مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ النـبـض الإجـتمـاعي ღ > [ نبض الأسرة والطفل ~

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 20-02-2011, 10:00 AM
ŊลฬąąЯЁ
نبض اماراتي ثائر
ŊลฬąąЯЁ غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 16467
 تاريخ التسجيل : Jan 2011
 فترة الأقامة : 3242 يوم
 أخر زيارة : 26-05-2011 (11:15 AM)
 المشاركات : 1,336 [ + ]
 التقييم : 423
 معدل التقييم : ŊลฬąąЯЁ is just really niceŊลฬąąЯЁ is just really niceŊลฬąąЯЁ is just really niceŊลฬąąЯЁ is just really niceŊลฬąąЯЁ is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
Asdasdasdfasdfasdf الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الانتباه الإيجابي للطفل يتصدر قائمة
تواصل الأم مع طفلها بطريقة مرحة يُشجعه على التفاعل الإيجابي معها

للأطفال الصغار سمعة سيئة عند الحديث عن تقلبات المزاج ونوبات الغضب غير المبررة وقضايا سلوكية أخرى. ولا يخفي العديد من الآباء تذمرهم من هذه السلوكيات التي تجعلهم في حيرة من أمرهم، لا يعرفون ما يقدمون ولا يؤخرون أمام طفل يُطلق العنان لحنجرته بالبكاء أو الصراخ والعويل ولجوارحه بالعبث بكل ما يحيط به وتحطيم ما طالته يداه وما استطاع إليه سبيلاً. ويقول أطباء الأطفال إنه يمكن للآباء تفادي مثل هذه السلوكيات من خلال تشجيع أطفالهم منذ الصغر على الإصغاء إليهم ومقابلة ما يقولونه بالتجاوب والتعاون بدل التجاهل والتجاسر.
قد تبدو الحياة للأطفال الصغار محبطةً ومُثبطةً. وعلى الرغم من تحمس هؤلاء الأطفال وتَوْقهم إلى إظهار أنهم مستقلون بأنفسهم، فإنهم غالباً ما يعجزون عن المشي بالسرعة التي أرادوها أو التحرك بالطريقة التي أملوها أو التواصل بفعالية مع آبائهم أو المحيطين بهم للتعبير عن حاجاتهم ورغباتهم. وهذا ما يجعلهم يفقدون أعصابهم ويُصابون بنوبات غضب وصراخ ويسيئون التصرف كنوع من رد الاعتبار لأنفسهم بعد سلسلة الإحباطات التي يتلقونها. غير أنه يمكن للآباء أن يقوموا بما يُجنبهم “رعونة وتمرد” أطفالهم، وذلك من خلال مدهم بفيوض من الحب والحنان والاهتمام والإطراء والتشجيع بشكل يومي وروتيني، فمثل هذه الجرعات اليومية هي التي تخلق لدى الطفل القابلية للتجاوب مع أبويه والتفاعل الإيجابي معهما.

أظهر حبك

إن إيلاء الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين تُجاه أطفالهما. فتأكد أيها الأب وأيتها الأم أنكما تفيضيان على طفلكما من حبك وعاطف جياشة، واحرصا على أن تكون عطاياكما من الحب تفوق وتتجاوز بكثير أي عطايا أخرى. وانت ايتها الأم أشبعي طفلك بأحضانك، أمطريه بقبلك، ودعيه يملأ البيت بهجةً ومرحاً بلعبه وفوضاه أحياناً، فذلك يشعره بحبك وحرصك على إسعاده. أشيدي باستمرار بسلوكاته الجيدة، ولا تُفَوتي عملاً طيباً يقوم به دون ثناء، فذاك يشجعه على الإتيان بمثله واتباع توجيهاتك ونصائحك.



تقبلي طفلك
تبدو على طفلك خلال نموه وانتقاله من مرحلة عمرية إلى أخرى بعض السمات والملامح الشخصية. بعضها يكون عن طريق التعلم والاكتساب، وبعضها الآخر بفعل عوامل جينية وراثية. فاحترمي شخصية طفلك الخاصة به واحترمي اختلافه عنك ولا تتوقعي منه أن يكون مثلك أو ما تريدينه أنت أن يكون. وإذا كنت تلاحظين أن بعض صفاته تعكس تقلب مزاجه وطبعه، فتجنبي تسمية تلك الصفات أو تصنيفها، لأن من شأن ذلك أن يشجعه على التمادي في تصرفاته “السيئة”. وعوضاً عن ذلك، جدي طرقاً لتقوية شخصيته وغرس المعاني والقيم التي تُعزز ثقته بنفسه. فالطفل قوي الإرادة والعزم على سبيل المثال يكون بطبعه أكثر جَلَداً وإصراراً على تحقيق أهدافه والوصول إلى مراميه والصمود في وجه ما يصادفه من عقبات في المستقبل. ولذلك عليك الاهتمام بكل التفاصيل المحيطة بطفلك، افعلي كل ما من شأنه أن يُنمي شخصيته ويُقويها، شجعيه على اختيار إحدى اللُعب الذكية والتي تتطلب مهارات عقلية فيها نوع من التحدي له، ثم راقبيه من بعيد لمعرفة ما يفعل بها.

قللي من القواعد
بدل إثقال طفلك منذ نعومة أظفاره بسلسلة من القواعد التي لا تنتهي والتي تعطيه الانطباع بأنك تتعمدين إحباطه وإتعاسه، اهتمي أكثر بالقواعد الخاصة بسلامته، ثم تدرجي بعد ذلك في إضافة قواعد أخرى رُويداً رويداً بما يتماشى مع سنه ومرحلته العمرية. ساعدي طفلك على تعلم كيفية اتباع القواعد، واجعليه يعلم أن هذه القواعد صُممت لحمايته ووقايته من التعرض للأذى، وليس للحد من نشاطه أو تقييد حريته، اجعلي كافة جنبات بيتك آمنة وقللي قدر الإمكان من الإغراءات التي قد تثير فضوله فتُعرض صحته البدنية أو النفسية للأذى.

تجنبي ثوراته

من الطبيعي جداً أن تنتاب الطفل ما بين الفينة والأخرى نوبات غضب. لكن من الوارد والممكن أيضاً أن تنجحي في التقليل من تكرارها ومدتها وحدتها من خلال أخذ بعض الأمور بعين الاعتبار مثل:
◆ اعرفي حدود طفلك. فقد يسيء طفلك التصرف فقط لأنه لا يفهم ما تطلبينه منه أو لا يمكنه فعله.
◆ اشرحي له كيف يتبع القواعد. فبدلاً من الصُراخ في وجه طفليك أثناء لعبهما “كفى ضجيجاً!”، قدمي لهما مقترحات حول كيفية جعل لعبهما أكثر سلاسةً وأقل ضجيجاً، كأن تقولي لهما “لماذا لا تفعلان كذا وكذا وتتبادلان على اللعبة بهذه الطريقة” وهكذا.
◆ تعاملي مع كلمة “لا” الصادرة من طفلك بحلم. لا تُبالغي في ردة فعلك إن رفض طفلك الامتثال لأمر من أوامرك. فقط أعيدي تكرار طلبك له بحنان أكثر ونبرة أكثر هدوءاً.
- لا تتفوهي بكلمة “لا” إلا عند الضرورة القصوى. تجنبي قدر الإمكان قول كلمة “لا” لطفلك، ولا تستعمليها إلا عند عدم إيجادك بديلاً عنها.
◆ قدمي لطفلك خيارات متعددة قدر الإمكان. لا تفرضي على طفلك ما يجب أن يلبسه، بل اتركي له حرية الاختيار ولو بدت لك اختياراته غير “موفقة”، دعيه يختار بذلة النوم التي يريد ارتداءها وحكاية ما قبل النوم التي يرغب في استماعها.
◆ تجنبي المواقف التي قد تُصيب طفلك بالإحباط أو تُدخله في نوبات غضب. وإذا كانت نوبة الغضب تنتابه أثناء ذهابك للتسوق أو عند اصطحابك له في أحد مشاويرك الشخصية، فاستعيني بجليسة أطفال أو إحدى قريباتك إلى حين.
واعلمي أن الأطفال لا يصرخون دون سبب أو يسيئون التصرف إلا عندما يكونون متعبين أو مرضى أو جوعى أو غير مرتاحين بوجودهم في مكان ما.
◆ تعاملي مع طفلك بمرح. اجعلي طفلك يتسلى ويمرح من خلال القيام بتصرفات جيدة. فالطفل عادةً ما يميل إلى تنفيذ ما يُطلَب منه بالاقتناع وليس بالإجبار، ولذلك احرصي على أن تكوني مرحةً معه عندما تطلبين منه القيام بشيء ما أو تركه.
◆ احرصي على اتباع برنامج يومي محدد. فانتظامك على اتباع برنامج يومي قدر الإمكان يُعود طفلك على النظام ويجعله يعرف مسبقاً ما يتوقعه.
◆ شجعي طفلك على التواصل الجيد. ذكريه دوماً باستخدام كلمات للتعبير عن مشاعره ورغباته. وإذا كان لا يزال غير قادر على التكلم، فعلميه ذلك من خلال لغة الإشارة.
نتائج مُصممة
إذا انتاب طفلك نوبة غضب أو صُراخ أو عويل فًجائية، فحافظي على هدوئك وحاولي تسليته. تجاهلي محاولاته البسيطة لفت انتباهك إلى حالة غضبه كالبكاء، لكن إذا بدأ يلكم ويركل ويصرخ لفترات ممتدة ودون توقف، فابذلي جهدك لإخراجه من هذه الحالة. احمليه وربتي على كتفيه بحنان أو امنحيه الوقت حتى يستعيد هدوءه لوحده.
وعلى الرغم من كل الجهود المثلى التي قد تبذلينها، توقعي من طفلك أن يخرق القواعد ما بين الفينة والأخرى. وعليك في هذه الحال أن تخطبي وده للتعاون وتشجعيه على التجاوب من خلال:
◆ النتائج الطبيعية. دعي طفلك يرى بعينيه نتائج أفعاله وتصرفاته، شرط أن لا ينطوي ذلك على خطورة ما. فإذا رمى لعبةً من نافذة البيت أو حطمها وكسرها، فإن ذلك يعني ببساطة أنه لن يجد ما يلعب به في قادم الأيام.
◆ النتائج المنطقية. صممي نتيجةً منطقيةً ما لتصرفات طفلك. أخبريه أنه إذا لم يجمع اللُعب التي بعثرها في كل جنبات البيت ولم يُعدْها إلى مكانها في غرفته فإنك ستخفينها عن أنظاره وتبعدينها عن متناول يده ليوم كامل. وإذا بدأ في تنفيذ ما طلبته منه وتوقف في منتصف الطريق بسبب تعبه فساعديه على إتمام المهمة.
كوني قدوة
مهما تكن الاستراتيجيات التربوية التي تتبعينها والنتائج التي تصممينها وتختارينها، احرصي على أن تكوني منسجمةً في أفعالك ومتسقةً في ردودك. وتأكدي من أن الأشخاص الآخرين الذين يرعون طفلك يُلقنونه نفس القواعد والقيم التربوية. فهذا يُقلل من حيرة طفلك أو التباس صورته الذهنية في الذي يرغب هو فيه والمطلوب منه. واحرصي كل الحرص على أن توجهي انتقاداتك ومؤاخذاتك لتصرفات طفلك وسلوكاته وليس إلى شخصه أو ذاته، وتجنبي أن تطلقي عليه أحكاما قيمة. فبدل أن تقولي له عند الجري خارجاً “أنت طفل شقي”، قولي له “امش على مهل حبيبي”. لا تلجأي أبداً إلى العقوبات التي من شأنها الإضرار بطفلك عاطفياً أو بدنياً. فصفْع الطفل أو ضربه على كفيه أو دُبره أو الصراخ في وجهه يضره ويُرعبه وينفره أكثر مما ينفعه أو يُقربه. وأخيراً وليس آخراً، حاولي أن تكوني لطفلك قدوةً ومثلاً يُحتذى، فلا تنهيه عن خلق وتأتي بمثله أو بأسوأ منه، ولا تضربي الدف وتنهي أطفالك عن الرقص، فالطفل ميال إلى تقليد أبويه في حركاتهما وسكناتهما. ولذلك فإن أفضل طريقة لحسن تنشئته هو أن تكون أنت أيها الأب وأنت أيتها الأم تتصرفان بإيجابية وتتحدثان بإيجابية، وتيقنا أن حصادكما سيكون بقدر ما زرعتما.
عن موقع “mayoclinic.com”
ترجمة: هشام أحناش
حرمان وعزلة
إذا أصر طفلك على عدم التعاون والتجاوب رغم كافة محاولاتك، فعليك اللجوء إلى ما يلي:
◆ الحرمان المؤقت من الامتيازات. فإذا لم ينفع مع طفلك ما سبق، فاحرميه من أشياء قريبة إلى قلبه وعزيزة عليه مثل لعبته المفضلة أو برنامجه الكرتوني اليومي واجعليه يعلم أن هذه “العقوبة” ليست موجهة لذاته وإنما لتصرفاته السيئة. وتجنبي طبعاً حرمانه من حاجاته الضرورية كوجباته اليومية.
◆ العزلة الإجبارية. إذا كان طفلك يتمادى في تصرفاته السيئة ويزيد من وتيرتها خارج البيت وفي الأماكن العامة، فحذريه من العواقب. وإذا لم يستجب لتحذيرك خذيه إلى مكان معزول خال من أي ألعاب أو مُلهيات. وفي حال قاوم طفلك ذلك بشدة، احمليه برفق لكن بصرامة من كتفيه أو في حضنك. واحرصي على أن يكون على علم بالسبب المباشر وراء عزله في هكذا مكان. وبعد أن يهدأ، وجهيه للقيام بنشاط إيجابي ما. أما إن باءت جميع هذه التكتيكات والاستراتيجيات بالفشل، فأخبريه بأنك ستأخذينه لمكان معزول يمكث فيه بضع دقائق بسبب إصراره على تكرار تصرف سيئ بعينه، وأطلعيه على التصرف البديل الذي تتوقعينه منه.





hghkjfhi hgYd[hfd gg'tg d[f Hk djw]v rhzlm ,h[fhj ;g Hf,dk 2011 l Hguhf l,ru hggi hg,rj hf, htuhg jprdr fvkhl[ odhvhj [vd]m net v] aowd kjhz[ ;hlg




 توقيع : ŊลฬąąЯЁ


رد مع اقتباس
قديم 04-04-2011, 01:19 AM   #2
иєҳτ
إداري عام ومصـ المنتدى ـمم


الصورة الرمزية иєҳτ
иєҳτ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9489
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 06-12-2017 (07:57 PM)
 المشاركات : 9,107 [ + ]
 التقييم :  3920
 الدولهـ
United Arab Emirates
افتراضي رد: الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين




وعليڪم السلآم ورحمۃ اللـﮧ وبرڪاتـﮧ

صبـــآح آلخييير . . .

هيـﮧ صح خــآصۃ ڪلمۃ " لا " اتخليهم صدق ايعاندوטּ

وهالشي يمڪـטּ يــآثر بشطل سلبي ع شخصيۃ اليــآهل

نصــآيح جد مهمۃ حق الابويـטּ لصالح البيبي

سلمتي نوآري ع الطرح ربي يعطييج العافيۃ ..~





 
 توقيع : иєҳτ





آڸټـميز عنوآنے ,, وإلآبدآع هــﯜآيتے 7


رد مع اقتباس
قديم 14-04-2011, 09:56 PM   #3
ŊลฬąąЯЁ
نبض اماراتي ثائر


الصورة الرمزية ŊลฬąąЯЁ
ŊลฬąąЯЁ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16467
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 26-05-2011 (11:15 AM)
 المشاركات : 1,336 [ + ]
 التقييم :  423
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة иєҳτ

وعليڪم السلآم ورحمۃ اللـﮧ وبرڪاتـﮧ

صبـــآح آلخييير . . .

هيـﮧ صح خــآصۃ ڪلمۃ " لا " اتخليهم صدق ايعاندوטּ

وهالشي يمڪـטּ يــآثر بشطل سلبي ع شخصيۃ اليــآهل

نصــآيح جد مهمۃ حق الابويـטּ لصالح البيبي

سلمتي نوآري ع الطرح ربي يعطييج العافيۃ ..~






يسعد مسائج بالورد،،،

ربي يسلمج ويعافيج اختيه نكست،،،،

منورة بتواجدج في صفحتي،،

ربي يعطيج ألف عااافية ع مرورج وردج المميز،،،

لا حرمني الرحمن من هــ......الطلة الحلوة^^


 

رد مع اقتباس
قديم 15-04-2011, 12:25 AM   #4
ابو ريف
نبض اماراتي ساخن


الصورة الرمزية ابو ريف
ابو ريف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13909
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 08-08-2011 (02:58 AM)
 المشاركات : 298 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين



هذا مانحتاجه فعلا لكي نتعلم كيف نربي اطفالنا ونتجنب الامور التي تعكس توجهاتهم

كل الشكر لك على طرح اختي


 

رد مع اقتباس
قديم 15-04-2011, 12:45 AM   #5
ŊลฬąąЯЁ
نبض اماراتي ثائر


الصورة الرمزية ŊลฬąąЯЁ
ŊลฬąąЯЁ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16467
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 26-05-2011 (11:15 AM)
 المشاركات : 1,336 [ + ]
 التقييم :  423
 MMS ~
MMS ~
افتراضي رد: الانتباه الإيجابي للطفل يجب أن يتصدر قائمة واجبات كل أبوين



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ريف
هذا مانحتاجه فعلا لكي نتعلم كيف نربي اطفالنا ونتجنب الامور التي تعكس توجهاتهم

كل الشكر لك على طرح اختي

يسعدنا ان نوصل المعلومات للأسرة بطريقة مناسبة

عسب يواجهون كل افعال الابناء السلبية بطريقة ايجابية،،،

و أهم الشيء ان الفكرة توصل

تسلم أخويه ابو ريف ع ردك الرائع و المميز،،،،

يعطيكـــ العاافية ع تواجدكــ وردكــ الطيب،،،،


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2011, م, ألعاب, موقع, الله, الوقت, ابو, افعال, تحقيق, برنامج, خيارات, جريدة, net, رد, شخصي, نتائج, كامل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:03 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com