مركز تحميل الصور والملفات
 

العودة   ¬°•| منتديات نبـض الإمارات |•°¬ > ღ♥ღ النبض الإماراتي ღ♥ღ > [ نبض الهويه الاماراتيه~

الإهداءات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26-12-2008, 08:49 PM
الـريــم
مجموعة النخبة
الـريــم غير متواجد حالياً
الأوسمة التي حصل عليها
وسام المركز الثاني 
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل : May 2005
 فترة الأقامة : 4594 يوم
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم : 145
 معدل التقييم : الـريــم will become famous soon enoughالـريــم will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة التي حصل عليها

Lock " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.



.



.





{ السـَـلآم عَليــكم و رحمــَـه اللَـه و بـركــآتــَـه }


تـمْ تجـديد موسـوعه لأقوال بـوخليفــه رحمـه اللَـه عليـه ؛
و بيكـون الموضوع مغلـق & مثبّت ؛
لي عـنْده اي إضــآفه غير الأقوال لي بتكــون موجـوده ؛ طرشولـي عالخـآص وبضيفـه =)




.



.



.







« التّــرآثْ وَ مــآضِـي الأجْــدآدْ »


" إن الجيل الجديد يجب أن يعرف كم قاسى الجيل الذي سبقه ؛ لأن ذلك يزيده صلابة وصبراً وجهاداً لمواصلة المسيرة التي بدأها الآباء والأجداد وهي المسيرة التي جسدت في النهاية الأماني القومية بعد فترة طويلة من المعاناة ضد التجزئة والتخلف والحرمان "

" لابد من الحفاظ على تراثنا القديم لأنه الأصل والجذور وعلينا أن نتمسك بأصولنا وجذورنا العميقة "

" العلم والتاريخ يسيران جنباً إلى جنب ،فبالعلم يستطيع الإنسان أن يسيطر تاريخه ويدونه ويحفظه للأجيال ليطلعوا عليه ويعرفوا ما قام به الأجداد والآباء "


" عندما اتبع العرب تعاليم الدين فإنهم سادوا العالم وحققوا الأمجاد ؛ وديننا حافل بالتعاليم العظيمة ولا يجب أن تجذبنا قشور المدنية "


" لقد ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة "

" إن أبناءنا عندما يستوعبون مسيرة آبائهم وأجدادهم يستطيعون أن يعرفوا سبب النصر وبالتالي معرفة الطريق المؤدي إلى النصر "


" علينا أن نعرف أن الدين الإسلامي هو الأساس ؛ فالإسلام عندما جاء للعرب ونحن منهم كان عندنا عادات وتقاليد وقد صحح الإسلام الكثير من هذه العادات ومنها عادات الجاهلية السيئة ؛ والحمد لله أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع الإسلام والمسلمين بأمر من الخالق إلى مستوى عال وعلينا أن نحافظ على ذلك ؛ وإنني أوصيكم بالتمسك بالدين والعلم "


" إن العلم والتاريخ يسيران جنباً إلى جنب، فبالعلم يستطيع الإنسان أن يسيطر تاريخه ويحفظه للأجيال ليطلعوا عليه ويعرفوا ما قام به الأجداد والآباء "

" إن الإلمام بالتراث ينير الأفكار وينير طريق الحياة "


" إن الإلمام بهذه الحقائق لا يتم إلا عبر قراءة واستيعاب تاريخ آبائنا وأجدادنا على أرض الوطن ؛ إن إمكانيات الاطلاع متوفرة الآن لكل راغب من الشباب "

" على شعبنا ألا ينسى ماضيه وأسلافه، كيف عاشوا وعلى ماذا اعتمدوا في حياتهم وكلما أحس الناس بماضيهم أكثر، وعرفوا تراثهم، أصبحوا أكثر اهتماماً ببلادهم وأكثر استعداداً للدفاع عنها "





๑ ๑ ๑





« الــَــوحْــدة »


" إن أنصار الاتحاد هم الذين صنعوا الاتحاد والوحدة التي اعترف بها العالم أجمع "

" أننا نؤمن بالوحدة وطنياً وخليجياً وعربياً وإسلامياً إيماناً لا يتزعزع ولا يتطرق إليه الشك وذلك بما نملك من عناصر الوحدة والقوة "

" إننا نعيش في عصر لا مكان فيه للدويلات الضعيفة الهشة وإنه لا بقاء إلا للكيانات العملاقة القوية اقتصادياً وبشرياً وعسكرياً لذلك سعينا دائماً إلى تحقيق هذا الهدف في توجهاتنا الوحدوية على كافة الأصعدة "

" إنه بالحكمة والتأني والإيمان بالله والوطن استطعنا أن نخطو خطوات حثيثة نحو التقدم في هذه المسيرة لأننا على يقين أن الوحدة والتآزر هما جناحا القوة لشعوب المنطقة "

" إن دولتنا الفتية جزء من الأمة العربية يوحد بيننا الدين والتاريخ واللغة والآلام والآمال المشتركة "

" إن إيماننا بالاتحاد ينبع من تاريخنا العربي والإسلامي فقد وحد الإسلام العرب وجمع شملهم وصنع منهم قوة واحدة استطاعت أن تفتح القلوب والعقول بنور الإيمان والمعرفة ،وإن تهدي إلى العالم كله حضارة رائدة مازالت الإنسانية تجني ثمارها حتى الآن "

" إن إيماننا بوحدة الصف العربي ودوام تضامنه واستمرارية هذا التضامن وبروزه صفاً متميزاً له هويته السياسية والثقافية والتاريخية النابعة من العروبة والإسلام "


" ومن لم يكن مسلماً بدينه فهو بحضارته فإننا ندعو جادين إلى تجنيب شبابنا العربي التيارات التي لا تمت إلى هذا الانتماء بصلة حتى نخلق أرضية ومناخات للممارسة السياسية ؛ ولو بحثنا عن أسباب الوفاق فإننا سنجدها أسباباً حقيقية وأما أسباب الخلاف فهي وهم وقبض الريح وباطل الأباطيل "


" نحن نؤمن بأن ثروة المنطقة لأبنائها. وكل مواطن في أي إمارة له كل الحقوق، ولقد أثبتت السنوات الثلاث عشرة من عمر الاتحاد قدرته الكبيرة على تحقيق التقدم والعطاء والاستقرار في أرجاء البلاد، وأصبح الجميع مقتنعين بأهمية العظيمة وضرورة استمراره قوياً منيعاً لمواجهة التحديات وتجسيد أهداف الجميع في المهن والرخاء والازدهار "





.



.



.



















" l,sJ,um HrJ,Ng fEJ, ogdtJJQJm vplJQJi hggQJi ugdJJi > !* ggv[hg l,s,uiPHr,hgP.hd] hgj;k,g,[dh hg]dk hgv,p hgwfv hgi]t hgYughl hg'df hg;hlgm hsjelhv jprdr j'fdr ohwm psk o'dv o',m sfphki , ,shzg k/hl




 توقيع : الـريــم


قديم 26-12-2008, 09:01 PM   #2
الـريــم
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية الـريــم
الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.


.


.




« قِـيــآمْ الإمــَـآرات »


" إن طريق المصلحة المشتركة قادنا في النهاية إلى قيام دولة الإمارات العربية المتحدة "

" إن الاتحاد يعيش في نفسي وفي قلبي وأعز ما في وجودي ولا يمكن أن أتصور في يوم من الأيام أن أسمح بالتفريط به أو التهاون نحو مستقبله "

" إن الاتحاد كدولة وكيان أمر تخطى الأحداث والمواقف مهما كبرت فالاتحاد باق إلى يوم الحشر "

" إن تجربتنا الوحدوية في دولة الإمارات هي البرهان الساطع على أن الوحدة والتآزر هما مصدر كل قوة ورفعة وفخر "

" إن الاتحاد ما قام إلا تجسيداً عملياً لرغبات وأماني وتطلعات شعب الإمارات الواحد في بناء مجتمع حر كريم يتمتع بالمنعة والعزة ،وبناء مستقبل مشرق وضاح ترفرف فوقه راية العدالة والحق ،وليكون رائداً ونواة لوحدة عربية شاملة "


" إن الوحدة العربية التي تعتبر دولة الإمارات نواتها ليست حلماً أو ضرباً من الخيال بل واقع وقد هذه الأمة يمكن تحقيقه إذا صدقت النوايا وتفاعلت الأماني والطموحات بالمساعي والعمل "

" إن الاتحاد هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار لشعبنا وحماية مقدراتنا وتوفير الحياة الأفضل لمواطنينا بما يكفل مواجهة الأطماع التي تحيط بنا من كل القوى المتصارعة "

" إن الاتحاد يزداد قوة بقوة العرب؛ كما أنه يستمد وجوده من وجود الأمة العربية وعزيمتها "

" إن تجربتنا الوحدوية التي تمت بعون الله ومشيئته والتي مازالت تمضي قدماً إلى الأمام تجسد نجاحاً يدحض مواقف المتشككين في إمكانية قيام إي اتحاد بين أجزاء الوطن العربي "


" إن ترسيخ دعائم الاتحاد وتوطيد أركانه وتعزيز استقراره وتحقيق تقديمه في جميع الميادين ضرورة وطنية وقومية ،تؤكدها الروابط الوطنية والمصير المشترك وتمليها الظروف والأوضاع الدولية المحيطة بنا والتحديات التي نواجهها ،مما يفرض علينا جميعاً قادة وحكومة وشعباً أن نكون على مستوى هذه المسؤولية "

" أنني على استعداد لأن أعطي أكثر مما أعطيت ؛أعطي لأحافظ على مكاسب المواطنين ، أعطي الوطن الذي كبر ونما. أعطي لأحافظ على استقلال كيان الاتحاد من أجل هذا الجيل والأجيال القادمة. سأعطي كل ما أملك وما أقدر عليه من أجل هذه الأرض وهذا الشعب ..لا شيء عندي غال بالنسبة للوطن والمواطن وسأكافح من أجل هذا "

" لقد خرجت طلائع شعبنا الوفي تتقدمه قياداته الوطنية متمثلة في حكامه وأبنائه المخلصين ليغرسوا نبتاً طيباً طاهراً في أرض طيبة طاهرة وليعلنوا على الملأ أن هنا شعباً وفياً واحداً التقت إرادته وصح عزمه وسلك طريقه لتحقيق أمنية غالية طالما طافت بأحلامنا واستقرت في ضمائرنا وها نحن الآن جميعاً أبناء بلد واحد تظلنا المحبة والإخاء ،وترعانا وتشملنا عناية الله عز وجل "

" الاتحاد قام لأنه كان ضرورة يتطلبها أكثر من ظرف وأكثر من سبب ؛ كان الطريق الوحيد للوصول إلى القوة التي كنا ولا زلنا في أمس الحاجة إليها لنؤدي الرسالة الملقاة على عاتقنا "

" لولا أن تجربة الاتحادية قد برهنت بوضوح على فائدتها ونفعها لشعبنا لما كنا قد تمسكنا بها كما نتمسك اليوم بهذه الدولة "

" إن التجربة الاتحادية ليست وليدة وقتها بل هي عصارة قرون "

" الاتحاد هو مصلحة الأمة بكاملها سواء في أمنها أو اقتصادها "

" إن أهم إنجازات الاتحاد في نظري هي إسعاد المجتمع عن طريق توفير جميع سبل الرفاهية والتقدم لهذا الشعب "

" لقد تحققت هذه الإنجازات لتلاقي إرادتنا جميعاً على دعم الاتحاد ؛ ونحن الذين رسمنا خطة الاتحاد، لم يكن ذلك عن خبرة وإنما عن إيمان بأمتنا؛ إيمان بالوطن ، إيمان بضرورة الوحدة ، ورغبة في تحقيق المصلحة ، التي لا تدرك إلا بالاتحاد "






๑ ๑ ๑





« الـدفـآعْ عـَـن الــَـوطـنْ »


" إن الدفاع عن الاتحاد فرض مقدس على كل مواطن. وأداء الخدمة العسكرية شرف "

" علينا أن نكافح ونحرص على دفع مسيرة العمل في هذا الوطن والدفاع عنه بنفس الروح والشجاعة التي يتحلى بها أسلافنا "

" أن روابط الدم واللغة والعادات والتقاليد والتراث والآمال والمصير الواحد التي تجمع أفراد القوات المسلحة بدولة الإمارات مع إخوانهم بدول مجلس التعاون تعكس أصدق مشاعر الإخلاص والمسؤولية بين أبناء الأمة الواحدة "


" جيش الإمارات هو درعها الواقي للحفاظ على التراص الوطني وصيانة الأرواح وحماية ثروة هذا البلد وهو أيضاً لمساندة الأشقاء إذا احتاجوا إلينا "

" إن إقامة الكلية العسكرية خطوة هامة من أجل بناء الأمة وهي قوة للوطن العربي الذي نعمل جميعاً من أجل أن يعم السلام والأمن والاستقرار العالم كله. فإن التاريخ يقدم لنا الكثير من العظات والدروس فكم أمة استرخت وظنت أنها تنام على فراش من حرير ،فما استيقظت إلا وقد داهمها الخطب فما وجدت لتفادي الخطب سبيلا "


" إن طريق الجندية شاق وطويل لا يبلغ منتهاه إلا الرجال المؤمنون بربهم وبقدسية ثرى وطنهم "

" إذا كنا في هذه الدولة نستقل سفينة واحدة هي سفينة الاتحاد.. فعلينا جميعاً أن نعمل على تحقيق سلامتها حتى تستمر مسيرتها وتصل إلى بر الأمان ولا يجوز أن نسمح بأي تهاون يعوق هذه المسيرة لأن نجاة هذه ؛نجاة لنا ؛ وإذا فرض أن هناك من يحاولون إتلاف هذه السفينة فهل نسكت على ذلك ، أبداً بالطبع، لأنها إذا غرقت فلا أحد يضمن السلام لنا "





.


.


.


 

قديم 26-12-2008, 09:22 PM   #3
الـريــم
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية الـريــم
الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.


.


.



« بنَـــآء الإنْــســآنْ »


" إن الإنسان هو أساس أية عملية حضارية.. اهتمامنا بالإنسان ضروري لأنه محور كل تقدم حقيقي مستمر مهما أقمنا من مباني ومنشآت ومدارس ومستشفيات ؛ ومهما مددنا من جسور وأقمنا من زينات فإن ذلك كله يظل كياناً مادياً لا روح فيه ؛ وغير قادر على الاستمرار إن روح كل ذلك الإنسان ؛ الإنسان القادر بفكره ،القادر بفنه وإمكانياته على صيانة كل هذه المنشآت والتقدم بها والنمو معها "

" لم تكن عملية التطوير والبناء ؛ خاصة بناء الإنسان عملية سهلة ؛ بل كانت مهمة شاقة اقتضت وتقتضي منا مزيداً من الصبر والحكمة "

" إن الدولة تعطي الأولوية في الاهتمام لبناء الإنسان ورعاية المواطن في كل مكان من الدولة وأن المواطن هو الثروة الحقيقية على هذا الأرض "

" إن الثروة تزداد كل يوم وآبار البترول تتفجر وتحمل معها مزيداً من نعم الله التي يهبها لشعب الإمارات العربية المتحدة ،والله لم يعط الثروة لزايد وحده وإن كان زايد هو الذي ائتمنه الله على أموال هذه الأمة ؛ فهو يحاسب نفسه ؛ وهو أمين مع أمته ؛ لأن البترول هو أمانة بين يدي زايد يتصرف فيه من أجل الوطن وشعبه ومتى أرادت الأمة استرداد أمانتها تتسلمها كاملة "

" الملابس والمظاهر لا تغير الإنسان ،الإنسان إنسان مهما كان ؛ وهو جوهر وليس مظهر؛ الملابس يجري تغييرها بين وقت وآخر والإنسان يبقى ،لذا لا أهتم بذلك "

" إن السنوات القادمة تتطلب من الوزراء والمسؤولين جهداً أكبر وعملاً دؤوباً ونكراناً للذات وتجديداً وتحديثاً لمختلف الأمور والاعتماد على العمل الميداني واللقاء المباشر مع المرؤوسين وتلمس الحقائق في مواقع العمل التي تحتاج إليها التنمية في البلاد وأن يرى المواطن بعينيه الوزير والمسؤول في هذه المواقع ويحاوره وجهاً لوجه في متطلبات الإنسان والأرض "

" علينا أن نحسن رعاية الأبناء وتوجيههم التوجيه السليم ،فكل منا مسؤول وراع ،وعلينا أن نحسن هذه الرعاية كما أحسن الله رعايتنا "


" إن اهتمامنا بالشباب لابد أن تكون له المكانة الأولى فهؤلاء الشباب هم الجند وهم الموظفون وهم أمل المستقبل "

" إن بناء الإنسان في المرحلة المقبلة ضرورة وطنية وقومية تسبق بناء المصانع والمنشآت لأنه بدون الإنسان الصالح لا سمكن تحقيق الازدهار والخير لهذا الشعب "

" الثروة الحقيقية هي ثروة الرجال وليس المال والنفط ، ولا فائدة في المال إذا لم يسخر لخدمة الشعب "

" إننا نمر الآن بمرحلة من أهم المراحل في تاريخنا ؛ ولقد هدانا الله إلى أن نقوم بتنفيذ كل ما يعود بالفائدة والرفاهية على أفراد شعبنا "

" إننا نجتاز الآن مرحلة البناء ؛ ولست أقصد بذلك بناء المصانع والمنشآت ؛ ولكن بناء الإنسان ؛ المواطن الذي يمكنه أن يسهم في مسيرة هذا الوطن "

" إننا نبني المساكن والمدارس والمستشفيات ولا نبغي من ذلك إلا تحقيق وتوفير وسائل الراحة وكافة الخدمات بلا مقابل حتى يستطيع كل مواطن تحمل مسؤولياته وواجباته والشعور بأمنه على حاضره ومستقبله "

" إن الدولة تعطي الأولوية في الاهتمام لبناء الإنسان ورعاية المواطن في كل مكان من الدولة "

" إن المواطن هو الثروة الحقيقية على هذه الأرض، وهو أغلى إمكانيات هذا البلد ؛ ولا تنمية للقدرة المادية بدون أن تكون هناك ثروة بشرية وكوادر وطنية مؤهلة وقادرة على بناء الوطن "

" إن طريق نهضة الوطن سيظل دائماً يتطلب من كل فرد في هذا المجتمع بذل الجهود الشاقة لأجل أن تثمر جهودنا ثمارها ؛ ونسأل الله عز وجل أن يجعل التوفيق رفيق مسيرتنا لإدراك هدفنا الأسمى وتحقيق نهضتنا الشاملة "

" نحن حريصون جداً على أن نضع أبناء البلاد في كل الأماكن العامة "

" لا فائدة للمال بدون الرجال فالمال زائل كالمحروقات "


" إن بناء الرجال أصعب من بناء المصانع وإن الدول المتقدمة تقاس بعدد أبنائها المتعلمين "





๑ ๑ ๑







« واجبَــآت و مسْؤوليّــآت الْمـُــواطِــنْ »


" إن أولى واجبات المواطن أن يعمل ليلاً نهاراً لرفع مستواه وبالتالي رفع مستوى أمته ؛ ولا يجب أن يقنع هذا المواطن بأنه نال شهادته واستلم منصبه ثم يجلس لا يفعل شيئاً "

" أكبر نصيحة لأبنائي البعد عن التكبر ،وإيماني بأن الكبير والعظيم لا يصغره ولا يضعفه أن يتواضع ويحترم الناس أكثر مما يحترمونه "

" أقول دائماً إنني أؤمن بالشباب ،ولابد أن يتولى المسؤولية الشباب المثقف من أبناء البلاد ،فالشباب لا ينقصه الحماس ،وما دام متحمساً ومؤمناً بوطنه فإنه قادر على استيعاب كل جديد "

" إن البلاد بحاجة إلى أبنائها لأن عليهم يعتمد الحاضر والمستقبل وأن علينا أن نورثهم ما ورثناه من الأباء والأجداد من العادات الطيبة "


" إننا لا ننظر إلى الشباب على أساس أن هذا ابن فلان أو قريب فلان لكننا ننظر إليهم على أساس ما يقدمونه من جهد لوطنهم "

" إن الثروة الحقيقية هي العمل الجاد المخلص الذي يفيد الإنسان ومجتمعه ،وأن العمل هو الخالد والباقي ،وهو الأساس في قيمة الإنسان والدولة "

" احذروا يا أبنائي من التيارات المسمومة التي تأتيكم من الخارج ولا تقربوها ولا تعملوا بها ؛ أعملوا ما ترونه مفيداً وصالحاً للوطن من أجل تحقيق المزيد من النمو والازدهار والتقدم والنهضة للمواطنين والمقيمين "

" إن الفساد هو الفاحشة الكبرى ؛ الفساد لا يفلح أمة ؛ وهو مرض يجب استئصاله وبتره لأنه معد ولا يجوز السكوت عليه ؛ وعلينا أن نعالج الفساد ونمنعه لأننا لا نريد أن يكون بيننا مريض بهذا الوباء الذي يلطخ الدولة ككل ويلوثها "

" إن مصيرنا جميعاً واحد ؛ لا مصير لإمارة ومصير لإمارة أخرى ولا مصير لفرد ومصير آخر للآخرين؛ إن المصير واحد والحرص واحد والمصلحة واحدة "

" إن الله منحنا العقل والصحة ويجب أن نحسن استغلالهما ليرضى الله عنا ويبارك أعمالنا "

" العلاج بالعمل هو أحدث الوسائل للقضاء على الأمراض النفسية والتغلب على المشاكل التي تعترض إنسان هذا العصر "

" لقد أسهم الآباء في بناء هذا الوطن ،وواجبنا أن نبني للأجيال القادمة وأن نواصل مسيرة الأسلاف ،وعلينا أن نستفيد من كافة الخبرات والتجارب دون خجـــل ،ونأخذ منها بقدر ما يفيدنا ونحتاج إليه ،وبقدر ما يتفق مع تقاليدنا ومثلنا العربية "

" إذا اعتمد الإنسان على نفسه يسد حاجته وإذا نظر إلى من عمل واجتهد ونفع نفسه وأهله فإنه يصبح قدوة لأبنائه فيحذون حذوه لأن أفضل معلم للأبناء هو الوالد والمعلم للشعب كله هو القائد "

" إن على الأبناء معرفة ما عاناه الأجداد وما صنعوه لنا رغم قلة الإمكانيات المتاحة؛ حتى يضاعف الأبناء من عملهم وإنتاجهم ويطوروا ما قام به أسلافهم "

" إننا ننتظر من الشباب ما لم ننتظره من الآخرين ونأمل من هذا الشباب أن يقدم إنجازات كبرى وخدمات عظيمة تجعل هذا الوطن دولة حديثة وبلداً عصرياً يسير في ركب العالم المعاصر "

" إنني أؤمن بالشباب، ولابد أن يتولى المسؤولية الشباب المثقف وأبناء البلاد "

" إن أملنا كبير في شبابنا الذي يعرف مسؤولياته ويفهمها ويعمل بجد وإخلاص "

" لقد تحققت هذه الإنجازات لتلاقي إرادتنا جميعاً على دعم الاتحاد، وبفضل تكاتفكم وترابطاكم، وإيمانكم بالمسؤولية التاريخية التي يحملها شعبنا نحو الأجيال القادمة "

" إن الوطن ينتظر منا الكثير والشعب يتطلع إلى أعمالنا، ونحن جميعاً شركاء في المسؤولية "

" الاستعانة بالله في الدين والدنيا والإخلاص للأمة والوطن "

" إن كل شيء بهذه الحياة هو بإرادة الله سبحانه وتعالى؛ يسيرها ويديرها وعلى العبد أن يسعى لرضا ربه ولأن يفعل ويتوكل وعلى الله التوفيق "


" إن العمل الذي نؤديه لوطننا في هذه الدنيا هو خير ما نذهب به إلى الدار الآخرة "


.


.



.


 

قديم 26-12-2008, 09:39 PM   #4
الـريــم
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية الـريــم
الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.


.


.


« الْتـنــميــَــه »


" إن عملية التنمية والبناء والتطوير لا تعتمد على من هم في مواقع المسؤولية فقط بل تحتاج إلى تضافر كل الجهود لكل مواطن على أرض هذه الدولة "

" إن دولة الإمارات تحرص على تطوير الزراعة إلى جانب مصادر الدخل الأخرى غير البترول وهناك دراسات مستفيضة لتنويع مصادر الدخل "

" الوحدة الاقتصادية هي إحدى السبل إلى الوحدة السياسية لأن الروابط الاقتصادية تقوي الروابط السياسية والهدف في النهاية هو تحقيق مصلحة الشعوب "

" إن تخطيط الدولة يرتكز على ضرورة تنويع القاعدة الاقتصادية عن طريق تطوير الصناعة والزراعة لكي يصبح ذلك مورداً إضافيا للدخل مع البترول ومورداً بديلاً إذا نضب البترول "

" إن التعاون بين البشر يؤدي إلى التراحم الذي حث عليه الخالق سبحانه تعالى فالإنسان يجب أن يكون رحيماً على أخيه الإنسان وعلى الحيوان وعلى النبات فالله عز وجل يرحم من يرحم "

" إن بعض خبراء الزراعة قالوا لنا في السابق إن أرضنا لا تصلح للزراعة ؛ونصحونا بعدم المحاولة ؛ ولكننا حاولنا ونجحنا الأمر الذي شجعنا على الانطلاق وتحقيق المزيد من النجاح وأصبحت تجربتنا الزراعية رائدة ؛الأمر الذي دفعنا إلى الاستفادة من خبرات الدول الأخرى لاستزراع نباتات وأشجار جديدة تتحمل الملوحة في البيئة المحلية "

" الغني يجب أن يساعد الفقير، والله العلي القدير منحنا هذه الثروة لتطوير بلادنا، وفي الوقت نفسه للمساهمة في تطوير الدول الأخرى "

" الأرض طواعية للرجال الذين يملكون الأمل ويقدرون على تحدي المستقبل "

" إن لقاءنا مع المواطنين يكون حافزاً للمضي قدماً في مسيرة التقدم والنهضة التي بدأناها عبر السنوات الماضية، الأمر الذي يشجعنا على تحقيق المزيد من الخطوات على طريق الرفاهية والازدهار والرفعة والعزة للوطن والمواطن "






๑ ๑ ๑



« الثّــروة النّـفْطيــَـة »


" نحن نستخدم الثروة النفطية لخدمة الإنسان وبناء المدارس والجامعات والمستشفيات والطرق والتشجير وإقامة المزارع والمصانع التي أصبحت تنتج الكثير مما يحتاجه الشعب من غذاء "

" إن البترول والإمكانيات التي وهبنا الله إياها نعمة من عند الله ،وعلينا أن نحافظ على هذه النعمة ،ونستغلها لما فيه مصلحة الوطن والمواطن "

" المال عندنا ليس غاية في ذاته وإنما هو وسيلة لخدمة الشعب "

"نحن نعتقد أن كل ما حدث في البلاد من تغييرات هو أولاً من صنع أبنائنا الذين أحسنوا استغلال الثروة التي وهبها الله لهم "

" أنا أعتقد الذي حقق لهذه البلاد ليس البترول وحده بل هو أولاً جهد أبنائها ؛ كان يمكن أن تبدد عائدات البترول فيما لا يفيد ؛ ولكن أبناء البلاد أحسنوا استخدام هذه العائدات في إعادة بناء بلادهم "

" علينا أن نستثمر ثروتنا البترولية للاستفادة منها في المجالات الاقتصادية الأخرى وألا نعتمد على البترول وحده كمصدر رئيسي للدخل القومي بل علينا أن ننوع مصادر دخلنا وأن نبني المشاريع الاقتصادية التي تؤمن لأبناء هذه الدولة الحياة الحرة الكريمة والمستقرة "

" إن الثروة البترولية التي وهبها الله لأمتنا يجب أن توجه لخدمة حاضر المواطن ومستقبل الأمة، ويجب أن نخطط للمستقبل لمواجهة احتمالات نضوب البترول وذلك بإقامة المصانع وإعداد المواطنين وتزويدهم بالخبرة والعلم وتنويع القاعدة الاقتصادية "

" إن من واجب قادة الدول المصدرة للنفط الحرص على الثروة الموجودة في أراضيها قبل فوات الأوان "

" أنني أنادي بضرورة إقامة حوار بناء وهادف بين الدول الصناعية ودول العالم الثالث التي تشكل الدول النفطية جزءاً لا يتجزأ منها لدراسة مجمل القضايا الاقتصادية التي تتعلق بالتضخم العالمي وأسعار المواد الأولية ومشاريع التنمية والتعاون التكنولوجي بهدف الوصول إلى إقامة نظام اقتصادي عالمي جديد وعادل ومتكافئ "

" أن دولة الإمارات تدعم بصورة كاملة الخطوات التي تتخذها منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبيك" من أجل الدفاع عن استقرار السوق البترولية لما فيه خير ومصلحة الدول المنتجة والمستهلكة والاقتصاد العالمي "

" البترول العربي ليس بأغلى من الدم العربي "

" إن جميع إمكانياتنا وليس البترول وحده قد وضعت في خدمة معركة العرب الكبرى بدون حدود أو تحفظ "

" إن البترول يشكل ثروة اقتصادية يستخدمها العرب من أجل التنمية والتقدم وإذا تعرض العالم العربي لخطر الحرب فمن البديهي أن هذه الثروة هي وجميع الموارد الأخرى سوف تعبأ للدفاع عن العالم العربي "

" لقد أصدرت قرار قطع البترول خلال حرب أكتوبر ولم أكن أنتظر كل هذا التأييد ؛ ولم أكن أتطلع إليه لحظة واحدة. لقد أصدرت قرار قطع البترول لإيماني بأنني أؤدي واجتب كاملاً جاه أهلي وقومي "

" إن على هؤلاء الذين يصفون العرب بالابتزاز أن يعودوا إلى تاريخهم مع العرب ليجدوا أنه كان في مسلكهم ما يندي له الجبين خجلاً. فقد كان العرب دائماً ومازالوا أصحاب أخلاق ووفاء وقد يرجع هؤلاء إلى أنفسهم ليقرأوا صحيفتهم مع العرب وعندئذ سيجدون أن العرب قد صبروا على الظلم طويلاً وأنه لابد أن يكون للظلم نهاية "

" سأقف مع المقاتلين في مصر وسوريا بكل ما نملك؛وليس المال أغلى من الدم وليس النفط أغلى من الدماء العربية التي اختلطت على أرض جبهة القتال في مصر وسوريا "






๑ ๑ ๑






« الْمـَــرأة »


" إن المرأة ليست فقط نصف المجتمع من الناحية العددية بل هي كذلك من حيث مشاركتها في مسؤولية تهيئة الأجيال الصاعدة وتربيتها تربية سليمة متكاملة "

" إن على المرأة أن تعطي الرجل حقوقه حتى يعطيها حقوقها بقدر ما تعطي العمل حقه إذا كانت تعمل ؛ فالإنسان كالشجرة بدون الماء لا تنمو كذلك الإنسان بدون المعيشة يتعب ويفقد نشاطه وهو يحتاج إلى عمل المرأة واهتمامها في المنزل وخارج المنزل كالصحة والتعليم والإعلام وفي كل المجالات "

" إنني أشجع عمل المرأة في المواقع التي تتناسب مع طبيعتها وبما يحفظ لها احترامها وكرامتها كأم وصانعة أجيال "

" لابد أن تمثل المرأة بلادها في المؤتمرات النسائية بالخارج لتعبر عن نهضة البلاد وتكون صورة مشرفة لنا ولمجتمعنا وديننا الذي أعطاها كافة هذه الحقوق "

" إن دور المرأة لا يقل عن دور الرجل وإن طالبات اليوم هن أمهات المستقبل "

" الرجل أخ للمرأة والمرأة أُخت للرجل ليس هناك فرق بينهما إلا في العمل ؛ العمل الطيب والعمل السيء ؛ هنا يكمن الفرق "

" لا يجوز انشغال الأم عن أبنائها واعتمادها على الغير في تربيتهم وأن دور الأم هو في تنشئة أبنائها وتربيتهم "

" لقد انتشل الإسلام المرأة من ظلمات القهر والاستعباد والجهل والتخلق وأقر لها شخصيتها وكفل لها حقوقها في شتى المجالات "

" إن المرأة التي تعمل تستحق التقدير لكن عملها الأول الذي يجب أن تحرص عليه وتضعه نصب عينيها هو بيتها ؛ فالبيت هو مملكتها الأولى وعليها أن تتحمل مسؤولياتها كاملة نحوه كأم وكزوجة بالدرجة الأولى "

" إنني على يقين بأن المرأة العربية في دولتنا الناهضة تدرك أهمية المحافظة على عاداتنا الأصيلة المستمدة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ؛ فهي أساس تقدم الأسرة ؛ والأسرة هي أساس تقدم المجتمع كله "

" إن المرأة هي المسؤولة الأولى عن الأسرة وتعليمها أسس الحياة ،وتثقيفها هو من أهم الأشياء التي يقوم عليها العمل النسائـي في الدولة "



.

.

.


 

قديم 26-12-2008, 10:09 PM   #5
الـريــم
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية الـريــم
الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.

.

.


« الْـديمـقـراطيـَـه »


" إننا نؤمن إيماناً عميقاً بحرية الصحافة ونحن جميعاً شركاء في الرأي وفي السياسة وفي التخطيط وفي الإعداد وفي التنفيذ وبدون هذه المشاركة لا يكون للعمل الوطني معنى أو محتوى "

" من واجب الصحافة ومن حقها أن تنتقد ونحن نرحب بالنقد البنـــاء لأننا نريد أن نبني بلدنا ونحن نؤمن في هذا المجتمع بحرية المواطن وكرامته كما نؤمن بحرية الصحافة "


" إن على الصحفي أن يجند نفسه وأن يكون جندياً مع أمته، وأن يتبع الأسلوب السليم للإقناع دون تجريح "


" إن الصراحة مهمة جداً والمجاملة لا تجوز على حساب المصلحة العامة ؛ لأننا جميعاً شركاء في المسؤولية والمصير "

" الصراحة الكاملة يجب أن تكون شعار كل مواطن في الدولة.. وإذا كان الإنسان الفرد يصارح نفسه فإنني أريد الصراحة على مستوى الأمة ؛ أريد أن تكون الصراحة رائدنا دون تردد ابتداء من رئيس الدولة إلى أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد إلى أعضاء الحكومة إلى أعضاء المجلس الوطني وكل فرد من أبناء هذا الوطن "

" إنني لا أنفرد برأي ولا أفرضه فرضاً، وإذا كانت هناك آراء مخالفة لرأيي لعدلت إلى الرأي الأصوب ؛لأنني اعتبر هذا فضيلة تحتمها العلاقات الطيبة والأخوة والحوار المثمر بين الرئيس وإخوانه حكاماً وشعباً لأن الإنسان يجب عليه أن يتصرف بروح المشاركة حتى تكون المسيرة واحدة "

" إن تحقيق العدالة هو الطريق إلى الديمقراطية ،وأي انتقاص من العدالة هو ضد الديمقراطية ،وطبعاً العدالة لن ترضى كل الناس ولكنها ترضي الغالبية "

" أؤمن بضرورة مشاركة الشعب في تحمل المسؤولية ،وفي الشورى وفي الحكم إن هدفنا في الحياة هو تحقيق العدالة والحق ومناصرة الضعيف على القوي "

" إن بابنا مفتوح وسيظل دائماً كذلك ؛ونحن نرجو الله أن يجعلنا دائماً سنداً لكل مظلوم؛ إن أي صاحب شكوى يستطيع أن يقابلني في أي وقت. ويحدثني عن مظلمته مباشره "

" إن كل فرد من أبناء هذا الشعب حر ؛ وكل من لا يطالب بالحرية فهو مقصر في أداء واجبه الوطني "

" يتهمني الناس إنني وحدوي ؛ وهذه تهمة لا أنفيها ولكني لا أفرض هذه الوحدة على أحد قط "

" إن بعض الناس يظنون أن هذا المجتمع لم يعرف النظام الديمقراطي من قبل، وهذا خطأ لأن الآباء والأجداد عرفوا الشورى، وآمنوا بها من قبلنا، لقد فعلوا ما نفعله نحن الآن، لكن كلاً بطريقته ومفاهيم عصره وسوف يظل مبدأ الشورى من أهم أسس حياتنا وإلى الأبد وأنا أتطلع إلى المستقبل عندما يأتي الأبناء ويستمرون في تطبيق هذا المبدأ بما يتلاءم وحياتهم وعصرهم ونظمهم "

" نحن نؤمن في هذا المجتمع بحرية المواطن وكرامته، كما نؤمن بحرية الصحافة، ونحن جميعاً شركاء في الرأي "

" إننا نؤمن بأن الشعب يجب أن يكون له مطلق الحرية في إبداء رأيه. والصحافة هي جزء من هذا الشعب "

" إن الصراحة التي يجب أن تسود بيننا والحوار البناء ينقي التجارب الرائـــدة والآراء المطروحة من الشوائب "

" إنني أؤمن بدور الإعلام وأريد من كل مواطن أن يعبر عن رأيه بصراحة "






๑ ๑ ๑




« الْعـلـَـم و الثّـقـَـآفـَــة »


" إن تعليم الناس وتثقيفهم في حد ذاته ثروة كبيرة نعتز بها فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي "

" إنني أريد أن يتعلم كل أبناء الخليج؛أريد أن يبني ابن الخليج بلاده بنفسه وبعلمه ؛ إننا نرسل بعثاتنا من الطلبة إلى كل مكان من الأرض ليتعلموا ؛ وعندما يعود هؤلاء إلى بلادهم سأكون قد حققت أكبر أمل يراود نفسي لرفعة الخليج وأرض الخليج "

" لن تكون هناك ثروة بشرية حقيقية ومؤهلة وقادرة على بناء الوطن ،إن لم تتمسك بمبادئ ديننا الحنيف وشريعتنا السمحاء لأن القرآن الكريم هو أساس الإيمان وجوهر الحياة والتقدم عبر الأجيال "

" تعتبر جامعة الإمارات العربية المتحدة أول منارة للفكر الإنساني والنشاط العلمي في وطننا "

" إن المسيرة التعليمية والتربوية تقوم على أساس ربط الدين بالدنيا في تربية النشىء، إعداد وتأهيل الشباب "

" إن رصيد أي أمة متقدمة هو أبناؤها المتعلمون وأن تقدم الشعوب والأمم إنما يقاس بمستوى التعليم وانتشاره "

" إن نشر التعليم هو واجب قومي والدولة وفرت كل الإمكانيات من أجل بناء جيل الغد وتعويض ما فاتنا وهذا الأمر يضع العلم في أعز مكانة وأرفع قدر "

" بدون الأخلاق وبدون حسن السلوك وبدون العلم لا تستطيع الأمم أن تبني أجيالها والقيام بواجبها وإنما حضارات الأمم بالعلم وحسن الخلق والشهامة ومعرفة الماضي والتطلع للحاضر والمستقبل "

" لقد آن لنا أن نستعيد عزتنا ومجدنا ،ولن يكون ذلك بالمال وحده، وما لم يقترن المال بعلم يخطط له وعقول مستنيرة ترشده؛ فإن مصير المال إلى الإقلال والضياع ؛ إن أكبر استثمار للمال هو استثماره في خلق الأجيال من المتعلمين والمثقفين "

" كانت الجامعات وستظل دائماً المشاعل التي ستنير طريق المدنية وتمهد السبل للرقي والتقدم "

" إن الثروة ليست في الإمكانات المادية وحدها وإنما الثروة الحقيقية للأمة هي في رجالها وأن الرجال هم الذين يصنعون مستقبل أمتهم "

" إن أسوأ الصفات هي التكبر والتعالي؛ وهي صفات منبوذة في القرآن . التكبر يعني احتقار الآخرين. والمتكبرون والمتعالون مصيرهم النار؛ ويجب أن يكون الإنسان متواضعاً محباً لإخوانه متعاوناً معهم "

" إن حجم الدول لا يقاس بالثروة والمال وأن المال، ما هو إلا وسيلة لغايات عظيمة لا يحققها إلا العلم وقدرة الدول على توفير الحياة الكريمة والآمنة لأبنائها ونحن هنا في دولة الإمارات نعطي أهمية للعلم والعلماء في شتى المجالات "

" إن على كل المسؤولين تشجيع العمل الجماعي والكشف عن الطاقات الخلاقة عند الشباب وتوجيهه بما يفيده ويفيد المجتمع "

" الإنسان السوي إذا لم يستخدم طاقاته الفكرية والعقلية ويعمل على تسخيرها في كل ما أمرنا الخالق سبحانه وتعالى فإنه لن يحصد إلا الأمراض والمتاعب النفسية والاجتماعية "

" إن الأسلوب الأمثل لبناء المجتمع يبدأ ببناء المواطن المتعلم لأن العلم يؤدي إلى تحقيق المستوى المطلوب وواجب كل مواطن هو العمل على تنمية قدراته ورفع مستواه العلمي ليشارك في بناء مسيرة الاتحاد من أجل حياة أفضل "

" العلم كالنور يضيء المستقبل وحياة الإنسان لأنه ليس له نهاية ولابد أن نحرص عليه فالجاهل هو الذي يعتقد أنه تعلم واكتمل في علمه أما العاقل فهو الذي لا يشبع من العلم إذ أننا نمضي حياتنا كلها نتعلم "

" أنني أذكر الشباب بأن العلم وحده لا يكفي، فالبد من التجربة والعمل ،وعلى خريجي الجامعات أن يتدرجوا في السلم الوظيفي وفي المناصب؛ ليكسبوا الخبرة كما اكتسبوا العلم إذ أن اكتساب الخبرة يتم من بعضهم البعض ،ومن الذين سبقوهم في العمل حتى يصبحوا مؤهلين للعمل بكفاءة "

" العمل كالمال لابد أن نحسن استعماله ،وكالذخيرة لعقل الإنسان ولابد من تنمية ذخيرتنا "

" الثروة ليست ثروة المال بل هي ثروة الرجال "

" إن العلم هو الطريق الوحيد للنهضة والتقدم ومواجهة تحديات العصر وخدمة التنمية في الدول النامية.. ودولة الإمارات حريصة على المشاركة قولاً وعملاً في دعم استراتيجية التنمية ونقل التكنولوجيا إلى دول العالم الثالث "

" إن تعاليم ديننا الحنيف ومعرفة القرآن الكريم هما قاعدة الانطلاق إلى العلوم الباقية، لأن القرآن الكريم يعطينا قواعد الكلام ووضوح المنطق ويضيء لنا طريق المستقبل "

" الكتاب هو وعاء العلم والحضارة والثقافة والمعرفة والآداب والفنون ، وأن الأمم لا تقاس بثرواتها المادية وحدها وإنما تقاس بأصالتها الحضارية ؛والكتاب هو أساس هذه الأصالة والعامل الرئيسي على تأكيدها "


" إن أفضل استثمار للمال هو استثماره في خلق أجيال من المتعلمين والمثقفين، علينا أن نسابق الزمن وأن تكون خطواتنا نحو تحصيل العلم والتزود بالمعرفة أسرع من خطانا في أي مجال آخر "

" إن العلم والثقافة أساس تقدم الأمة وأساس الحضارة وحجر الأساس في بناء الأمم،انه لولا التقدم العلمي، لما كانت هناك حضارات ولا صناعة متقدمة أو زراعة تفي بحاجة المواطنين "



.

.

.


 

قديم 26-12-2008, 10:32 PM   #6
الـريــم
مجموعة النخبة


الصورة الرمزية الـريــم
الـريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6777
 تاريخ التسجيل :  May 2005
 أخر زيارة : 25-06-2012 (03:58 PM)
 المشاركات : 12,241 [ + ]
 التقييم :  145

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: " موسـوعة " أقـوآل بُـو خليفــَـة رحمـَـه اللَـه عليــه . . !*



.

.

.


« مَـجلـس الْتـعــآونْ »


" إن نجاح المسيرة الاتحادية بدولة الإمارات كان حافزاً لبلورة فكرة قيام مجلس التعاون ..لقد وضعنا في دولة الإمارات تجربتنا الاتحادية كنموذج حي لجميع الأخوة في منطقة الخليج وتطلعنا بعد ذلك إلى الاتحاد الأكبر بين الأشقاء في المنطقة فجاء تجاوب إخواننا بتوجهاتنا الاتحادية بمثابة دور نور على نور لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا بقيام مجلس التعاون لدول الخليج العربية "

" انطلاقا من إيمان الشعب العربي في الخليج بوحدة روابط الدين واللغة والعادات والتقاليد والآمال والمصير المشترك وإدراكاً لأهمية الموقع الاستراتيجي للمنطقة وللحفاظ على أنها واستقرارها سعى قادتها إلى تحقيق أماني هذا الشعب لزيادة التنسيق وتوسيع آفاق التعاون في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والعسكرية والتي توجت بقيام مجلس التعاون لدول الخليج العربية "

" أقطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية كما هو معروف عنها عضو واحد وذات مصير واحد فما عينا إلا أن نتماسك وأن نصون بناءنا هذا "

" وبعد اتحاد الإمارات جاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية ..والله يعلم ما بذلته من جهد لأجل قيام مجلس التعاون مع إخواني السعوديين والقطريين والكويتيين والبحرينيين والعمانيين وقد أطلعتهم على الأشياء التي وجدناها في الاتحاد والتي أردنا أن ينتفع بها وينتفع بها إخواننا وجيراننا سواء في السعودية أو البحرين أو الكويت أو قطر أو عمان ..والحمد لله وفقنا الله وقام المجلس واستمر ،وهذا الاستمرار والبحث عن ما هو أفضل ليس مستنكراً إذ أنه واجب على الإنسان أن يبحث عن ما هو أفضل "

" بقدر ما أن الدول الست التي تنضوي تحت لواء هذا المجلس متجانسة ومتماثلة ،سواء من حيث القرب الجغرافي أو التراث المشترك أو التركيب الاجتماعي والنظم السياسية فإن هذا المجلس لا يشكل بأي حال من الأحوال منظمة إقليمية جديدة أو مستقلة ،إنه على العكس من ذلك إضافة درع واق جديد لجسم الأمة العربية ،وتعزيز لجناح من أجنحة الوطن العربي المترامي الأطراف "

" إن السياسة الثابتة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تقوم على رأي وموقف واحد ولا توجد هناك تفرقة ولن تكون هناك مواقف شاذة لأن كل شقيق يطرح بصراحة ما يؤمن به لنفسه ولشقيقه على حد سواء "

" إن مواقف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية معروفة لدى جميع بالبرهان والدليل ودول الخليج لم تتردد يوماً عن تلبية أي طلب لدعم أشقائها العرب في مواقفهم وليس هناك أي تنصل من أي التزام "

" إن لقاءات قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ما هي إلا صيانة لهذا الصرح الذي بنيناه جميعا وحرصنا على أن يظل قوياً وشاهقاً ؛هذا الصرح الذي أصبح بارزاً لمجتمعنا في الخليج ولأمتنا العربية والإسلامية ولأصدقائنا في العالم "

" إن مجلس التعاون جاء في وقت نحن في أشد الحاجة إلى التنسيق والتعاون وفق خطط مدروسة واستراتيجية متفق عليها لمواجهة الأطماع والتحديات التي تحيط بالخليج وتجسيد آمال وطموحات شعوب المنطقة "

" إن مجلس التعاون لدول الخليج العربية هو الدعامة الأساسية لتأمين القوة الذاتية لدول المنطقة بما يمكنها من القيام بدورها في خدمة الأمة العربية والإسلامية ،والإسهام في صون أمـن وسلام العالم أجمع "

" نحن مشهور عنا أننا وحدويون لأن إيماني بهذا المفهوم عميق الجذور، إننا نرى في الوحدة التي يجب أن تقوم بين دول شعوب المنطقة، أن تكون وحدة بين شعوب المنطقة، لا بين حكامها، لأن الشعوب أخلد وأبقى، إننا نؤمن إيماناً مطلقاً بأهمية الوحدة بين دول المنطقة كأساس للوحدة العربية الشاملة "






๑ ๑ ๑





« الأجـَواء العربيــَـة و الْـدوليـة »



" إننا نسعى إلى السلام ونحترم حق الجوار، ونرعى الصديق، لكن حاجتنا إلى جيش قوي قادر على حماية الوطن تبقى قائمة ومستمرة، ونحن نبني الجيش لا عن رغبة في غزو، وإنما للدفاع عن أنفسنا "

" إنني بقيام التعاون والصداقة بين العرب والأفارقة، أؤكد على أنه من صالح العرب والأفريقيين أن تكون بينهم اتصالات أكثر وصداقة أكبر، فإنه لا دين يفرقهم ولا مسافات تبعدهم ولا عادات مختلفة تبعد بينهم ، وإن التراث بينهم يتشابه ،وكذلك الأديان والعادات "

" نحن نعتقد أن الإقليمية الوحيدة التي يحس بها المواطن في بلادنا هي انتماؤه إلى الأمة العربية والوطن العربي "

" إن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت وسط أجواء دولية وإقليمية عاصفة الأنواء أن تفرض احترامها ومكانها بين دول العالم "

" إن دولتنا جزء من الأمة العربية يوحد بيننا الدين والتاريخ واللغة والآلام والآمال والمصير المشترك ومن حق أمتكم عليكم أن تشاركوا آمالها وآلامها فكل خير تنالونه لا تقصر قيادتكم في إسدائه إلى أبناء أمتكم وكل شر تتعرض له هذه الأمة لابد أن نسهم في دفعه بأموالنا ودماء شبابنا وسلاح جنودنا "

" في المحن تظهر معادن الرجال، فقد أبرزت أزمة الخليج أصالة شعبنا الأبي الذي نتوجه إلى كل فرد فيه بالتحية والإكبار، فقد برهن في أحلك الأيام عن جوهره الثمين فضرب أروع الأمثلة على اللحمة الوطنية والتماسك والتعاضد والإخاء والاستعداد اللامتناهي للتضحية والفداء والدفاع عن حياض هذا الوطن الغالي إلى جانب إخوانهم في القوات المسلحة ليكونوا الدرع الحصين والسور المتين، كما برهنوا على أنهم السند الحقيقي المخلص لأشقائهم في الخليج في السراء والضراء فكانوا المثل الذي يحتذى به في التعاون والتلاحم ونصرة الأخ والشقيق "

" إنني منذ بداية خلافات العالم العربي إلى يومنا هذا لم أبت ليلة واحدة مسروراً وأسعى دائماً وأود أن أبذل الجهد وأصرف المال من أجل ألا يختلف الشقيق مع شقيقه "

" سأقف مع المقاتلين في مصر وسوريا بكل ما نملك .. وليس المال أغلى من الدم وليس النفط أغلى من الدماء العربية التي اختلطت على أرض جبهة القتال في مصر وسوريا "







๑ ๑ ๑





« مَـسـؤوليّــة الْـقيــَـآدة »


" إن القائد الحقيقي هو الذي ينظر إلى شعبه نظرته إلى أفراد أسرته يلاحظها دائماً ويتابعها ويسأل عنها "

" إن القيادة والشعب عنصر وكيان واحد متكامل وغير قابل للتجزئة وأنه لا حواجز إطلاقاً بين الحاكم والمحكوم "

" إن كل مسؤول سوف يحاسب عن عمله ولا فرق في ذلك بين كبير وصغير ؛ لأن قدر كل مسؤول يقاس بما يؤديه من واجبات وبمدى التزامه وحرصه على أداء مسؤولياته وخدمة أهداف الاتحاد وتحقيق آمال الشعب "


"الدولة مثل العائلة قوتها باتحادها دون الوقوع تحت تأثير أخطاء بعض أفرادها "

" إن المجاملة لا تجوز على حساب المصلحة العامة. ولا يمكن أن يقال أن المجاملة هي الدبلوماسية ،لأن الدبلوماسية يتعامل بها الذين لا يربطهم المصير المشترك أن الدبلوماسية لا يجب أن يكون لها وجود بين أهل المصير الواحد "

" إن رفع مستوى المواطن والدولة ككل هو رائدنا وفوق كل شيء ؛ والدولة مثل الشجرة التي يجب أن تحظى بعناية مواطنيها وحرصهم على تنميتها وكل مواطن عليه أن يحترم وطنه "

" إن هدف الاتحاد ليس قيام هيكل دستوري تحت علم وشعار ونشيد بل أن الهدف هو قيام دولة متكاملة القوى والسلطات التشريعية والتنفيذية والعسكرية دولة لا تكون فيها حدود داخلية ولا قوى ذاتية ولا مصالح شخصية ونفعية "

" إن الثروة التي وهبها الله لأمتنا يجب أن توجه لخدمة حاضر المواطن ومستقبل الأمة. ومن أجل هذا يجب أن نخطط للمستقبل ولمواجهة احتمـالات نضوب الثروة وذلك بإقامة المصانع وإعـداد المواطنين وتزويدهم بالخبـرة والعلم "

" إن أبناء الإمارات تعلقوا بالاتحاد قبل أن يلمسوه وأحبوه ونادوا به قبل أن يجنوا ثماره وازدادت محبتهم له وإيمانهم به بعد أن رأوا بأعينهم الإنجازات في طول البلاد وعرضها "

" إنني على اقتناع كامل بأن العمل والإخلاص فيه سيولد الرخاء والرخـــاء سيولد الإيمان بأهمية الأتحاد .. والإيمان وحده كفيل بصنع المعجزات "

" إذا كنا في هذه الدولة نستقل سفينة واحدة هي سفينة الاتحاد..فعلينا جميعاً أن نعما على تحقيق سلامتها حتى تستمر مسيرتها وتصل إلى بر الأمان ولا يجوز أن نسمح بأي تهاون يعوق هذه المسيرة لأن نجاة هذه ..نجاة لنا وإذا فرض أن هناك من يحاولون إتلاف هذه السفينة فهل نسكت على ذلك أبداً بالطبع لأنها إذا غرقت فلا أحد يضمن السلام لنا "

" أنني أعشق الصحراء؛ وكلما أحسست ببعض التعب ذهبت إليها لاسترد نشاطي وحيويتي حيث التقي بإخواني من البدو الذين أحبهم من كل قلبــــي ..لأن أفكارهم مازالت صافية نقية إنهم مازالوا يتمسكون بعاداتهم وتقاليدهم التي تنبع من الأصالة العربية وتعاليم الدين الحنيف ؛ وأنا أشجعهم على التمسك بهذه العادات لتظل أفكارهم صافية ونقية "

" إن شعبنا قد حرم كثيراً في الماضي من الخدمات والمرافق التي كان يتمتع بها غيره ؛وقد آن الأوان لأن نعوض شعبنا ما فاته لينعم بما أعطاه الله من خير وفير "

" إن مصلحة الوطن العليا فوق كل اعتبار ويجب أن تسبق بالأولوية والاهتمام والغاية أية مصلحة أخرى. وذلك مواصلة للمسيرة الاتحادية للدولة، وتحقيقاً للمزيد من الإنجازات والخدمات في سبيل توطيد أركان دولة الاتحاد، وتحقيق رفاهية المجتمع وتقدمه ؛ ومن الضروري إبداء مزيد من الاهتمام بكافة القضايا التي تهم أمن واستقرار ورفاهية المجتمع، وبذل المزيد من الجهود في سبيل تدعيم الاتحاد، في الداخل والخارج لتحقيق ما يتطلع إليه كل مواطن، والعمل لما فيه مصلحة الوطن، واستقراره وأمنه بكل تجرد ونكران ذات "

" إن تفكيرنا الدائم في الماضي وعطائه، وتفكيرنا في الحاضر وآماله وتفكيرنا في المستقبل وتطلعاته المشرقة، هو الذي سيقودنا دائماً إلى بناء وطننا وتقدمه ونهضته "

" إن الله عز وجل منِّ علينا بالثروة، فان أول ما نلتزم به لرضا الله وشكره هو أن نوجه هذه الثروة لإصلاح البلاد ونسوق الخير إلى شعبنا "

" إن المسؤولية شيء خطير ولا يستطيع الفرد أن يتحملها بسهولة، فما بالك إذا كانت مسؤولية شعب، وقد تحملتُها بالفعل طوال السنوات الماضية "

" إن اهتمام الإنسان بمصالحه وتحسين أوضاعه الشخصية لا يجوز أن تكون هي الاهتمامات التي يحرص عليها الشخص المسؤول في أي دولة كانت "

" الهدف هو سعادة الأهل والأمة والأبناء ؛ هذا هو الهدف الرئيسي "

" إن رضى الخالق على عباده أن يأتي إليهم بقائد يرفق بهم ويرحمهم ويعينهم ويصل بهم إلى ما يطمحون إليه من سعادة وأمان "

" إن العمل الذي نؤديه لوطننا في هذه الدنيا هو خير ما نذهب به إلى الدار الآخرة "

" لقد كنت أفكر دائماً في خدمة أبناء وطني؛ كنت أفكر في سعادتهم قبل أن تكون لدي السلطة وقبل أن تتوفر لي الإمكانيات التي أنعم الله بها علينا مع ظهور البترول "

" إن كل ما سهرت عليه مع إخواني حكام الإمارات بحرص وصبر قد تحقق ولقد وصلنا بعون الله وتوفيقه مرحلة رسخنا فيها أقدامنا على طريق بناء الوطن وحققنا أهدافاً كانت تبدو في الماضي أمراً بعيد المنال والتي لم تتحقق بسهولة بل تحدينا من أجلها الصعاب "

" إن هذه الأمانة حمل ثقيل وإنني لا أقدر على حملها إلا بتوفيق الله وعون من أخواني المسؤولين والمواطنين جميعاً فضموا معي أيديكم وقلوبكم وعبئوا معي مشاعركم وإخلاصكم لنبني بيد واحدة وقلب واحد، مستقبل بلدنا وعزة شعبنا "

" إن الحاكم يجب أن يلتقي بأبنـاء شعبه باستمـرار ويجب ألا تكون بينه وبينهم حواجز مهما تكن الظروف "

" إنني أسأل الله سبحانه وتعالى أن يقدرنا على المضي قدماً في سبيل ما بدأنا به لتحقيق كل ما يحتاجه هذا الوطن وفي سبيل توفير حاجات المواطن "

" لقد حققت خلال هذه السنوات من ممارسة الحكم نظرتي في الحكم والقيادة والمسؤولية .. ولقد كان لتلاحم أبناء الشعب مع قيادة هذه الدولة الأثر الأول والفضل الكبير في تسهيل مهمة الرئاسة "


.

.

.


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للرجال, موسوعه؛أقوال؛زايد, التكنولوجيا, الدين, الروح, الصبر, الهدف, الإعلام, الطيب, الكاملة, استثمار, تحقيق, تطبيق, خاصة, حسن, خطير, خطوة, سبحانه, و, وسائل, نظام, ضروري, طريقه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:44 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الآراء المطروحة بالمنتدى تعبر عن أصحابها و لا علاقة لصاحب المنتدى بها

تصميم : المصمم العربي .. Design By : www.araby4design.com