عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 08-09-2011, 01:15 PM
иєҳτ
إداري عام ومصـ المنتدى ـمم
иєҳτ غير متواجد حالياً
United Arab Emirates    
 رقم العضوية : 9489
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 فترة الأقامة : 4388 يوم
 أخر زيارة : 06-12-2017 (07:57 PM)
 الإقامة : яαк
 المشاركات : 9,106 [ + ]
 التقييم : 3920
 معدل التقييم : иєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond reputeиєҳτ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
5b2df762 شرطة دبي تضبط 185 متسولاً بينهم طفلان



شرطة تضبط متسولاً بينهم طفلان



أفادت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بأن مؤشر ضبطيات المتسولين سجل انخفاضا خلال حملة «كافح التسول» التي انتهت فعالياتها يوم الجمعة الماضي بواقع 185 متسولا، مقابل 250 خلال حملة العام الماضي التي تمتد طوال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر، لافتة إلى أن بعض المتسولين المضبوطين دخلوا إلى البلاد بتأشيرات رجال أعمال وسياحة.

وكشف مدير الإدارة، العميد خليل ابراهيم المنصوري، لـ«الإمارات اليوم» عن إجراءات طبقت لأول مرة بعد عملية الضبط وتشمل تنظيم محاضرات للمتسولين المقبوض عليهم يلقيها خبراء وأساتذة متخصصون في الشريعة والقانون، فضلا عن التنسيق مع جهات مختلفة لتوفير وظائف للمضبوطين الموجودين في الدولة.

وتفصيلاً، أسفرت حملة «كافح التسول» التي نظمتها شرطة دبي بالتنسيق مع جهات مختلفة منها بلدية دبي ودائرة الاوقاف والعمل الخيري والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب عن ضبط 185 متسولا بينهم 169 رجلا و14 امرأة وطفلان، وشملت الضبطيات أسرة كاملة كانت تمارس التسول في أحد المراكز التجارية.

وقال المنصوري إن دور شرطة دبي لم يقتصر خلال الحملة على عمليات ضبط المتسولين فقط، لكن امتد إلى جوانب وقائية مثل تنظيم محاضرات للمقبوض عليهم بلغات عدة، لتوعيتهم بمخاطر هذا السلوك وعواقبه القانونية وكيفية اللجوء إلى وسائل بديلة لكسب الرزق.

وأضاف أن الإدارة العامة للتحريات عملت على توفير تذاكر سفر لعدد من المتسولين الذين صدرت قرارات إبعاد بحقهم لكن لم يتم تنفيذها بسبب عدم قدرتهم على شراء تذاكر سفر إلى بلادهم.

وأشار إلى أن شرطة دبي عملت كذلك لأول مرة على التواصل مع جهات عدة في الإمارة لبحث توفير فرص عمل لمتسولين قبض عليهم ولا يمكن إبعادهم أو إيجاد حلول بديلة تغنيهم عن اللجوء إلى هذه الوسيلة غير المشروعة مثل تسجيلهم في الجمعيات الخيرية التي تقدم مساعدات للمحتاجين، مؤكدا أن التعامل الأمني المجرد مع هذه الظاهرة لا يمثل حلا لها، خصوصا مع الفئة التي تلجأ إلى التسول لتوفير احتياجاتها المعيشية.

إلى ذلك عزا مدير إدارة الأمن السياحي رئيس حملة «كافح التسول»، محمد راشد المهيري، انخفاض مؤشر الضبطيات من 250 متسولا خلال حملة العام الماضي إلى 185 خلال حملة العام الجاري، إلى زيادة وعي أفراد المجتمع بمخاطر هذه الظاهرة عليهم، وتواصلهم مع الحملة من خلال الخط الساخن أو صفحة شرطة دبي على موقع «تويتر»، التي أسهمت في ضبط عدد من المتسولين من خلال بلاغات الأفراد.

وقال المهيري إن فرق الحملة ركزت خلال شهر رمضان الماضي على المراكز التجارية والأسواق والمساجد والمناطق السكنية التي يقبل عليها المتسولون، ما أسهم في الحد من وجودهم إلى درجة كبيرة كما وضعت خريطة بخط سير المتسولين الذين يأتون من دول مجاورة وينتشرون في محطات البترول، للحصول على الأموال بدعوى حاجتهم إلى العودة إلى بلدانهم.

وأضاف أن اللافت في حملة العام الجاري هو زيادة التنسيق بين الشركاء المختلفين في التعامل الفوري مع الظاهرة، لافتا إلى أن عملية إبعاد المتسولين المقبوض عليهم كانت تستغرق وقتا طويلا في الأعوام الماضية، لكن في إطار التنسيق بين شرطة دبي والإدارة العامة للإقامة يتم إبعاد المتسول في اليوم نفسه أو خلال يومين على أقصى تقدير.

شرطة تضبط متسولاً بينهم طفلان

صدق لازم ايحدون من هالظاهرة لانه
في ناس هب بس غايتهم التسول . . "
الله يعييين




av'm ]fd jqf' 185 ljs,ghW fdkil 'tghk lpl] l,ru hglhqd hggi hgjuhlg hg[lum hg],gm hguhlm hgud] hfyd ]fd vlqhk net av'm aiv aiv vlqhk ud] tvw ulg ,/hzt _




 توقيع : иєҳτ





آڸټـميز عنوآنے ,, وإلآبدآع هــﯜآيتے 7