البوابه وليال
مختلفة عن ميرة تكشخ وتتعدل وتتصفعن
ميرة جمالها طبيعي مخليه الكشخه لوقتها
فكانت ليال تمشي وشافها واحد كان منزل اخته التقنية
وانعجب فيها،وتم يسال اخته منو هذي وقال لها شوفي البنت إذا مخطوبه او لا
واخته اسمها نوف واهي تعرف ميرة وليال وتدري ان ليال مب مخطوبه بس عشان اخوها حشرها ماقدرت ترد ع كل الاسئلة.
***
حمد خلص دراسة ورجع البلاد،ونية انه يستقر ويتزوج في باله.
ابتسام بعدها ترد الخطاطيب على امل ولد عمتها ياخذها
ليال انخطبت واللي خطبها ريال زين وماينعاب وتحددت الملجة في اجازة الصيف والعرس على السنة اليديدة.
عبدالرحمن اخو ميرة بعد طول انتظار الله رزقه بأربع تؤام كان محروم من شوفت الضنا وكان دومه يسافر يتعالج اهو وحرمته..
شوق بنت بتظهر بحياة شيخة وعيلتها.
***


 

رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 04:00 PM   #3
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



اتمنى رأيكم بهالجزئين
وبإذن الله بين فترة وفترة
بأحط الباقي ..
اختكم جمـــول2013


 

رد مع اقتباس
قديم 30-11-2013, 09:57 AM   #4
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



***
الجزء الثالث:-
حمد تخرج ورجع البلاد وكان دكتور اسنان ومتميز توظف على طول في مستشفى حكومي لين يكون نفسه شوي ويفتح له عيادة خاصه،وفي يوم كان قاعد مع امه وابوه وكلمهم.
حمد:-ابوي أنا ابغي اعرس
شيخة:-واي فديتك منى عيني اشوفك معرس
محمد:-زين تكلمت وقلت لانك لو ماتكلمت روحي بأكلمك
حمد:-ههه لا خلاص تراني خلصت واشتغل ليش مااعرس دامني مستقر اللحين
شيخة:-ماعليه أنا بأدورلك على بنيه زينه تستاهلك
محمد:-البنت موجودة
حمد(ساكت ويطالعهم)
شيخة:-جي انت اشتغلت خطابة شو
محمد:-بنت ربيعي بو مايد ريال طيب وماشي مثله
بنته مربنها احسن تربيه.
حمد:-بس ابوي أنا مااعرفه
شيخة:-البنت زينة ياحمد لا تحاتي أنا اعرف امها وخالاتها زين.
محمد:-والبنت مدرسة يعني باجر بتنفعك بتربية العيال.
شيخة:-خلاص أنا بأتصل في آمنه اليوم وبأخبرها بأي ازورها أنا وميثة اختي وحريم اخواني.
حمد(وهو مستسلم):-توكلوا على الله.
وطلع عنهم وهو وده يصيح ويصارخ في ويه امه وابوه
وده يقولهم حبيبتي موجوده احبها من صغرها واحبها لين اكبرت وماشفتها لكن صورتها مطبوعه في قلبي وعقلي
آه ياميرة حلم تمنيت تحقيقة آه لو تكلمت وقلت ابغيج آه لو كنت مخبرنج بحبي لج،لكن اللحين خلاص مأقدر ارد امي وابوي سامحني يارب حلمت وتمنيت وتخيلت هالانسانه وياي سامحني ياربي
***
سلطان حاليا" مهندس كبير في الاتصالات،كانت له هيبه
والكل يحترمه.
في فترة ميرة ماقدرت تنزل لاهلها عشان الامتحانات،وعلي ياته سفره يحضر مؤتمر اسبوعين
ميرة ماعندها حد يوصلها وانصدمت من سفر اخوها المفاجئ،لكن علي مانسى اخته وكان مكلم سلطان يوصلها وكله ثقه بسلطان وان اكيد محد بيخاف عليها في غيابه غيره.
***
الصبح كانت واعيه من صوب تحاتي الامتحان ومن صوب خايفه لانها اول مرة بتركب ويا واحد غريب ماكانت ترضى تروح مع عيال خوالها وخالتها واللحين انجبرت تروح مع واحد ماتعرفه.
لطيفة:-مياري صباح الخير حبيبتي
ميرة:-صباحج خير وبركة فديتج
لطيفة:-تعالي تريقي
ميرة:-لا مالي نفس باكل شيء عقب اللحين ابغي اروح الكلية
لطيفة:-اللحين بأي سلطان لاتحاتين
ميرة:-لو انج تسوقين يا لطوف جان زين
لطيفة واهي تضحك:-اخوج ماراضي شو اسوي وبعدين لا تخافين سلطان ماراح يسوي شيء محد بيخاف عليج كثره بعد علي.
ميرة كانت يايه ترمس بس سمعوا هرن برع وطلعت ميرة ولطيفة.
سلطان اول ما شاف ميرة نزل راسه ونزل يسلم على اخته لطيفة وحب راسها.
لطيفة:-سلطان هالله هالله فالبنيه اخوها مب موجود.
سلطان:-لاتحاتين اختي امانه برقبتي اوصلها واردها.
لطيفة:-الله يحفظكم.
سلطان ركب السيارة وميرة كانت راكبه واسمنهاخايفه صدق.
سلطان كان طول الدرب يسوق ومول ماطالع على ميرة
لين وصلها وراح اهو دوامه.
سلطان بداخله يقول غريبه حتى عطر ماشميته من ركبت سيارتي ونزلت متغشيه سبحان الله ياكثر البنات اللي عطرهن شال الدنيا والمكياج من صباح الله وخاصه عنده فالدوام.
بس فكر بهالشي وتعوذ من ابليس وقال مهما كان أنا المفروض ماافكر جي.
ويوميا" كان سلطان يوصلها قبل لا يروح الدوام ويرجع ياخذها على الوقت اللي تخلص فيه مرات يردها مرتين الجامعة ع حسب دوامها كيف ومرات ميرة تستحي تخليه يرجع مرتين وتتصل بلطيفة تخبره انها بتقعد لين موعد دوامها الثاني،وعدن هالاسبوعين على خير ورجع علي من السفر وشكر سلطان على موقفه ؤوقفته ويا اهله بغيابه.
***
شيخة وميثة وفاطمة حرمة سالم وموزة حرمة ناصر وربيعتهم عايشة راحوا يشوفون بنت بو مايد ويكلمون اهلها انهم بيخطبون عندهم.
آمنه حرمة بو مايد رحبت فيهم ترحيب حار وخاصه انهم يعرفون بعض بس الدنيا لهتهم واشغلتهم.
وشافوا البنية واسمها شوق واهي مدرسة رياضيات
ومتعينه من سنة تقريبا".
ؤوعدتهم آمنه ترد عليهم بأقرب وقت.
وكلهم شهدوا بجمال شوق وادبها،وكل وحده ردت بيتها تمدح البنية.
موزة خاصه لما ردت بيتها شافت بناتها الكبار متجمعات
عالية وخلود ومها كلهن متزوجات(ماطريتهم قبل لكن اللحين اي احد بأقول اسمه ودوره)
ومعاهم كانت قاعدة ابتسام واهي ماتدري امها وين كانت لانها كانت راقده ونشت عقب مايات امها بشوي وكانت تسمع امها تمدح فالبنية وبناتها يقولن ياالله زين يستاهل ولد عمتنا اهنيه انصدمت وقالت لهم عن منو ترمسون
ردت عليها مها وقالت:-انتي راقده ولا على بالج.
عالية:-عماتي وامي وحرمت عمي سالم راحوا يشوفون البنيه اللي بيخطبونها لحمد ولد عمتي شيخة.
خلود:-بالبركة إن شاءالله الله يسهل امورهم
ابتسام(منصدمه وبعيونها دموع،وبخاطرها تقول وانا قاعدة اترياه طول هالسنين ومتأمله يخطبني)
محد حس فيها لانها مابينت لهم لكن مها حست اختها فيها شيء وامرت عليها تروح تصلي عشان تمسك بنتها وتروح هي عقب تصلي.
دخلت ابتسام غرفتها واهي تصيح وقلبها معورنها حيل
لان صانت حبها من سنين وحمد ماقدر هالمحبة ماكانت تلعب بس كانت دلوعه وشايفة نفسها وهذا طبعها من صغرها.
مها ترخصت منهم وقالت بأروح اصلي وشلت بنتها عشان تخليها عند ابتسام وتفاجأت لما شافت ابتسام تصيح.
مها:-بسومتي اشفيج غناتي ليش تصيحين.
ابتسام(ساكته وتصيح)
مها:-بسوم انتي تحبين حمد صح
ابتسام:-ماقدرني وانا احبه واترياه راح يخطب غيري.
مها:-بسوم مابأسالج انتي كيف او متى حبيتيه بس بأقولج شيء لو حمد كان ناوي ياخذج كان ع طول رمس وقال اخطبولي فلانه أنا ابغيها او ع الاقل احجزوها لين اخلص دراسه،حمد امره بإيد ابوه يابسوم ابوه اللي مختار البنية.
ابتسام:-زين وانا رديت كل هالمعاريس عشانه.
مها:-بسوم حبيبتي يااختي الغالية هذول مو من نصيبج
لو ربج كاتب لج الخير ويا واحد فيهم كان ع طول بتتوفق امورج لكن نصيبج مو مع واحد فيهم،نصيبج احسن بإذن الله،بس اهدي وتعوذي من ابليس وانسي حب مبني على وهم وعيشي حياتج وربج بيوفقج.
ابتسام:-(ارتاحت لكلام اختها) ونشت تصلي ومسكت نور بنت مها وراحت مها تصلي.
بس مابتنسى مستحيل بيتم حبها له،لكنها اكيد بتشوف مستقبلها اللي وقفته عند محبة حمد.
***
عدت الايام ومرت فترة طويلة وحمد وافقوا عليه وصارت الخطبة وتحددت الملجة عقب ملجة اخته ليال.
رغم ان قلبه متعلق بميرة لكنه سلم امره لرب العالمين
وكله ثقه ان سعادته مش وياها.

وابتسام حاولت تتأقلم وتنسى لكن اكيد حبه مزروع بالخافق،وقررت تشوف حياتها وتدور لها على وظيفه خاصه انها مخلصة تقنية بس مارضت تشتغل.

ميرة حياتها ماشيه بين الدراسه والاجازة والنزلات عنداهلها(لكن شيء بيصير معاها بيذكرها بألم وجرح
كبير صار لها من سنين ومن اقرب الناس لها)

***
الكل كان يتجهز لملجة ليال.ميرة ماحبت تفوت حضورها ؤوقفتها مع صديقة طفولتها واختها وحبيبتها ليال،كانت ماخذه فستان جاهز ماوحاها تفصل بحكم انشغالها
والساعه 5 العصر طلبت من اخوها عبدالرحمن يوصلها الصالون تسوي شعرها وبترد روحها تتمكيج(اقولكم اهي كشيخة وذويقه بس مخليه كل شيء بوقته)
ع الساعه 6 ونص رجع عبدالرحمن واخذ ميرة من الصالون وردت البيت وصعدت غرفتها بتصلي المغرب وعقب بتتمكيج في طريقها لغرفتها شافتها امها.
ميثة(واهي معصبه):-اللحين وصلتي من متى انتي طالعه يعني البنيات كلهن متجمعات بيت خالتج كان رحتي هناك عندهم.
ميرة(منصدمه من امها):-اميه شو بلاج اخوي عبدالرحمن وصلني سويت شعري ورد شلني وانا روحي بأتعدل مايحتاي اروح بيت خالوه مرة وحدة بأتعدل وبأروح.
ميثة(طنشتها واهي معصبه منها)
ميرة مستغربه وايد من امها،دخلت غرفتها صلت المغرب وبدأت تتعدل ولبست وكشخت وكانت فاتنه بمعنى الكلمة.
***
تجهزوا كلهم وراحوا ميثة سبقتهم واخذت مزنه وياها وميرة راحت مع لطيفة وعلياء حرمت عبدالرحمن وطول الطريق فيها صيحة من موقف امها بس ماتبغي تكدر بخاطرها واليوم ملجة اختها.
***
اول ماوصلوا الموجودين كانوا اهلهم بنات خالهم سالم وخالهم ناصر،ملجة الرياييل كانت قبلها بيوم وحفلة الحريم اليوم،سلموا على الموجودين وابتسام وميرة من زمان ماتلاقن من وصلت ميرة صوب ابتسام ابتسام حضنتها وقالت لها انتي وينج لج وحشه مول ماتنشافين
تمت تسولف وياها وعقب صعدت وياها فوق عشان يشوفون العروس(وميرة مستانسه ان في شيء متغير في ابتسام)
اول ماوصلت ميرة وابتسام عند ليال
ميرة:-تبارك الرحمن ما شاءالله عليج ليول واي فديتج والله ربي يسعدج حبيبتي.
ليال(واهي مشتاقه لميرة):-ياروحي وقلبي انتي رحتي العين وخليتيني.
ميرة:-ماخليتج بإرادتي دراستي اجبرتني،والا انتي دومج ع البال ومتواصله وياج تراني.
ليال:-لاخلاني الرب منج يابنت خالتي واحلى مفاجأه انج بتتواجدين اليوم فالملجة.
ميرة:-وانا اقدر افوت مستحيل .
وتمن يسولفن وبوجود ابتسام واهم مستانسين عليها لان بشكل ملحوظ امبين التغير عليها.
وابتسام بعد كانت وايد مستانسه بوجودها معاهم وبخاطرها تقول ماكنت اعرف انهم جي حبوبات وايد كنت دلوعه وشايفه نفسي على الكل وخسرت وايدين بسبب غروري والحمدالله على كل حال.
***
ابتدى بيتهم يمتلي من المعازيم،الحفلة مرتبه وحلوة الكوشه فالحوش،وطاولات وكراسي ع كبر حوش الفيلا.
..وبعدها نزلت العروس على نغمات هادية وامها فرحانه فيها وتسمي وتذكر الله.
الحفلة جميلة واللي محلتنها ليال الملكة والاميرات اللي وياها.
بعد مضي وقت طويل من ركبت ليال الكوشه وكانت صوبها ميرة وابتسام وكمن وحدة من ربع ليال فالتقنية ونوف اخت ريلها،كانوا يسلمون عليها عقبها نزلوا عنها وتمت ليال وميرة.
يات شيخة صوب ميرة وامرت عليها تروح غرفتها واتييب سلة التوزيعات وتلفونها،ليال بس انتبهت لامها تكلم ميرة وميرة خلتهم وراحت ماسمعت امها شو قالت.
بس شوي شيخة يات صوب ليال ترمسها ان. ابوها يقول اخوان ريلها بيدخلون وياه وحمد اخوها مب راضي،قاطعتها ليال
وقالت:-اميه مايهمني اللي يهمني وين طرشتي ميرة.
شيخة:-طرشتها غرفتي اتييب التوزيعات وتلفوني.
ليال:-دخليج الحقيها عارف قاعد فحجرتج.
شيخة:-عارف!محد عارف.
ليال:-يااميه موجود الحقي ميرة.
ابتسام كانت صوب ليال حست شيء صاير.
ابتسام:-ليول في شي؟
ليال:-بسوم دخيلج اللحقي ميرة عن يستويبها شيء
ابتسام:-فهميني شو السالفة
ليال:-دخيلج روحي
ابتسام:-إن شاءالله إن شاءالله
***
ميرة يوم وصلت غرفة خالتها ماانتبهت في احد فالغرفه التوزيعات كانت جدام عينها وتلفون خالتها صوبها خذتها وكانت يايه بتلف وبتطلع تصكر الباب!
اول ماطالعت وراها شافت ولد خالتها عارف يطالعها.
ميرة:-خلني اطلع الله يخليك
عارف(يضحك)
مشت جدى الباب بتطلع مسك فيها وقربها صوبه وميرة تصارخ (هدني ياحيوان هدني حرام عليك هدني والله ماسويت لك شيء هدني)
وعارف يحاول يقربها منه اكثر واكثر وميرة تبعده عنها و
وعورته بأيدها وعظته بس ماشي فايده اهو الثاني يضربها الا ياخذ حقه.
عارف(وهو يضربها):-انتي الحيوانه انتي الجلبه انتي اللي خليتي صورتي تطيح جدام امي وابوي سنين وانا اتريا اتلاقى وياج قطعتينا وماقمتي تيين اونج كبرتي وبتستوي دكتورة هه بأدمرج أنا واخليج تطلعين من الجامعه واتين عندي أنا بأبهدلج وبأنزل سمعتج الارض (وكان يقطع فستانها صوب الكتف)وميرة تصارخ وتصيح هذا كله بهالفترة القصيرة
وصلت خالتها والباب مب مقفول بس مصكر
اول ماوصلت سمعت ميرة تصيح وتصارخ وعارف يحاول يعتدي عليها ويقطع فستانها
سحبته وخوزته عن ميرة وقالت:-ياحيوان انت شو تسوي هذي عرضك هذي بنت خالتك ياجلب ماتأدبت المرة الماضية وياي تكمل اللحين.
على دخلت ابتسام اللي انصدمت من المنظر اللي شافته.
شيخة:-بسوم دخيل الله شيلي ميرة وديها غرفة ليال لين تخلص الحفلة.
ابتسام خذت ميرة وميرة متقطع فستانها وشعرها ومكياجها كله اخترب.
شيخة:-شو قصتك انت شو تبى من البنيه حرام عليك معور قلبي وقلب ابوك احنا شو سوينا فيك ماقصرنا فيك ولا في اخوانك،كلهم رياييل اتطلعوا الا انت مفشلني ومفشل ابوك حسبي الله عليك
عارف:-قلتلج اخطبيها لي ابغيها انتي مارضيتي
شيخة:-ميرة شيختك وانت ماتستاهلها،لكن أنا اليوم مابأسكت عنك ياعروف ياويلك مني ومن ابوك والله ماسكتت عنك اصبر علي بس(وطلعت وقفلت الباب عليه)
وراحت غرفة ليال،اول مادخلت شافت ميرة منهد حيلها وتعبانه وايد وترتجف من الموقف.
شيخة:-بسوم روحي ازقري عمتج ميثة خلها اتي بسرعه بس لا تخبرين احد غير عن يحسوا اهل المعرس.
ابتسام(واهي دموعها تنزل):-إن شاءالله عموه.
شيخة:-فديت روحج مياري فديت قلبج ياحبيبة خالتج
ماقدرت اسوي شيء من سنين وقلتلج اسكتي ولاتخبرين احد والجلب يا اللحين يحاول يعتدي عليج.
ميرة:-ابي امي ابي امي
شيخة(واهي تصيح)اللحين بأتي يابعد عمري.
***
ابتسام وصلت تحت وشافت عمتها ميثة قاعدة مع امها وحريم غير.
ابتسام واهي تنادي على عمتها ويات عمتها صوبها.
ميثة:-هاه بسومه شو فيج فديتج.
ابتسام(واهي تصيح)اللحقي ميرة بتموت من الصياح.
ميثة:-ميره اشفيها توها هنيه مافيها شيء شو صار وياكن.
ابتسام:-عموه دخيلج تعالي وعموه شيخة تقول عن حد يحس من اهل المعرس.
ميثة:-ياالله ياالله مشينا.
***
ليال كانت حاسه شيء صاير بميرة عارف اخوها وتعرفه نذل وحيوان وحقير،واهي تدري باللي صار لميرة قبل.
***
اول ماوصلت ميثة وابتسام فوق كانوا يسمعون حد يدقدق باب غرفة شيخة،ويصارخ ويقول يألجلاب افتحوا الباب.
بس ابتسام شاورت ان ميرة في غرفة ليال.
اول مادخلت ميثة وشافت ميرة وجي حالها تمت تصيح.
وميرة طاحت بحضن امها وترتجف وتصيح.
ميثة:-شويخ شو صاير ببنتي شو حل عليها ليش جي ثيابها متقطعه منو سوى فيها جي ردي علي الله يخليج هاي بنتي بنتي.
شيخة(نشت من مكانها،وحبت راس اختها واستسمحت منها)وقالت :-حقج علي يااختي السموحه منج ماقدرت اصون بنتج واهي في بيتي،عارف ولدي حاول يعتدي عليها واللي انتي بتسوينه أنا راضيه فيه أنا ومحمد جان تبين الولد ينسجن هذا درس وادب له.
ميثة:-عارف!...عارف حاول يعتدي ع بنتي ليش شو صار بالدنيا هذي بنت خالته واخته متربيه وياه ليش جي يبي يسوي فيها حرام بنتي عاد بنتي
شيخة:-شوي شوي على عمرج ياميثة انتي عندج الضغط دخيلج شوي شوي على عمرج ماعندي أغلى منج انتي وعيالج،عروف دواه عندي أنا وابوه انتي شلي بنتج وردي بيتج وبعدما يروحوا اهل المعرس أنا بأييج ويا محمد.
ابتسام:-عموه ماينفع تروحين اللحين،ردوا تحت عند المعازيم وانا بأقعد عند ميرة شوي وبيحسون انكم خليتوهم عشان ليال ياعماتي لاتكسرون بخاطرها.
***
وبعد فترة من الوقت ميثة وشيخة ردوا للمعازيم وكان اللحين بيدخل المعرس وليال تدعي الله ان ميرة بخير.
دخل المعرس واسمه شهاب وبطلته ما شاءالله الكل يذكر الله وليال مختبصه بدخلته وبميرة اللي غطت عنها.
***
ابتسام كانت عند ميرة وتهدي فيها،اهلهم استغربوا عدم وجودهم ويوم كانوا يتصلوا بميرة ماترد وابتسام ماترد قررت لطيفة تطلع تشوفهم.
بس شيخة انتبهت لها وقالت خليهم روحهم بأيون.
مضى الوقت وليال وشهاب احلى عروسين.
ميثة شلت بخاطرها من اللي استوى ماتوقعت هالشي بيصير في بنتها ومن اقرب الناس لها.
شيخة كانت خايفه تنقطع العلاقه بينها وبين اختها والسبب اللي سواه ولدها.
شو اللي بيصير،
وشو اللي بيستوي وياهم
وملجة حمد هل بأتم بعد هالموقف
وميرة وعارف شو بيكون مصيرهم
عارف بالذات اللي باني في قلبه حب كبير لميرة
واللي بيصدم الكل واولهم حمد..


 

رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 04:04 PM   #5
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



الجزء الرابع:-
***
مرت حفلة الملجة، عقبها ميثة اخذت بناتها ميرة ومزنه
دون لاتكلم اختها شيخة وركبت سيارتهم وروحت.
شيخة كانت تنادي عليها:-ميثة ميثة اوقفي الله يخليج اصبري خلينا نتفاهم.
حريم اخوانها كانوا واقفين ويطالعون شو السالفة ومستغربين ميثة وشيخة ابد ماتقاطعوا واكيد شيء كبير
صار بينهم.
الكل لملم اغراضه ورجع بيته بعد يوم شاق ومتعب وسعيد،ليال تصورت ويا شهاب وعقبها روح هو واهله كان وده يقعد وياها اكثر بس اهله ماعندهم احد يوصلهم غيره.
وليال على طول صعدت فوق عشان تشوف امها وتشوف ميرة،بس انصدمت ان الكل روح وامها بالصالة تصيح.
ليال:-اميه اميه شو صاير مياري وينها وخالوه ميثة وين طمنيني اميه الله يخليج.
شيخة:-اخوج جلب هذا مو ولدي حشا ماربيته جي أنا
وكانت تتنازع وتصيح وتصارخ بصوت عالي على دخلت حمد وابوه واخوانه.
محمد:-شيخة شيخة اشفيج هدي هدي شو صاير بسم الله ما مداكم تتضاربون توها الناس مروحه عنكم.
ليال(كانت حاسه شيء صاير بمييرة وكانت تصيح)
شيخة:-عروف الجلب كان بيعتدي على ميرة لو ماالله ستر ولحقت أنا.
محمد:-شوووو!
حمد:-اميه شو انتي تقولين اميه قولي شيء غير هالرمسه.
محمد:-وينه اللحين؟
شيخة:-هذوووه في حجرتي قافلة عليه الباب واختي شلت بنتها وروحت وحيل زعلانه مني حسبي الله عليه بيقاطعني أنا واختي.
***
بطل محمد الباب عن عارف وشافه قاعد ع الكرسي ومحطي ايده على راسه ويصيح.
وقف عارف وقال:-ابويه حقك علي بس البنت ابغيها وانتوا مب راضين.
(حمد منصدم ما وحاه ينساها الا واتيه صدمه اخوه يحبها بعد)
محمد(فصخ العقال،وانهد فيه ضرب على عارف)
وعارف كان ساكت ماقاوم ولا دافع عن عمره لانه غلطان ويستاهل اكثر.
شيخة كانت تصيح بشكل هستيري مب مصدقه اللي قاعد يصير.
ليال كانت تصارخ وتقول:-ابويه بس الله يخليك بس لاتضربه حرام عاقبه بأي طريقة ثانيه بس لاتضربه.
حمد كانت حركته منشله ماقدر يتحرك من مكانه ويروح يدافع عن اخوه ويهدي ابوه.
منصور ومايد كانوا يحاولون يسحبون ابوهم بس ماقدروا عليه.
محمد وصل حده تعب وفقد الامل بهالولد،في نظره عارف فاشل في كل شيء ومفضحنهم ويستاهل الموت.
آخر شيء عارف طاح بطوله ع الارض واغمى عليه،الدم ينزل من حلجة وثيابه كلها خاست دم .
هنيه محمد وقف وقال بس موت وريحني منك تعبت تعبت وقعد ع الارض يصيح.
مايد:-ابويه شو سويت(وهو يصيح)
حمد اقترب من اخوه وهو يصيح:-ابويه ليش حرام مافهمته ماسمعته اكيد بتعرف شيء جبره على اللي صار.
شيخة(من شافت ولدها بهالمنظر):-ليش محمد ليش ضناي لو شو سوى .
ليال(رغم حالتها النفسية)اهي اللي كانت عاقلة حزتها وفكرت صح.
ركضت حجرتها واتصلت على نوف اخت شهاب.
ليال:-نوف بغيت شهاب الله يخليج ضروري مااعرف رقمه.
نوف:-ليال اشفيج شيء صاير.
ليال:-عقب عقب بأخبرج بس الله يخليج ابغي رقمه.
نوف:-اصبري اصبري بأخليج ترمسينه هذوه بعده يدخل سيارته البيت.
***
نوف واهي تنادي على شهاب وقالتله ليال ع التلفون.
شهاب:-مرحبا.
ليال واهي تصيح،شهاب دخيل الله اللحقنا صارت مشكله عوده وتعال اللحين.
شهاب:-شو صاير فهميني .
ليال:-ابوي ضرب اخوي عارف و اخوي طاح والدم طالع منه.
شهاب:-لا حول الله،زين زين بندي بأخذ رقمج من تلفون نوف وبأدقلج من تلفوني.
***
واتصل شهاب ع تلفون ليال وتم عشر دقايق يكلمها لين وصل بيتهم وعرف منها شو الموضوع وصعد ع طول فوق عندهم وشاف المنظر.
(شهاب يشتغل في الشرطة ومن سنتين متخرج من كلية الشرطة)
شاف الكل يصيح من الابو للام للاخوان وشاف حرمته ليال اللي توها كانت وياه ع الكوشه ما وحاها تفرح وجي صار وياهم.
من دون لا ياخذ اذنهم اتصل بالشرطة وطلب اسعاف
وكلها ربع ساعه ووصلت الاسعاف والشرطة.
كلهم راحوا ويا عارف المستشفى الا ليال مابتروح لانها بعدها كانت بفستان الملجة ومكياجها وعفستها.
***
فالمستشفى..
عارف كان مريض وحرارته وايد مرتفعه ومن كثر الضرب اللي ياه انهد حيله واغمى عليه.
كان لازم يتم فالمستشفى.
الشرطة اخذوا محمد للتحقيق،حمد راح وياه وتمت شيخة ومايد ومنصور وشهاب، بس شهاب كان بيتبع عمه ونسيبه حمد فأمر على منصور ياخذ امه واخوه البيت لان ماشي فايدة من قعدتهم والفجر قرب لازم يروحوا يرتاحوا.
***
وصل محمد الشرطة وهناك تم التحقيق
واعترف محمد بأنه تسبب بكل اللي صار لولده،ومن وصل شهاب عندهم تم يوصي على عمه ومني مناك محمد طلع منها عشان مكانته وانحلت السالفة
بس محمد ماتمنى جي،كان يتمنى ينسجن لان مد إيده على ولده كان يتمنى الموت ولا يضرب احد من عياله
قلبه معورنه وايد وماقدر وقعد يصيح في سيارة شهاب.
وحمد كان يهدي فيه ويقوله اذكر الله يابوي.
شهاب:- ياعمي ليش تصيح عارف بخير وماظهرت عن الدكتور لين تطمنت عليه بيتم عندهم هاليومين وبيطلع.
حمد:-الله يطمن قلبك ياشهاب توك ماتعرفنا وجي استوى.
شهاب:- افى عليك ياحمد لاتقول جي لو حتئ اعرفك اللحين مرة بتكون اخوي وبأوقف وياكم هالوقفه.
محمد:-ودني المستشفى بأشوف ولدي،مادري كيف هانت علي نفسي وجي ضربته
شهاب:-لا ياعمي بأوصلكم البيت اللحين اذن الفجر صلوا وارتاحوا وعقبها يحلها رب العالمين.
***
وصلهم شهاب البيت وراح مسكين يصلي فالمسجد قريب من بيت حرمته ليال،ودعى رب العالمين يهون على عارف ويهديه وكان حاس ان عارف فيه شيء في قلبه شيء كاتمنه وماقدر يطلعه لاحد تمنى من ربه ان يكون هالشخص اللي يقدر يقترب من عارف ويقدر يساعده(شهاب انسان طيب لآخر درجة،يحب يساعد الناس،ابوه متوفي وهو اكبر اخوانه ومسؤول عن اهله)
عقبها طلع وراح البيت يرتاح.
***
عارف انسان طبيعي جدا" مايشكو من اي شي،اصغر عن حمد بسنة،من صغره يحب ميرة،لا حمد ولا ميرة ولا غيره يعرفون عن حبه،وحده رب العالمين اللي يعرف،لما توفت ام لطيفة حرمة علي الكل راح العين يقومون بواجب العزاء،ميرة كانت تروح بيت خالتها تبات بحكم محد فالبيت واهلها بيقعدون فالعين لين يخلص العزاء،ولان امها ماخذه اخوانها الصغار وخلت ميرة عشان الامتحانات،وفي آخر يوم من العزاء لما ردت ميرة وليال من المدرسة ليال كانت مريضة وحطت راسها ورقدت،ميرة تمت قاعدة بروحها فالصالة اللي فوق،شوي نزلت تحت واهي متملله لان يوم خميس ماشي مدارس بالجمعه وماتدري اهلها متى بيردوا.
كانت قاعده تفرفر بالتلفزيون الا احد يقترب منها ولا شعوريا طبع على خدها بوسه.
ميرة من الخرعه صرخت،كان هذا عارف،يوم شافها قاعده بروحها ماكانت بنيته اي شيء ثاني لكن ولا شعوريا" شاف نفسه يقترب منها ويحبها على خدها.
ميرة تمت تسبه وتحتشر عليه وعلى دخلت خالتها وريلها محمد،شافوا ميرة تصيح وايد،حضنتها خالتها وتمت تهدي فيها،ومحمد ضرب عارف وطرده من البيت رغم انه حاول يقولهم ان ما سوى فيها شيء بس هالبوسه لكن صياح ميرة ماخلاهم يتاملكوا اعصابهم.
كل اللي فهموه شيخة ومحمد ان عارف حاول يعتدي على ميرة،عارف طلع عنهم وتم يومين برع البيت كان قاعد بالعزبة مالهم محد سأل عنه ولا حد افتكر فيه.
لين روحه قرر يرجع البيت،وكم سنة من عمره مضت
وابوه وامه كله يعايرونه بأنه فاشل،والسبب ان ماكمل دراسة بعد الثانويه ولا توظف يعني هو اكبر عن ميرة وميرة خلصت الثانويه وراحت جامعة العين وهو هنيه اشتعلت نار الغيرة بقلبه قال بتكبر وبتستوي احسن عني والكل بيحترمها،كان دومه يكلم امه وابوه ويبغيهم يخطبونها له وامه دوم تقوله مايبون واحد شراتك يوم بيزوجون بنتهم بيزوجونها لواحد احسن عنك.
واللي صار فالملجة بعد ماكان بنية عارف،اهو ماعنده سيارة نفس اخوانه(يعني ابوه فوق المعاير بعد حارمنه من اشياء وايد)وكان مريض في ذاك اليوم،كان قاعد في غرفته طول اليوم لا اكل ولا نزل عند اهله كان منهد حيله،قبل لايصعدون البنيات عند ليال طلع من غرفته سلم عليها وبارك لها وليال مب متقبلتنه اهي الثانية عقب قال لها يبغي دواء لانه تعبان وامه تحت مايقدر ينزل،قالتله روح غرفة امي اخذ بنادول،وهو راح وماقدر يطلع من حجرة امه لان الكل كان فوق واكثرهم بنات خاله وربيعات ليال،والشغالة دخلت عنده تقوله ليال تقولك لاتطلع تم بالغرفة.
ولما دخلت ميرة،اهنيه قلبه تولع فيها وبجمالها،ماعمره فكر نفس تفكيرهم،ماعمره نزل مستواه وحاول يعتدي عليها،هذي قلبه وروحه وحياته كلها،بس ميرة كانت تصارخ واهو غلطان لما مسكها وكان يحاول يقربها منه بس اهو ريال ماقدر يتمالك نفسه ومايقترب منها،بس ماتوصل انه يعتدي عليها بس ردت فعل ميرة خلته يقلب ويصير شيطان واهنيه قطع فستانها وتم يتنازع ويطلع كلام مب من خاطره،كان يتمنى يشرح لها الموقف اللي صار من سنين كان يتمنى يبوح لها بحبه كان يتمنى توقف وياه وتشجعه يكمل دراسه بس ميرة قطعت بيت خالتها من هالموقف اللي استوى وياها اهي وعارف،وكأنه روحه اللي غابت واليوم ردت له بشوفتها.
***
شهاب رقد ساعتين بعد صلاة الفجر وعقب تسبح وتجهز وراح المستشفى عند عارف،وكان يوم جمعة اكيد الكل بينشغل لوقت الصلاة فأنسب وقت اللحين.
اول ماوصل راح سأل عن حالته وقالوله انه انتبه الصبح وتكلم وسأل عن ميرة وما على لسانه غير ميرة.
شهاب صدق مستهم على عارف وراح يشوفه.
دق الباب ودخل....شاف عارف على السرير والمغذي في ايده.
شهاب:-السلام عليكم(وحب عارف على راسه)
عارف:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته(مستغرب مايعرف منو هذا)
شهاب:-شحالك عارف إن شاءالله احسن اليوم.
عارف:-الحمدالله الحمدالله
شهاب:-خرعت اهلك بطيحتك ياالله تعافى ورد لهم بالسلامة.
عارف:-انت منو وليش ياي عندي أنا مااعرفك.
شهاب:-انا شهاب ريل ليال اختك.
عارف(تبسم وفرح لان امبين انه طيب وايد):-سامحني ماعمري شفتك والملجة ماحضرتها
شهاب:-افى عليك مسموح يااخوي بتعرفني إن شاءالله
***
تم شهاب يسولف ويا عارف يبغي يكسب ثقته عشان يقدر يساعده وتم قاعد وياه لعشر ونص عقب ترخص وروح عنه عشان صلاة الجمعة.
شهاب ماحب من اول مرة يفاتح عارف بالمشكلة اللي صارت،قال شوي شوي وبيتحسن وضعه بإذن الله.
***
وبنفس الوقت اللي كان شهاب قاعد فيه عند عارف
كان محمد وشيخة وولدهم حمد رايحين بيت ميثة.
استقبلهم علي ورحب فيهم(علي عنده ملحق يقعد فيه اهو وحرمته وعياله لما ينزلون عند اهله)
وراح ينادي امه وابوه لان حس في شيء مو طبيعي صاير وخاصه امه من ردوا من الملجة شيء فيها وماترمس لدرجة ان ابوه ياهم بالليل يدق عليهم الباب وسأل لطيفة شو صاير وياكم فالحفلة عمتج ميثة فيها شيء وماتبغي ترمس،وميرة قافلة على عمرها الباب،بس لطيفة قالت له ماتعرف.
المهم راشد نزل وسلم على شيخة ومحمد وحمد،وقعد وياهم بس ميثة مارضت تنزل.
هنيه شيخة انهدت وتمت تصيح،وعلي وابوه مستغربين شو السالفة وشو اللي صاير.
تكلم حمد وشرح كل الموقف لريل خالته ولعلي وهذول ماتنطقوا بكلمة،علامات الحزن والصدمة على ويههم.
شوي تكلم علي:-عارف وين اللحين(ويتكلم وقلبه يحترق على اخته)
محمد:-جتلته من الضرب (وقعد يصيح)
راشد:-يامحمد يوم ان الولد يبغي البنت ليش مايتوا تخطبونها مب زين اللي صار وتكرر مرتين،مرتين بنتي كانت بتضيع مني والله ستر.
شيخة:-كيف نخطبها وبنتكم دكتوره ؤولدنا حده ثانويه عامة.
علي:-خالوه يكفي انه ولد خالتنا منو قالج ان احنا نشتري الشهادة،احنا نشتري الريال وعارف إذا الله ماوفقه بالدراسه اكيد بيعرس وبيعقل والله يهديه بالزوجه والذرية الصالحة واكيد بيتحمل مسؤوليتهم وبيتشغل وبيتعب عشانهم.
راشد:-وانا ويا علي ولدي إذا ولدكم يبغي بنتنا خل اي يخطبها مب زين جي اللي صار.
حمد:-عمي أنا احس ان الموقف وايد صعب على خالوه ميثة مارضت على بنتها وروحت واللحين مب راضيه تنزل تشوفنا كيف بتزوج بنتها لأخوي.
محمد:-صح كلامه حمد ميثة مابتوافق.
شيخة:-برايها لاتوافق أنا اختي احبها وماابيها حياتي من دونها،لاترضى على ولدي بس لاتقاطعني.
***
ميثة كانت تسمعهم كانت قاعده قريب من الصالة،
سمعت كل كلامهم وأهم اثنين في حياتها ماتخسرهم اختها وعيالها.
شوي سمعوا الشغالة تصارخ وتقول:-بابا بابا ماما فيه طيح.
تراكضوا كلهم يشوفون شو صاير،ميثة من كثرما قلبها معورنها على الاثنين اختها وبنتها ومن كثرما منهد حيلها من امس ماخذت دواها واغمى عليها.
علي شل امه والشغالة يابت عباتها وودها المستشفى.
علي وشيخة ودوا ميثة،ومحمد وراشد وحمد راحوا بسيارة حمد،كان خلاص دخل وقت الصلاة،فراحوا المسجد اللي فالمستشفى بيصلوا وبيروحوا يشوفوا ميثة.
***
ميرة تلفونها يرن،وباب حجرتها يندق واهي مب راضية تفتح الباب لاحد.
بالاخير ياتها لطيفة ودقت عليها الباب.
لطيفة:-ميرة بطلي الباب.
ميرة:-....(ماترد)
لطيفة:-ميرة وبعدين وياج بتفتحين الباب والا،يعني بحبستج هاي بتحلين كل شي،اطلعي وخليني اكلمج.
ميرة:-(نشت وفتحت الباب،لانها وايد تحب لطيفة)
لطيفة انصدمت بميرة(فستانها من امس ماغيرته ومتقطع وحالتها حاله،شو سالفتها)
حضنتها وتمت ميرة تصيح وقالت:-ليش جي يسوي فيني والله ماسويت له شيء ولا اكرهه بس غصب كرهني فيه.
(خبرت حرمة اخوها كل الموقف اللي صار وياها،ولطيفة متعاطفة وايد ويا ميرة لانه فعلا" موقف صعب)
هدتها وخلت تنش تسبح وتغير هالملابس اللي عليها من امس.
***
(ربي يتقبل منج ياالغالية،وربي يسعدج ويقدرني دوم واسعدج وارضيج)...شهاب.

كان مطرش هالمسج لليال وليال توها بطلت عيونها بتنش بتصلي الظهر،بعد تعب امس الكل مارقد الا اهي رقدت بعد صلاة الفجر لانها وايد تعبانه من الحفلة.

ردت عليه بمسج(آمين يارب والله يقدرني وارد جمايلك ؤوقفتك وياي)
وشوي واتصل فيها.
شهاب:-تكفيني انتي من بين هالناس،يكفيني انج وافقتي علي.
ليال:-شهاب استحي تراني.
شهاب:-يحقلج تستحين،الزين لازم يستحي.
ليال:-ربي يخليك لي إن شاءالله.
شهاب:-آمين ياربي ويخليج إن شاءالله.
تم يكلمها شوي وعقب بند عنها عشان تروح تصلي.
***
الوضع في المستشفى..
ميثة ضغطها وايد مرتفع ولازم تترقد لين تستقر حالتها.
من يا راشد ومحمد وحمد عندهم علي ترخص عشان يروح يصلي فالمسجد ومنها يتصل بلطيفة يطمنها على امه،ويخليها تروح تشوف ميرة.
شيخة بعد راحت وتوضأت وراحت الاستراحه تصلي وردت عندهم.
كانت قاعدة عند اختها ودموعها بعينها،عمرهم مأختلفوا لا بصغيرة ولا بكبيرة،ميثة اكبر عن شيخة،بس اهي امها واختها وروحها ودنياها.
محمد وحمد وراشد وعلي راحوا يشوفوا عارف.
بس عارف كانوا عاطينه أبره مهدئة وراقد،لكنهم دخلوا يشوفونه وراحوا عقب يكلمون الدكتور عن حالته.
واللي طمنهم انه بخير بس يباله شوي وقت ويتعافى بإذن الله.
عقبها راحوا كلهم بيوتهم عشان يرتاحوا وبيردون ع المغرب.
***
شيخة ابغي ماي ...
هذي ميثة انتبهت وتمت تزقر على شيخة اتييب لها ماي.
نشت شيخة ويابت لها ماي وسقتها منه.
شيخة اتطالع اختها وعيونها مليانه دموع.
وميثة نفس الشي،كل وحدة مب هاينه عليها اختها،بس اللي صار في نظرهم وايد كبير.
استسمحت شيخة من اختها وقالت:-ابوه ضربه وكان بيروح من ايدي ولدي لكن الله ستر ولطف،وهذوه مرقد فالمستشفى من امس ولا ادري عنه.
شيخة:-عمرج ماخبيتي عني شيء شيخة ليش ماخبرتيني ان ولدج كان ....
قاطعتها شيخة وقالت:- كيف اقولج وتبيني اخسرج وعارف كان بعده صغير وميرة بعد يمكن فهمنا الموضوع غلط أنا ومحمد،لانا شفنا ميرة وايد تصيح وعارف مرتبك وايد،مارديت اكلم ميرة بس وديتها فوق عند ليال.
ومن ذاك اليوم ميرة مااتي بيتي الا امس وجي صار وياها.
ميثة:-ماعليه يااختي مثلما قلتي ربج ستر ولطف،الله سلم بنتي والله سلم ولدكم.
شيخة:-لاتشيلين بخاطرج علي ماعندي فهالدنيا غيرج.
ميثة:-لا ياالغالية ماابيعج لو شو صار بس الموقف اللي استوى صعب علي وماقدرت اتحمل.
***
مر الوقت ويا ميثة وشيخة وكلام صادق بينهم،شيخة حطت راسها ورقدت وميثة بعد رقدت لانهن صدق تعبانات ومب راقدات مول.
ميرة من التعب رقدت من بعدما صلت الظهر.
في احد يعرف الموضوع ابتسام،هل بتسكت او انها بترمس باللي صار وبتفضح قوم عمتها شيخة.
حمد وشوق شو بيكون مصيرهم وشو بيصير بالملجة اللي كانوا محددينها.
شهاب بيتقرب اكثر من عارف وبيكسب ثقته وبيكشف اسراره اللي كاتمها بقلبه.
راشد بيأتخذ قرار وبيفاتح فيه عياله علي وعبدالرحمن.
والكل بينصدم في الجزء ال5
***


 

رد مع اقتباس
قديم 06-12-2013, 03:05 AM   #6
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



***
الجزء الخامس:-
بنفس اليوم في بيت ناصر..على المغرب
موزة(دخلت عند ابتسام بنتها)واهي مستغربه بنتها فيها شيء ماطلعت عندهم اليوم مول كله راقده بتنش تصلي وبترد ترقد.
موزة:-بسوم بسج ارقاد شوفيج مريضة والا متناقرة ويا حد من ربيعاتج.
ابتسام:-لامريضة ولا متناقرة ويا احد بس متملله وروحي ابغي ارقد.
موزة:-ياسلام واللي يتملل يرقد،قومي ادخلي المطبخ خواتج كلهن هنا وحريم اخوانج بأيون قومي ساعديني فالعشاء.
ابتسام:-إن شاءالله اميه اللحين ابدل ملابسي واتبعج المطبخ.
موزة نشت بتطلع عقب تذكرت وردت.
موزة:-بسوم شو صاير امس بيت عمتج شيخة،عمتج ميثة روحت واهي زعلانه.
ابتسام:-شو دراني أنا كنت قاعده ويا ربيعاتي فالميلس مادري شو صار.
موزة:-احسج كذابة.
ابتسام:-ياالله يااميه وانا ساحره شو دراني فيهم أنا مقاطعتنهم كلهم امس الا شفتهم وبالعقل يعني عقب هالسنين بأروح اعرف اسرارهم.
موزة:-ياالله بسرعه اترياج فالمطبخ.
ابتسام:-إن شاءالله.
ابتسام ماحبت تتكلم وتفضح قوم عمتها مستحيل تتكلم هذول اهلها لو حمد مايبغيها بس مايخصهم بحبها له لازم تتطمن على ميرة عقب بتحاول تتواصل وياها اللحين بتروح لامها المطبخ.
***
فالمستشفى...
عارف انتبه وشهاب كان عنده كان مصلي فالمستشفى وراح يشوف الدكتور وتطمن على عارف بس لان عارف من يومين مااكل شيء وحرارته وايد ترتفع فلازم يتم عندهم..
عارف:-اهلين بالنسيب.
شهاب(واهو يبتسم):-هلا بك زود،شحالك اللحين شو تشوف عمرك إن شاءالله احسن.
عارف:-تعبان بقلبي هم (دمعت عينه)
شهاب:-حاس فيك بس ماعليه تحمل وربك كريم وربك يفرجها.
عارف:-والنعم برب العالمين،ماخذ وقتك اسمحلي شغلتك وانت معرس.
شهاب:-هههه لا تقول جي معرس يوم بأخذ اختك وبأخطفها عنكم حزتها بأنشغل،اللحين ماعندي شيء غير الدوام وبعدها الدوامات بالاحد وباجر السبت،وبعدين انت لا يكون تمللت وماتبغيني اي ازورك واتونس وياك واسولف.
عارف:-هههه لا حشا ماقصدت بس الصبح شفتك واللحين مادري شو الوقت بس اكيد الدنيا ليل.
شهاب:-ماعليك فاضي ماعندي شي،وهيه اللحين المغرب.
عارف:-شهاب طلبتك.
شهاب:-تم آمر شو بغيت.
عارف:-ابغيك اتييب لي ملابس احسني وصخ ابغي اسبح وابغي سجادتي والقرآن مالي خبر اختي بتشوفهم صوب انام.
شهاب:-تم ياالشيخ اللحين اتصل فيها واقولها تجهزهم وبأمر اخذهم وبأرد عندك عقب العشاء.
عارف:-يزاك الله خير ماقصرت .
وقعد يسولف وياه وعارف مرتاح وايد لشهاب توه الصبح يعرف انه ريل اخته وجي ارتاح له وحسه قريب منه وايد اقرب من اخوانه حمد ومنصور ومايد.
عقبها ترخص شهاب عشان يروح ياخذ اغراض عارف من بيتهم وبيصلي العشاء وبيرد عنده مرة ثانية.
***
ليال راحت غرفة عارف وطلعت جنطة صغيرة وحطت له ملابس واغراض ثانية وصاها عليهم شهاب واهم شيء القرآن والسجادة.
وصل شهاب عندهم وشاف حمد وعمه طالعين بيروحوا يصلوا العشاء عقب بيروحوا المستشفى وخبرهم انه كان عند عارف وطلب ملابس وان الدكتور طمنه عليه بس بعد قال حرارته وايد ترتفع فلازم يتم عندهم لين يخف.
وانصدم لما عرف ان عمته بعد بالمستشفى قاعدة ويا اختها اللي تعبت عليهم ورقدوها.
نزلت الشغالة جنطة عارف واخذها شهاب وراح،كان بخاطره يشوف ليال وطرش لها مسج(ياالطفسه ليش مانزلتي اشوفج احس وحشتيني رغم كل شيء صار)
ليال ما شافت المسج لانه ردت غرفة عارف.
ليال بطلت الادراج اللي في غرفة عارف،وانصدمت وايد اخوها خلص الثانويه لكنه كان يشتري كتب وايد ويقرأ ويتثقف،يعني لو كمل الجامعة كان مستقبله احسن.
شافت كراس خاص في عارف وكان كل الكلام المكتوب فيه عن ميرة..
شعر،على المواقف اللي صارت وياه ومن يوم هو صغير وبوجود ميرة،لين الموقف اللي صار ..
ميرة...شفتج قاعدة بروحج كنت ياي بأخرعج بأشوف ردت فعلج تخافين وتنطين وتتفزفزين من مكانج شرات ليول اختي،والا انج عادي بتضحكين وياي وبتستهبلين شراتي،بس جذبتيني وانا بهالعمر اعيش ايام المراهقة
شفتج وشعرج البني الطويل وبيجامة النوم البيضاء،حبيتج من قلبي ماتمنيت أأذيج اهي بوسه طبعتها على خدج
الصافي وكلي شوق ياميرة كلي شوق اقولج احبج من قلبي والله ماتمنيت أأذيج مادريت الا وانتي تصيحين وتصرخين وتسبيني،وعلى دخلت امي وابوي اللي خذتج بحضنها وابوي ضربني وطردني من البيت عبالهم اغتصبتج عبالهم حاولت اغتصبج كل شيء يطلع مني بنظرهم،ليش وانا احبج وابغيج من قلبي،اذكرج تقعدين ويا حمد وتسولفين وتضحكين وتحكين له عن الدراسة وشو بخاطرج تصيري لما تكبري،كنت اتمنى اكون مكانه،اغار منه لانه يسرقج مني.
ميرة أنا غلطت واتمنى السموحه منج ماتمنيت القطاعة.
***
بعد هالتاريخ بأسبوعين كتب شيء ثاني.
ميرة أنا نجحت فأول ثانوي،عشان خاطرج ابغيج تفرحين فيني ابغيج تستانسين لي أنا اذاكر واجتهد عشان بالاخير اكسبج وتكوني من نصيبي.
***
قاطعتنا وبطلت اتي بيتنا،تواصلها ويا ليال بس ماقمت اتي عندنا شرات قبل،كيف اعرف اخبارها،امي كله تنازعني وتقول انت ثور وماتفهم وانت فاشل وكله تعايرني.
***
وكلام وايد ليال قعدت تقرأه..
اليوم ميرة تخرجت من الثانويه،نسبتها وايد حلوة ما شاءالله،ربي يوفقها واذا لي نصيب معاها فيارب اكتبها من نصيبي لانك اعلم يارب بكثر الحب اللي شايله لهالانسانه.
***
ملجة ليال اليوم فديتها اختي الصغيرة كبرت وبتستوي عروس بس ابوي مايبغيني احضر ملجة الرياييل يخافني افضحهم،ميرة أنا مجهز كندورة وغترة ونعال يديدة خاطري احضر ملجة اختي،بس بعد ابوي مااقدر اعصي كلامه،الله يوفقها ويسعدها والله يجعله زوج صالح يصونها.
***
خلاص اليوم الرياييل ملجوا،وباجر حفلة الحريم،ماحضرت ولا سأل عني ابوي ولا اهتم لي،رغم إني نزلت عقبها وباركت قلتله مبروك ابويه بملجة ليال لكنه مارد علي.
قلبي يعورني ياميرة كل هذا صار لانهم افهموني غلط.
افهموا حبي لج بإني وحش اغتصب واعتدي ع حرمة غيري.
مادخلوا قلبي وشافوا وش كثر احبهم واحب الخير لكل الناس،انا حاس بصداع فظيع واحس جسمي كله يرتجف واحس ببروده ماطبيعيه،يوم اتذكر معاملتهم اتعب زيادة الكل ظلمني والكل كرهني واولهم انتي يابعد عمري ياميرة.
بس ماعليه الله كريم اكيد بيعرفون كل شيء بوقته واكيد ربي بيهونها.
***
ليال قعدت تصيح من خاطرها واهي منصدمه من كلام اخوها،قلبها عورها وايد،طول هالسنين وهم ظالمين عارف،وميرة مافهمت الموضوع ولا رضت تفهمه واقل شيء سوته بحقه بأنها قاطعتهم ومأتي بيتهم وخلته يتعذب ويتألم طول هالسنين.
طلعت من حجرته وركظت حجرتها،ومسكت التلفون.
وشافت المسج اللي طرشه شهاب وع طول دقت له.
شهاب توه طالع من المسجد:-ياهلا والله.
ليال(كانت تصيح):-شهاب عارف اخوي مظلوم اهلي مافهموا السالفة اللي صارت وياه الله يخليك حاول تفهمهم.
شهاب:-حبيبتي هدي شوي وفهميني شو السالفة.
تمت ليال تحكي لشهاب اللي شافته وقرأته.
ورد عليها شهاب وقال:-لا ليال مااقدر اروح واقولهم انتي خليني أنا اتقرب من عارف واخليه يطلع اللي بخاطره واساعده يتخطى هالموقف وينساه شوي وعقبها روحه بيشرح لهم اللي صار،بس انتي ان قدرتي توصلين الكراس لميرة زين.
ليال:-هذا اللي بأسويه،بأترخص منك بأخذ الشغالة وبأخلي الدريول يوصلنا بيت خالتي قيس اشوف ميرة واتطمن عليها واعطيها الكراس وارجع.
شهاب:-مرخوصه حبيبتي توكلي،وانا بعد بأخليج اللحين مضطر انزل لان حمد اخوج وابوج وصلوا ؤوقفوا صوبي.
بندت عنه ليال وراحت غيرت ملابسها ولبست عباتها وخذت الشغالة وراحوا وياالدريول بيت خالته ميثة.
***
وشهاب نزل من سيارته وتلاقى ويا حمد وعمه وراحوا كلهم داخل.
اول شيء راحوا لعارف كان واعي ويتريا شهاب ماتوقع ابوه اي،اول ماوصلوا عنده ودخلوا الغرفة،عارف رفع راسه وشاف ابوه كان وده يقوم من مكانه ويسلم على ابوه كان وده ينزل عند ريوله يحبه بس عشان يرضى عليه،رغم قساوة اللي صار لكنه ابوه.
تقرب محمد من عارف وقعد صوبه ع السرير،محمد لا شعوريا" حضن ولده وتم يصيح،وعارف يحب ايدين ابوه ويطلبه يسامحه.
محمد:-سامحني ياولدي سامحني صعب علي اشوف الغلط واسكت،ماحسيت بعمري الا وانا اضربك.
حمد:-ياسلام اللحين بتقلبون المستشفى صياح وجلسة مصارحة.
شهاب:-خلهم انت شو غيران روح وسطهم وبتاخذ حنان. .
وتموا يضحكون كلهم.
والحمدالله ان محمد عرف غلطته تفريقه بين عياله اهو السبب،وايد قصر بولده عارف وحرمه من اشياء وايد لكنه بيعوضه إن شاءالله واهم شيء قربه منهم ومشاركته بكل اللي يخصه ويخص البيت واخوانه،وبخاطره يشغله عنده فالشركة بعد.
وعارف بعد ارتاح وايد لقرب ابوه منه من زمان واهو محروم من الحنان،ياما صادفته اوقات احتاج ابوه وياه.
قعدوا يسولفوا ويا عارف عقب ترخص حمد ومحمد وراحوا يشوفوا ميثة.
***
عند ميثة كانت شيخة تصلي العشاء،وتوها مخلصه.
دخل حمد يسلم عليهم ويقولهم ان ابوه بيدخل ودخل محمد وسلم عليهم وتحمد لميثة بالسلامة،وقعدوا يسولوفوا شوي عن صحتها وشوي عن عارف وشيخة قالت عقب بأروح اشوفه.
عقبها يا راشد وعلي وعبدالرحمن وكانت لطيفة مطرشه ملابس واغراض لعمتها.
تلاقوا كلهم تموا يسولفوا شوي عقبها محمد وولده حمد ترخصوا وروحوا.
وشيخة ترخصت عنهم وراحت تشوف ولدها.
وهنيه راشد انتهز الفرصة وتكلم ويا ميثة وعياله.
راشد:-قبل لا ترجع خالتكم أنا فكرت واتخذت قرار اتمنى محد فيكم يعترض عليه.
علي:-افى عليك انت تفصل واحنا نلبس كلامك امر يمشي علينا.
راشد:-بعد اللي صار لميرة ماشي حل غير ان عارف ياخذها،لا تقولوا شيء ولا تعترضوا،احنا ندري شو صار من بينهم من سنين،لا طبعا" ماندري،خالتكم يات على آخر الوقت،وامس اللي صار مب شوي بعد.
ميثة:-انا اقول لانستعيل ميرة وراها دراسة،وبعدين كأنك تشكك بتربيتي لبنتي ميرة ماتسوي الغلط.
راشد:-ماشي دراسه خلاص هذا دلعها جي سوى فيها،تبغي تدرس تكمل دراستها عند ريلها،ومحشومة ياميثة أنا ماقلت ماعرفتي تربي بنتج،بعد هذي بنتي ومربينها احسن تربية،لكن الافضل هالاثنين يتزوجوا.
عبدالرحمن:-بس ميرة دكتورة حرام اتي اللحين ...
وقاطعه علي وقال:-الدراسة لاحقه عليها مثلما قال ابوي اللحين لازم نتستر على اللي صار،عارف ولد خالتنا وميرة اختنا اثنينهم مايهونون علينا.
راشد:-صح كلامك ياعلي،بس تطلع امك بالسلامة بأكلم ريل خالتك بالموضوع وبأرتبه وياه،وانتوا عندكم اختكم كلموها لاني مب مستعد ادخل وياها بحوارات ونقاشات مالها داعي.
عبدالرحمن:-إن شاءالله(كان متعاطف وياميرة وايد وهامتنه كيف جي يخططون مستقبلها على كيفهم)
وعقبها تموا يسولوفوا شوي وترخصوا بيرحوا يشوفوا عارف.
شيخة يوم راحت تشوف عارف شافت شهاب عنده تمت قاعدة عندهم واهي مستهمه على ولدها،شو بيصير فيه عقب يوم يطلع.
***
ليال لما اوصلت بيت خالتها شافت لطيفة طالعه من الملحق مالها بتروح داخل الصالة نادت عليها.
ليال:-السلام عليكم.
لطيفة:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،هلا بالعروس.
ليال:-فديتج والله.
لطيفة:-شحالج تعالي حياج اقربي.
ليال:-دريتي شو صار.
لطيفة:-هيه دريت الله يكون بالعون ازمة وبتعدي بإذن الله.
ليال:-ميروه وين.
لطيفة:-آه متعبتني
ليال:-بلاها.
لطيفة:-حابسه عمرها فوق مب راضية تنزل
ليال:-عيل مابترضى تشوفني برايها انتي شوفي هالكراس عقب عطيه لميرة.
لطيفة:-هيه والله ماترضى تفتح الباب خواتها كانوا عندها وتوهم مروحات مارضت تفتح الباب تشوفهم،وخلاص عطيني بأشوفه وبأوصله لها.
ليال:-الله يعينها بس لاتنسي الله يخليج شوفيه وعطيها.
لطيفة:-إن شاءالله حبيبتي.
وروحت ليال عن لطيفة وقلبها معورنها على ميرة والحالة اللي وصلت لها لدرجة ماتبغي تشوف احد.
***
لطيفة بعدما روحت ليال دخلت عيالها بدلت ملابسهم ورقدتهم وقعدت اتطالع بهالكراس اللي انصعقت من كل كلمة مكتوبة بأسم ميرة.
والموقف اللي صار من سنين عارف كاتبنه بالتاريخ..
لكن ميرة حساسه وماتقبلت،اكيد في سنها صعبه اي واحد ويبوسني اكيد بأحس غير،وانا توني بنية وبهالسن صعبه،يعني بعد لطيفة ماقعدت تلوم ميرة لان ميرة صغيرة وخواتها معرسات وهي بعدها تدرس ماكان عندها احد تتكلم وتحكيله اسرارها،والا بتهون والامور بتكون طيبة.
***
بعدما رجع علي وراشد وعبدالرحمن من المستشفى،علي اول مادخل الملحق ماله شاف لطيفة قاعدة وتقرأ في شيء ووايد مهتمه،لدرجة انه سلم وماانتبهت له.
علي:-لطوف من متى أنا هنيه في شو تقرين وماخذج عني.
لطيفة(ضحكت):-حبيبي والله سامحني ماانتبهت لك،حقك علي.
علي:-الصغارية وين عيل.
لطيفة:-بسهم تعبانين عشيتهم ورقدتهم.
علي:-فديتهم ماقعدت وياهم اليوم.
لطيفة:-شأخبار عموه وعارف مريتوا عليه.
علي:-هيه مرينا عليه حرارته ترتفع وايد بيخلوه عندهم ليومين،وامي الحمدالله اهون تسلم عليج.
لطيفة:-الله يسلمك ويسلمها يارب،الا علي شوف هالكراس شوف شو مكتوب فيه مب لازم تقرأ كل الكلام اقرأ هالرمسه.
مسك علي الكراس وقعد يقرأ
ميرة...شفتج قاعدة بروحج كنت ياي بأخرعج بأشوف ردت فعلج تخافين وتنطين وتتفزفزين من مكانج شرات ليول اختي،والا انج عادي بتضحكين وياي وبتستهبلين شراتي،بس جذبتيني وانا بهالعمر اعيش ايام المراهقة
شفتج وشعرج البني الطويل وبيجامة النوم البيضاء،حبيتج من قلبي ماتمنيت أأذيج اهي بوسه طبعتها على خدج
الصافي وكلي شوق ياميرة كلي شوق اقولج احبج من قلبي والله ماتمنيت أأذيج مادريت الا وانتي تصيحين وتصرخين وتسبيني،وعلى دخلت امي وابوي اللي خذتج بحضنها وابوي ضربني وطردني من البيت عبالهم اغتصبتج عبالهم حاولت اغتصبج كل شيء يطلع مني بنظرهم،ليش وانا احبج وابغيج من قلبي،اذكرج تقعدين ويا حمد وتسولفين وتضحكين وتحكين له عن الدراسة وشو بخاطرج تصيري لما تكبري،كنت اتمنى اكون مكانه،اغار منه لانه يسرقج مني.
ميرة أنا غلطت واتمنى السموحه منج ماتمنيت القطاعة.
علي :-منو كاتب هالرمسه؟
لطيفة:-عارف.
علي:-من وين يبتي الكراس؟
لطيفة:-ليال يات يابته تباني اعطيه لميرة،بس عقب قالت انتي اقريه وعقب عطيها.
علي:-خليني شوي بأكمله،بس يوعان لطوفتي سويلي شيء آكله والله من اللي صار مااكلت شيء اليوم.
لطيفة:-من عيوني حبيبي(وطلعت صوب المطبخ)
تم علي يقرأ الكراس وهو مب مصدق ان عارف هالكثر يحب ميرة..
*ودي اطير بروحي لبيت خالتي واخطبج،لو يصير اي بروحي جان زين،عند العرب مايرضون بالريال اللي اي من دون اهله،لكن شو اسوي يوم اهلي مب راضين،
يشهد علي ربي ماحبيت انسانه غيرج ماحلمت وماتمنيت الا فيج ياميرة وعسى ربي يحقق حلمي ومناي ومبتغاي.
علي صدق منصدم من هالحب اللي شايله عارف لميرة حب طفولي عنيد،حب من طرف واحد لكنه صادق وفيه كل المعاني الجميله،مستحيل احد يحب وشايل بقلبه محبه وش كثرها،يغلط او يحاول يأذي اللي يحبه،عارف فعلا ماقصده ولاتعمد باللي صار،يمكن ميرة اغرته بفستانها وجمالها يوم الملجة يمكن حاول يتقرب منها بس ومابنيته شيء ثاني،سبحان الله هالعارف كبر بعيني احسه بيقدر ميرة وبيحطها بيعونه.

يابت له لطيفة العشاء وتعشى علي وخبرها باللي قرره ابوه،لطيفة بعد قالت هذا افضل حل عن حد يرمس او شي سبحان الله،وبنظرها ميرة مابتقدر تكمل دراستها،وهذا اللي أكده لها علي وقال فعلا ابوه مايبغيها تكمل خلاص.
***
اول ماوصلوا محمد وولده حمد البيت كانت توها ليال واصله البيت.
محمد:-ليال من وين ياي انتي
حمد:-كيف طلعتي ومحد فالبيت،ومنصور ومايد وينهم هذول مختفين من امس ماشفناهم.
ليال:-رحت بيت خالتي خذت الشغالة قيس رحت اتطمن على ميرة ورديت،ومنصور احيده طالع ومايد كلمته إني بأطلع وقال برايج لانه بيرقد.
محمد:-وميرة شحالها اللحين
ليال:-ماشفتها والله شفت حرمة اخوها وقالت وايد متعبتنهم ماترضى تفتح الباب.
حمد:-لا حول الله.
شوي ورن تلفون محمد،الا ابو مايد اللي خاطبين بنته لحمد.
محمد:-هلا والله ابو مايد
ابو مايد:-السلام عليكم
محمد:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
ابو مايد:-شحالك اخوي عساك بخير.
محمد:-بخير وعافية كلنا اطياب شحالك انت والعيال.
ابو مايد:-الحمدالله كلنا بخير،بو حمد بغيتك بموضوع وما ابغيك تاخذ بخاطرك علي،وتاكد انك اخو عزيز وغالي مهما صار.
محمد:-افى عليك هذا اكيد آمر انت بس شيء بغيت.
ابو مايد:-والله يااخوي بنتنا ماتبغي ولدكم،احنا ماعطيناها فرصة تفكر وردينا عليكم على طول،واللحين تقول صلت استخارة وماارتاحت فالسموحه منكم ومهركم وكل اللي يبتوه بالخطبة باجر بأطرشه لكم مع ولدي.
محمد(وهو منصدم):-لا لا يأخوي كل شيء قسمه ونصيب لاتردون لنا شيء غير المهر والباقي من صوبكم.
وتم يرمس وياه شوي وبند عنه.
***
حمد مازعل لما خبره ابوه بأنهم ردوه ومايبونه لبنتهم،قال الحمدالله خيره من رب العالمين،ولين تستقر امور اخوه ساعتها بيكلم امه اتدور له وحده ثانية.
لكن محمد اهو اللي صدق زعل على ولده لانه اجبره وماشاوره وخطط اهو وامه لكل شيء واهو مسكين ما اعترض بشي.
لكن كل شيء قسمه ونصيب ورب العالمين ما كاتب له هالخطبة.
***
في صباح يوم السبت..
بنات ميثة مريم وسامية كانوا عندها الصبح،كانوا مايدرون عنها لين مروا بيت اهلهم بالليل وخبرتهم لطيفة.
عقب ياهم راشد وعلي ولطيفة وعياله وعبدالرحمن وحرمته نورة.
ميثة:-نورة عيل عيالج وينهم،عند منو مخلتنهم لايكون عند الشغالة.
نورة:-لا لا عموه وديتهم عند اميه خواتي هناك كلهم اليوم بيتغدون وحريم اخواني بأيون عقب.(وترى ساميه حرمة اخوها)
عبدالرحمن:-تخاف عليهم ماتخليهم عند الشغاله مول.
راشد:-اكيد بتخاف عليهم ضناها ويوها بعد سنين مستحيل بتفرط فيهم.
ميثة:-الله يحفظهم لكم إن شاءالله.
مريم:-الا اميه شو صار عليج جي وتعبتي اول مرة جي تتعبين،اكيد تعبتي عمرج واشتغلتي بملجة قوم خالوه وايد ومن جي وارتفع عندج الضغط.
(طبعا" الكل كان يدري،الا مريم وساميه ماعندهم خبر باللي صار،وخلاص مايبون حد يعرف،فكل واحد تم يقول رمسه عشان يغطي ومايحسون ان صاير شيء)
ميثة:-هيه شكله جي عاد اختي لازم اتعب عشانها فديتها ماقصرت بعروسكم وقفت وياي وساعدتني،اردها لها بعروس عيالها إن شاءالله.
وبعد ماعندهم خبر ان عارف مرقد فما حبوا يرمسون انهم بيروحوا يزورونه،علي رمس عشان محد يشك.
علي:-عيل لطيفة ايلسي شوي عند امي بأروح أنا وابوي بنسلم على ريال وبنرجع،عبدالرحمن بأتي ويانا.
عبدالرحمن(بأستغراب):-منو بسم الله مرقد.
راشد:-ريال ربيع علي بأتي ويانا والا
عبدالرحمن(فهمها):-هيه هيه بأي وياكم،نورة عيل اصبري بأروح وياهم وبأرجع.
***
وطلعوا من عند ميثة وهم يضحكون على بعض مايعرفوا يمثلوا وشوي ومريم وساميه بيكشفوهم بسبت عبدالرحمن،وراحوا عند عارف.
في غرفة عارف كان الدكتور عنده واليوم صحته احسن شوي بس لازم يتم ع الاقل ليوم الاثنين.
سلموا عليه وقعدوا وياه شوي،وهم مابخاطرهم غير ان يقوم بالسلامة واتم الخطبة مثلما هم مخططين.
راشد:-عارف ياولدي شد حيلك واطلع بالسلامة امك تحاتيك وكلنا نبغي سلامتك،لاتشل بخاطرك وتستهم ترى الزعل والحزن مب زين وانت بعد بأول عمرك.
عارف(واهو مستحي من اللي سواه في بنتهم):-السموحه منك عمي ومن علي وعبدالرحمن،ماتعمدت باللي صار.
راشد:-لاتتكلم خلاص مانبغي نسمع تبريرات،نبغيك تقوم بالسلامة وانا اعطيك كلمة رياييل بنتي ميرة لك،قوم بالسلامة وبنرتب الخطبة ويا ابوك إن شاءالله.
علي وعبدالرحمن وراشد(لاحظوا كيف شكل عارف تغير،بعدما كان مستهم وكأنه واحد شيبه شايل هم عياله،اللحين واحد غير،وايد فرح ووايد استانس،مول ماتوقع هالشي،وماتخيل في يوم ان عمه راشد بأي. بنفسه وبيقوله الرمسه هذي)
شوي دخل عندهم محمد سلم عليهم وسلم على ولده وقعد وياهم،وشاف ولده متغير عن امس وبسمته ماراحت من شفاته.
محمد:-عساك دوم ياولدي بهالفرح وازود.
عارف(دمعت عينه)
راشد:-انا بأخبرك عيل دامنا تلاقينا هنا.
محمد:-خير إن شاءالله شيء صاير.
راشد:-ماصاير الا كل خير،انا بأزوج بنتي ميرة لعارف، وانا واخوانها اتفقنا على هالشي وامها تدري،بس تطلع بالسلامة خل الخطبة رسميه والكل يعرف ان ميرة خطبها عارف.
محمد(وهو صدق فرحان بس بنفس الوقت مستغرب):-زين بنتكم تدرس وبنتكم دكتورة وولدي مايشتغل للحين.
راشد:-لاتحاتي خلاص ميرة مابتكمل خلاص نصيبها ويا عارف وماشي دراسه،كان بياخذها وبيخليها تدرس كيفه اهو حزتها.
راشد:-خلاص يابوعلي تم إن شاءالله بعدما تطلع ام عيالك بأي أنا وعيالي وبنخطب ميرة.
علي وعبدالرحمن:-حياكم الله.
وعقبها ترخصوا عن عارف وردوا عند ميثة وعلي شل حرمته وروح وعبدالرحمن شل نورة واخته ساميه وروح لان نورة بتروح ع طول بيت اهلها وساميه ريلها نزلها المستشفى وراح هو وعياله بيت اهله،تمت مريم عند امها قالت بتقعد شوي وعقب بتروح،وخالتهم شيخة كانت مروحه الصبح بتروح تقضي امور بيتها وبترجع عقب لاختها.
***
رن تلفون ليال....
ليال:-هلا هلا ببنت خالي نورتي تلفوني بأتصالج.
ابتسام:-فديتج والله النور منج وفيج غناتي،شحالج.
ليال:-بخير فديتج شحالج انتي واهلج وخالي.
ابتسام:-كلنا بخير حبيبتي
ليال:-عساكم دوم إن شاءالله.
ابتسام:-ليول طمنيني على ميرة.
ليالي:-اسكتي اسكتي استوت سالفة ماينفع اقولها لج بالتلفون.
ابتسام:-والله إني خفت وعلى اعصابي من الخميس
وامي ملاحظه فيني شيء وتمت تتسأل تقولي عماتج متضاربات شوفيهن،قلتلها شو دراني تخيلي قالت لي كذابه.
ليال:-هههه بعد عموتي الله يهديها،انزين تعالي عندي قاعدة بروحي منها بتتغدين وياي ومنها بنقعد وبنسولف وتالي بنروح نشوف ميروه.
ابتسام:-خلاص بأطلع اخبر امي وبأتلبس وبأي.
ليال:-منو بأييبج إذا ماعندج حد بأطرش دريولنا بيتكم.
ابتسام:-لا لا عندي سيارة أنا.
ليال:-والله غلبتينا احنا مايخلونا وعاد أنا اللحين مادري بريلي بيرضى اسوق والا نفس اخواني وابوي ترانا محطين لكم دريول بعد اشحقه تسوقن.
ابتسام:-خس الله عدوج،ياالله عيل بأروح اشوف امي وبأي.
ليال:- هههه اوكي اترياج.
وطلعت ابتسام تخبر امها وتجهزت وراحت بيت عمتها.
***
الوضع عند ميرة..
لطيفة(تدق عليها الباب،ونشت ميرة تبطل لها الباب)
لطيفة:-مياري وبعدين يعني.
ميرة:-في شو.
لطيفة:-في حالج.
ميرة:-مافيني شيء تشوفيني واقفه جدامج.
لطيفة:-مب زين عليج اللي تسوينه،ربج بيحاسبج.
ميرة:-متى بتطلعون اليوم.
لطيفة:-وين نطلع.
ميرة:-العين.
لطيفة:-علي عنده اجازة اسبوعين وبنقعد هنيه.
ميرة:-وانا منو بيوديني.
لطيفة:-ميرة بأقولج شيء عمي بعد اللي صار مايباج تكملين دراسه.
ميرة:-لا والله مو على كيفكم أنا برع ماخليتوني ادرس،جامعة امريكية ماخليتوني اسجل،ويوم سجلت هنيه فالبلاد بيوم وليلة تبوني انثبر فالبيت واقطع دراستي واوقف مستقبلي عندكم.
لطيفة:-ميرة أنا شو لي تكلميني جي عندج ابوج واخوانج وروحي كلميهم(وخلتها وطلعت عنها)
ميرة تمت معصبه وتتحرطم غيرت ملابسها ونزلت تحت بتكلم ابوها،وعلى حظها شافته قاعد مع اخوانها،لان عبدالرحمن وصل نورة وراح عند اهله بيتغدى وياهم.
ميرة:-السلام عليكم.
راشد وعلي وعبدالرحمن:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
راشد:-هلا ميرة شحالج ابوي إن شاءالله احسن.
ميرة:-ابويه صح اللي قالته لطيفة.
راشد:-وشو قالتلج لطيفة.
ميرة:-انك ماتبغيني اكمل جامعة.
راشد:-تعالي تعالي اقعدي صوبي.
ويات ميرة صوب ابوها وقعدت.
راشد:-هيه ياميرة خلاص ماشي دراسه،ولا كنت ابغي اكلمج كنت موصي اخوانج يكلمونج،لكن دامج وصلتي لعندي أنا روحي بأكلمج،واتمنى انج تسمعيني وماتقاطعيني.
ميرة(ساكته:(
راشد:-ميرة يابنتي بعد اللي صار مايجوز انخليكم اكثر.
ميرة:-ابويه والله ماصار شيء.
علي:-ميرة اسمعي الكلام لآخره الله يرضى عليج.
راشد:-ادري حبيبتي ماصار شيء بس مايجوز نخليكم اكثر الولد يبغيج ولو ماخذاج سبحان الله يمكن هالشي يتكرر مرة ثانية وبموقف ثاني ومحد يكون عندج وحزتها بيطيح الفاس بالراس.
ميرة(دموعها بعيونها،ودها تصرخ بويههم بس محترمه ابوها واخوانها)
راشد:-انا قررت انج اتمين فالبيت وانا كلمت ريل خالتج انهم ايون يخطبونج عقب ماتطلع امج من المستشفى،
ميرة:-زين ابويه ودراستي ومستقبلي وبعدين كيف اتزوج واحد مايشتغل من وين بيصرف علي أنا من وين بيلبي طلباتي ومن وين بيصرف إذا يانا ياهل.
راشد:-لاتحاتين ابوه بيشغله عنده فالشركة،وبياخذ الليسن وبيشتريله سيارة وهديه عرسكم علي،البيت اللي بتسكنون فيه من البيوت اليديدة اللي بنيتها وجهزت الشهر اللي طاف،انا بأجهز البيت كامل من ديكور ومن اثاث وهذا كله لعيونج.(ابو ميرة بعدما تقاعد،صار يشتغل بالمقاولات وسيرته طيبه بهالمجال،وعنده بيوت وعماير ومحلات).
ميرة:-ابويه والله مااعرف شو اقولك بس صعب علي اخذ واحد جي،حاول ان يعتدي علي.
علي:-ميرة فديت روحج روحي عند لطيفة وقوليلها علي يقولج عطيني الكراس اللي عندج،واخذيه واقريه وشوفي الكلام اللي مكتوب فيه،عقب فكري بكلام ابوي زين وحزتها بتعرفين ان ابوي عنده حق بهالقرار.
ميرة:-إن شاءالله (وخلتهم وطلعت صوب ملحق علي)
دقت الباب،ودخلت متعوده تدخل فهالاوقات بيت اخوها عادي.
شافت لطيفة تمشط شعر روضة وروضة تصيح.
لطيفة اول ماشافت ميرة سوت عمرها مب مهتمه ونازعت روضه عشان ماتسمع الكلام.
تقربت ميرة من لطيفة ووخت صوبها وحبتها على راسها وقعدت ولمتها وقالت:-فديتج يوم تزعلين مني لطوف ماتهونين علي انتي آسفة والله وحقج علي.
لطيفة(تضحك):-مب زعلانه فديتج.
ميرة:-امبلا زعلتي وطلعتي وانتي معصبه.
لطيفة:-والله مازعلت ولا ازعل من اختي الصغيرة،بس هامتني هامله روحج ماتاكلين ولاتطلعين عندنا،وامج موصتني عليج.
ميرة:-خلاص اوعدج بأتغدى وياكم،بس لاتزعلين.
لطيفة:-صدق.
ميرة:-هيه والله صدق ماشي يستاهل عشان ازعل عليه مع انه صعب اتخلى عن شيء حبيته بس الحمدالله
لطيفة:-فديتج والله ربج بيعوضج بكل اللي راح تخسرينه بشي احسن بإذن الله.
ميرة:-آمين يارب،عطيني عطيني المشط أنا بأسوي شعرها لعوزتيها وانتي تقلبين براسها.
لطيفة:-ملعوزتني اليوم مادري بلاها.
ميرة:-فديتج أنا روضوه تحبين عمه ميرة.
روضة:-انتي حلو تسوين شعري ماما تعور راسي كله تحط شباصات كبيرة.
لطيفة:-ماعليه ماعليه خلينا نروح العين شوفي منو يسوي شعرج هناك.
ميرة:-هههه فديتها حبيبتي،الا لطوف علي مطرشني اقولج عطيني الكراس اللي عندج.
لطيفة:-علي خبرج عنه.
ميرة:-مادري كراس شو هذا،تم ابوي يرمس ويقول انتي لازم تاخذين عارف ومايجوز ومادري شو وانا رديت عليه وقلت كيف اخذ واحد حاول يعتدي علي فطرشني علي اشوف الكراس.
لطيفة:-انزين خلصي شعر روضه والكراس هذوه ع الطاولة،اخذيه واقريه بقلبج وعقلج،حسي بكل كلمة مكتوبه فيه،وربي يشرح صدرج.
ميرة:-كراس سحري شو هههه
لطيفة:-هههه ويا راسج انتي بعد.
***
خلصت ميرة شعر بنت اخوها واخذت الكراس وراحت غرفتها.
ولطيفة طلعت صوب المطبخ تشوف الغداء وتكمله.
ميرة انصدمت بأن هالكراس يخص عارف،انصدمت بأنها حبيبته واهي ماتدري،انصدمت بهالحب الغريب اللي ماحست فيه،واهي تقرأ الكلام اللي فيه سطر سطر وصفحة صفحة كانت تحس بأن مشاعر الكره اللي كانت شايلتها له طول هالسنين تبددت..
الموقف اللي خلاها تقطع بيت خالتها اهو كاتبه بعد،ميرة دمعت عينها لما قرأته وان ابوه ضربه وطرده من البيت.
كلام كثير عور قلبها،كيف ماحست فيه،كيف ماقدرت تفهمه،لو كانت تدري بهالحب ماكانت بتقطع بيت خالتها ولا كانت بتفهمه غلط.
شلت تلفونها واتصلت..
ميرة:-مرحبااا
ليال:-هلا يابعد عمري.
ميرة:-هلا بج زود ليول.
ليال:-مياري وينج خرعتيني عليج ماتردين علي يوم اتصل وييت بأشوفج قالولي ماتبطلين الباب.
ميرة:-فديتج والله السموحه منج بس اكيد عرفتي باللي استوى وماحبيت اكلم احد.
ليال:-ياعمري والله حاسه فيج:(
ميرة:-ليول وصلني شيء يخص عارف ماتعرفي شيء عنه.
ليال:-امبلا أنا يبته،وعطيته للطيفة وقلتلها اول شيء تقراه وتالي تعطيه لج.
ميرة:-عارف يدري انج وصلتيه لي.
ليال:-ههههه اكيد لا تبينه يذبحني،عروف فالمستشفى وشهاب طلب اجهزله ملابس وبالصدفه شفت هالكراس.
ميرة:-انزين مري اخذيه عيل عن يرجع ومايحصله.
ليال:-ميرة قريتي الكراس؟
ميرة:-غريبه هالحب اللي ماحسيت فيه.
ليال:-ميرة لاتزعلين بس احس صدق يحبج.
ميرة:-لا مابأزعل اخوج غلبني وانتهى كل شيء.
ليال:-مافهمت شو قصدج؟
ميرة:-ابوي منعني اكمل جامعة،وقالي انه كلم ابوج ايون يخطبوني،فخلاص كل شيء انتهى بالنسبه لي
ليال:-ميروه لاتقولين جي فديت روحج ماتعرفين ربج وين كاتبلج الخير،شوفيني أنا شاطرة لكن مااحب الدراسه اول واحد يا وخطبني حسيت بأطير من الفرحه وباجر اكيد بأخذ عليه وبأتعود وحياتنا بتمشي بإذن الله.
ميرة:-ربج كريم ليول،الحمدالله على كل حال.
ليال:-انزين تعرفين منو سأل عنج.
ميرة:-منو!
ليال:-بسوم بنت خالي،وايد تحاتيج بأتي تتغدى عندي والعصر بأي أنا وياها عندج.
ميرة:-فديتها طمنيها ماعلي شر الحمدالله وعيل اترياكم.
ليال:-إن شاءالله حبيبتي.
***
بندت ميرة عن ليال ونشت تصلي الظهر ونزلت تحت مثلما وعدت لطيفة،جهزت وياها السلطة،وخبرتها ان ليال وابتسام بأيون عندها العصر وتبغي فواله لهم،واتفقن يسون كب كيك واذا بيتعشون عندها بتشوف لطيفة شو بتسوي،ولطيفة بخاطرها تعرف ردت فعل ميرة لما قرأت الكراس،بس قالت عقب بتسألها.
***
عند عارف،دخل عليه شهاب وكان يايب له غداء من بيتهم،وكانوا مخوزين عنه المغذي،قعد تغدى وياه وتم يسولف معاه.
عارف:-والله مكلف على روحك بس ع العوق ماحلو اكل المستشفى واقول بخاطري ماتدخل علي امي بغداء من ايدها.
شهاب:-هههههه وياك الغداء لعندك،عليك بالعافية وماشي كلافة لاتقول جي.
عارف:-ماحددتوا العرس متى.
شهاب:-هههه وانا شفت اختك عشان احدد واتفق وياها من طحت بالمستشفى والكل مختبص
عارف(ضحك)
شهاب:-عارف تصدق بإني من اول مرة شفت ليال لما كنت اوصل اختي الكلية،دشت خاطري،حسيت قلبي يرفرف مادري صدق خذت عقلي وقلبي(كان متعمد يتكلم عن الحب)
عارف:-آآه ياشهاب لاترمس عن الحب تراه الا يعور القلب.
شهاب:-اوووه النسيب شكلك غرقان بالحب.
عارف(ضحك):-احبها شوي عليها
شهاب:-انزين
عارف:-من صغري وانا متولع فيها
شهاب:-حب طفولي يعني
عارف:-الا وكبر حبها وياي،منى عيني بس تكون من نصيبي.
شهاب(عرف ان عارف كان يتكلم عن ميرة،وتم يسولف وياه،لين تكلم عارف وخبره بالمواقف اللي صارت وياه وانه ماتعمد يسوي اللي استوى،وانه مفتشل وايد منها،وده يعتذر لها بس مايعرف كيف،وخبره بعد بأن ابوها كلمه وقاله بنتي لك،وكلم ابوه وقالوا بيتفقوا عقب،شهاب فرح وايد لعارف،كان خايف من هالشي ان اهل ميرة مايتقبلونه،لكن طلع العكس وطلع اصلهم الطيب،وارتاح وايد لان جي خلاص مافي شيء يقدر هو يسويه،بس عارف طلب من شهاب يدور له شغل،لان مايبغي يشتغل عند ابوه يبغي يعتمد على عمره،وخبره شهاب يجهز اوراقه ويقدمها عندهم فالشرطة،والامور بإذن الله خير)
***
وصلت ابتسام بيت عمتها شيخة،وشيخة كانت مسويه الغداء لعيالها وتسبحت وراحت لاختها ميثة.
ليال وابتسام كانوا قاعدين فغرفتها،وخبرت ليال ابتسام بكل شيء صار لين آخر مكالمة ويا ميرة،واستانست ابتسام ان وصلت السالفة لجي وقالت الحمدالله الخيره من رب العالمين.
عقبها حطوا الغداء ويات الشغاله تنادي ليال وابتسام.
ليال:-بسوم تستحين تنزلي تاكلي وياهم والا اييب الغداء هنيه ناكل.
ابتسام:-لا لا عادي مااستحي خلينا ننزل نتغدى عندهم.
ليال:-ياالله عيل.
وهم نازلين تحت كان ابوها واخوها حمد واخوها منصور ومايد قاعدين يتريونهم.
منصور ومايد شافوا ليال وعرفوا انها بنت خالهم لكن حمد كان توه ناش من النوم يادوب تسبح وصلى ونزل يتغدى.
ابتسام:-السلام عليكم.
كل الموجودين ردوا السلام.
محمد:-شحالج ابوي شحال اهلج إن شاءالله بخير.
ابتسام:-الحمدالله عمي كلهم بخير.
محمد:-ياالله ليول اغرفي لربيعتج.
ليال:-إن شاءالله.
وقعدوا ياكلوا بهدوء تام،حمد وده يرفع راسه بس ابوه قاعد،لين خلصت ابتسام وليول غداء راحوا تغسلوا وصعدن فوق.
ابتسام:-ليول ماتسون شاي عقب الغداء.
ليال:-امبلا نسوي بس صبري خلي ابوي يخلص ويشرب وبأنزل اخذ الدله من تحت.
وتمت تسولف وياها شوي وعقب نزلت ترتب صينية الشاي ويا الشغالة وقالت لها توديها فوق واهي يايه تطلع من المطبخ شافت حمد.
حمد:-انتي كيف تخلين ربيعتج اتي تتغدى ويانا
ليال:-اي ربيعتي.
حمد:-ربيعتج اللي تغدت ويانا ابوي روحه قال اغرفي لربيعتج.
ليال:-ههههههه واي منك حمد خوز عني.
حمد:-بلاج تضحكين،يعني منصور ومايد شكلهم يدرون عندنا حد ولابسين وكاشخين الا أنا نازل ببجامة النوم استحيت والله.
ليال:-حمد عادي يعني مافيها شيء.
حمد:قالت عادي اونه،اللحين بتقول اخوهم العود مايعرف يكشخ.
ليال:-حمد لا خوز عني (واهي تضحك)
حمد:-انزين تعالي قوليلي منو هاي،صدق حلوة أنا لو ما ابوي قاعد كنت ماشلت عيوني عنها.
ليال:-من صدقك والله ماعرفتها.
حمد:-وانا شو دراني بربيعاتج.
ليال:-هذي حب الطفوله مالك.
حمد:-ليول عاد عن الاستهبال ماعندي حب طفولي ارمسي سيده.
ليال:-علينا،ادري انها كانت اتطرش لك رسايل.
حمد:-عن منو ترمسين
ليال:-هذي ابتسام بنت خالي.
حمد:-احلفي.
ليال:-مب مصدق يعني.
حمد:-وايد شكلها غير أنا من شفتها وقلبي يدق.
ليال:-حمد عن الخريط مب هاي اللي مابغيتها
حمد:-ليول والله كنا ندرس وكنت بأسافر يعني بشو اوعدها واحد بعده طالب يدرس لكن اللحين أنا تخرجت وتوظفت بمقدوري اللحين اعرس واخذها.
ليال:-انزين خلني اروح.
حمد:-ليول فديتج انتي والله
ليال:-ياربي ياحمد شو بعد.
حمد:-اهي مخطوبه
ليال:-انخطبت كذا مرة وماشي نصيب.
حمد:-انزين عفيه اختي كلميها قوليلها لو حمد اخوي خطبج بتوافقين.
ليال:-من صدقك انت.
حمد:-هيه والله كلميها الله يخليج،قبل كنا صغار وندرس اللحين غير.
ليال:-ماعليه إن شاءالله.
وخلته ليال وراحت فوق عند ابتسام واهي تضحك على اخوها.
***
احداث جديدة بتصير،ميرة كيف بتتقبل فكرة زواجها من عارف وبأنها بتترك الدراسه.
عارف الفرحة مب شايلتنه والكل فرحان عشانه،
ابتسام لما بتعرف بالكلام اللي قاله عنها حمد شو بيكون موقفها.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-12-2013, 11:56 AM   #7
ولد السلطنة
نبض اماراتي


الصورة الرمزية ولد السلطنة
ولد السلطنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21502
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 07-03-2014 (10:25 AM)
 المشاركات : 18 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: عبارات الحب



ابدااااع اختي ......


تسلمين ع الطرح وبانتظاارك للاجزاء القادمهـ

تحيتي لك


 

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2013, 12:37 PM   #8
مجنونه بس طيوبه
نبض اماراتي ساخن


الصورة الرمزية مجنونه بس طيوبه
مجنونه بس طيوبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23275
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 04-11-2015 (07:55 PM)
 المشاركات : 272 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: عبارات الحب



رواااية اكثر من روووعه ... انتظر التكمله ,,,


 
 توقيع : مجنونه بس طيوبه

من انتم !!
ومن انا !!


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 09:36 AM   #9
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



***
الجزء السادس:-
ليال تضحك على هبالة اخوها حمد،دخلت الحجرة عند ابتسام.
ابتسام:-هههه ضحكيني وياج زين
ليال:-اخاف اقولج تزعلين.
ابتسام:-وليش ازعل تراج تضحكين يعني اكيد بأضحك.
ليال:-حمد اخوي ينشدني عنج.
ابتسام:-ينشدج عني ليش عن شو.
ليال:-يقول إذا خطبج بتوافقين.
ابتسام:-صدق شيء يضحك،اللحين هو خاطب شو يبى فيني !
ليال:-لا خلاص ردوه البنت ماتبغيه.
ابتسام:-وابوي أنا بعد شو هالبنيه هاي.
ليال:-هههه شو دراني يااختي اونه صلت استخارة وماارتاحت.
ابتسام:-احيدهم يصلون استخارة قبل لا يردون ع الريال شو هالناس صدق غريبين.
ليال:-يااختي ربج ماكاتب والا بتتيسر.
ابتسام:-هيه والله صدقتي.
ليال:-بأقولج شيء بسوم بس ماتزعلين
ابتسام:-لا حبيبتي مابأزعل قولي اللي بخاطرج
ليال:-ممممم أنا وميروه ندري انج تحبين حمد.
ابتسام:-ههههه وازعل ليش،عادي حب من طرف واحد وما صار من نصيبي.
ليال:-ترى اقولج عن حمد يقول صدق اسأليها إذا خطبتها بتوافق والا.
ابتسام(ساكته)
ليال:- قلتله انت ماتبغيها،قال قبل كنا صغار وندرس وانا بأسافر لكن اللحين اهو موجود ويشتغل وقادر انه يعرس،ما شفتيه انتي تخبل عليج وانصدم انج اهي ابتسام ههههه
ابتسام(قلبها يدق بقو):-ههههه
ليال:-شو بسومه.
ابتسام:-في حمد
ليال:-هيه،بيحشرني شو ارد عليه
ابتسام:-قوليله إذا تبغيها تعال اخطبها.
ليال:-فديت روحج الله يجعلج من نصيبه ههههه مع إني ماكنت احبج
ابتسام:-ههههه حبيبتي والله.
***
راشد وايد استانس ان ميرة نزلت وتغدت عندهم.
راشد:-مياري ماكلمتي امج،تسال عنج.
ميرة:-لا والله ابوي ماكلمتها اللحين بأصعد وبأكلمها.
علي:-ظنتي بيرخصوها اليوم العصر،قالت مريم عقب ماروحنا عنها مر عليها الدكتور وقال احتمال يرخصوها إن شاءالله.
راشد:-ياالله زين الحمدالله،ياالله عيل انت والا عبدالرحمن روحوا ييبوها.
عبدالرحمن:-انا بأروح إن شاءالله.
وكملوا غداهم،عقبها لطيفة وميرة دخلوا المطبخ يسوون الكب كيك وزيدوا عشان امها بتطلع وسووا فطاير وبيتزا وسوت لطيفة صينية لزانيا بدياي ولين وقت العشاء بتسخنها وميرة سوت جيز كيك بالكاسات(ههههه هذا بس بيسوون كب كيك)
***
جريب المغرب عبدالرحمن وصل البيت مع امه، والدكتور عطاها ورقه تروح يوميا" تكشف ع الضغط في العيادة اللي بمنطقتهم.
والبنيات وصلن عند ميرة وقعدوا شوي يسولفن واذن المغرب ونشن يصلن..
بعدما خلصوا صلاة ردن لسوالفهن.

ميرة:-بسوم اتصلي فأمج خبريها انج عندنا وعشان ماتحتشر عليج خبريها انج دريتي ان امي مريضة وييتوا تسلمون عليها.

ابتسام:-هههه اتصلت امي روحها ونازعتني بعد.

ليال:-واحنا يايين بيتكم،اتصلت وهزبتها من الخاطر.

ابتسام:-قالت انتي من الصبح تحومين وينج مابتردي البيت قلتلها اميه وين احوم بعد كل يوم طلعتيلي كلمة يديده أنا ويا ليال رايحين بيت عمتي ميثة بنقعد ويا ميرة شوي

ميرة:-هههههه وعقب

ابتسام:-مريوم اختج مخبرتنها تمت تتنازع ليش محد خبرها من وقت،وبأتي عقب قالت بيتكم.(مريم ماخذنها اخو ابتسام)

ليال:-وحليلها عموه موزة كله تتنازع بس فديتها والله ماحلوة قعدتنا من دونها يوم اتي بيتنا ياربي اتخبل عليها.

ابتسام:-ههههه فديتها طيبة بس بسرعه تعصب وتتنازع عقب بأتي تقولج أنا كنت اكلمج مو انازعج.

ميرة:-فديتهم حريم خوالي والله.

ليال:-الا ميروة شو آخر الاخبار.

ميرة:-ماشي لا جديد غير اللي قلتلج عنه.

ابتسام:-ميرة ماتعرفين رب العالمين شو كاتبلج،الحياة كتاب وقصتنا مكتوبه ومسطره بس ربج اللي يعلم بتفاصيلها واحنا لازم نرضى باللي كاتبه رب العالمين.

ميرة:-صح كلامج بسوم،بس غير يوم انج تبنين احلامج وامانيج تنتظري تتحقق،صعب بلحظه ينهد كل شيء.

ابتسام:-تعرفين ميرة أنا حبيت حمد كنت احبه من يوم كنا صغار،ومن وصلت ثالث اعدادي وانا اطرشله رسايل بين فترة وفترة يوم نتجمع عندكم او في بيتهم وفي بيتنا اوفي بيت عمي ومرات أتجرأ واكلمه لكنه بارد ولا عمره اهتم لي وكله يقولي ما اشيل بخاطري لج اي مشاعر،كنت اقول ربي بيكتبه من نصيبي إذا لي نصيب معاه،لكن تعالي اسمعي شو صار اليوم بيت عمتي.

ليال:-هههه ميروة حمد متخبل.

ميرة:-ههههه خبروني شو صاير.

ليال:-تخبل على بسومه يوم شافها،اول تحراها ربيعتي ويا وسألني عنها ويوم قلتله هاي ابتسام بنت خالي انصدم قال وايد متغيره غير عن قبل.

ميرة:-تراه مايبغيها وماكان مستعد يبني اي علاقة.

ليال:-قلتله وعاتبته قال أنا كنت ادرس وكنت بأسافر لكن اللحين أنا اشتغل واقدر اخذها وتم يترجاني اكلمها واعرف رأيها إذا خطبها.

ميرة:-وبسوم شو رديتي

ابتسام:-قلت حق ليول تخبره إذا يبغيني اي يخطبني،بس شو بأقول بعد،بأتم افكر واعاني واعذب نفسي وقلبي ليش اهلي موجودين إذا لي نصيب بياخذني.

ميرة:-زين اللي فكرتي فيه وقلتيه هذا الصح غلط وحدة تبني علاقه وبالاخير تنتهي وتطلع كلها كذب.

ابتسام:-الله يشهد علي يوم كنت اطرشله رسايل ماكنت اقصد فيها شيء غلط بس هو احساس بداخلي واكتبه.

ميرة:-لا لا بسوم محشومه لاتقولين جي احنا كنا نشوفج وحده متكبره ووايد نتحاشى نشوفج بس من كبرنا عرفناج وعرفنا كثر شو قلبج طيب.

ليال:-ههههه خبرتها قلتلها ماكنا نحبج.

ابتسام:-فديتكم والله ترى سبحان الله المحبه اتي من رب العالمين وانا فعلا كنت شايفه نفسي وايد بس الحمدالله الواحد لازم يتغير ويتأثر باللي حواليه.

وقعدوا يسولفوا مع بعض،وجيرانهم يوا يسلموا على ميثه ويتحمدون لها بالسلامة،بناتها بعد يوا بالليل عندهم وحرمة خالهم ناصر وحرمة خالهم سالم وشيخة خالتهم من درت ان ليال عندهم يات بعد...وحطوا عشاء للبنيات وتعشن رواحهن بالصالة اللي فوق ووايد مستانسات على بعض.
وبعدما روحوا كلهم ميثة دخلت حجرة ميرة لانها وايد مشتاقه لها.
ميثة:-مياري حبيبتي تولهت عليج.
ميرة:-فديت روحج اميه وانا اكثر والله وسامحيني ماسألت عنج ولا كلفت نفسي اتصل فيج.
ميثة:-لا حبيبتي مسموحه الحمدالله ماقعدت اكثر والا بأتم احاتي اخوانج وايد حمدان بيتعبكم مابينش الصبح ومزنوه بعد يوم ماتيلسين فوق راسها مابتوعى.
ميرة:-امايه دريتي بقرار ابوي واخواني.
ميثة:-هيه عرفت،ماقدرت اقول شيء ولا امنعه،قلتله بنتي ماتسوي الغلط،بس قال هذا مايجوز ولازم عارف ياخذج.
ميرة:-امايه والله مامعترضه ولا بأعترض على اي شيء يقوله ابوي بس صدق انتوا تشوفون ان عارف يستاهل ياخذني بيصوني بيحترمني وبيقدرني أنا ما ابغي شيء لا فلوس ولا طلعات ولا سفرات.
ميثة:-عارف يحبج ميرة،هذا مايكفي.
ميرة:-ادري وش كثره الحب اللي شايله بقلبه لي واليوم وصلني كراس يخصه ليال يابته عشان اقرأه وانصدمت باللي كاتبه كله عني بس مادري اماية احس ابوي وايد تسرع،لان عارف بعده مايشتغل،وابوي قال ان عمي محمد بيشغله فالشركة،عيل كان شغله من قبل وأمن مستقبل ولده مب اللحين يوم استوت هالسالفه.
ميثة:-تبين الصدق أنا احسه بيصونج وبيقدرج وبيحترمج،ميرة ابوج يقول لو تشوفينه بس كيف فرح يوم قاله بأزوجك بنتي.
ميرة:-انتي شو رأيج انتي لج خبره اكثر مني بهالدنيا انتي تعرفين،وانتي اخصائية واكيد تعرفين لهالمواقف.
ميثة:-اخذيها من امج صلي استخارة وربج اللي كاتبه بيصير لا أنا ولا ابوج بنجبرج على شيء.
وسمعت ميرة كلام امها وصلت صلاة استخارة ونامت ودعت ربها يكتب لها كل خير.
***
يوم الاحد:-
حمد كان مداوم من وقت على اساس يمر اول شيء على اخوه عارف،خاصه انه مول ما زاره يوم السبت.
اول مادخل عنده الغرفه شافه يقرأ قرآن وكان امبين عليه الراحه وابتدت عافيته ترد.
حمد:-صباح الخير خيؤوو(وحبه على راسه)
عارف:-صباحك خير وبركة ياالغالي.
حمد:-كيف اصبحت اليوم.
عارف:-الحمدالله لك يارب ابغي اطلع والله.
حمد:-باجر بيرخصونك إن شاءالله تحمل اليوم.
عارف:-إن شاءالله يارب.
وقعد وياه حمد ربع ساعه وطلع عشان يروح عيادة الاسنان.
***
ليال كانت واعيه الصبح وتلبست ونزلت تتريق ويا ابوها واخوانها(منصور يدرس في جامعة عيمان،ومايد السنة بثالث ثانوي)
ليال:-صباح الخير ابوي وحبته على راسه.
محمد:-هلا هلا العروس صباحج خير وابركة فديتج
ليال:-عيل وين اماية محد شو.
محمد:-امج تحوس بالمطبخ تسوي ريوق بتشله بيت خالتج.
ليال:-امي وايد اتعب عمرها خالوه ماتبغي عليها شيء.
محمد:-خليها تسوي اللي تبغيه اختها وماتهون عليها،الا ميرة شحالها.
ليال:-هيه صدقت خوات وكيفهن،الحمدالله ميرة بخير،عمي راشد ماخلاها تكمل جامعه،اول شيء كانت زعلانه لان عليها امتحانات هالاسبوع بس شو بتسوي تقول الله كريم.
محمد:-الله يهديه اخوج ماكنا نبغي كل هذا يصير.
منصور:-ياالله ابويه كله مقدر ومكتوب لاتقولون لو عمرها لو ماردت لنا الاشياء اللي ضاعت منا.
ليال:-صح كلامك وياالله قوم وصلني الكلية على دربك.
منصور:-جي اوصلج روحي ويا الدريول،انا بأمر على ربيعي.
محمد:-منصور عيب تكلم اختك العوده جي عادي وصلها وتالي روح لربيعك،ومايد انت خلصت ريوق قوم أنا بأوصلك.
مايد:-هيه ابوي خلصت الحمدالله.
وراحوا كلهم منصور وصل ليال الكلية،ومحمد وصل مايد المدرسة،وراح المستشفى يشوف عارف.
***
في بيت ميثة...
علي ولطيفة وعيالهم كانوا واعيين من الصبح وراحوا يتريقون ع البحر كانوا يبون يشلون ميرة بس ميثة خبرتهم انها راقده ومانزلت.
وكلها عشر دقايق ونزلت ميرة عند امها.
ميرة(وهي تحب راس امها):-صباحج خير ياالغالية.
ميثة:-صباحج نور حبيبتي حبتج العافية يارب.
ميرة:-شحالج اماية اليوم إن شاءالله احسن.
ميثة:-الحمدالله حبيبتي بخير،مانزلتي من شوي اخوج علي يسأل عنج.
ميرة:-سألت عنه العافية.
ميثة:-عياله متحرقصين يبون يروحون يتريقون ع البحر ويبونج تروحين وياهم،بس قلتلهم انج راقده.
ميرة:-فديتهم والله الله يحفظهم أنا بأتريق وياج.
ميثة:-اتريا خالتج قالت لاتتريقين بأي أنا وريوقي.
ميرة:-وحليلها خالوه
ميثة:-ميرة انتي زعلانه من خالتج.
ميرة:-انا لا حشا والله ليش ازعل.
ميثة:-امس قالتلي ميرة شايله بخاطرها علي من اللي استوى.
ميرة:-لا والله مستحيل ازعل منها،هذي من ريحتج انتي احبها كثرما احبج.
ميثة:-فديتج والله ادريبج انتي ماتزعلين ولا تشلين بخاطرج على احد.
ميرة:-أمايه بأقولج شيء.
ميثة:-قولي حبيبتي شو بخاطرج.
ميرة:-اميه امس صليت استخارة شفت حلم مادري يعني شو تفسيرة بس أنا من نشيت وايد وايد افكر بعارف حتى مارمت ارد ارقد رغم إني هلكانه وابغي انام.
ميثة:-حبيبتي والله يعني مرتاحه.
ميرة:-بشكل ماتتصورينه،افكر فيه بشكل مو طبيعي احس سبحان الله ربي نور لي دربي وشرحلي صدري،وارتحت من التفكير.
ميثة:-فديت عمرج يابعد عمري عسى ربي يشرح صدرج دوم إن شاءالله وربي يوفقج ويسعدج.
ميرة:-بس امايه الله يخليج انتي خبري ابوي وقوليله يكلم عمي محمد وبعد عندي شرط،اتمنى ماتردوني فيه.
ميثة:-قولي كل اللي بخاطرج.
ميرة:-اذا بتسون حفلة خطبه بروحها وحفلة ملجة بروحها أنا ماابغي جي.
ميثة:-عيل شو تبين.
ميرة:-الخطبة بين الرياييل مافي داعي لحفلة وألبس واكشخ أنا مااحب جي،واذا بتسون ملجة الملجة تكون أهليه،احنا وقوم خالوه وقوم خالي ناصر وخالي سالم.
ميثة:-بعد مايستوي مانعزم خالتج جيرانها مايقصرون وانا جيراني وياي دوم شوفي امس كيف البيت انترس وهذا أنا بس يوم مرقده.
ميرة:-اماية الله يخليج مااحب.
ميثة(تضحك):-انتي ماعليج احنا بنرتبها بعد ابوج روحه مابيرضى.
ميرة:-الا امايه انتي طلبتي رخصه من الدكتور.
ميثة:-هيه عطاني اسبوع اجازة وابوج شلها يصدقها فالوزارة.
ميرة:-زين عشان ترتاحين.
وتموا يسولفوا عقب يات شيخة وتريقت ميرة وياهم عقبها صعدت غرفتها تنام.
وميثة خبرت شيخة عن ميرة واستانست وايد وايد وبعد ويا ميثة لازم يسون حفلة ويفرحون بعيالهم،وقالت بترتبها
هي ومحمد كيف يبغي عارف بعد لازم ياخذون برايه.
***
ومرت ساعات هاليوم،وميرة ارتاحت صدق في ارقادها،وتحمد ربها على كل شيء وتدعي الله يوفقها ويسعدها.
***
وعدت الايام ولاجديد غير الخبر اللي انتشر ان عارف يبغي ميرة خواتها درن واستانسن وايد ان اختهم بتنخطب،واهلهم ومعارفهم بعد افرحوا.
وعارف طلع من المستشفى والحمدالله اهو بخير وعافية،ووصله الخبر ان ميرة موافقه عليه والفرحة مب شايلتنه.
ومحمد وعياله راحوا بيت راشد واخطبوا ميرة رسمي واتفقوا على المهر والامور كلها.
وشهاب ماقصر اخذ اوراق عارف وقدمها فالشرطة،ووافقوا عليه بس بيداوم دوام رسمي فالمكاتب وراتبه زين ما شاءالله.
واتفق ويا ليال على موعد العرس انه يكون بشهر 4 واختارت القاعه اللي تبغيها والباقي عليه اهو مابتخالفه بأي شيء.
***
وتحددت ملجة عارف وميرة،والكل ابتدى يستعد لهاليوم واولهم ميرة،ابوها مارضالها تملج من دون حفلة وامر على علي يوديها تشوف لها فستان وماتاخذ الا الشي الزين،ولضيق الوقت خذت فستان جاهز لكنه فخم ويناسب دلالها.
واختها ساميه حجزت المكياج ايونهم للبيت عشان يتعدلون كلهم.
وشيخة مختبصه كل يوم تسحب ليال في مكان،راحوا ياخذون طقم الملجة،واحجزوا بوفيه والكوشه،وحجزت الحلويات بعد،كانت حريصه انها ماتنسى شيء من جي ماخذه ليال وياها.
***
وقبل الملجة بيوم،البنيات راحن وتحنن وميرة ماتحب الحناء بس مجبورة كونها العروس.
وعارف حيل فرحان،وده يطير مب مصدق مسكين،حلم تمناه بصغره وكبر وياه بيتحقق.
وصباح يوم الملجة.....في بيت عروستنا..
الساعه ثمان الصبح وصلوا العمال ورتبوا الطاولات والكراسي في حوش البيت،وركبوا الكوشه واللي كانت بسيطة لانه ملجة لكنها روعه.
عيال علي واعيين من الصبح ومستانسين وعقب يات سامية وعيالها ومريم وعيالها كلهم وع الظهر يا عبدالرحمن وحرمته نورة وعيالهم.
الكل مرتبش،وميرة...ميته من الزيغه.
دخلت عليها الشغاله يايبه فستانها،وكان ابوها يايبنه من المصبغه وامر على الشغاله تصعده غرفتها.
ميرة واعيه بعد من الصبح بس كانت مرتبكه وايد ومب مصدقه كأنه حلم كل اللي قاعد يصير امس كانت تدرس وتجتهد واليوم فجأه بيرتبط اسمها بأسمه.كانت اتطالع ايدها والحناء وشحلاتها واهي عالقه فيها.
دمعت عينها وراحت بفكرها لبعيد...وتخيلت اللي صار وياها مع عارف،لو ماسمعت كلام خالتها وراحت غرفتها ماكانت بتشوف عارف ولا كان كل هذا بيصير...استغفرت ربها وقالت الحمدالله على كل حال.
***
مر الوقت ومااجمله الكل يسوي شيء ومتعاون،وميرة
تعد الوقت ومختبصه حيل ومرتبكة،طلبت منهم تكون حفلة اهليه ومارضولها لازم يسون شيء فخم ويناسبها.
بعد صلاة الظهر،دخلت عليها اختها مريم.
ميرة:-مريومتي هلا فديتج.
مريم:-هلا حبيبتي هلا بعروستنا.
ميرة:-مريوم وايد خايفه.
مريم:-حق شو تخافين،لازم تفرحين وتستانسين
ميرة:-احس بشي من الخوف والرهبه،مادري احس بأصيح.
مريم:-هالاحساس كلنا مرينا فيه لا تخافين من يملجون وتطلعين للمعازيم وتركبين الكوشه بترتاح نفسج وبتحسين ودج اتطيرين من الفرحه.
ميرة:-لاتخلوني وايد محاتجاكم يمي .
مريم:-فديت روحج حبيبتي مستحيل انخليج أنا وسموي ولطوف ونورة كلنا حواليج حتى مزنوه شاده حيلها وقاعده ترقص تحت اهي وعيالي.
ميرة:- فديتهم،لا خلاني الرب منكم ياالغالية.
مريم(واهي تحضن اختها):-ولا منج يابعد روح اختج،وياالله قومي صلي الظهر وانزلي تغدي ويانا احنا الحريم ارواحنا والرياييل بيتغدون فالميلس اللي برع لان ريلي موجود وريل سموي.
ميرة:-بأدخل اسبح اول.
مريم:-لا نشي صلي اول وعقب روحي اسبحي،وع الساعه 3 بأتي مال الصالون كلنا بنقعد بحجرتج ترى،تحملينا.
ميرة:-ههههه ان ما شالتكم الحجرة تشيلكم عيوني.
مريم:-تسلم عيونج ياالغالية.
ونشت ميرة تصلي ونزلت عند خواتها وحريم اخوانها تتغدى.
***
ومرت الساعات والكل ابتدأ يكشخ لعيون ميرة..
والكل ابتدأ يرتبش ويفرح..كبار وصغار..
وعروستنا واميرتنا ميرة..
كشخنا لعيونها..مازودنا بالكشخه
لأجل تبقى وحدها الاميرة..جمالها يغطي..وزينها يكفي.
ولطلتها الكل مشتاق..ياعسى ربي يهنيها..
وبالسعادة ندعيلها..وياحظ عارف كسبها..شيخة البنات..
***
ابتدأ موكب المعازيم يحضر.ملجة الرياييل كانت المغرب وحفلة الحريم بعد صلاة العشاء..
علي صعد لاخته عشان توقع،كان البيت مافيه حريم غير خواته وحرمة اخوه كانوا كلهم قاعدين في ميلس الحريم
علي:-ما شاءالله عليج يااختي وكبرتي يابعد روح اخوج واستويتي عروس.
ميرة(مستحيه):-فديت روحك يااخوي.
علي:-ياالله وقعي اهنيه.
مدت ميرة إيدها ومسكت القلم ووقعت.
علي(حبها على راسها):-مبروك حبيبتي ربي يهنيج ويسعدج.
ميرة(شوي بتصيح):-ربي يبارك فيك.
وطلع عنها علي ودخلت امها.
ميثة:-مياري ليش مالبستي الفستان للحين.
ميرة:-خواتي قالن البسه عقب.
ميثة:-احسن لو لبستيه بترتاحين مابتحاتي شيء.
ميرة:-وايد ثجيل امايه أنا ياالله متحمله هالقنابل اللي براسي.
ميثة:-هههه فديت عمرج بسم الله عليج،لان ماباقي شيء اللحين ملجو الرياييل بس بيتعشون وبيطلعون وبأيون الحريم.
ميرة:-ماعليج حبيبتي إن شاءالله بألبسه بوقته.
ميثة(واهي اتطالع ميرة،وبعينها دمعه حبستها لاتنزل):-إن شاءالله حبيبتي.
***
وبعدما خلصوا الرياييل وتعشوا...
وبعد صلاة العشاء...
عارف الفرحه ماتخيلها تجيه..انعقد اسمه بأسمها
وانكتبت اليوم بالكتاب زوجته..
ميرة..يابعد عمره وروحه..كم انتظر هالعارف تمسك
إيدينه إيدينج..وكم انتظر تناظر عيونه عيونج..

وابتدأ البيت ينترس والمعازيم يوصلون الكل وده بشوفت هالملاك..حتى صديقاتها ايام المدرسه ليال اعزمتهم وكلهم كانوا حاضرين وفرحانين لميرة شيخة البنات.
ونزلت عروستنا وكلها دلال قلبها يخفق بشدة والخوف
مطوقنها..لكن وقفتهم معاها خلتها ترتاح شوي والخوف يتبدد..
ركبت الكوشه..وساعدتها لطيفة(ولطيفة وايد فرحانه لميرة،ومب الا اهي الكل فرحان ومستانس،بس لطيفة وايد قريبة من ميرة،وتعرفها زين)
وابتدى الرقص بين البنيات،ليال وابتسام،ومزنه صكت عليهم رقصها وايد حلو رغم صغرها،وربيعاتها يو عندها وسلموا عليها وكانت حيل فرحانه بحضورهم،وحد يهني وحد يرقص،وحد يرحب بالمعازيم وامتلأ البيت فيهم.

مرت ساعات والكل فرحان وميرة بعدها مرتبكه وخاصه انها انتبهت لخواتها وحريم اخوانها وابتسام كلهم خلوها وراحوا يلبسون عبيهم،يعني اكيد عارف بيدخل..بخاطرها تقول خلني جي اكتم الفرحه بداخلي مأبغي ارتبك زود وتضيع ابتسامتي،خايفة من وجودك يمي وخايفة تمسك إيدك إيديني،وخالتها كانت ملبستنها الذهب يعني عارف بس اي ويلبسها الدبله ويتصور وياها،وكانوا متفقين يدخلونهم فالميلس عشان يقعدون براحتهم وطبعا" ماخبروا ميرة عشان ماتعصب عليهم اهي مب مفتكره ان هالشي لازم يصير..

وانتهى هالجزء وانتظروني بالجزء 7
عارف واعترافاته وامانيه بوجود ميرة،وهالاثنين كل واحد بيقول للثاني عن اللي بخاطره.
حمد متحرقص ويفكر بإبتسام والصدفه بتلعب دورها وبتجمعهم..


 

رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 05:52 PM   #10
جمول2013
نبض اماراتي متطور


الصورة الرمزية جمول2013
جمول2013 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23945
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 17-02-2015 (12:34 PM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  41
افتراضي رد: عبارات الحب



***
الجزء7:-
بالله عليك خبرني من هو اجمل القمر اللي بالسماء يضوي..والا القمر اللي بين البشر قاعد..
حبيت فيك كل شيء قبل لااقعد واسولف..تخيلتك معي دايم حبيب وصاحب..انت يابعد هالبشر اخترتك من بين هالخلايق..
ودخل عارف ويا ابوه وعمه راشد سلموا على ميرة وتصوروا وياهم ونزلوا يقعدون فالميلس..
***
عارف واهو مايشوف غير ميرة،وميرة منزله راسها ومستحيه حيل منه،شوي ويات امه ويابت الدبله ومسك عارف إيد ميرة ولبسها الدبله ومسكت دبلته واهي ترتجف من الخاطر وعيون عارف مافارقتها،ولبسته واشتغلت الربشه،امه وخالته تموا يرقصون وحريم خواله شادات حيلهن،ميرة استانست عليهم وتبتسم.
عارف(واهو يمسك ايدها):-ميرة.
ميرة:-يا نعم(وكلها خجل)
عارف:-شحالج
ميرة:-الحمدالله بخير،شحالك انت.
عارف:-بخير وبأطير من الفرحه.
ميرة(كانت بترمس بس يات ليال تقولهم لازم يقصون الكيكة)
عارف:-ليول مب لازم عيل شو خلينا للعرس
ميرة:-ليال صح مب لازم عادي انتي قصي وهاتيلي عقب بأكل يوعانه.
عارف:-عيل اللحين بأقص الكيكة أنا وياج،تبين ليول تقص الكيكة وتاكلين وانا ماتبيني أأكلج.
ليال:-ههههه شفتي روحج يبتي لعمرج الرمسه.
ميرة(فيها ضحكه بس كتمتها)
ونشت اهي وعارف وقصوا الكيكة واكلته قطعه صغيرة واهو اكلها قطعه اصغر وكان يطالعها واهي تاكل يقولها:-يوعانه تراج لازم أأكلج اكبر من هالقطعه بس شفايفج وايد كبيرة خفت اللقمه ماتدخل من كبرها.
ميرة(عقدت حواجبها وابتسمت)وردوا قعدوا شوي عقبها يات ليال وقالتلهم يروحوا يقعدوا فالميلس اللي داخل عشان يسولفوا وياخذوا راحتهم وساعدت ميرة عشان الفستان ملعوزنها،ووصلتهم (وميرة منصدمه وفيها غيض منهم ليش ماخبروها من قبل)
وقعدت اهي وعارف ولحظات هدوء وسكون فالمكان.
غير عارف مكانه ويا صوبها.
عارف:-ميرة
ميرة(رفعت راسها دون لاتقول شيء)
عارف:-مادري شو احساسج اللحين،بس اقولج احساسي أنا بأطير من الوناسه،واحس بشي تمنيته من صغري وكان صعب اخذه واللحين أنا فزت فيه وصار ملكي.
ميرة:-شو تباني اقولك.
عارف:-لاتقولين شي،انا آسف من كل قلبي على اللي صار،حبي لج اناني خليتج تتخلين عن احلامج وأمانيج ومستقبلج،والله آسف ومستعد اسوي اللي تبينه،تبين تردي تدرسي ماعندي مانع.
ميرة:-مافي داعي تعتذر على شيء انتهى وراح،انت اللي كسبتني وخلاص مافي شيء مهم بالنسبه لي اللحين غيرك،لادراسه ولا شغل.
عارف(واهو يطالعها):-ماتتخيلين ياغرامي وش كثر أنا مفتون فيك.
ميرة:-لاتكلمني جي استحي وايد عادي بأصيح.
عارف:-هههه تصيحين وانا اتغزل فيج.
ميرة:-هيه استحي لاتقولي جي.
عارف:-ميرة والله احتاج وجودج بحياتي لاتخليني.
ميرة:-مابأخليك تراني حرمتك اللحين.
عارف:-ادري كنت اناني وقاسي ماكنت بوعيي اللي يشوف جدامه ملاك بحسنه وزينه اكيد كان بيسوي نفسي.
ميرة:-بس صدق انصدمت من الموقف كنت بأروح بين إيديك وكل حياتي بتنتهي.
عارف:-ماوصلت لهالدرجه اجتل احساسي وادفن مشاعر عمرها سنين واوقف عند لذه بتنتهي بلحظات،صح أنا ريال وكل شيء فيج يجذبني بس ابغيج بالحلال يا ميرة ماابغي اسوي شيء اندم عليه واخسرج.
ميرة(واهي حيل مستحيه من كلامه،وتبغي تغير الموضوع):-زين انت شو سويت بخصوص شغلك وياعمي.
عارف:-لا مابأداوم عند ابوي،قدمت فالشرطة وانقبلت الحمدالله والراتب زين بعد بس دوام رسمي فالمكاتب،وبأبدأ من يوم الاحد إن شاءالله.
ميرة:-زين الحمدالله كنت احاتي وايد،لاني ابغيك تعتمد على عمرك.
عارف:-انا نفس تفكيرج ماحبيت بعد هالسنين اروح اشتغل عند ابوي واعتمد عليه.
ميرة:-زين وبخصوص السواقه مابتتعلم.
عارف:-امبلا شهاب بيساعدني قال مافي داعي ادخل مدرسة تعليم السواقه،ومن اخذ الليسن بأخذ سيارة عن طريق البنك ع قدي أنا وياج.
ميرة:-إن شاءالله يارب ربي يوفقك ويكتب لك كل خير.
عارف:-وياج يارب العالمين،الله يكتب لنا احنا الاثنين.
ميرة:-اللهم آمين.
وكملوا كلامهم اللي كله صراحه ومحبه وعارف وده الليل يطول،وميرة رغم تعب هاليوم الا انها وايد مستانسه.
***
المعازيم روحوا طبعا" وميثة كانت تجمع اغراضها اهي واختها شيخة،عقب شيخه روحت ويا محمد،وليال روحت ويا منصور ومايد،وبقى حمد كان يتريا عريسهم يظهر واللي نسى عمره ونسى ان في احد يترياه،وحمد استانس شاف سيارة ابتسام موجودة،اهلها كلهم روحوا وتمت اهي كانت بتجمع اغراضها وبتروح.
واهي طالعه بتركب سيارتها،وكانت متغشيه،بس حمد يعرف سيارتها وكان واقف قريب.
حمد:-ياالشيخه..مابترحمين من تولع فيج،بس كلمة منج تنهي تفكيره وعذابه.
ابتسام(سوت عمرها ماسمعت وبطلت سيارتها وركبت)
حمد(يا ووقف صوبها):-ابتسام ابغيج شو يعني بتمين جي ماعاطتني ويه.
ابتسام:-اعتقد عيب اللي تسويه منو ماكنت هذا مايجوز،وانا عندي اهل تبغيني روح اخطبني منهم.
حمد(والبسمه شاقه بوزه):-خلاص أنا آسفه،بأقرب وقت بأي أنا واهلي.
وخلته ابتسام وروحت واهي مستانسه من الخاطر.
وحمد ماردت ليال تكلمه عن ابتسام لانها انشغلت بترتيبات الملجة ومنها كانت تروح تتزهب شوي شوي وماشي وقت الايام تركض،فكان متضطر انه يكلمها والصدفه اهي اللي جمعتهم.
***
عدت هالليله اللي كانت جميله بمعنى الكلمة الكل مستانس لعارف وميرة،وميرة وعارف نفسهم مستانسين،ماقدرت تكتم فرحتها وامها وابوها لاحظوا عليها.
وعدت الايام وعارف أبتدأ دوامه،وكله نشاط،لازم فالبداية تعب ويحصل انتقادات لين يعرف للشغل عدل بس كان يتقبل اي كلمه توصله واهو راضي ومايتذمر،كانت ميرة الحافز اللي يخليه يصبر ويتحمل،وكان يكلمها يوميا" بالتلفون بس يوم الجمعه يروح يتعشى في بيتهم،وكان ينتظر يجمع مبلغ عشان يحدد وياها موعد العرس.
وحمد كان صدق متخبل على بنت خاله بس ياته ايام انشغل فيهم وايد في دوامه كان عندهم مؤتمر ورشحوه يحضر،وبعد مضي اسبوعين من ملجة اخوه...
كان طالع من غرفته ونازل تحت عند اهله..وشاف امه وابوه قاعدين..
حمد:-السلام عليكم.
شيخة ومحمد:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
حمد:-ابويه ابغي اعرس.
شيخة:-فديتك والله انت أشر وانا من باجر بأروح اخطبلك.
محمد:-مابأجبرك أنا على شيء كان حد بخاطرك قول ومن باجر بنروح نخطبها لك.
حمد(واهو متشقق):-ابغي ابتسام بنت خالي ناصر.
شيخة:-واي فديتها بسومه زين مااخترت شيخة والنعم فيها.
محمد:-يعني كنت تبغيها من قبل ليش ماتكلمت.
حمد:-لا أبوي مافي حد بخاطري قبل،بس فالفترة الاخيرة وايد قمت اشوفها ويا ليال وصدق دشت خاطري وابغيها.
شيخة:-خلاص حبيبي أنا اليوم بأكلم حرمة اخوي وبأروح لهم باجر.
محمد:-وليش مانروح اليوم دامنا فاضين،خلينا نروح اليوم،قومي اتصلي فيهم اللحين وعطيهم خبر بإنا بنزورهم عشان نخطب.
شيخة:-خلاص اللحين بأروح اكلمها.
ونشت شيخة واتصلت فموزة..
شيخة:-السلام عليكم.
موزة:-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
شيخة:-شحالج موزة.
موزة:-بخير ربي يسلمج،شحالج انتي ومحمد والعيال،والعروس.
شيخة:-كلنا أطياب ولله الحمد،والعروس معتفسه من صوب الكلية ومن صوب زهابها.
موزة:- وحليلها.
شيخة:-الا شيخة اليوم انتوا فالبيت والا بتظهرون مكان.
موزة:-لا يابوج وين نظهر فالبيت قاعدين.
شيخة:-انزين عيل بأمركم أنا ومحمد والعيال.
موزة(واهي مستغربه):-حياكم الله.
شيخة:-عشان يكون عندج خبر،بأنمركم نخطب ابتسام لحمد ولدنا.
موزة(واهي فرحانه):-ياحياكم الله ياشيخة.
شيخة:-الله يحييج ويبجيج.
وتمن يسولف شوي وبندت عنها شيخة.
***
وعقب صلاة العشاء كانوا رايحين بيت ناصر عشان يخطبون ابتسام لحمد،وعلى طول ناصر خبرهم انهم موافقين ومابيحصلون احد احسن من حمد زوج لبنتهم وقبل ابتسام ترد الخطاطيب ماتبغي تروح بعيد عن اهلها (مايدري انه حمد اهو حجتها)ولكن اللحين بياخذها ولد عمتها وبتكون قريبه،وحتى طلع عنهم وراح عند ابتسام ياخذ رايها بنفس الوقت وردت عليه انها موافقه.
وحمد طاير من الوناسه عمره ماتخيل انها هالهبله اللي كانت بنظره يوم كانوا صغار بتكون حبيبته وزوجته،وحتى لما حب ميرة وكبر حبها وياه بعد ماتوقع انها مجرد مشاعر تبددت اول ماعرف ان اخوه يحبها،واتفقوا حزتها على كل شيء وحددوا يوم بأيون الحريم فيه والملجة بيشوفوا كيف الترتيبات وبيخبرونهم وحمد اصلا متخبل يبغي يعرس بسرعه قبل شهاب وعارف.
***
ميرة كانت معتفسه ومب عارفه شو تطبخ،ريلها بأي اليوم يتعشى ولازم تسويله شيء من إيدها،وعلى طول يات على بالها لطيفة واتصلت فيها..
ميرة:-مراحب لطوفتي.
لطيفة:-هلا وغلا مياري،شحالج حبيبتي.
ميرة:-الحمدالله بخير شحالج انتي،صوتج وايد متغير انتي فيج شيء.
لطيفة:-يابوج تعبانه ومكسله ومب رايمه اشل عمري.
ميرة:-بسم الله عليج اشفيج.
لطيفة:-واي ميروه طلعت حامل بعدما روحنا عنكم بعد الملجة وايد تعبت وعلي مدد اجازته ويوم رحت العيادة قالتلي الدكتورة انتي حامل.
ميرة:-فديتج والله مبروك حبيبتي وربي يثبته ويسهل شهور الحمل عليج.
لطيفة:-اللهم آمين حبيبتي،الا انتي طمنيني عليج شو عارف وياج.
ميرة:-ههههه بخير بأي يتعشى اليوم وشارط اسوي العشاء بروحي،اول مرة امي مسويه،والمرة اللي عقبها عبدالرحمن كان طالب لبيت عمه عشاء ومزود حقنا.
لطيفة:-وهالمرة دورج ياميروه.
ميرة:-ههههه هيه ومعتفسه مب عارفه شو اسوي بعدني مااعرف شو يحب وشو اللي مايحبه،بس ليال مرة قالت انه يحب الكشري اذكر.
لطيفة:-زين سوي كشري كأنج ماتعرفين اهو شو يحب،وسوي وياه فطاير يعني لاتكثرين خلي الكشري الوجبه الرئيسيه ونوع من المعجنات وسوي صنف او صنفين سويت.
ميرة:-رأيج يعني بالكشري.
لطيفة:-هيه توكلي وأكيد بيعجبه والسويتات عاد مايحتاي انتي تغلبينا كلنا ما شاءالله عليج.
ميرة:-حبيبتي والله انتي الاصل.
لطيفة:-فديتج والله،ياالله روحي عيل الكشري لين تسوينه ياخذ وقت.
ميرة:-خلاص حبيبتي أخليج عيل.
لطيفة:-سلمي على قوم عموه.
ميرة:-سلامن يبلغ إن شاءالله(وبندت عنها وركيض ع المطبخ).
وعلى المغرب خلصت ميرة العشاء واللي كان كشري مع الشطه وخافت انه مايحبه بفلفل فسوته وسط،وسوت كرواسان جبنة،و سوت بسبوسةباللوز.
وعقبها راحت تسبح وصلت وقعدت تتجهز.
***
شهاب كان طالع من بيتهم بيروح بيت ليال،كان بيودي حقها كاتلوج الكوش عشان تختار مع انه ليال مخبرتنه يسوي ع ذوقه.
اول ماركب السيارة اتصل فيها..
شهاب:-مساء الغلا يا غلا روحي.
ليال:-يمسيك ربي بالخير والبركة.
شهاب:-شحالج حبيبتي.
ليال:-يسرك الحال بخير وسهاله،وشحالك انت.
شهاب:-الحمدالله حبيبتي بخير دامج بخير،الا انتي فالبيت.
ليال:- هيه فالبيت مصدعه من الكليه وايد علينا ضغط هالفترة،والله شهاب افكر اوقف احس مالي خلق للدراسة.
شهاب:-ليول شو هالرمسه بعد شو توقفين،لاتستوين نفس نوفيه اختي ياها خطيب وماصدقت وقالت ماتبغي تكمل،عيل لو يدرون الاهل جي ماخسروا هالمخاسير عليكم ودخلوكم الجامعات والكليات..
ليال:-شهاب تعب والله تعب ادرس طول الاسبوع بأي للويكند لازم اطلع السوق ارد تعبانه ماألحق استانس بالويكند مول.
شهاب:-ماعليه تحملي كم شهر.
ليال(واهي مبوزة):-إن شاءالله.
شهاب:-زين بأخطف عليج شوي بأراويج شيء
ليال:-اوكيه
ووصل عندها شهاب وقعد شوي يسولف وياها وشافت الكاتلوج واختارت منه.
***
ميثة ومزنه وحمدان يبون يروحون السوق كلموا راشد عشان يوديهم بس مارضى قالهم انه متكاسل اليوم حتى المكتب مايروم يوصله،اتصلت ميثة على اختها شيخة واتفقت وياها وطلعوا مع بعض وقالوا بيتعشون برع،واهم طالعين خطفت ميثة على ميرة.
ميثة:-ميروه أنا طالعه لاتنسين عشي ريلج.
ميرة:-وين بتروحون (ومالحقت تكمل الا وامها صاقعه الباب وراحت عنها،خبلنا كله احنا الحريم فالسوق هههه).
ميرة:-هههه بلاها اميه مستعيله.
وشوي ورن تلفونها..
عارف:-مرحبا الورد.
ميرة:-مرحبتين.
عارف:-شحالج.
ميرة:-الحمدالله بخير شحالك انت.
عارف:-الحمدالله بخير.
ميرة:-وينك كأنك تأخرت.
عارف(واهو يستهبل):-تأخرت على شو.
ميرة:-مابأتي.
عارف:-وين أي.
ميرة:-عارف بلاك جي ترمسني اترياك تتعشى عندنا.
عارف:-ياقلبي أنا اللي يعصبون.
ميرة:-ويا راسك والله صدق بأتي والا.
عارف:-بأي حبيبتي بأي بس عطيني ممممم دقايق اللحين الدريول يايبني بيتكم،هاه جريب بيتكم اللحين،هذيه كارولين فتحت لي الباب،اترياج ياالله انزلي ماتنقعيني.
ميرة:-ههههه صدق انت تحفه.
ونزلت ميرة وشافت ابوها قاعد بالصاله.
ميرة:-ابويه بلاك قاعد روحك
راشد:-هلا مياري،مالي نفس اطلع اليوم مستوي بيتوتي ابغي اتم بالبيت قالت امج قم ودنا السوق قلتلها ماأروم راحت ويا خالتج.
ميرة:-ههههه اشوفها مستعيله ويايه توصيني تقولي عشي ريلج ماتنسين.
راشد:-عاد امج تعرفينها،الا عارف اهنيه روحي عنده.
ميرة:-إن شاءالله،زين يوم بأحط العشاء تعال تعشى ويانا.
راشد:-لا حبيبتي برايج روحي تعشي ويا ريلج،عقب بأتعشى أنا.
ميرة:-لا لا بتتعشى بعدين اعرفها،من اغرف العشاء بأزقرك.
راشد:-هههه إن شاءالله.
***
دخلت ميرة عند عارف وسلمت وقعدت شوي تسولف وياه عقب قالتله بتحط العشاء وابوها بيتعشى وياهم.
وغرفت العشاء وتعشت اهي وعارف وابوها وطباخها كان لذيذ،وعقب حطت من البسبوسة لهم عشان يحلون وابوها تخبل عليها وقالها تسويله للمكتب بالباجر لان بأيونه ناس.
وعقبها خلاهم وطلع للصاله يطالع مبارة،ومن كثرما تخبل ع البسبوسة اخذ له قطعتين زيادة.

عارف:-ميرة
ميرة:-نعم.
عارف:-تسلم إيدج ع الكشري أنا وايد احبه.
ميرة(تستهبل اونه ماتدري):-صدق زين عيل عجبك.
عارف:-هيه حبيبتي ماقصرتي اكرمج الله.
ميرة:-قصر عنك الشر يارب،خلاص لاتمدحني زود استحي.
عارف:-لا والله هههه،من اقولج شيء قلتي استحي.
ميرة ابتدأت تاخذ على عارف وترتاح له.
***
تحددت ملجة ابتسام وحمد بعد زيارة الحريمات لهم واتفقن على كل شيء ومابتقل حفلتهم عن ليال وشهاب وميرة وعارف.
وتمت الملجة والحفلة كانت جدا" روعه وابتسام مثل البدر وحمد يكملها..
***
ومرت الايام و هالكم شهرين مرن بسرعه وقرب موعد عرس ليال،والكل يتجهز وينتظره..
ووصلنا لهاليوم الاجمل في حياة ليال،عروستنا الجميله،وشهاب وشكثر منتظر هاليوم.

ابتسام وميرة كانوا قاعدين عند ربيعاتهم شوي رن تلفون ابتسام الا هو حمد متصل وخلتهم وراحت بعيد ترمسه.
حمد:-حياتي
ابتسام:-هلا حبيبي.
حمد:-ياريتج انتي العروس وانا المعرس.
ابتسام:-ههههه حمد اشفيك متخبل.
حمد:-متخبل عليج،ابغي اعرس بسرعه.
ابتسام:-خلى ميرة وعارف يعرسون عقب احنا.
حمد:-لاحبيبتي مابأترياهم هذول مطولين عارف بعده يجمع بيزات العرس ومب راضي احد يساعده.
ابتسام:-ياحليله الله يوفقهم يارب.
حمد:-آمين يارب وعقبالنا إن شاءالله.
ابتسام:-إن شاءالله يارب،ياالله خلني اروح عند ربيعاتي.
حمد:-تراني بأدخل ليال خاطري اشوفج.
ابتسام:-هههه إن شاءالله.
***
لبيه يا صوت ٍ لفى بآخر الليل
نور ظلام ٍ مافارقني سواده
همس دعاني بالغلا والتوسيل
أحكم فؤادي بالرسم ثم قاده ..
أطلق شعوري مثل شارد من الخيل
وانت بقلبي حب سابق جواده
الله يامحلى معاك التعاليل
في ليلة ودع خفوقي حداده ..
صورلي الماضي وجوه وتماثيل
عهدي بها يوم العنى والجلاده
سبحان من يشفي القلوب المعاليل
رب ٍ كريم ما يظلل عباده ..
ولعتني يامالكي بالهوى حيل
من غير شوفك ماعرفت السعاده
ياليل وش غير ظلامك بهالليل
كن القمر نور بصدرك قلاده ..
***
تتهنين ياليال بشهاب وياجعلها السعادة ماتفارق خطاكم..
تكتمل فرحتكم وانتوا اثنين..وثالثكم الحظ اللي جمعكم..
رب العالمين يحرسكم من العين ويحفظكم من شر من نوى أذاكم...
***
انتهى العرس الجميل(ماوصفته لكنه جمع اثنين متحابين،ماجمعهم الا القدر،وانولدت المحبه في قلوبهم واكتملت بهالزواج السعيد)
***


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مليون, ماسك, محمد, محاضرة, مرحبا, مرض, معلقة, معلقه, معروفه, له, مؤتمر, منتديات, المجلس, المغرب, الله, الثاني, البشاميل, الحمل, اليوم, الروح, السابع, السريع, الصف, العين, الوقت, الوكيل, ابغي, ابو, اجازة, اخبار, ارقام, اشتري, اسبوع, اقرأ, اكثر, ثلاث, بالخبر, بارك, ثانوية عامة, تسجيل, بناتي, حمدان, حلويات, خالد, حبوب, درب, حسن, دعاء, خفيف, روعه, صادق, سبحان, سبحانك, شهاب, علمي, في, فكرة, نوم, نوف, ضروري, _, طلبات, طاولات, قرار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:00 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com